=اللهم اجمع كلمة المسلمين على الحق، وارزقهم من يقودهم إلى رضاك في الدنيا والآخرة، ويرفع راية دينك في الأرض على سائر الأديان. =اللهم انصر عبادك المؤمنين على أعدائك وأعدائهم المعتدين - من اليهود والنصارى والمشركين والمنافقين -وأنزل بهم بأسك وأرنا فيهم عجائب قدرتك. =اللهم اطمس على أموالهم، واشدد على قلوبهم فإنهم قد كفروا بك واعتدوا على عبادك المؤمنين بما أنعمت عليهم، اللهم اجعل ما ينفقونه من أموالهم في الصد عن سبيلك والاعتداء على خلقك، حسرة في قلوبهم إلى يوم يلقونك. =اللهم يا منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب، اهزمهم، اللهم أرسل عليهم جندا من جندك الذين لا يعلمهم سواك، واهزمهم كما هزمت الأحزاب قبلهم. =اللهم، شتت شملهم وفرق جمعهم واجعل بأسهم بينهم وأشغلهم بأنفسهم واقتلهم، وأخرجهم من ديار المسلمين مقهورين ذليلين حقيرين، خزايا ندامى موتورين. =اللهم فك أسر المأسورين، وادفع عنهم، وارفع قدرهم، وأعزهم في دنياهم وآخرتهم، وأذل أعداءهم الذين ظلموهم، في الدنيا والآخرة يا قوي يا عزيز يا رب العالمين. =يا من أهلكت قوم نوح وعاد وثمود وصالح وشعيب، وأهلكت فرعون الذي علا في الأرض وقومه، وكل جبار معتد، أهلك كل عنيد وجبار ومعتد وظالم واكف عبادك المسلمين منهم بما شئت. =يا من تقول للشيء كن فيكون، دمر هؤلاء المعتدين الذين علوا في الأرض وأفسدوا فيها وأهلكوا الحرث والنسل، فأنت أعلم بضعفنا وأرحم بنا من أنفسنا، فليس لنا من يدفع عنا سواك يا حي يا قيوم يا رب العالمين. وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.({قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (54) وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (55) وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56)}) النور
(011)سافر معي في المشارق والمغارب :: (068)سافر معي في المشارق والمغارب :: (010)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (067)سافر معي في المشارق والمغارب :: (066)سافر معي في المشارق والمغارب :: (065)سافر معي في المشارق والمغارب :: (064)سافر معي في المشارق والمغارب :: (075)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (063)سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(055)سافر معي في المشارق والمغارب

(055)سافر معي في المشارق والمغارب

الأحد: 16/11/1407 ﻫ

سيرة رجل ووصف أخلاق مجتمع:

جاءني الأخ عبد العزيز الشرباتي في الساعة الحادية عشرة صباحاً والأخ عبد العزيز هو الذي استقبلني في المطار يوم أمس.

ولد في مدينة الخليل في فلسطين المحتلة سنة 1946م. ذهب مع أسرته منذ طفولته إلى مصر، ونال الشهادة الثانوية التجارية في مصر سنة 1967م. والتحق بجيش تحرير فلسطين، المقاومة الفلسطينية، سنة 1969م، وحضر حرب الاستنزاف في السويس، ثم حضر إلى الأردن في عدد من الفلسطينيين لنجدة المقاتلين، ثم ذهب إلى لبنان في السبعينات. وعندما حصل على جواز سفر أردني انتقل إلى مصر، ثم عاد إلى الأردن وامتهن التصوير.

وفي سنة 1974م سافر إلى ألمانيا، ليحصل على عمل وإقامة وقبل في ألمانيا لاجئاً سياسياً. وفي سنة 1975م سافر إلى مصر، وعاد إلى ألمانيا وعمل حراً. وتزوج امرأة ألمانية للحصول على الإقامة. ولم يكن ملتزماً بدينه، فعاش مع زوجته الألمانية عيشة ألمانية، كما قال، ولم يكن يذكر لها أي شيء عن الإسلام.
وذات يوم سألته عن يوم القيامة، والحساب فقال لها أنا أسمع عن ذلك ولكن لا أعرف عنه شيئا [ما أكثر المسلمين الذين هذه صفتهم في العرب، فهل تقوم بهم الحجة على غيرهم في الدعوة إلى الإسلام؟!].

وذهب مرة إلى الجامع وأراد أن يشترك في قراءة القرآن، فلم يستطع القراءة، لأنه لم يسبق له أن تمرن على قراءة القرآن، فندم ندماً شديداً، وأخذ بعض الكتب ليقرأها، منها كتاب فقه السنة لسيد سابق ورياض الصالحين للنووي، وبدأ يفكر في العودة إلى الإسلام، ودعا الله بينه وبين نفسه أن يهديه ويخلصه من زوجته الألمانية.

