{لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُوْلَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمْ الإِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمْ الْمُفْلِحُونَ (22)} [المجادلة]
(01)سافر معي في المشارق والمغارب :: (026)سافر معي في المشارق والمغارب :: (025)سافر معي في المشارق والمغارب :: (024)سافر معي في المشارق والمغارب :: (023)سافر معي في المشارق والمغارب :: (022)سافر معي في المشارق والمغارب :: (021)سافر معي في المشارق والمغارب :: (020)سافر معي في المشارق والمغارب :: (019)سافر معي في المشارق والمغاري :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(030)سافر معي في المشارق والمغارب السفر إلى الدنمارك:

(030)سافر معي في المشارق والمغارب السفر إلى الدنمارك:

الثلاثاء: 10/12/1407ﻫ

ثم رافقني الأخ محمد جزاه الله خيراً بعد الصلاة إلى مطار أمستردام، ليودعني إلى مدينة كوبنهاغن عاصمة

الدنمارك، وقد كنت متضايقاً من بقائه معي وترك زوجته في يوم عيد، وخاصة أنها هولندية خشيت أن يضايقها ذلك، ولكن يبدو أنها قد ألفت الصبر على تكرر خروج الأخ محمد من البيت أو البقاء فيه مع ضيوفه فترات طويلة، فهو رجل اجتماعي محب للدعوة إلى الله والاختلاط بمن يراهم محتاجين إليه فيها.

وحاولت - بعد أن أخذت بطاقة صعود الطائرة - أن يعود الأخ محمد إلى منزله فلم يرض إلا بالبقاء معي إلى أن أدخل الطائرة حرصاً منه على عدم اعتراض أي مشكلة لي. وقد أقلعت الطائرة من مطار أمستردام في الساعة الثانية والدقيقة العاشرة. ونظرت من النافذة فرأيت كثرة الخلجان والقنوات التي تكاد تكون في كثرتها مثل الشوارع.

وهنا أحب أن أوصي كل من عنده قدرة على مساعدة الإخوة العاملين في هولندا، وبخاصة اتحاد الطلبة المسلمين الذي يقوم بجهود طيبة، وهم في أمس الحاجة إلى المساعدة والتشجيع. وهبطت في مطار كوبنهاغن في الساعة الثالثة والدقيقة العاشرة مساء، فكانت مدة الطيران من أمستردام إلى كوبنهاغن ساعة واحدة.

وعندما جالت الطائرة فوق مدينة كوبنهاغن بدت شوارعها جميلة وحاراتها على شكل دوائر وأنصاف دوائر، وعلى شكل مربعات أو مستطيلات والخلجان البحرية تحتضن كثيراً من الحارات.

ملحق من مجلس الإفتاء الأوربي:

وقد وجدت معلومات في الشبكة العالمية، عن الإسلام والمسلمين في هولندا، فرأيت أن ألحقها بما كتبته عن هولندا:

وجدت في موقع من مواقع الشبكة، معلومات عن هولندا

هولندا ..بلد المليون مسلم شروق برس : محمد عزام 14/6/2005 "بلد المليون مسلم" سمة مميزة يعتز بها
مسلمو هولندا، إلى جانب مكانتهم المتقدمة بين أقرانهم في غرب أوروبا من حيث كثافة التواجد الإسلامي عبر شبكة راقية تبدأ من المنظمات والمراكز والمساجد والمدارس وجامعة إسلامية وتنتهي بالأسواق الخيرية.

الحقيقة المثيرة في «بلد المليون مسلم» تتمثل في كون الطائفة المسلمة هي الأكبر والأكثر انتشاراً وارتباطاً بالتعاليم الدينية من جميع الطوائف الأخرى مجتمعة إذ تبلغ نسبة المتدينين المسلمين نحو 30% من إجمالي المتدينين في هولندا، على الرغم مما تشير إليه البيانات الرسمية بأن نسبة المسلمين تصل إلى نحو 5 % فقط من إجمالي عدد السكان تضعهم في المرتبة الرابعة خلف الطائفة المسيحية للبروتستانت 23 % وطائفة الروم الكاثوليك 32 % والطوائف التي ليس لها انتماء عقائدي 38%

أوضاع المسلمين :

ويقول موقع جريدة الجزيرة السعودية على شبكة الانترنت إنه كان يسكن في هولندا عدد قليل من المسلمين حتى الستينات إلا أن الإسلام كان معروفاً داخل حدود المملكة الهولندية، فكانت هذه الحدود تتضمن إندونيسيا حتى عام 1949م وسورينام حتى عام 1975م، مع العلم بان إندونيسيا تعتبر كلها دولة إسلامية، كما ويوجد في سورينام أقلية مسلمة لا بأس بها.

