{الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنْ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (67) وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمْ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ (68}) [التوبة]
(07) أثر فقه عظمة الله في الخشوع له :: (037) سافر معي في المشارق والمغارب :: (06) أثر فقه عظمة الله في الخشوع له :: (36)سافر معي في المشارق والمغارب :: (5) أثر فقه عظمة الله في الخشوع له :: (035) سافر معي في المشارق والمغارب :: (04) أثر عظمة الله في الخشوع له :: (034) سافر معي في المشارق والمغارب :: (033) سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(019) سافر معي في المشارق والمغارب

(019) سافر معي في المشارق والمغارب

عدد سكان إندونيسيا، ومعلومات أخرى

لا زلنا نسجل هذه المعلومات عن الشيخ صالح، مؤسس ندوة المعاهد العلمية:

عدد سكان إندونيسيا، ونسبة أهل الأديان بها. [قد تتكرر بعض العناوين، وسبب تكررها يعود في الغالب إلى ثلاثة أمور: الأول: تكرر الشخصيات التي يجري الحوار معها، الثاني: اختلاف السنوات التي ذكرت فيها العناوين، الثالث: اختلاف المصادر].

وقال الشيخ صالح: إن عدد سكان إندونيسيا (175:مليون) [زاد الآن العدد [في عام1419ﻫ ـ 1998م) مائتي مليون نسمة].

نسبة المسلمين:84%. نسبة النصارى: 8%. ونسبة البوذيين: 3%. ونسبة النصارى في ازدياد.
والمذهب المعتمد هو المذهب الشافعي. وتوجد مجموعة تتبع المذهب القادياني [الفرقة القاديانية قد أفتى علماء المسلمين بكفرها وأنها ليست من طوائف المسلمين]. وتوجد جماعة تسمى: "إسلام جماعة" يدعى مؤسسها أنه أمير المؤمنين، ولا يصلي أعضاء هذه الجماعة وراء من لم يكن عضواً في جماعتهم . ويسمى مؤسسها: حسن عبد الله، وكان في مكة المكرمة وقد توفي، ويقوم بعض أبنائه مقامه، وله أتباع وتدعمه الحكومة.

وقال الشيخ صالح: إن الدعوة الإسلامية في تطور وتقدم، ولكن دعم الدعوات المعادية للإسلام قوي جداً، وأكثر الناس إقبالاً إلى الدعوة الإسلامية هم الشباب. وتدعم النصرانية هيئات رسمية، ولكن أسلوبهم في التنصير أسلوب ماكر خبيث يسير بخفاء شديد ولكنه مؤثر، وذلك عن طريق الوسائل الإنسانية كالتربية والتعليم والصحة.

وفي منطقة بانتن ثلاثة أماكن لا توجد بها كنيسة، ولكن النصارى دخلوها بحجة المساعدات الإنسانية وفي منطقة بوغور هذه على بعد: 20 كيلو توجد مؤسسة تسمى: "كناسي" ويرأسها وزير التخطيط وكان وزيراً للمالية من قبل، ولم يكن الناس يعرفون أن هذه المؤسسة نصرانية، ولكنها كشفت فيما بعد، وعلم أنها مركز تنصيري رئيسي لجنوب شرق آسيا. كما أن التنصير يدعم من الخارج، من أستراليا وهولندا وأمريكا وإيطاليا وغيرها.

وقال الشيخ صالح: يقال: إن الذين يتنصرون من المسلمين ما بين:8 ـ 12%. وقد كانت نسبة المسلمين 92%، والآن نسبتهم حسب الإحصاء الرسمي:84%. [قد يختلف العلماء والدعاة الإندونيسيون في نسب أهل الأديان ولكن بقدر يسير] والغالب ممن يظهرون دخولهم في النصرانية من المسلمين أنهم ليسوا نصارى حقيقة، وإنما يدخلون في النصرانية من أجل المساعدات المالية، ولكن النصارى يستكثرون بهم ومستقبلهم في التأثير السياسي ضعيف. ونسبة النصارى في البرلمان أقل من:1%. وعددهم في الوزارة خمسة من ضمن: 36 وزيراً،

ولكن المناصب التي يتولونها مهمة، ومنها المالية والدفاع والتخطيط والعمل. [تغيرت الأحوال في الفترة الأخيرة، فقلَّ عدد من يتولى مناصب كبيرة من النصارى، ولكن نفوذهم ـ في الجملة ـ ما زال قوياً، بسبب دعمهم الخارجي وتعاون بعض المنتسبين إلى الإسلام من الداخل معهم]. ونسبة النصارى في الجيش:20%. ونسبتهم في الوظائف العامة:20% في العاصمة، ومن المناطق التي يكون النصارى فيها أغلبية إندونيسيا الشرقية "تيمور الشرقية" نسبتهم فيها:95%. والمعلومات الوافية عن التنصير والنصارى توجد لدى المجلس الأعلى للدعوة الإسلامية، وهو مهتم بوسائل مكافحة التنصير.

