﴿وَعَدَ ٱللَّهُ ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ مِنكُمۡ وَعَمِلُوا۟ ٱلصَّـٰلِحَـٰتِ لَیَسۡتَخۡلِفَنَّهُمۡ فِی ٱلۡأَرۡضِ كَمَا ٱسۡتَخۡلَفَ ٱلَّذِینَ مِن قَبۡلِهِمۡ وَلَیُمَكِّنَنَّ لَهُمۡ دِینَهُمُ ٱلَّذِی ٱرۡتَضَىٰ لَهُمۡ وَلَیُبَدِّلَنَّهُم مِّنۢ بَعۡدِ خَوۡفِهِمۡ أَمۡنࣰاۚ یَعۡبُدُونَنِی لَا یُشۡرِكُونَ بِی شَیۡـࣰٔاۚ وَمَن كَفَرَ بَعۡدَ ذَ ٰ⁠لِكَ فَأُو۟لَـٰۤىِٕكَ هُمُ ٱلۡفَـٰسِقُونَ﴾ [النور ٥٥]
(039)سافر معي في المشارق والمغارب :: (038)سافر معي في المشارق والمغارب آخر حلقات بريطانيا :: (037)سافر معي في المشارق والمغارب :: (011)طل الربوة :: (036)سافر معي في المشارق والمغارب :: (010)طل الربوة :: (035)سافر معي في المشارق والمغارب :: (09)طل الربوة :: (034)سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(031)سافر معي في المشارق والمغارب

(031)سافر معي في المشارق والمغارب

زيارة المؤسسة الإسلامية في (لستر):

الأحد 6/2/1414ﻫ 25/7/1993م

في هذا اليوم زرت المؤسسة الإسلامية في مدينة لستر، والتقيت الدكتور مناظر أحسن مدير عام المؤسسة، وأخذت منه بعض المعلومات عنه وعن المؤسسة، التي سبق أن زرتها من قبل.


المؤسسة الإسلامية في لستر، على يسار الكاتب مدير عام المؤسسة مناظر أحسن.
وبعض العاملين معه

تعريف موجز بالدكتور مناظر حسين:

تاريخ الميلاد: ولد الدكتور في 1أغسطس، سنة 1946م. المؤهل: بكالوريوس وماجستير في التاريخ الإسلامي، من جامعة باكستان الشرقية، جامعة راجا شاهي، سنة 1967م، ودخل جامعة لندن سنة 1968م، ونال شهادة الدكتوراه منها سنة 1972م، وموضوعها: الحالة الاجتماعية في العصر العباسي الأول، وطبع الكتاب في إنجلترا في أشهر دار نشر.

الوظائف: قام بالتدريس في المدرسة العالية في باكستان الشرقية قبل الانفصال، وبعد أن نال شهادة الدكتوراه من لندن، انضم إلى المؤسسة الإسلامية، وهو أستاذ زائر بجامعة سوكوتو في شمال نيجريا، كما ألقى محاضرات في المعهد العالي (كلية الدعوة) التابع لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في المدينة المنورة لمدة ثلاثة أشهر. التحق بالمؤسسة الإسلامية، للمساعدة في نشاطاتها، وهو الآن مديرها العام.
مؤلفاته: ألف ستة كتب، منها: الإسلام والمسلمون، ومراجعة كتب العالم الإسلامي، وهي مجلة يرأس هو تحريرها.

أهداف المؤسسة:

والمؤسسة ذات أهداف علمية، ولكنها تقوم بنشاط دعوي مع المسلمين الجدد، حيث تقوم بتدريبهم على تَعَلُّم الإسلام وتعليمه، كما تقوم بتعريف غير المسلمين الإسلام.

نشاط المؤسسة بين المسلمين الجدد:

أعدت المؤسسة جدولاً لأسمائهم وعناوينهم، وقد بلغ عددهم في هذا الجدول: عشرة آلاف كلهم من البريطانيين، والمستشرقون يقولون: إن عددهم في بريطانيا كلها خمسة آلاف فقط..! وقد وظفت المؤسسة رجلاً وامرأة من المسلمين البريطانيين، للقيام بمهمة إحصاء المسلمين الجدد، وما عندهم من معلومات عن الإسلام، حتى تقوم المؤسسة بما يمكن تقديمه لهم من المساعدة في تعليمهم الإسلام.

