{الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنْ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (67) وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمْ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ (68}) [التوبة]
(07) أثر فقه عظمة الله في الخشوع له :: (037) سافر معي في المشارق والمغارب :: (06) أثر فقه عظمة الله في الخشوع له :: (36)سافر معي في المشارق والمغارب :: (5) أثر فقه عظمة الله في الخشوع له :: (035) سافر معي في المشارق والمغارب :: (04) أثر عظمة الله في الخشوع له :: (034) سافر معي في المشارق والمغارب :: (033) سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(017) سافر معي في المشارق والمغارب

(017) سافر معي في المشارق والمغارب

تفاوت أوقات دخول الإسلام وانتشاره في الجزر الإندونيسية:

هذا، وليعلم أن دخول الإسلام وانتشاره تختلف أوقاته في الجزر الإندونيسية، بحسب سهولة وصول المسلمين إلى المناطق، فالمناطق القريبة من ممرات السفن التجارية والسواحل القريبة منها، كان وصول الإسلام إليها وانتشاره أسبق إليها من غيرها.

وقد اهتم الدكتور الْحِبْشِي في رسالته بذلك، فذكر المناطق التي انتشر فيها الإسلام في جزيرة سومطرة في سواحلها الشمالية والغربية الشمالية والشرقية الشمالية، ثم في عمق الجزيرة فيما بعد، وكذلك ذكر انتشار الإسلام في غرب جاوة ووسطها وشرقها، وذكر الأماكن والمدن والممالك الإسلامية، كما ذكر انتشار الإسلام في جزيرة كلمنتن في جنوبها وشمالها وشرقها وغربها.

وكذلك ذكر انتشار الإسلام في جزر إندونيسيا الشرقية: في جزر مولوكو، وذكر كذلك انتشار الإسلام في سولاويسيي والجزر المجاورة لها، وما حصل من المنافسة الصليبية للإسلام في هذه الجزر. وكذلك ذكر انتشار الإسلام في جزر نوستنجارا وهي في جنوب شرق إندونيسيا. وختم ذلك بذكر انتشار الإسلام في غينيا الجديدة "إيريان" مع ذكر المدن والسلطنات الإسلامية التي قوي انتشار الإسلام فيها.

ولا أرى داعياً للتفصيل في ذلك فالمقصود إعطاء القارئ نبذة عن دخول الإسلام وانتشاره في إندونيسيا، وكون ذلك الانتشار كان متدرجاً، ولكنه بحمد الله عمَّ الجزر كلها حتى أصبحت شعباً إسلامياً يفوق تعداده عدد سكان البلدان العربية مجتمعة، كما سيأتي. راجع رسالة الدكتور الحبشي، وهي رسالة متخصصة في دخول الإسلام وانتشاره في أندونيسيا من ص:231-334. [عزمت على كتابة كتاب عن أندونيسيا استند فيه على المراجع المتيسرة غير ما كتبته في يومياتي من المعلومات والمقابلات في رحلاتي إلى أندونيسيا، ولكني وقفت هنا، لأكمل تبييض رحلتي الثانية ثم أستأنف إكمال هذا الكتاب إن شاء الله. 6/1/1413ﻫ.] وستكون الحلقات القادمة في المذكرات اليومية في هذه الرحلة].






السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

11930368

عداد الصفحات العام

1158

عداد الصفحات اليومي