وتشير البيانات الرسمية الصادرة عن الحكومة الهولندية إلى أن بداية عقد الخمسينات شهد مطلع قدوم المسلمين الأوائل إلى هولندا، وفق البيانات الرسمية، وفي عام 1955م وصل تعداد المسلمين في هولندا إلى حوالي 570 ألف مسلم، وفي الوقت الحاضر أصبح من المعتاد تواجد محال لبيع مواد غذائية إسلامية وجمعيات ومدارس إسلامية وأيضاً مساجد >

قصة روادها إندونيسيون:

كان الإندونيسيون أصحاب الجنسية الهولندية هم أوائل المسلمين الذين استقروا في هولندا بمجموعات كبيرة حيث أتوا إليها في مطلع عام 1951م بعد أن نالت إندونيسيا استقلالها من هولندا. ولما نشأ في الستينات نقص في الأيدي العاملة بسبب الازدهار الاقتصادي السائد آنذاك بدأت الحكومة الهولندية في البحث عن توفير الأيدي العاملة بصفة مؤقتة من خارج البلاد، وبدأ جلب هذه العمالة التي أطلق عليها «العمالة المستضيفة» من منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط خاصة من تركيا والمغرب وهما في واقع الأمر دولتان إسلاميتان، ومع بداية الثمانينات تم إيقاف استقدام الأيدي العاملة إلا أن هذا لم يعنِي إيقاف تيار الهجرة إذ إن كثيراً من العمال الأجانب الذين أتوا إلى هولندا في ذلك الوقت ظلوا مقيمين بها واستقدموا عائلاتهم.

ويذكر أن مجموعة كبيرة من مسلمي سورينام فضلوا الانتقال إلى هولندا قبل استقلال بلادهم عام 1975م، وتصل نسبة المسلمين حالياً إلى 5 % تقريباً من إجمالي سكان هولندا البالغ تعدادها حوالي 16 مليون نسمة «وفق هذه الأرقام الرسمية يتبين أن عدد المسلمين يصل لنحو 900 ألف نسمة »
وتعتبر الجالية التركية هي أكبر الجاليات المسلمة في هولندا إذ يبلغ تعدادها نحو 310 آلاف نسمة، تليها الجالية المغربية «277 ألف نسمة»، ثم سورينام «60 ألف نسمة» فيما يقدر المسلمون من أصل هولندي ببضعة آلاف نسمة. وتوافدت على هولندا أقليات مهاجرة من المسلمين من العراق 35 ألف نسمة ، الصومال «30 ألف نسمة»، «إيران 25 ألف نسمة»، أفغانستان «25 ألف نسمة» البوسنة والهرسك وكوسوفو «25 ألف نسمة»، الباكستان «17 ألف نسمة» مصر «14 ألف نسمة»، سوريا «5 آلاف نسمة»، إثيوبيا «3 آلاف نسمة»، نيجيريا «2500 نسمة» وغالبية هؤلاء المسلمين من فئة السنة.

الحريات الدينية:

يتم تطبيق حرية ممارسة الشعائر الدينية والعقائدية في هولندا ضمن الإطار الاجتماعي والقانوني، ويسمح للفرد بممارسة عقيدته الدينية سواء بشكل فردي أو جماعي من دون القيام بأية أفعال تزعج الآخرين أو تشكل خطراً على الصحة العامة أو الإخلال بالنظام العام . بالنسبة للعادات والتقاليد الإسلامية فقد تم قبولها رسمياً وأصبحت من الأمور المعتادة مثل إقامة الصلوات وصيام شهر رمضان والذبح الحلال و طهارة الأطفال.

الشعائر الإسلامية:

ويجد المسلمون في هولندا تفهماً واحتراماً من المجالس الرسمية المحلية للمدن التي تسمح لهم بالآذان للصلاة باستعمال المكبرات الصوتية وذلك لمرة واحدة في الأسبوع. كما قامت هذه المجالس المحلية بمنح نحو 500 محل من الأماكن المخصصة لذبح اللحوم تصاريح دائمة للقيام بالذبح وفقاً للشريعة الإسلامية وخاصة في موسم عيد الأضحى المبارك.

وتبدي الشركات الهولندية التي يعمل بها المسلمون تقديرها واستعدادها لتلبية رغباتهم بتعديل مواعيد العمل لتتوافق مع مواعيد أداء الصلوات وصيام شهر رمضان والعطلات الخاصة بعيدي الفطر والأضحى المباركين، وتوفير أماكن للصلاة ومراعاة تقاليد المأكولات الإسلامية .

التعليم الإسلامي:

يتضمن الهيكل التعليمي الإلزامي في هولندا نوعين رئيسين هما التعليم العام والتعليم الخاص. وهذا الأخير يشمل جانب التعليم الديني الذي تتولى الإشراف عليه منذ القدم المدارس المسيحية الكاثوليكية والبروتستانتية بالإضافة إلى العشرات من المدارس الإسلامية الحديثة. ويتضمن التعليم العام في مرحلتيه الثانوية والجامعية تدريس حضارات العالم الإسلامي . وإلى جانب المدارس الخاصة الإسلامية هناك جامعة إسلامية فتية هي الأولى في غرب أوروبا وهي جامعة روتردام الإسلامية.
ا
لمنظمات الدينية:

يعتمد النظام الأساسي في هولندا على فصل الدين عن الدولة حيث تقوم المنظمات الدينية والهيئات العقائدية بشعائرها وأعمالها بحرية وهدوء، وهذا يعني أن الحكومة لا تتدخل في شؤون المنظمات والهيئات كما أن هذه الأخيرة لا تتدخل من جانبها في شؤون الدولة. وهناك العديد من المنظمات الدينية التي تشرف على المساجد وأماكن إقامة الصلاة المنتشرة في مختلف المدن الهولندية والتي بلغ عددها حالياً نحو 400 مسجد ومركز لإقامة الصلاة، من بينها 200 مسجد للجالية التركية، 130 مسجداً للجالية المغربية، 30 مسجداً للجالية السورينامية.





السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

10249934

عداد الصفحات العام

854

عداد الصفحات اليومي