وفي نفس اليوم تركته زوجته وذهبت، فأحس أن الله استجاب دعاءه وأنه يجب أن يتابع الصلة بالله، واستمر مع الإخوة في حلقات المسجد وقراءة القرآن مع دروس في تفسير ابن كثير، والتهجد، وصيام الخميس والاثنين من كل أسبوع، واشترى كتباً إسلامية وواصل اجتماعه بالإخوان وقال إنه الآن في غاية من الاعتزاز بدينه والحماس له. وتزوج امرأة مصرية، وحاول الحصول على تأشيرة لها، للبقاء معه في ألمانيا، ولكن إلى الآن لم يتم ذلك. وهو ينتقد المجتمعات الغربية على رغم تقدمها المادي، ويرى أنها تعتبر متخلفة تخلفاً شديداً، لانهيارها الأخلاقي والديني وتفككها الأسري والاجتماعي، وليسوا كما يظن الجهلة في بلاد الشرق سعداء، بل هم في شقاء وأسى وحزن وبخاصة الأسرة والمرأة.

قال: إن انبهار كثير من أبناء المسلمين بالحضارة المادية في الغرب، وتقديسهم للغربيين وافتتان شباب المسلمين بالمرأة الغربية وجمالها وعريها أمر يدعو للأسى. فالحضارة المادية ليست هي كل شيء، بل إنها عندما تبنى على الانفصال عن الله تكون عذاباً على أهلها، وهذا ما هو حاصل لأهل الغرب الآن.
والمرأة الغربية مستعملة مستهلكة، خردة، تجدها من سن 9 سنوات فما فوق، قذرة تنتشر فيها الأمراض والأوبئة الخطيرة، بسبب كونها مشاعة لمن يطلبها.

عند سور برلين:


جزء من سور برلين قبل تهديمه

ذهب بنا الأخ عبد العزيز إلى سور برلين الذي يفصل بين مدينة برلين ويقسمها قسمين: القسم الشرقي ويتبع ألمانيا الشرقية الشيوعية. والقسم الغربي، ويتبع ألمانيا الغربية الرأسمالية، ويفرق بين الابن وأبويه والأخ وإخوانه، وارتفاعه ثلاثة أمتار تقريباً، وطوله أربعون كيلو متر. وصعدنا إلى بعض السلالم المجاورة للسور، لنرى مباني برلين الشرقية وقد بنى الشيوعيون سوراً آخر داخل السور القديم، فيدخل منه ويخرج بعض الرعايا المتعطشين إلى زيارة أسرهم وأقربائهم، بل وبقاء كثير من سكان برلين الشرقية في برلين الغربية.


الجانب الذي تنتهي عنده حماية القوات الأمريكية بجانب سور

وقد شيدت ألمانيا الشرقية برج مراقبة داخل السور، لا يخلو من حارس أربعاً وعشرين ساعة، وأغلب أوقاته تراه واضعاً المنظار المقرب للبعيد على عينيه. ورأينا برجاً عالياً في برلين الشرقية بجانبه عمارات تعلو بعضها قبتان يقال: إن هتلر انتحر في بعض العمارات المجاورة، وبقرب البرج مبنى البرلمان في برلين الشرقية. ويتولى حراسة مناطق سور برلين جيوش ثلاثة تابعة للولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا وفرنسا، ولكل جيش حدوده المرسومة نصبت في بدايتها ونهايتها لوحة مكتوب عليها البداية والنهاية، وبقرب السور مكتبة برلين العامة.

قصة مسجد الفتح المحزنة:

ثم ذهبنا إلى مسجد الفتح، وهو بناء اشتراه المسلمون الأتراك ليس بعيداً من سور برلين، وصلينا فيه الظهر، والتقينا إمامه وعدداً من الأتراك. وكان المؤذن ولداً صغيراً لا يتجاوز عمره 12 سنة، ونطقه بألفاظ الأذان جيد، ودعا بالدعاء المشروع بعد الأذان باللغة العربية. وبعد أن صلينا شرح لنا شاب تكي يسمى زكريا
.


الشاب التركي زكريا عند مسجد الفتح ـ برلين 16/11/1407هـ

قال: إن هذه المنطقة التي فيها المسجد كانت لألمانيا الشرقية، استأجرتها منها ألمانيا الغربية، وهذا البناء اشتراه الأتراك وجعلوه مسجداً وكانت قيمته 133 ألف مارك، وأصلحوه بمبلغ 170 ألف مارك. وفوجئوا بإبلاغهم من قبل الحكومة، بوجوب الخروج منه، لأنها بنت بجواره مسبحاً وتريد إنشاء حديقة عامة بجوار المسبح، ويمكن أن تستعمل بناء المسجد لبعض العاملين والمستودعات، فقدم المسلمون احتجاجاً إلى الحكومة، ولكن دون جدوى، ونشرت الحكومة في الجريدة أنهم سيتسلمون البناء في آخر الشهر وكان ذلك في 10 رمضان.

واتصل المسلمون بشيخ الأزهر، واحتجت مصر لدى السفارة الألمانية فأجلوا الموضوع ثلاثة أشهر.
وسألت الأخ زكريا: هل ستعوضكم الحكومة عن المسجد نقداً أو أرضاً؟ فقال: لا. وقال: إن المسلم هنا لا حق له، وقد دهشت لذلك، فالقانون في الغرب لا يسمح بأخذ حقوق الناس دون تعويض.





السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

9656686

عداد الصفحات العام

4241

عداد الصفحات اليومي