{الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ۝ وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ } [التوبة:67-68].
(08) سافر معي في المشارق والمغارب :: (07)سافر معي في المشارق والمغارب جماعات أخرى: :: (06) الإخلاص :: (06)سافر معي في المشارق والمغارب :: (05) الإخلاص :: (04)الإخلاص لله :: (05)سافر معي في المشارق والمغارب جماعات أخرى: :: (03)الإخلاص :: (04)سافر معي في المشارق والمغارب المساجد في البرتغال: المسجد المركزي في لشبونة: :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(016)سافر معي في المشارق والمغارب

(016)سافر معي في المشارق والمغارب

زيارة مركز الكمبيوتر الإسلامي:


في الساعة الثامنة كنا في مركز الكمبيوتر الإسلامي في لندن. ومدير المركز مفتي بركة لم يكن موجوداً، وكان الموجود مساعده جليل خان الذي أعطانا بعض المعلومات. وخلاصتها: أن مفتي بركة الله الذي تخرج من الجامعة الدينية في بيوندي في الهند، فكر في تخزين المعلومات المتعلقة بالسيرة والحديث وغيرهما من الكتب الدينية باللغة العربية، وكان ذلك في سنة 1982م.

ولما لم يكن يوجد آنذاك الكمبيوتر الشخصي وبرامج متوفرة باللغة العربية حول المهمة في المرحلة الأولى إلى مستخدمي اللغة الإنجليزية، لتوافر الأجهزة والبرامج المختلفة، واختار أحد البرامج من بين ثلاثين برنامجا، لأنه أكثر مرونة وأنسب كلفة، وهو يسمى: (STATUS).

وقال: إن الجهود قد بدأت لتعريب البرنامج المذكور، منذ ثلاث سنوات، ومرت بأطوار مختلفة، آخرها الوصول إلى اتفاق أولى مع الشركة المنتجة، ولو أنجز هذا المشروع، فإن تسعين بالمائة من وقت الباحث يمكن أن استثماره في التدقيق والاستفادة، وليس في البحث والتجميع، لأن البرنامج يؤدي هذين العنصرين.
وفي نشرة موجزة قال: " يسرنا أن نعرفكم بقاعدة معلومات الأحاديث النبوية الشريفة (ALHADITH DATABASE) باللغة الإنجليزية، والتي طورها مركز الكمبيوتر الإسلامي بلندن، تشتمل القاعدة على حوالي عشرة آلاف حديث، من كل من صحيح البخاري وصحيح مسلم وموطأ مالك وسنن أبي داود، والترمذي والنسائي وابن ماجة بعد حذف المكررات، يشتمل كل حديث على اسم الراوي من الصحابة، ورقم الحديث في المراجع، ومتن الحديث بكامله..".

السبت: 5/1/1408ﻫ.

المركز الثقافي التربوي:

كنت على موعد في هذا اليوم أن يأتيني الأخ حافظ نثار الدين أحمد إلى فندق "هوليدي إن" الذي انتقلت إليه، وكان الموعد الساعة الحادية عشرة، ولكنه لم يأتني إلا في الساعة الواحدة، فذهبنا إلى المركز الذي أقامه الأخ حافظ، ويسمى: المركز الثقافي التربوي في باترسي بلندن.[(5/199)].

وقد زرنا هذا المركز الذي توجد فيه مدرسة للبنين وأخرى للبنات ومسجد، وصلينا الظهر فيه، وألقيت كلمة للمدرسين والمدرسات والطلبة، والتقينا هناك الأخ خالد بن عبد الله المحيميد، أحد مدرسي مدارس الحرس الوطني بالرياض ـ مدرسة الزبير بن العوام في خشم العان ـ وهو يقضي بعض إجازته هناك، ونزل في شقة صغيرة تابعة للمركز، ويتعاون مع الأخ حافظ في أعمال المركز، ولعل في عمله هذا خيراً، بالنسبة لمن يريد البقاء مدة طويلة، فإن نزوله في أحد هذه المراكز ومساعدتها مالياً، بدلاً من الاستئجار في الفنادق خير، ومع ذلك فإن الأخ خالداً كان يقوم بقيادة السيارة الخاصة بالمركز، لإيصال الأطفال إلى منازلهم وإحضارهم إلى المدرسة، لأن سائق المركز كان في إجازة.

وهذه نبذة من المعلومات عن هذا المركز:

أنشئ المركز في منطقة تارسي سنة 1979م، وهذه المنطقة دلت القرائن أنها كانت مقرا لجالية إسلامية قديمة، يرجع تاريخها إلى طلائع الأفغان الذين قدموا إلى بريطانيا، منذ أكثر من قرنين من الزمان، وسكنوا في هذه الناحية، فتركوا بها آثاراً ظاهرة: منها الأسماء العديدة التي أعطيت لشوارعها، كشارع خيبر، وشارع خراسان، وشارع المسجد وغيرها، ولا زالت هذه الشوارع تحتفظ بأسمائها إلى الآن.

[قلت: وهذا يدل أنه كان يوجد في هذه المنطقة مسجد سمي الشارع به، ولعل هذا ـ إذا ثبت ـ يكون أقدم مسجد في بريطانيا، قلت: نعم، قد تركوا آثارا تدل على أنهم كانوا هنا، ولكن أين أبناؤهم الذين خلفوهم ولا بد أن يكونوا قد خلفوا ذرية وانقرضوا بذوبانهم في المجتمع البريطاني وأصبحوا غير معروفين، لا بالأسماء ولا بالدين وقد حدث للأفغان في أستراليا ما حدث لهم هنا في بريطانيا، كما ذكرت ذلك في الرحلة المتعلقة باستراليا، ولا زالت أسماء أبنائهم في استراليا تدل عليهم، لأنهم كانوا هناك في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين.

