{إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الَّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنْ النَّاسِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (21) أُوْلَئِكَ الَّذِينَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ (22) [آعمران]
(01)ما المخرج؟ مقدمة :: (037) سافر معي في المشارق والمغارب :: (036) سافر معي في المشارق والمغارب :: (035)سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)سافر معي في المشارق والمغارب :: (033) سافر معي في المشارق والمغارب :: (032) سافر معي في المشارق والمغارب :: (031)سافر معي في المشارق والمغارب :: (030) سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(021) سافر معي في المشارق والمغارب

(021) سافر معي في المشارق والمغارب

الثلاثاء: 10/9/1400ﻫ ـ22/7/ 1980م

في معهد المنور الإسلامي:

كان المقرر لنا في هذا اليوم مغادرة جوك جاكرتا دون زيارة أي مؤسسة أخرى، ولكن بعض طلبة الجامعة الإسلامية ألحوا علينا طالبين زيارة معهدهم الذي تخرجوا فيه والتحقوا بعد تخرجهم بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة

فلم نجد وقتاً نحقق فيه رغبتهم إلا بعد صلاة الفجر من هذا اليوم، واتفقنا على أن نضع حقائبنا في صندوق السيارة التي استأجرناها من نفس الفندق الذي كنا نازلين فيه، ونحاسب مدير الفندق ونزور هذا المعهد ثم ننطلق منه إلى معهد كونتور في طريقنا إلى سورابايا وكان ذلك. وعندما وصلنا إلى مقر المعهد وجدنا حشداً كبيراً من الطلبة والأساتذة في استقبالنا يتقدمهم فضيلة مدير المعهد وكان ذلك في الساعة السادسة والنصف صباحاً.

ومدير المعهد حالياً هو الحاج علي معصوم، ومؤسسه الأول هو الحاج منور في سنة: 1911م وهو يشتمل على المتوسطة والعالية، وعدد طلابه ألف تقريباً، وفيه قسم لتحفيظ القرآن الكريم وتدرس فيه مع العلوم الشرعية العلوم الكونية.


الشيخ علي معصوم رحمه الله مدير معهد المنور يوك جاكرتا

تقدم مدير المعهد بكلمة الترحيب وبين أسباب إنشاء هذا المعهد التي منها كثرة أبناء المسلمين الذين
يلتحقون بالمدارس الكاثوليكية و الأحمدية (القاديانية) وغيرها من مدارس أعداء الإسلام، ثم شيوع المذاهب الباطنية والخرافات، ثم مناهج التربية والتعليم الحكومية البعيدة عن الصبغة الإسلامية. وطلب مني فضيلته إلقاء كلمة قبلت الطلب وكانت تتضمن بيان أهداف التربية والتعليم.


طلاب المعهد عند مغادرتنا

إلى لقاء آخر يا مدينة الطلاب!

كان معهد منور الإسلامي هو آخر المؤسسات التي التقينا فيها أبناء مدينة الطلاب: جوك جاكرتا، وبوداعه ووداع مديره وأساتذته وطلابه الذين احتشدوا في صفوف طويلة لوداعنا، وصغارهم الذين أنشدوا أناشيد الوداع الحزينة، بهذا الوداع ودعنا مدينة جوك جاكرتا ونحن نشعر بأنها كانت أكثر فائدة من غيرها، ولذلك نقول لأبنائها إلى اللقاء يا أبناء جوك جاكرتا وعسى أن يكون لقاءنا في وقت حقق الله لكم فيه مطالبكم العالية، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.






السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

11725669

عداد الصفحات العام

2246

عداد الصفحات اليومي