﴿وَعَدَ ٱللَّهُ ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ مِنكُمۡ وَعَمِلُوا۟ ٱلصَّـٰلِحَـٰتِ لَیَسۡتَخۡلِفَنَّهُمۡ فِی ٱلۡأَرۡضِ كَمَا ٱسۡتَخۡلَفَ ٱلَّذِینَ مِن قَبۡلِهِمۡ وَلَیُمَكِّنَنَّ لَهُمۡ دِینَهُمُ ٱلَّذِی ٱرۡتَضَىٰ لَهُمۡ وَلَیُبَدِّلَنَّهُم مِّنۢ بَعۡدِ خَوۡفِهِمۡ أَمۡنࣰاۚ یَعۡبُدُونَنِی لَا یُشۡرِكُونَ بِی شَیۡـࣰٔاۚ وَمَن كَفَرَ بَعۡدَ ذَ ٰ⁠لِكَ فَأُو۟لَـٰۤىِٕكَ هُمُ ٱلۡفَـٰسِقُونَ﴾ [النور ٥٥]
(029)سافر معي في المشارق والمغارب :: (02)الدعوة إلى الإسلام في أوربا :: (02)ما المخرج :: (01) الدعوة إلى الإسلام في أوربا :: (01)ما المخرج؟ :: (028)سافر معي في المشارق والمغارب :: (027)سافر معي في المشارق والمغارب :: (026)أثر فقه عظمة الله في الخشوع له-الحلقة الأخيرة :: (025)أثر فقه عظمة الله في الخشوع له :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(01)سافر معي في المشارق والمغارب

(01)سافر معي في المشارق والمغارب

السفر إلى فيينا عاصمة مملكة النمسا1407ﻫ ـ 1987م

الاثنين: 24/11/1407ﻫ .

تمهيد

أوصلني الأخ عبد السلام إلى المطار وبعد أن أخذت بطاقة دخول الطائرة ودعني ورجع، أسأل الله أن يهديه ويهدي أولاده ويهدي بهم وبه إنه على كل شئ قدير.



السفر إلى فيينا عاصمة النمسا:
وأقلعت الطائرة من مطار فرانكفورت بألمانيا في الساعة العاشرة والربع صباحاً. وكان يغلب على الجو في أول الأمر الغيم وتتراكم السحب وبعد مضي دقائق رأيت نهراً طويلاً يقسم الأرض متجها نحو الشرق ـ اتضح لي بعد ذلك أنه نهر الدانوب ـ .

وبعد ارتفاع الطائرة بدت الشمس ساطعة والسحب تغطي الأرض، فإذا قَلّت السحب رأينا الأراضي الزراعية الجميلة والغابات والقرى المتناثرة بينها وبعض الجداول الصغيرة والبحيرات.

في مدينة (فيينا)

وهبطت الطائرة في مطار فيينا، عاصمة النمسا في الساعة الحادية عشرة والربع 15ر11، فكانت مدة الطيران من مطار فرانكفورت إلى مطار فيينا ساعة كاملة. وجدت في المطار الشاب المسلم الطالب معتز الشققي الذي يواصل دراسته في هندسة الكمبيوتر، وهو من شباب حماه، وعمره 23 سنة، وله في فيينا ثلاث سنوات.

أنزلني في فندق هيلتون في وسط البلد، وأجرة النفر في الغرفة ألفان ومائتان وثمانون شلناً نمساوياً في الليلة الواحدة، وهي تساوي أكثر من ثلاثمائة مارك ألماني ـ أكثر من ستمائة ريال سعودي ـ وقد نزلت في فندق ممتاز من الدرجة الأولى في مدينة فرانكفورت بمائتين وعشرين ماركاً ألمانيا، فقلت للأخ معتز: إن أجرة هذا الفندق مرتفعه جداً، ويبدو أن السبب وجوده في مركز المدينة، وهو موقع تجاري يؤمه السائحون ورجال الأعمال، وأنا لست حريصاً على مثل هذا المكان، فإنه كثير الصخب والزحام، وأنا أحب الهدوء ولأماكن البعيدة عن الزحام.

فقال: إني أعرف فندقاً نظيفاً جداً ومكانه هادئ، وهو بجوار مناظر جميلة، والمواصلات منه وإليه متوفرة في كل الأوقات، واسمه: (MODUL) قلت له: إذا اتصل بموظفيه واحجز لنا ننتقل إليه غداً إن شاء، الله فاتصل وحجز. وأجرة الغرفة فيه ألف وثلاثمائة وستون شلنا، وهو أقل من فندق هيلتون بما يقارب النصف.

