=اللهم اجمع كلمة المسلمين على الحق، وارزقهم من يقودهم إلى رضاك في الدنيا والآخرة، ويرفع راية دينك في الأرض على سائر الأديان. =اللهم انصر عبادك المؤمنين على أعدائك وأعدائهم المعتدين - من اليهود والنصارى والمشركين والمنافقين -وأنزل بهم بأسك وأرنا فيهم عجائب قدرتك. =اللهم اطمس على أموالهم، واشدد على قلوبهم فإنهم قد كفروا بك واعتدوا على عبادك المؤمنين بما أنعمت عليهم، اللهم اجعل ما ينفقونه من أموالهم في الصد عن سبيلك والاعتداء على خلقك، حسرة في قلوبهم إلى يوم يلقونك. =اللهم يا منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب، اهزمهم، اللهم أرسل عليهم جندا من جندك الذين لا يعلمهم سواك، واهزمهم كما هزمت الأحزاب قبلهم. =اللهم، شتت شملهم وفرق جمعهم واجعل بأسهم بينهم وأشغلهم بأنفسهم واقتلهم، وأخرجهم من ديار المسلمين مقهورين ذليلين حقيرين، خزايا ندامى موتورين. =اللهم فك أسر المأسورين، وادفع عنهم، وارفع قدرهم، وأعزهم في دنياهم وآخرتهم، وأذل أعداءهم الذين ظلموهم، في الدنيا والآخرة يا قوي يا عزيز يا رب العالمين. =يا من أهلكت قوم نوح وعاد وثمود وصالح وشعيب، وأهلكت فرعون الذي علا في الأرض وقومه، وكل جبار معتد، أهلك كل عنيد وجبار ومعتد وظالم واكف عبادك المسلمين منهم بما شئت. =يا من تقول للشيء كن فيكون، دمر هؤلاء المعتدين الذين علوا في الأرض وأفسدوا فيها وأهلكوا الحرث والنسل، فأنت أعلم بضعفنا وأرحم بنا من أنفسنا، فليس لنا من يدفع عنا سواك يا حي يا قيوم يا رب العالمين. وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.({قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (54) وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (55) وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56)}) النور
(011)سافر معي في المشارق والمغارب :: (068)سافر معي في المشارق والمغارب :: (010)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (067)سافر معي في المشارق والمغارب :: (066)سافر معي في المشارق والمغارب :: (065)سافر معي في المشارق والمغارب :: (064)سافر معي في المشارق والمغارب :: (075)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (063)سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(057)سافر معي في المشارق والمغارب حوار قصير

(057)سافر معي في المشارق والمغارب حوار قصير

مع امرأة ألمانية غير مسلمة: وهي زوجة مسلم مصري أحب أن تسمع الحوار لعلها تسلم، وتسمى روزاماري، وزوجها يسمى: فتحي عبد الحميد الفرماوي، وكان هو المترجم.

سألتها عن دينها؟ فقالت: إنها كاثوليكية.

قلت: هل هي على يقين من أن دينها حق أو يوجد عندها فيه شك؟ قالت: الكنيسة شئ والعقيدة شيئ، وهي غير راضية عن العقيدة، لأن الإنسان كلما كبر سنه يجد أن تلك العقيدة غير مطابقة للواقع ولا يستسيغها العقل.

ومن الأسباب التي جعلتها لا تقتنع بالعقيدة الكاثوليكية، ما فيها من وجوب الاعتراف بالذنب، وعدم زواج القساوسة، وقولهم حب لغيرك أكثر من نفسك وهذا غير مطابق للواقع. والتثليث أيضاً لا يوافق العقل ولا الفطرة.

قلت لها: متى سمعت عن الإسلام؟ قالت: إنها سمعت عن الإسلام في المدرسة وسنها 12 سنة، ولكن مجرد سماع دون تفصيل، وإنما سمعت عنه بالتفصيل بعد زواجها بالأخ فتحي قبل تسع سنوات.

قلت: هل تحس أن الإسلام يوافق العقل والفطرة، وأن البشر في حاجة إلى هذا الدين؟ قالت: إنها لا زالت عندها أسئلة مفتوحة، تحتاج إلى جواب مفصل وهي كثيرة.

قلت: فإذا أجيبت عن تلك الأسئلة، فهل هي مستعدة أن تسلم؟ قالت: لا ليست مستعدة لذلك الآن.

قلت: ما أسئلتها؟ قالت: تريد أن تقرأ التفاسير الصحيحة وتفهمها جيداً، وليست التفاسير المختلفة، ولا يكفيها الأجوبة العارضة عن أسئلتها، بل لا بد أن تقرأ الجواب عنها في القرآن لأنه الأصل.
[تأمل كيف يحرص غير المسلمين على الاطلاع على معاني القرآن الكريم إذا اتجهوا إلى معرفة الإسلام، مع العلم أن غالب ترجمات معاني القرآن عند الأوربيين هي ترجمات مستشرقين وكلهم ترجماتهم غير سليمة، إما لعدم أمانتهم وإما لعدم فهمهم، وبعضها ترجمات منصرين حاقدين، أو منتسبين إلى الإسلام وهم خارج جماعة المسلمين، مثل القاديانية، وما أقل الترجمات السليمة وما أقل وجودها! ترى كم ذنباً يتحمل القادرون على إيجاد الترجمات السليمة من القادرين على إيجادها: علماء وأغنياء؟].

ومن الأشياء التي تنتقدها:

أنه يوجد تفريق بين الرجال والسيدات في بعض الأمور، وضربت مثالاً لذلك بأنها دخلت مع زوجها في جامع في مصر، ودخلت في غرفة السيدات فوجدتها غير نظيفة، ومكان الرجال نظيف وقد زين بتعليق لوحات فيها آيات قرآنية، فلماذا لا يكون مكان النساء كذلك؟ ومن ذلك أن المرأة تبقى في البيت ولا تذهب إلى المسجد، ومن ذلك أن بعض المسلمين لا يهتمون بالنظافة وبعضهم من ألمانيا.

ومن ذلك فصل النساء عن الرجال يحرم النساء من النقاش في أمور الدين، والرجال يستفيدون والنساء لا يستفدن، وقالت: إنها قرأت بعض ترجمة معاني القرآن الكريم، والمناقشات تفيدها أكثر، لأن الأسئلة توجد من المناقشات، وقالت: إن المسلمات هنا قليل منهن من تعرف الدين الإسلامي.

وقالت: إنها تحب أن يهتم المسلمون بتعليم أطفالهم الإسلام منذ الصغر في المدارس، وإن كانت هي غير مسلمة.

وبعد أن فرغت حاولت أن أناقشها، فأظهت أنها غير مستعدة، فاختصرت لها الكلام كما يأتي: قلت: إنك قد فهمت عن الإسلام ما يكفي لإقامة الحجة عليك أمام الله، وقد فهمت أركان الإسلام، وهذا هو المهم كما عرفت شيئاً من سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم، [كان ذلك باعترافها]. الذي لا يسمع به يهودي ولا نصراني ثم لا يؤمن به إلا دخل النار، وأنا أحب لك ما أحب لنفسي، وهو أن تؤمني لتدخلي الجنة أما أسئلتك فجوابها سهل جداً، إن شئت، ولكنها أبدت عدم استعدادها.






السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

9656899

عداد الصفحات العام

4454

عداد الصفحات اليومي