﴿وَعَدَ ٱللَّهُ ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ مِنكُمۡ وَعَمِلُوا۟ ٱلصَّـٰلِحَـٰتِ لَیَسۡتَخۡلِفَنَّهُمۡ فِی ٱلۡأَرۡضِ كَمَا ٱسۡتَخۡلَفَ ٱلَّذِینَ مِن قَبۡلِهِمۡ وَلَیُمَكِّنَنَّ لَهُمۡ دِینَهُمُ ٱلَّذِی ٱرۡتَضَىٰ لَهُمۡ وَلَیُبَدِّلَنَّهُم مِّنۢ بَعۡدِ خَوۡفِهِمۡ أَمۡنࣰاۚ یَعۡبُدُونَنِی لَا یُشۡرِكُونَ بِی شَیۡـࣰٔاۚ وَمَن كَفَرَ بَعۡدَ ذَ ٰ⁠لِكَ فَأُو۟لَـٰۤىِٕكَ هُمُ ٱلۡفَـٰسِقُونَ﴾ [النور ٥٥]
(019)الدعوة إلى إلى الإسلام في أوربا :: (019)سافر معي في المشارق والمغارب :: (015)ما المخرج :: (017)الدعوة إلى الإسلام في أوربا :: (018)سافر معي في المشارق والمغارب :: (014)ما المخرج :: (016)الدعوة إلى الإسلام في أوربا :: (017)سافر معي في المشارق والمغارب :: (015)الدعوة إلى الإسلام في أوربا :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(014)سافر معي في المشارق والمغارب [بلجيكا]

(014)سافر معي في المشارق والمغارب [بلجيكا]

قصص محزنة:

ثم ذهبنا إلى منزل أحد الإخوة العمال من المغاربة، تلبية لدعوته لنا لتناول طعام العشاء واسم هذا الأخ أحمد بن محمد الشلج، وقد دعا بعض أصدقائه، ومنهم إمام مسجد الموحدين، وحصلت مذاكرة في شؤون الدعوة وتربية أبناء المسلمين في هذه البلدان.

وذكر لي الإخوة قصصاً محزنة لأبناء المسلمين الذين يذوب كثير منهم في المجتمع الغربي. ومن ذلك أن أحد المغاربة أراد أن يذهب بأسرته إلى المغرب ليزوج ابنته هناك، وينقذها من أتون الدمار الأخلاقي في أوروبا، بعد أن أحس بالخطر عليها، وعمرها ثمانية عشر عاماً.

وعندما أعد حقائبه للسفر ولم يبق إلا الخروج قالت له ابنته: أريد أن آخذ شيئاً من الدكان وأعود بسرعة، فذهبت وانتظرها فلم تعد إلى الآن، ولا يدري أين هي؟ والسبب أن الولد ذكراً كان أو أنثى إذا بلغ هذه السن صار له الحق [في القوانين الغربية] في ترك أسرته والمعيشة أينما يريد، والحكومة توجِد له عملاً أو تنفق عليه حتى يجد العمل، وليس لأسرته الاعتراض عليه أو إكراهه على العودة إلى منزل الأسرة وكثير من أولاد المسلمين يفعلون كما يفعل أولاد أهل البلد من الانطلاق الكامل. فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وهذا يبين لنا السر في شرع الله الهجرة من بلاد الكفر إلى بلاد الإسلام.





السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

10580421

عداد الصفحات العام

2255

عداد الصفحات اليومي