وهذا نذير مبين للمسلمين في بريطانيا وغيرها من بلدان الكفر بأنهم إذا لم يحافظوا على أولادهم ويربوهم التربية الإسلامية التي تقيهم الذوبان في مجتمع الكفر، فإنهم سيخلفون آثارا تحكى للناس أنهم كانوا موجودين في هذه البلدان، ولعل المسلمين يجتهدون في الاحتفاظ بما يبذل من قبل الدعاة إلى الله لتربية النشء الجديد على الإسلام، ويأخذون عبرة بمن سبقهم في هذه المنطقة وغيرها. وكان عدد المسلمين عندما فكر مسؤول المركز في إنشائه يزيد عن أربعمائة عائلة مسلمة.

وكان الأخ خالد قد استأجر مبنى صغيراً لتعليم الأولاد وإقامة الصلاة، ثم يسر الله شراء مبنى المركز الرئيسي الحالي في سنة 1977م، وبدأ النشاط فيه، وهو يضم مكتبة وفصولا دراسية وقاعة للمحاضرات ونشاط رعاية الشباب، ومركز للخدمات الاجتماعية. كما يسر الله شراء مبنى آخر مجاور للأول، وتبرع بعض المحسنين بمبلغ من المال لترتيب المبنى وترميمه وإصلاحه، ليناسب النشاط المطلوب.

نشاطات المركز:

1 ـ الدعوة والإرشاد وسط الجالية الإسلامية.
2 ـ دعوة غير المسلمين للدخول في الإسلام.
3 ـ تعليم وتثقيف أبناء الجالية الإسلامية.
4 ـ رعاية الشباب المسلم.
5 ـ الخدمات الاجتماعية للجالية.
6 ـ قسم النشر والمكتبة.

وقد فصلت نشرة صادرة عن المركز هذه النشاطات ومما ذكر في الفقرة الثانية ما يأتي: "يقوم المركز بعقد ندوات عامة لغير المسلمين لتعريفهم بمبادئ الإسلام... وإزالة ما علق بأذهانهم من خرافات وشبهات، ودعوتهم بالحسنى إلى الدخول في الإسلام... ولقد كان لهذه الندوات أثرها الكبير في إقناع الكثيرين من غير المسلمين، بالدخول في دين الله... ولا يقتصر عمل المركز على دعوة غير المسلمين للانضمام إلى حظيرة الإسلام فحسب، بل يتعداها إلى تعهد الذين آمنوا منهم بالرعاية والاهتمام، وذلك بعقد لقاءات خاصة تشرح مبادئ الدين... وإيجاد الحلول للعديد من المشاكل التي تعترض طريقهم، نتيجة لدخولهم في دين الإسلام". وذكر أن: "المركز بصدد وضع خطة شاملة للقيام بهذه المهمة". أي مهمة دعوة غير المسلمين والعناية بمن أسلم.

وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر !

إن المنظمات الطلابية الإسلامية في دول الغرب هي التي ينبغي أن يعتمد الدعاة عليها ـ بعد الله ـ في وضع برامج الزيارات وتنظيم الأوقات وتحديد مواعيد مع الناس، فإنهم يحاولون أن لا يضيع شئ من وقتك بدون فائدة، وإذا وعدوا وفوا بوعودهم، ولم أذكر أن موعداً من المواعيد التي كانت تحدد لي عن طريقهم فات، إلا مرة واحدة حصل لي عذر فتأخرت أنا عن الموعد واعتذرت.

أما هنا في لندن فقد أحسست بضياع أوقاتي، واليوم كنا على موعد مع الأخ الصومالي في مسجد شرق لندن محمد شيخ عثمان عقال، ليصحبنا لزيارة بعض الطلاب المسلمين الذين لم نكن نعرف مكانهم، ولكن الأخ الصومالي انتظرنا حسب الموعد فلم نصل، فتركنا وذهب وعندما جئنا لم نجده، وكان سبب التأخير أن أخانا خالداً تأخر عن وقت موعده في الصباح ساعتين، وأخرنا في المركز كذلك. وفات موعدنا مع الأخ الصومالي وكلما حصل لي مثل هذا الأمر تذكرت نشاط الطلاب وانضباطهم، وتذكرت ما يقول الشاعر:
سيذكرني قومي إذا جد جدهم،،،،،،،،،،،وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر

وكثير من الإخوة الدعاة، أو أفراد الجالية عندهم كرم ومحبة للمساعدة، ولكن درجة الانضباط أقل عندهم من أعضاء المنظمات الطلابية الإسلامية، ولقد لمس ذلك معي غيري في رحلاتي وممن لمس ذلك فضيلة الشيخ عمر بن محمد فلاتة، وليسأله من شاء ليجد الحقيقة..[لقد توفي رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته، في مجلدي أستراليا سنة 1404ه وكندا وأمريكا سنة 1405هـ وقد سافرنا في سنتين متتاليتين 90 يوما، وسيجد من يحب الاطلاع على تلك الرحلتين ورأيت فيه صحبة الرجل المتواضع ذا الخلق الحسن، وحب الإيثار والمواساه وغيرها ، مع علمه الذي لا يحب أن يبرز به والله المستعان.





السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

10989394

عداد الصفحات العام

3037

عداد الصفحات اليومي