=اللهم اجمع كلمة المسلمين على الحق، وارزقهم من يقودهم إلى رضاك في الدنيا والآخرة، ويرفع راية دينك في الأرض على سائر الأديان. =اللهم انصر عبادك المؤمنين على أعدائك وأعدائهم المعتدين - من اليهود والنصارى والمشركين والمنافقين -وأنزل بهم بأسك وأرنا فيهم عجائب قدرتك. =اللهم اطمس على أموالهم، واشدد على قلوبهم فإنهم قد كفروا بك واعتدوا على عبادك المؤمنين بما أنعمت عليهم، اللهم اجعل ما ينفقونه من أموالهم في الصد عن سبيلك والاعتداء على خلقك، حسرة في قلوبهم إلى يوم يلقونك. =اللهم يا منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب، اهزمهم، اللهم أرسل عليهم جندا من جندك الذين لا يعلمهم سواك، واهزمهم كما هزمت الأحزاب قبلهم. =اللهم، شتت شملهم وفرق جمعهم واجعل بأسهم بينهم وأشغلهم بأنفسهم واقتلهم، وأخرجهم من ديار المسلمين مقهورين ذليلين حقيرين، خزايا ندامى موتورين. =اللهم فك أسر المأسورين، وادفع عنهم، وارفع قدرهم، وأعزهم في دنياهم وآخرتهم، وأذل أعداءهم الذين ظلموهم، في الدنيا والآخرة يا قوي يا عزيز يا رب العالمين. =يا من أهلكت قوم نوح وعاد وثمود وصالح وشعيب، وأهلكت فرعون الذي علا في الأرض وقومه، وكل جبار معتد، أهلك كل عنيد وجبار ومعتد وظالم واكف عبادك المسلمين منهم بما شئت. =يا من تقول للشيء كن فيكون، دمر هؤلاء المعتدين الذين علوا في الأرض وأفسدوا فيها وأهلكوا الحرث والنسل، فأنت أعلم بضعفنا وأرحم بنا من أنفسنا، فليس لنا من يدفع عنا سواك يا حي يا قيوم يا رب العالمين. وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.({قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (54) وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (55) وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56)}) النور
(018)سافر معي في المشارق والمغارب :: (017)سافر معي في المشارق والمغارب :: (016)سافر معي في المشارق والمغارب (إلى أمستردام) :: (03)قواعد تزكية النفس القاعدة الأولى: إرادة التزكية: :: (02) قواعد مختصرة في تزكية النفس :: (015)سافر معي في المشارق والمغارب :: (01)قواعد مختصرة في تزكية النفوس :: (014)سافر معي في المشارق والمغارب [بلجيكا] :: (013)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(04)سافر معي في المشارق والمغارب

(04)سافر معي في المشارق والمغارب

الثلاثاء: 3/12/1407ﻫ

كنت في هذا اليوم مفلساً من الزيارات والمقابلات، لأنه لم ترتب لي شيء من ذلك ، والأخ عبد الكريم الداودي ليس عنده سيارة، ومنزله فيه إصلاحات، والإخوة الآخرون مشغولون. لذلك تذكرت الأخ السوري معتز الذي ما كان يدعني استقر في مدينة فينا، وكان نشيطاً منظماً في ترتيب المواعيد وتنفيذها.

وجاء الأخ عبد الكريم إلى في الفندق في الساعة الثانية إلا ربعاً، وخرجنا لمكتب الخطوط السعودية ثم رجعنا إلى منزله. وشوارع بروكسل ليست نظيفة، توجد بها فضلات السجائر، وفضلات الكلاب، والأوراق، والمناديل، وقد توجد في بعض الشوارع زبالات على الأرصفة. ثم ذهبنا إلى برج بروكسل المسمى: أوماتومي (AUTOMIUM)



في برج بروكسل:
الكاتب ومعه عبد الكريم الداودي بجانب برج بروكسل

وهو على هيئة (الذَّرَّة) يشتمل على تسع قباب (كرات) كبيرة، بداخلها معلومات عن العلوم والشخصيات المهمة في بلجيكا مع الصور، وكذلك صور الأشخاص الذين نالوا جائزة نوبل، يصعد الناس إلى أعلى البرج بمصعد سريع، ويصعدون إلى الباقي بسلالم متحركة، وبها مطاعم وأسواق لبيع بعض التحف والصور، ثم رجعنا إلى الفندق.


أهم ما يتوقف عليه نجاح الدعوة:

وبعد صلاة المغرب زارني بعض الإخوة من المسلمين العرب وسألوا بعض الأسئلة المتعلقة بالدعوة وأساليبها، وعوامل نجاحها، وجرت بيننا مناقشة استمرت ما يقارب ساعة.

ويرى بعض الإخوة أن الذي ينقص العمل الإسلامي هو التحديث، يعني عدم وجود أساليب حديثة تكون مناسبة لمستوى العصر، فوافقتهم على أن ذلك مهم جداً، ولكن قلت لهم: إن الأساس في نجاح العمل الإسلامي، هو وجود الدعاة الذين يتصفون بالإخلاص لله والتجرد، والفقه في الدين، والحكمة، والصبر، واللين، والدأب على العمل والاستمرار فيه، وإعداد الشباب على ضوء ذلك.






السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

9997960

عداد الصفحات العام

157

عداد الصفحات اليومي