=اللهم اجمع كلمة المسلمين على الحق، وارزقهم من يقودهم إلى رضاك في الدنيا والآخرة، ويرفع راية دينك في الأرض على سائر الأديان. =اللهم انصر عبادك المؤمنين على أعدائك وأعدائهم المعتدين - من اليهود والنصارى والمشركين والمنافقين -وأنزل بهم بأسك وأرنا فيهم عجائب قدرتك. =اللهم اطمس على أموالهم، واشدد على قلوبهم فإنهم قد كفروا بك واعتدوا على عبادك المؤمنين بما أنعمت عليهم، اللهم اجعل ما ينفقونه من أموالهم في الصد عن سبيلك والاعتداء على خلقك، حسرة في قلوبهم إلى يوم يلقونك. =اللهم يا منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب، اهزمهم، اللهم أرسل عليهم جندا من جندك الذين لا يعلمهم سواك، واهزمهم كما هزمت الأحزاب قبلهم. =اللهم، شتت شملهم وفرق جمعهم واجعل بأسهم بينهم وأشغلهم بأنفسهم واقتلهم، وأخرجهم من ديار المسلمين مقهورين ذليلين حقيرين، خزايا ندامى موتورين. =اللهم فك أسر المأسورين، وادفع عنهم، وارفع قدرهم، وأعزهم في دنياهم وآخرتهم، وأذل أعداءهم الذين ظلموهم، في الدنيا والآخرة يا قوي يا عزيز يا رب العالمين. =يا من أهلكت قوم نوح وعاد وثمود وصالح وشعيب، وأهلكت فرعون الذي علا في الأرض وقومه، وكل جبار معتد، أهلك كل عنيد وجبار ومعتد وظالم واكف عبادك المسلمين منهم بما شئت. =يا من تقول للشيء كن فيكون، دمر هؤلاء المعتدين الذين علوا في الأرض وأفسدوا فيها وأهلكوا الحرث والنسل، فأنت أعلم بضعفنا وأرحم بنا من أنفسنا، فليس لنا من يدفع عنا سواك يا حي يا قيوم يا رب العالمين. وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.({قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (54) وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (55) وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56)}) النور
(011)سافر معي في المشارق والمغارب :: (068)سافر معي في المشارق والمغارب :: (010)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (067)سافر معي في المشارق والمغارب :: (066)سافر معي في المشارق والمغارب :: (065)سافر معي في المشارق والمغارب :: (064)سافر معي في المشارق والمغارب :: (075)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (063)سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(054)سافر معي في المشارق والمغارب

(054)سافر معي في المشارق والمغارب

في مدينة برلين الغربية

وجدت الأخ عبد العزيز الشرباتي الفلسطيني، وهو عامل عادي في مدينة برلين في انتظاري، أوصلني إلى فندق برلين في وسط البلد (HOTEL BELRIN).

كيف نحافظ على أنفسنا في وسط غير مسلم؟

في الساعة السادسة مساء، حضرنا إلى مسجد للإخوة الأتراك كتب على واجهته: إسلام وقف ـ أي الوقف الإسلامي، وهو من أوقاف الأتراك.

وصلنا والإخوة في حلقة في أرض المسجد، أمامهم طاولات مستطيلة قصيرة، يجلسون في الأرض ويضعون عليها المصاحف أو الكتب ويقرءون، وكان الإخوة من الطلاب العرب، يرأس الحلقة أحدهم ويقرأ كل واحد ما يقارب الصفحة من القرآن الكريم، فإذا قال له رئيس الجلسة جزاك الله خيراً بدأ في القراءة الذي يليه، وكان هذا الشاب يصحح لهم القراءة إذا حصل خطأ في تطبيق قواعد التجويد.

وبعد أن انتهى الإخوة من القراءة، وكان عددهم يقارب أربعين شخصاً بدءوا يسألون عن بعض معاني المفردات القرآنية أو بعض المعاني لبعض الآيات، وطلب رئيس الحلقة مني أن أجيب عن تلك الأسئلة ففعلت.

ثم طلبوا مني محاضرة فألقيت كلمة مختصرة، موضوعها المحافظة على أنفسنا في وسط بلد غير إسلامي، وذكرت لهم بعض المآسي التي اطلعت عليها في بلدان العالم التي زرتها، من ضياع أبناء المسلمين فيها بسبب عدم المحافظة عليهم.

ثم صلينا المغرب وكان وقت صلاة المغرب في هذه الفترة يدخل في الساعة الحادية عشرة إلا عشرين دقيقة في مدينة برلين، ثم تحلقوا مرةً أخرى وقد زاد عددهم وألقوا بعض الأسئلة وأجيبوا عنها وكانت مدتها نصف ساعة تقريباً، وكانت المناقشة مفيدة، ودلت الأسئلة على حرص الشباب على معرفة دينهم في المسائل الإيمانية، والحلال والحرام ومعرفة الحلول لبعض المشكلات المتعلقة بالدعوة في بلاد المسلمين وغيرها.

ثم ذهبنا مع الأخ إبراهيم بن ذي النون، لتناول طعام العشاء في منزله، وصلينا العشاء عنده، وصلاة العشاء لا يدخل وقتها في برلين هذه الأيام إلا في الساعة الثانية عشرة والربع ليلاً، كما أن صلاة الفجر يدخل وقتها في الساعة الثانية والربع بعد منتصف الليل.

ولهذا كان الإخوة يسألون بإلحاح: هل يجوز لهم أن يصلوا العشاء مع المغرب؟ لأنهم إذا أخروها إلى الساعة الثانية عشرة والربع، إما أن يسهروا إلى هذا الوقت، فإذا صلوا لم يأتهم النوم في الفترة القصيرة بين العشاء والفجر وإما أن يناموا بعد المغرب فتفوتهم صلاة العشاء، وأعمالهم تبدأ مبكرة.

واتفقنا مع الإخوة أن يضعوا خطة للالتقاء بالمسلمين من الألمان وغيرهم ابتداء من يوم غد: الأحد.
كما اتفقنا أن يمر بي الأخ عبد العزيز، لنأخذ جولة في المدينة المقسومة ابتداء من الساعة العاشرة والنصف صباحاً.

وبدا لي من الإخوة أنهم مجتهدون في دراسة الكتب الإسلامية المفيدة في الدعوة والأحكام الفقهية، مع أن تخصصاتهم بعيدة عن هذا المجال، كما أنهم حريصون على اجتماع الكلمة وتوحيد جهود المسلمين، في دعوة الناس، وتربية أولاد المسلمين على منهج مدروس منظم، حتى تعطي الجهود الموحدة ثمارها.

أمران مهمان يحتاج المسلمون إلى توفيرهما:

الأمر الأول: وجود شخص متفرغ للدعوة، بحيث يكون فقيهاً في الدين مطلعاً على عادات الغرب وأفكارهم، متقناً للغة البلد مع اللغة العربية عنده حكمة في الدعوة، وتعقل في الأخذ والعطاء، وصبر على أحوال الناس، هذه الصفات ذكرها الإخوة فيمن يرغبون أن يأتيهم للدعوة عندهم.

الأمر الثاني: منحهم بعض المراجع الإسلامية المفيدة، في العقيدة والتفسير والحديث والفقه وعلوم الآلة، كالنحو والعربية وأصول الفقه وأصول الحديث وغيرها.





السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

9656652

عداد الصفحات العام

4207

عداد الصفحات اليومي