﴿وَعَدَ ٱللَّهُ ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ مِنكُمۡ وَعَمِلُوا۟ ٱلصَّـٰلِحَـٰتِ لَیَسۡتَخۡلِفَنَّهُمۡ فِی ٱلۡأَرۡضِ كَمَا ٱسۡتَخۡلَفَ ٱلَّذِینَ مِن قَبۡلِهِمۡ وَلَیُمَكِّنَنَّ لَهُمۡ دِینَهُمُ ٱلَّذِی ٱرۡتَضَىٰ لَهُمۡ وَلَیُبَدِّلَنَّهُم مِّنۢ بَعۡدِ خَوۡفِهِمۡ أَمۡنࣰاۚ یَعۡبُدُونَنِی لَا یُشۡرِكُونَ بِی شَیۡـࣰٔاۚ وَمَن كَفَرَ بَعۡدَ ذَ ٰ⁠لِكَ فَأُو۟لَـٰۤىِٕكَ هُمُ ٱلۡفَـٰسِقُونَ﴾ [النور ٥٥]
(07)سافر معي في المشارق والمغارب :: (06)المكاتبة الثانية مع الأستاذ آينر :: (05)سافر معي في المشارق والمغارب :: (04)سافر معي في المشارق والمغارب :: (03)سافر معي في المشارق والمغارب :: (2)سافر معي في المشارق والمغارب :: (1)سافر معي في المشارق والمغارب :: (026)سافر معي في المشارق والمغارب :: (025)سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(072)سافر معي في المشارق والمغارب

(072)سافر معي في المشارق والمغارب

المسلمون يفدون إلى الدار للاحتفال بيوم العيد،

الأحد: 10/12/1408ﻫ ـ 23/7/1988م

وفي اليوم العاشر أخذ الناس يتوافدون على دار الإسلام من مدن مختلفة لأداء صلاة العيد والمشاركة في تناول طعام الأضاحى، وهم من الرجال والنساء، أغلبهم مسلمون. ويحضر بعض الألمان غير المسلمين إما من زوجات مسلمين وإما ممن يرغب في رؤية ما يصنعه المسلمون، وقد أشير لي إلى عدد منهم، وقد شارك بعضهم في الصلاة وتناول الطعام.

وقال لي بعض الإخوة: إن بعض الأوربيين يتابع تصرفات المسلمين ويحضر وقت عباداتهم، ويستمر فترة من الزمن لا يعلن فيها إسلامه، وقد يكون في حقيقة الأمر مسلماً في قرارة نفسه يصوم مع المسلمين، وقد يصلي وحده أو معهم ثم يعلن إسلامه بعد ذلك.

وكان المسلمون الذين توافدوا وأولادهم ونساؤهم من بلدان شتى: منهم الألمان ومنهم العرب، ومنهم الباكستانيون، ومنهم الأتراك، ومنهم اليوغسلاف، وكان بعضهم قد وفدوا من يوم أمس السبت وعلى الرغم من ضيق الدار فقد استقبلوا فيها، ونام الرجال في غرف والنساء والأطفال في غرف أخرى، وكانوا على رغم الزحام راضين مسرورين باجتماعهم في هذه المناسبة.

وكان المقرر أن تقام صلاة العيد في مكان مرتفع يسمونه الجبل وهو تل صغير، ولكن عندما اقترب وقت الصلاة أخذ المطر ينزل، فاضطروا للصلاة في غرف الدار: في مسجدها الصغير وما جاوره على الرغم من كثرتهم وتزاحمهم وقد بلغ عددهم ـ تقريباً، رجالاً ونساءً وأطفالاً ـ ثلاثمائة.

منظر رائع وتعاون مفرح في بلدان الغرب!

لقد كان منظراً رائعاً في هذا البلد تمنيت لو أن بعض الموسرين من الحكام أو الأغنياء والتجار حضروا ورأوا ذلك المشهد الذي كان فيه المسلمون في غاية السرور، وكان أطفالهم يسرحون ويمرحون، وبعض الكبار يلاعبونهم ويلاطفونهم، ليعوضوهم عن الاختلاط بأترابهم من أبناء غير المسلمين والحضور إلى أماكن تجمعاتهم التي تجرفهم إلى سلوكهم.

وأخذ الرجال يتعاونون، هذا يذبح، وهذا يسلخ، وهذا يقطع اللحم، وهذا يشويه، وهذا يناول ويوزع على الكبار والصغار، وكان الصغار يلتفون حول الشاي والموزع يتناولون ويأكلون ثم يعودون، والمطر نازل، وقد اجتمع النساء وكلهن محتشمات المسلمة وغير المسلمة وبناتهن في حديقة الدار يقرب لهن اللحم ليأكلن.

أقول: لقد تمنيت أن يحضر في مثل هذه المناسبة القادرون على البذل مما آتاهم الله ليروا ما يعانيه المسلمون في هذا البلد وأمثاله، من الضيق والوحشة اللذين يجعلانهم يتجشمون عناء السفر هم وأسرهم من مسافات بعيدة، ليجتمع بعضهم ببعض في مثل هذه المناسبة العظيمة، فلا يجدون مكاناً يتسع لهم ليؤدوا شعائر دينهم، ولو أن غنياً واحداً أنفق مما آتاه الله فاشترى عقاراً أو مباني في داخل مدينة فرانكفورت، لتمويل مثل هذه الدار وجعلها وقفاً، لنفع الله بما أنفق في بناء مسجد كبير وبناء مدرسة ومركز إسلامي، وإيجاد مطبعة وتخصيص دعاة يساعدون هؤلاء الإخوة الألمان القادرين على نشر الدعوة الإسلامية بين أبناء جنسهم أكثر من غيرهم فهل من مجيب؟!

الاثنين ـ الثلاثاء: 11، 12/12/1408ﻫ ـ 24 25/7/1988م

وبعد أن صلى الناس العصر عدنا إلى مدينة فرانكفورت التي بقيت فيها يومي الاثنين والثلاثاء، تم فيهما الاتصال ببعض أعضاء المركز الإسلامي الذي سبق أن كتبت عنه بعض المعلومات في السنة الماضية وهي مدونة في هذا الكتاب كما سبق.




السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

10291777

عداد الصفحات العام

2890

عداد الصفحات اليومي