﴿وَعَدَ ٱللَّهُ ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ مِنكُمۡ وَعَمِلُوا۟ ٱلصَّـٰلِحَـٰتِ لَیَسۡتَخۡلِفَنَّهُمۡ فِی ٱلۡأَرۡضِ كَمَا ٱسۡتَخۡلَفَ ٱلَّذِینَ مِن قَبۡلِهِمۡ وَلَیُمَكِّنَنَّ لَهُمۡ دِینَهُمُ ٱلَّذِی ٱرۡتَضَىٰ لَهُمۡ وَلَیُبَدِّلَنَّهُم مِّنۢ بَعۡدِ خَوۡفِهِمۡ أَمۡنࣰاۚ یَعۡبُدُونَنِی لَا یُشۡرِكُونَ بِی شَیۡـࣰٔاۚ وَمَن كَفَرَ بَعۡدَ ذَ ٰ⁠لِكَ فَأُو۟لَـٰۤىِٕكَ هُمُ ٱلۡفَـٰسِقُونَ﴾ [النور ٥٥]
(027)سافر معي في المشارق والمغارب :: (026)أثر فقه عظمة الله في الخشوع له-الحلقة الأخيرة :: (025)أثر فقه عظمة الله في الخشوع له :: (024)أثر فقه عظمة الله في الخشوع له :: (021)سافر معي في المشارق والمغارب :: (023)أثر فقه عظمة الله في الخشوع له: :: (022)أثر فقه عظمة الله في الخشوع له :: (021)فقه عظمة اللله في الخشوع له :: (020)سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(014)ساف معي في المشارق والمغارب

(014)ساف معي في المشارق والمغارب

في مكتب رابطة العالم الإسلامي بلندن:

التقينا في المكتب الدكتور شكري سليم خاص التركي، وهو من العاملين في المكتب، وكان مدير المكتب السيد حسن بن علي الأهدل، في زيارة للمملكة. والأخ شكري ولد سنة 1952م، درس في جامعة أنقرة، كلية الإلهيات ونال درجة الدكتوراه من جامعة أد نبرا في سكوتلاندا في الفقه الإسلامي سنة 1981م.

وذكر أن المكتب أنشئ في لندن سنة 1982م، وأول مدير له هو الدكتور هاشم محمد علي مهدي.
وقد تسلمت صورة من تقرير عن المكتب لعام 1406ﻫ ـ1407ﻫ وأسجل هنا نصه، لأنه وثيقة رسمية:
"لقد كان هدف المكتب من بداية إنشائه ـ ولا يزال ـ إقامة علاقة أخوة وتعاون بين المنظمات الإسلامية في بريطانيا، كما يسعى إلى وحدة الصف ونبذ الخلافات، وإقامة علاقات تقوم على المودة والأخوة، في ضوء الكتاب والسنة.

كما يهدف المكتب إلى تقديم المساعدات الممكنة، للمنظمات الإسلامية، لحل مشاكلها التي تواجهها، وإيجاد الحلول الممكنة للقضاء عليها، وقد عقدت مؤتمرات عدة عن مشاكل المسلمين في بريطانيا، ونوقشت الصعوبات التي يعانيها الفرد المسلم في بريطانيا، وفي كثير من الحالات استطاع المكتب أن يتوسط بين السلطات المحلية والمنظمات الإسلامية لحل مشاكلها.

كما استطاع المكتب أن يقوم بالتعاون مع السلطات المحلية بالمساهمة في بناء بعض المراكز الإسلامية.
وقد قام المكتب بعدة لقاءات ومحاضرات، خلال السنة شارك فيها بعض الشخصيات البارزة من داخل بريطانيا وخارجها، وفي شهر رمضان في كل عام يقوم المكتب بتنظيم لقاءات إسلامية مسيحية، تطرح بعض المواضيع ذات الطابع المشترك للجاليتين: الإسلامية والمسيحية، وتناقش في جو ودي يدعو إلى فهم وجهات نظر الطرف الآخر.

دعاة الرابطة:
يوجد لدى المكتب ستة من الدعاة: ثلاثة في لندن، وواحد في مانشستر، وواحد في ليفربول، وواحد في
هل، وهم موزعون على الجاليات الإسلامية، ويقومون بالإمامة في الصلاة، وإلقاء خطبة الجمعة وتدريس أبناء الجالية أمور دينهم، والذهاب إلى المدارس الحكومية والسجون، لنشر التعليم الإسلامي والدعوة الإسلامية.