وتعقد المؤسسة للمسلمين الجدد دورة لمدة أربعة أيام كل ثلاثة أشهر، توجه لهم الدعوة، ويحضر في كل دورة عدد يتراوح ما بين خمسين وستين شخصاً، والهدف من ذلك تعليمهم وحل ما أمكن من مشكلاتهم، وتؤلف لهم كتب تهتم بتلك المشكلات، وأحياناً يقوم بتأليف تلك الكتب من تقدمت معرفته بالإسلام جيداً منهم. وسبب اهتمامنا بالمسلمين الجدد من أهل البلد أو دعوة من لم يسلم إلى الإسلام، أن الإسلام لا يستقر غالباً في بلد، إلا إذا دخل فيه أهل البلد أنفسهم.

ويوجد هدف آخر لتأليف الكتب والدعوة، وهو أن شباب المسلمين الذين ولدوا في بريطانيا، إذا رأوا بعض أهل البلد يدخلون في الإسلام يتأثرون بهم في ذلك أكثر مما يتأثرون بنا. كما تقوم المؤسسة بتعريف غير المسلمين بالإسلام، حيث تدعو موظفي وزارة الداخلية والشرطة من البريطانيين لمدة يومين في كل شهر، ويفهمون الإسلام بالأسلوب المعاصر المناسب لهم، ويجلس المسلمون معهم ويُزَوِّرونهم المساجد، ونحاول تصحيح أفكارهم عن الإسلام، وبعد رجوعهم إلى منازلهم يكتبون للمؤسسة رسائل يعترفون فيها أنهم كانوا يفهمون الإسلام فهما غير صحيح، وهذا نهج إعلامي تقوم به المؤسسة لتصحيح الأفكار عن الإسلام.

ومن أمثلة تأثير هذه الدورة: أن رئيس شرطة كبريال حضر إحدى الدورات لمدة يومين، وكان يعمل في إدارته شرطيان باكستانيان، وعندما باشر عمله في مكتبه دعاهما ـ وكانا لا يصليان ـ فخافا من أن يكون دعاهما لمخالفة حصلت منهما، فلما حضرا لديه أخبرهما أنه اشترك في الدورة، وعرف أن المسلم يجب أن يصلي خمس مرات في اليوم، وقال لهما: لم لا تصليان أنتما؟ فقالا: إن ملابسهما ليست نظيفة، فقال: أنا أخصص لكما غرفة خاصة بالصلاة، فأصبحا يصليان، وهذا دليل على تأثير هذه الدورة على من يحضرها من غير المسلمين في الجملة.

وقد اشترك في هذه الدورات أكثر من أربعمائة من الأعيان، كل دورة يحضرها ما بين عشرة وخمسة عشر، ويكتبون بعد رجوعهم خطابات يشكرون فيها المؤسسة، ويبدون سرورهم بذلك. وتدريب المسلمين الجدد على تعلم الإسلام وتعليمه، لا تقوم به إلا هذه المؤسسة [يعني في بريطانيا، وفي غير بريطانيا قليل، ومن هذا القليل: دار الأرقم في سنغافورة لكن دعوة غير المسلمين تطورت ـ نسبياً ـ فيما بعد في كثير من البلدان، مع كثرة العقبات أمامها].

والمؤسسة تراسل الذين يحضرون هذه الدورات من غير المسلمين، وهم يتصلون عن طريق الهاتف، يسألون عن بعض ما يعترضهم من مشكلات. ولدى المؤسسة ثلاثون موظفاً يقومون بأعمالها، وكان لديهم دَيْن قد بقي من قيمة هذه المؤسسة يبلغ مليونين، دفعوا مليوناً وبقي عليهم مليون، وهم في أمس الحاجة إلى المساعدة في ذلك.

هذه المعلومات أدلى بها المدير العام للمؤسسة: الدكتور مناظر أحسن في مكتبه. ثم تجولنا بعد ذلك في مباني هذه المؤسسة المباركة، التي توسعت مبانيها ومساحة أرضها، وزاد نشاطها وموظفوها، وقد كانت عندما زرتها في المرة الأولى في مبنى صغير، موظفوها يعدون بالأصابع، وقد هالني نشاطهم في تلك الفترة مع قلتهم وضيق مكاتبهم، كما وصفت ذلك في الرحلة السابقة من سلسلة: في المشارق والمغارب. [كانت الزيارة الأولى في 7/1/1408ﻫ].