وقد جربت في أسفاري في مدن كثيرة من العالم، أنه توجد فنادق في خارج مراكز المدن ممتازة، لا تقل عن الفنادق الموجودة في المراكز وأسعارها أقل بكثير، ولكن قد لا يعرفها الإخوة الذين يسكنون في تلك المدن.

واتفقنا أنا والأخ معتز الذي فرغه الإخوة المسلمون في مدينة فيينا لمرافقتي جزاهم الله جميعاً خيراً، أن نبدأ من يوم غد بزيارة المراكز الإسلامية والمساجد والمسلمين من أهل البلد، وأن نبدأ اليوم بما تيسر من ذلك.

زيارة مسجد أيا صوفيا:

وفي الساعة الرابعة مساء زرنا مسجد الأتراك يسمى: أيا صوفيا، وهذه التسمية تدل على عاطفة شديدة عند الأتراك وحنين زائد إلى عودة ذلك المسجد العظيم الذي كانت دماء المسلمين الشهداء هي القنطرة التي عبروا عليها ليصلوا إليه، في قلب مدينة اسطنبول: مسجد أيا صوفيا الذي كان النصارى قبل الفتح يتخذونه مكانا لعبادة الشيطان، فحوله عظماء قادة الفتح الإسلامي إلى مسجد يرفع فيه ذكر الله ويعبد وحده لا شريك له، ولم تطب نفوس أعداء الدين الذين قلبوا الموازين من أجل إرضاء سادتهم الأوروبيين إلا بجعله متحفاً يتجاور فيه التوحيد والشرك، ويدخل من أجل رؤيته أولياء الله وأولياء الشيطان، وبخاصة العاهرات الساقطات من سائحات الكفرة من الشرق والغرب.

وبمنأى عن أيا صوفيا اسطنبول، وفي بلاد الكفر والغربة يسمي المسلمون مساجدهم به إظهاراً للسخط على تحويل ذلك المسجد العظيم إلى متحف من متاحف التاريخ، تفاؤلاً من أولئك المسلمين باليوم الذي

يرزق الله مسجد أيا صوفيا اسطنبول من يعيد إليه التوحيد ويحميه من الإهانة، وجدنا في مسجد أيا صوفيا في (فيينا) بعض الإخوة الأتراك ومنهم الإمام: علي جل، ولم نجد رئيس الجماعة الذي يدعى: الحاج صادق أوير. قال الإمام: إن هذا المسجد أسس سنة 1981م قام بتأسيسه مجموعة من الأتراك.
وعدد أعضاء الجماعة مائة وعشرة.

ويقومون بصلاة الجماعة والجمعة في المسجد، ويعقدون حلقات لقراءة القرآن الكريم، ويحفظون أولادهم القرآن الكريم وقد حفظ القرآن كله ثلاثة أولاد، ويدرسون في المسجد في النهار، ويتعلمون المبادئ الإسلامية خمسة وعشرون طفلاً، وعشرة يدرسون في المدارس الحكومية ويتعلمون في المسجد وينامون في بعض الغرف التابعة له، وسيبدءون بتعليم اللغة العربية بعد نصف شهر. وفي صلاة الجمعة، وفي رمضان يحضر للصلاة ما يقارب مائتي شخص.

وسألت الإمام عن دعوة غير المسلمين إلى الإسلام؟ فقال: إنه أسلم في هذا المسجد خمسة أشخاص من النمساويين، بدعوة من بعض أعضاء المسجد ويصلي معهم عدد من المسلمين النمساويين. وقال: إنه يوجد مسلمون نمساويون، مهندسون ومثقفون، بعضهم يؤلفون كتباً إسلامية باللغة الألمانية ـ وهي اللغة الرسمية في النمساً ـ وينشرونها.

ويوجد طلاب أتراك لهم اتصال بالنمساويين في الجامعة ويشرحون لهم الإسلام.

و أهل هذا المسجد من جماعة (ملي قرش) وأصلهم من حزب السلامة، ويتبع الجماعة في النمسا ثلاثون مسجداً، وعدد جماعتهم في النمسا كلها خمسة آلاف تقريباً. وعدد المساجد التركية التابعة لغير هذه الجماعة ثلاثون مسجدا أيضاً.

وعدد المسلمين الأتراك كلهم في النمسا سبعة آلاف، وسألته عن التطبيق العملي للإسلام في الجالية التركية؟ فقال: إن جماعة (ملي قرش) يطبقون الشريعة الإسلامية أكثر من غيرهم وهي محفوظة بحفظ الله، فلا يفسد أحد منهم فساداً يجعله يلتحق بركب الكفار. والمساجد التي تتبع الأتراك في مدينة فيينا سبعة، منها أربعة لجماعة ملي قرش.






السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

10470110

عداد الصفحات العام

2331

عداد الصفحات اليومي