منتدبون للتدريس:

ويلحق بالمكتب اثنان من أساتذة الجامعات منتدبين للتدريس في جامعات بريطانيا: أحدهما في جامعة لندن، والأخر في جامعة كمبريدج، وذلك لتدريس الثقافة الإسلامية، وتقوم الرابطة بدفع رواتبهم.
طلبة على منح دراسية من الرابطة: يلحق بالمكتب ثلاثة طلبة قدمت لهم الرابطة منحا دراسية، للحصول على شهادات عليا في بعض التخصصات في بريطانيا.

مقرئون خلال شهر رمضان.

يقوم المكتب بتوزيع المقرئين الذين تبعثهم الرابطة كل سنة في شهر رمضان المبارك، على الجمعيات والمراكز الإسلامية في كافة أنحاء المملكة المتحدة، لإمامة المصلين خاصة في صلاة التراويح وقيام الليل.
زيارة السجون: قوم أحد موظفي المكتب بزيارة أحد سجون لندن كل يوم جمعة ويؤم السجناء المسلمين، ثم يقوم بتدريسهم أمور دينهم، وبالدعوة بين غير المسلمين منهم، وقد تم إسلام عدد منهم، كما أشهر آخرون إسلامهم في مكتب الرابطة بلندن. النشاطات المنتظمة في مكتب الرابطة بلندن:

1 ـ يعقد لقاء أسبوعي كل يوم سبت، يحضر فيه المسلمون الجدد وغير المسلمين، يصل عددهم في هذا اللقاء ما بين 30، 35 شخصا، تلقى عليهم محاضرة عن الإسلام، وقد أسلم في هذه اللقاءات اثنان.
2 ـ يقوم المكتب بتوزيع الكتب الدينية، وترجمة معاني القرآن الكريم باللغة الإنجليزية، على الجمعيات الإسلامية والأفراد.
3 ـ تعقد لقاءات متعددة عن الإسلام، في صالة المبنى، وتعطى الصالة لبعض الجمعيات الإسلامية أو
الطلاب المسلمين، لإحياء بعض المناسبات الإسلامية وعقد ندوات ومحاضرات دينية.
4 ـ تعطى بعض الدروس الإسلامية لأبناء الجالية البنغالية الذين يعيشون بجوار مبنى مكتب الرابطة، وهذه الدروس تكون في يومي الإجازة: السبت والأحد.
5 ـ عقد في مقر الرابطة، بالتعاون مع أحد الإخوان المتخصصين في تعليم اللغة العربية، دورة لتعليم اللغة
العربية لمدة أسبوعين، وكان ناجحا ـ والحمد لله ـ وقد استخدم فيها أحدث الوسائل في مجال تعليم اللغة العربية، كالأشرطة وما إلى ذلك.
6 ـ ألقيت عدة محاضرات شهرية عن مواضيع متعددة، وقد حظيت بحضور جيد.
7 ـ يلقى درس ديني بعد صلاة الظهر، كل يوم اثنين وأربعاء يستمر عشر دقائق، ويتناول فيه المتحدث قضية دينية أو اجتماعية معينة.
8 ـ يعقد المكتب محاضرة إرشادية للحجاج المسافرين، لأداء فريضة الحج، تشرح فيها مناسك الحج والأمور الدينية المتعلقة بالحج، وذلك قبل توجه الحجاج إلى الديار المقدسة.
9 ـ يستضيف المكتب مجلس الشريعة الإسلامي كل شهر، للبحث وتقديم الحلول الإسلامية في القضايا المرفوعة إليه، من قبل المسلمين في بريطانيا، وهذه القضايا تتعلق عادة بالطلاق والزواج والمشاكل الاجتماعية، ويشارك في المجلس أحد أفراد المكتب من المختصين في هذا المجال.
10 ـ يقوم المكتب بتوزيع الكتب والنشرات الإسلامية وترجمة معاني القرآن الكريم، على المسلمين وغير المسلمين.
11 ـ يقوم المكتب بعقد حلقات تدريس القرآن والحديث، في يوم الثلاثاء من كل أسبوع، كما تقام حلقة تجويد القرآن للكبار كل يوم جمعة.
12 ـ أقام المكتب ندوة عن التعليم في 12 ديسمبر 1986م حضرها مجموعة من المختصين في مجال التعليم، ونتج عنها توصيات تؤدي بالنفع للمسلمين.
(وذكر التقرير بعد هذا النشاط الذي قام به المكتب خلال شهر رمضان في عام 1406ﻫ …).
مجلس المساجد بالمملكة المتحدة وأيرلندا:
ثم قال عن مجلس المساجد في المملكة المتحدة وأيرلندا:

إن الاحتياج الشديد لراية واحدة يعمل تحتها المسلمون في بريطانيا منذ زمن طويل، شعر به المسلمون في بريطانيا، لتوحيد جهود نشاطات المساجد والجمعيات والمعاهد الإسلامية، حتى يتعرف الجميع على النشاطات التي يقوم بها كل منهم، وبهذه الطريقة يستطيعون أن يمثلوا الصوت الإسلامي للجالية الإسلامية في هذا البلد.

وكذلك يستطيعون التعامل مع الحكومة البريطانية، على أعلى المستويات عند الضرورة، وقد شعر المسلمون بأنه لا بد لهم من إيجاد هيكل إسلامي ذي سمعة طيبة عند الحكومة البريطانية والجمعيات غير الإسلامية، ويكون ممثلا لكل الجمعيات الإسلامية حتى يستطيع أن يتعامل مع مشاكل وآمال المسلمين ويدافع عن الحقوق الدينية والإسلامية للمسلمين في بريطانيا.

ومن هذا المنطلق قام زعماء المسلمين من كافة أنحاء بريطانيا بعقد اجتماع في: 17/12/1983م في مكتب رابطة العالم الإسلامي بلندن، وقرروا إنشاء مجلس للمساجد بالمملكة المتحدة وأيرلندا. ومع مرور الوقت أخذ المجلس شكل منظمة قوية، ينتمي إليه حوالي مائتين وأربعين عضوا (ممثلة في المساجد والمراكز الإسلامية والمعاهد الدينية ومنظمات الشباب المنتشرة في جميع أنحاء المملكة). ولقد تفرع عن مجلس المساجد، عدد من اللجان الفرعية التي تهتم بمختلف النشاطات، مثل التعليم، والمال، والنواحي الاجتماعية والدعاية والإعلان، والعلاقات العامة، والأبحاث والمطبوعات...

نشاط اللجنة التعليمية:

وقد شعرت اللجنة التعليمية بالأهمية الكبرى للإجابة على تقرير لجنة سوان بعد أن طبع ووزع في أنحاء إنجلترا، فاجتمعت عدة مرات وقررت إصدار كتاب يرد على لجنة سوان، ويعطي وجهة النظر الإسلامية، ولقد طبعت اللجنة كتابا باسم: " المسلمون ولجنة سوان" وهذا التقرير يعتبر نصرا كبيرا للمسلمين في بريطانيا، حيث إنه سوف يصل إلى متناول المسؤولين التعليميين في هذا البلد.

ولقد قام مجلس المساجد بإرسال تقرير اللجنة التعليمية التابعة له، إلى جمعية المعلمين في بريطانيا والتي يرد فيها على مقترحات النقابة التعليمية البريطانية، والموجودة في تقريرهم المسمى بـ (التدريس الديني في مجتمع الأديان المختلفة).

مصلى في مطار هيثرو:

ولقد قام المجلس برفع مطالب المسلمين إلى سلطات مطار هيثرو الدولي والمتمثل في إيجاد مكان للصلاة، ولكن نظرا لقلة الأماكن الموجودة في المطار، فلقد وافق المسؤولون على إعطاء المجلس ركنا خاصا للصلاة بكنيسة المطار، على أن يعطى المسلمون مكانا خاصا بعد ثلاثة سنوات.

مطالبة الحكومة البريطانية بتسهيل الحصول على اللحم الحلال.

وقام المجلس بالاعتراض لدى المسؤولين البريطانيين وعلى أعلى المستويات بالنسبة لموضوع الذبح الحلال، حيث أكد المجلس على أن المسلمين لن يقبلوا أبدا بأكل اللحوم بدون الذبح الحلال، لتعارض ذلك مع دينهم، ولقد قام المجلس بإبلاغ كل الأعضاء والجمعيات الإسلامية بما يجري بالنسبة لموضوع الذبح الحلال، ولفت انتباههم إلى ضرورة إرسال خطابات احتجاج إلى السلطات البريطانية وضرورة مقابلة أعضاء البرلمان ولتكوين لوبي إسلامي مؤثر.




السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

10457985

عداد الصفحات العام

1644

عداد الصفحات اليومي