﴿وَعَدَ ٱللَّهُ ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ مِنكُمۡ وَعَمِلُوا۟ ٱلصَّـٰلِحَـٰتِ لَیَسۡتَخۡلِفَنَّهُمۡ فِی ٱلۡأَرۡضِ كَمَا ٱسۡتَخۡلَفَ ٱلَّذِینَ مِن قَبۡلِهِمۡ وَلَیُمَكِّنَنَّ لَهُمۡ دِینَهُمُ ٱلَّذِی ٱرۡتَضَىٰ لَهُمۡ وَلَیُبَدِّلَنَّهُم مِّنۢ بَعۡدِ خَوۡفِهِمۡ أَمۡنࣰاۚ یَعۡبُدُونَنِی لَا یُشۡرِكُونَ بِی شَیۡـࣰٔاۚ وَمَن كَفَرَ بَعۡدَ ذَ ٰ⁠لِكَ فَأُو۟لَـٰۤىِٕكَ هُمُ ٱلۡفَـٰسِقُونَ﴾ [النور ٥٥]
(039)سافر معي في المشارق والمغارب :: (038)سافر معي في المشارق والمغارب آخر حلقات بريطانيا :: (037)سافر معي في المشارق والمغارب :: (011)طل الربوة :: (036)سافر معي في المشارق والمغارب :: (010)طل الربوة :: (035)سافر معي في المشارق والمغارب :: (09)طل الربوة :: (034)سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(018)سافر معي في المشارق والمغارب

(018)سافر معي في المشارق والمغارب

جهود موفقة لجمع كلمة المسلمين على الحق:

ثم انتقلت إلى الأخ الدكتور أحمد حمدي الجمال الذي عنده خبرة بالدعوة في هذه المدينة لآخذ منه بعض المعلومات. ولد الأخ أحمد في الإسكندرية سنة 1945م. ودرس الهندسة الميكانيكية من جامعة الإسكندرية، وعنده دكتوراه في الميكانيكا من كلية يزلي للتكنولوجيا في اسكتلندا، ووظيفته الآن أستاذ مساعد بقسم الهندسة الميكانيكية في جامعة الإسكندرية، وهو معار لكلية يزلي للتكنولوجيا في اسكتلندا.

قال الأخ أحمد: كان يوجد اختلاف في بدء رمضان وشوال، وبعضهم رأوا أنه يجب أن يبذل الجهد في محاولة توحيد المسلمين في الوقتين، وحصلت محاولات في السابق ولم تثمر. ثم حصلت محاولات من بعض الإخوة، ومنهم الأخ أحمد، واتصلوا بأئمة المساجد فرحبوا بالفكرة، وعقدت عدة جلسات لتوحيد أوقات الصلاة وبداية رمضان وشوال.

وتحاور الأئمة فيما بينهم كل واحد يحب أن يرجح كفة مذهبه والإخوة العرب قالوا لهم: اتفقوا على أي مذهب من مذاهب الأئمة، ونحن معكم، وكان الأئمة يحبون كسب ود الإخوة العرب، لما رأوا من حرصهم على المصلحة العامة والخير للجميع. وقد حصل اتفاق هذا العام ـ ويعتبر الاتفاق مؤقتاً ـ بحيث يكون بيان وقت الإمساك للجميع واحداً، وكانوا قبل ذلك بعضهم يصلي الفجر وبعضهم لا زال يأكل ويشرب، بحسب مواقيت المساجد المختلفة.

فقد تم اللقاء بين الأئمة يوم 29 شعبان لتحديد أول يوم من شهر رمضان، وتم ذلك، ووحد الوقت وأعلن في المساجد كلها، وصلوا في يوم واحد، وكذلك صلوا في يوم واحد في عيد النحر، وإن كان ذلك مخالفاً للوقت المحدد في مكة المكرمة. وتقرر أن تنبثق لجنة للأئمة في مدينة غلاسغو، بمثابة أمير للمسلمين... واقترح عليهم تبادل الأئمة في خطب الجمعة ووعدوا بذلك، بحيث يخطب إمام مسجد ما في مسجد آخر، مع حضور إمام المسجد المضيف. وهذه اللجنة تنظر في كل ما يهم المسلمين.

وقد اتفقوا على أوقات الصلاة في الظهر والعصر والمغرب. والأئمة هم: الإمام طفيل شاه، ومفتي مقبول من المسجد المركزي ومحمد أسلم إمام مسجد النور، وسعيد شودري إمام مسجد دعوة الإسلام. وأمين السر لهذه اللجنة هو الأخ أحمد حمدي. والآن تعقد جلسات للاتفاق على تحديد أوقات الفجر والعشاء، وتستمر الجلسات بعد ذلك دورياً كل شهر.

