{الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنْ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (67) وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمْ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ (68}) [التوبة]
(07) أثر فقه عظمة الله في الخشوع له :: (037) سافر معي في المشارق والمغارب :: (06) أثر فقه عظمة الله في الخشوع له :: (36)سافر معي في المشارق والمغارب :: (5) أثر فقه عظمة الله في الخشوع له :: (035) سافر معي في المشارق والمغارب :: (04) أثر عظمة الله في الخشوع له :: (034) سافر معي في المشارق والمغارب :: (033) سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(011) سافر معي في المشارق والمغارب (آخر حلقة من رحلة إيطاليا)

(011) سافر معي في المشارق والمغارب (آخر حلقة من رحلة إيطاليا)

الثلاثاء: 18/1/1409ﻫ -30/8/1988م.

مع الأخ وليد سعيد:

اجتمعت بالأخ وليد بن سعيد محمد عبد العزيز وهو من قضاء نابلس لأخذ بعض المعلومات عن العمل الإسلامي في روما. ولد الأخ وليد سنة 1950م. وهو يدرس الطب العام، وسيتخرج بعد ستة أشهر، له في إيطاليا ست عشرة سنة، إذ جاء إليها في سنة 1972م.

ويعمل في اتحاد الطلبة المسلمين الذي يزاول نشاطه في المركز الإسلامي. وقد بدأ الاتحاد نشاطه سنة 1971م. وعدد الطلبة المسلمين عشرة آلاف تقريباً - في إيطاليا - وعدد أعضاء الاتحاد لا يتجاوز مائتين، وعددهم في روما ثلاثون شخصاً تقريباً.

عدد أفراد الجالية الإسلامية في روما أربعون ألفاً تقريبا. وغالب المسلمين من الجالية، وأكثر الطلاب غير ملتزمين بدينهم، ومما يدل على ذلك أنه لا يحضر لصلاة الجمعة في المركز أكثر من مائتي مصل. ولا توجد جمعيات إسلامية غير الاتحاد، ما عدا جمعية واحدة نظمها شخص صومالي يُدعَى علياً وهو يعمل مع المسلمين الإيطاليين وتدور حوله شكوك، وله صلة بالمركز.

وقد شرع في بناء مسجد في روما تتولى بناءه المملكة العربية السعودية، وقد بدئ في إنشائه منذ ثلاث سنوات، ويشرف عليه مهندسان: أحدهما عراقي والآخر إيراني. ولا توجد خطة لدعوة غير المسلمين في روما لعدم وجود مركز مستقل للاتحاد. ووسائل الدعوة القانونية متاحة للدعوة، ولا توجد مضايقة من الدولة في الوقت الحاضر، وهى تعترف بالاتحاد ونشاطاته. ولكن بعض حكومات الشعوب الإسلامية تضايق الدعاة في أوروبا!

وعدد المسلمين الإيطاليين في روما خمسون شخصاً تقريباً، أغلبهم دخلوا عن طريق الصوفية. والأوروبي إذا عرف حقيقة الإسلام وشموله للحياة وأنه يحقق له السعادة الروحية والأسرية ويمنحه الإرادة يقدر الإسلام، ولكنه في الغالب لا يجد الوسيلة التي توصله إلى هذا الفهم، لعدم وجود الدعاة المؤثرين، وعدم وجود القدوة الحسنة في المسلمين، وتأثير الدعاية المضادة في الغرب.

وأهم المعوقات لنشاط اتحاد الطلبة المسلمين، عدم وجود مقر لهم مستقل يأخذون فيه حريتهم في النشاط في كل الأوقات وبشتى أنواع النشاطات، ويودون أن تتاح لهم فرصة مزاولة نشاطاتهم في المسجد الحالي والمسجد الذي يبنى أكبر.


ختام الرحلة والعودة إلى أرض الحرمين:

هذا وقد غادرت روما اليوم متوجها إلى أرض الحرمين الشريفين، حيث أقلعت بنا الطائرة السعودية في الساعة الثالثة ظهراً بتوقيت إيطاليا، الرابعة بتوقيت المملكة، وهبطت بنا في مطار الملك عبد العزيز بجدة في الساعة الثامنة إلا عشر دقائق بتوقيت المملكة، وبهبوطها كان ختام هذه الرحلة من سلسلة رحلات في المشارق والمغارب.






السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

11930162

عداد الصفحات العام

952

عداد الصفحات اليومي