وهي الآن في خارج المدينة في موقع جميل، تحيط بها المزارع والأشجار، وتحتوي على مبان إدارية وسكنية وثقافية واجتماعية، وهي منظمة تنظيماً جيداً ومرتبة ترتيباً يمكن الباحث من الاستفادة من كل وحداتها، ويمكن أن تقام فيها دورات تدريب تعليمية أو مهنية أو رياضية محدودة، مقابل إعانة مالية لصيانتها وتجهيزها... تلك هي المعلومات الشفوية عن هذه المؤسسة، ويحسن إضافة المعلومات المسجلة في منشور خاص باللغة العربية لمعرفة المؤسسة معرفة اشمل. [إن المعلومات التي تعمدت إثباتها هنا، مع ما سبق مما سجلته عن هذه المؤسسة في زيارتي السابقة لها، هذه المعلومات الأخيرة فيها بيان للتطور الذي وصلت إليه هذه المؤسسة، وهو ما تمنيته لها في الرحلة السابقة، ولا أزال أتمنى لها المزيد من التوفيق في خدمة هذا الدين ونشره بين الناس].

الإسلام في أوربا:

يؤثر الإسلام في أوربا بشكل كبير على مستقبل الأمة الإسلامية، بل وعلى مستقبل البشرية جمعاء، ومن ثم كانت الحاجة لنقل رسالة الإسلام، إلى أوربا أكثر وجوباً وإلحاحاً من أي وقت مضى. فمن جهة أصبح العالم كله اليوم يخضع ـ بشكل أو بآخر ـ للهيمنة الغربية، الأمر الذي يحتم على المسلمين أينما وجدوا، أن يَجِدوا في مواجهة التحدي الغربي حتى يتمكنوا من توطيد دعائم الإسلام.

ومن جهة أخرى أصبح الإسلام ثاني أوسع الأديان انتشاراً في المملكة المتحدة وأوربا، إذ يقطن المملكة المتحدة وأيرلندا ما يقارب مليوني مسلم، ثلثهم من الأطفال والناشئة، وخمسهم من الشباب... كما يبلغ عدد المسلمين القاطنين في القارة الأوربية ـ ككل ـ حوالي 25 مليون نسمة، وبهذه الأعداد الهائلة من المسلمين، أصبح الحضور الإسلامي في هذه الديار بارزاً لأول مرة في التاريخ المعاصر، وهذا بحد ذاته مؤشر على ولوج المسلمين لعهد جديد في هذه الديار.

التحدي الكبير:

بينما تستعد المجموعة الأوربية لوضع اللمسات النهائية لوحدتها الاقتصادية والسياسية، وبينما تقف البشرية على أعتاب القرن الحادي والعشرين، يتحتم على المسلمين والتجمعات الإسلامية المستقرة بالغرب تأدية دورهم الحاسم في صياغة مستقبلهم بإخلاص وتفان، حتى يتسنى لهم مواجهة التحديات التي يتعرضون لها.
والمؤسسة الإسلامية ـ بإذن الله تعالى ـ هي إحدى تلك المشروعات الفريدة التي أسسها المسلمون، لتضطلع بهذه المهمة... بل إن المؤسسة الإسلامية تجربة فريدة من نوعها في هذا المجال على الصعيد الأوربي عموماً والبريطاني خصوصاً.

استجابة فريدة:

إن المؤسسة الإسلامية منظمة ذات طابع متميز في مجالات البحث والتعليم والدعوة، والتدريب التربوي، ولهذا فهي مؤسسة فريدة من نوعها على الصعيد الأوربي. تقع هذه المؤسسة في قرية (ماركفيلد) قرب مدينة (لستر) على بعد 110 ميل (أميال) شمال العاصمة لندن.. وهي بحق مؤسسة عالمية في طبيعتها ونطاق عملها وتنوع نشاطاتها، إذ يفذ إليها العاملون والعلماء والباحثون والشباب والدارسون من جميع أنحاء العالم، بل إن عالميتها هذه تتجسد حتى في جنسيات الإخوة العاملين بها، فمنهم الباكستاني والهندي والجزائري والفلسطيني والبريطاني والبنغلاديشي، وغيرهم من الجنسيات الإسلامية الأخرى. وستتبع هذه الحلقة حلقات عن هذه المؤسسة، وهي جديرة بالاطلاع على نشاطها، لشمول نشاطها الإسلامي، وثماره الملموسة.





السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

10719452

عداد الصفحات العام

1025

عداد الصفحات اليومي