وسائل مكافحة التنصير:

قال الشيخ صالح: أرى أن من أهم الوسائل التي يمكن بها مكافحة التنصير ما يأتي:

الوسيلة الأولى: تغيير أسلوب الدعوة، بحيث يجتهد المسلمون في دعوة النصارى إلى الإسلام.

الوسيلة الثانية: منع النصارى من بناء كنائس في المناطق الجديدة التي يهجر إليها المسلمون، تطبيقاً لقانون يمنع بناء الكنائس التي لا يوجد بها نصارى. وقال الشيخ صالح: إن الخلافات الموجودة بين المسلمين هي في الفروع، ولكن الآن بدأت تظهر خلافات في الأصول، وبخاصة في مفهوم الدين، فإن بعض المنتسبين إلى الإسلام ـ وبخاصة ذوي النفوذ ـ يرون أن دين الإسلام مثل بقية الأديان، وقد تضمن هذا المفهوم (مبادئ البانتشاسيلا).

وقد قل التعاون بين الجماعات الإسلامية بسبب حب الزعامات والأغراض الشخصية. وقد حاول الدكتور محمد ناصر أن يجمع زعماء المسلمين وعُقد اجتماع بينهم، واتفقوا على أن يجتمعوا في الأمور الدعوية وبخاصة ضد التنصير...

وقال الشيخ صالح في موضوع التربية والتعليم: ينبغي أن تتعاون المؤسسات الإسلامية في الخارج مع الجمعيات الإسلامية في إندونيسيا، وتتبادل معها المعلومات في مناهج التعليم والكتب وشؤون الدعوة وغيرها من المجالات الإسلامية. والمساعدات التي تريد الجمعيات والمؤسسات الإسلامية أن تمنحها للمؤسسات الإسلامية في إندونيسيا، أرى أن لا تكون استهلاكية كما هو الحال الآن، بل ينبغي أن تكون ذات صبغة دائمة واستثمارية كالأوقاف لأنها أكثر نفعاً وأدوم.

هذا ما أدلى به الشيخ صالح بن حاجي محمد علي عارف اسكندر، وكان معنا فضيلة الشيخ محمد بن عبد العزيز الدايل مدير مكتب الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والدعوة والإرشاد. وجرت مناقشات أخرى تتعلق بالدعوة وتبليغها إلى المسلمين وغير المسلمين في إندونيسيا، ومما قاله الشيخ صالح: إن فروض العين لا يرى أنها قد بلغت كل المسلمين في إندونيسيا، وأن الدعوة إلى الله لم تبلغ غير المسلمين كلهم في إندونيسيا على حقيقتها.

وكان يظهر من كلام الشيخ حماسه للإسلام وقوة عاطفته وتمنيه أن يهيئ الله للإسلام من يرفع رايته في الأرض، وهذه سمة واضحة فيه وفي زملاء دربه مثل الدكتور محمد ناصر والدكتور رشيدي وغيرهم، كتب الله لهم الأجر والمثوبة على ما قدموا للإسلام من عمل. [توفوا كلهم رحمه الله].

هذا وقد بلغني أن الشيخ صالح اسكندر قد توفي في:20 من شهر شوال من عام: 1412ﻫ ـ 23 أبريل عام:1992م ـ أي قبل أن أبدأ في تبييض هذه الرحلة بسبعة وأربعين يوماً . [كان البدء في تبييض هذه الرحلة في 8/1/1413ﻫ.] . وبهذا يكون عمره رحمة الله عليه: 70 سنة. أسأل الله تعالى له المغفرة والرحمة وحسن المثوبة وإنا لله وإنا إليه راجعون. عدنا إلى جاكرتا وقت صلاة المغرب.









السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

11929843

عداد الصفحات العام

633

عداد الصفحات اليومي