ويوجد مجلس للتنسيق بين المسلمين، وهدفه التقريب بين وجهات النظر والتعاون في حقل الدعوة بين المراكز، وهي المسجد المركزي ودار المسلمين، والبعثة الإسلامية في المملكة المتحدة، ودعوة الإسلام ومسجد النور. ويمثل كل مركز ثلاثة أو أربعة في هذا المجلس. وتتضمن أعمال المجلس ما يأتي:

1 ـ تبادل الأئمة في خطب الجمعة.
2 ـ تدريس وتعليم الأولاد القرآن واللغة العربية.
3 ـ الدعوة بين شباب الجالية.
4 ـ صلوات العيد الموحدة، يصلون في مكان واحد في يوم واحد.
5 ـ إقامة مؤتمر سنة الرسول صلى الله عليه وسلم .

وهو على ثلاثة مستويات:

المستوى الأول: للعامة، بصفة محاضرات وندوات ومناقشات في المسجد المركزي. والمستوى الثاني: للمتخصصين وهو علمي تقدم فيه أبحاث. والمستوى الثالث: للمسلمين من الإنجليز خاصة. وتسير كل المستويات في وقت واحد. وقد أثنى الإخوة على الدكتور صلاح شاهين الذي اهتم بإيجاد العلاقة الطيبة بين المسلمين من العرب والباكستانيين.

وقد تخصص الأخ صلاح شاهين في الهندسة الميكانيكية، وعمل في جامعة الملك عبد العزيز في جدة من سنة 1975م إلى 1985م، وهو على صلة بالدكتور عبد الله عمر نصيف، وهو الآن في مصر، وله مشاريع صناعية في مصر وفي اسكتلندا. وزوجه وأولاده امقيمون في هذه المدينة. وكان هذا العمل الطيب الذي بذل فيه الأخ صلاح جهداً طيباً، في أواخر الستينات، وكان الإخوة الباكستانيون قبل هذا العمل في صراع شديد. ثم أوصلنا الأخ نصر الدين بن الدكتور محمد ظافر إلى الفندق في الساعة الحادية عشرة ليلاً، وقد كنا خرجنا من الفندق في الصباح ولم نعد إلا في هذه الساعة.

الملتزمون من الطلبة المسلمين أكثر تأثيراً بالإسلام:

تنبيهات مهمة:

التنبيه الأول: أن الطلاب المسلمين الملتزمين بدينهم الذين عندهم ثقافة إسلامية، أقدر على التأثير في غير المسلمين من الجالية ولو كانوا علماء، لأن علماء الجالية يقل اختلاطهم بأهل البلد، وبسبب ذلك لا يكونون عارفين بعاداتهم وعقلياتهم وكيفية مخاطبتهم والصبر على الاختلاط بهم، ولأن الطلبة ـ غالباً ـ تكون لغتهم الأجنبية أقرب إلى أسلوب أهل البلد من الجالية، وثقافة الطلبة كذلك أقرب إلى ثقافة زملائهم، وهذه كلها لها تأثيرها.

وقد أثنى الإخوة على الأخ نصر الدين، وهو ابن زميلي في العمل الأستاذ الدكتور محمد ظافر المتخصص في التربية وكان قد أنشأ كلية التربية في المدينة المنورة، وهي تابعة لجامعة الملك عبد العزيز في جدة، وبقي عميداً لها فترة طويلة، واجتهد في وضع مناهجها التي حققت اطلاع طلابها على الثقافة الإسلامية، وقد انتقل إلى الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وقد تقاعد عن العمل الرسمي وأنشأ مدرسة خاصة في المدينة.

وقال لي الأخ نصر الدين: إن القسس الذين هم مسؤولون عن نشر المسيحية ويديرون الكنائس ويقومون بالوعظ فيها، عندهم استعداد للمناقشة والإصغاء وإذا ناقشهم من عنده اطلاع على أناجيلهم وهو مثقف في دين الإسلام، يستطيع أن ينقد ما عندهم من التناقضات، ويقفون حائرين وتزيد حيرتهم عندما يشرح لهم معاني القرآن الكريم في باب العقيدة وغيرها، وهذا يدل على أن غير المسلمين يتأثرون، وقد يدخل بعضهم في الإسلام أو تقوم عليهم الحجة بإبلاغهم هذا الدين.

التنبيه الثاني: أن المسلمين في كل مكان، بددت طاقاتهم الخلافات والصراعات التي يحصل كثير منها بسبب أمور فرعية، لا يجوز أن تفرق الكلمة وتمزق الصف، ولهذا تجد بعضهم مشغولاً ببعض بالطعن والتجريح والخصام، والدعوة ضائعة سواء كانت في صفوف المسلمين أو غيرهم، ولم يظفر الشيطان وأولياؤه بشيء كظفره بإلقاء العداوة والبغضاء بين المسلمين، ولهذا تجد كثيراً منهم يتناحرون بسبب




السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

10719483

عداد الصفحات العام

1056

عداد الصفحات اليومي