(بَشِّرِ ٱلۡمُنَـٰفِقِینَ بِأَنَّ لَهُمۡ عَذَابًا أَلِیمًا ۝١٣٨ ٱلَّذِینَ یَتَّخِذُونَ ٱلۡكَـٰفِرِینَ أَوۡلِیَاۤءَ مِن دُونِ ٱلۡمُؤۡمِنِینَۚ أَیَبۡتَغُونَ عِندَهُمُ ٱلۡعِزَّةَ فَإِنَّ ٱلۡعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِیعࣰا ۝١٣٩ )
(09) سافر معي في المشارق والمغارب :: (8) سافر معي في المشارق والمغارب :: (07)) سافر معي في المشارق والمغارب :: (06) سافر معي في المشارق والمغارب :: (05) سافر معي في المشارق والمغارب :: (04) أستراليا سافر معي في المشارق والمغارب :: (03) أستراليا سافر معي في المشارق والمغارب :: (02) سافر معي في المشارق والمغارب :: (01) سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(021)سافر معي في المشارق والمغارب

(021)سافر معي في المشارق والمغارب

محاضرتان عن قضايا الساعة للطالبات في جاكرتا:

طلب من بعض الإخوة في حزب العدالة من طلابنا الذين تخرجوا في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، إلقاء محاضرتين، للطالبات، التابعات للحزب:

المحاضرة الأولى: لطالبات معهد الحكمة 8 صفر 1423ﻫ -20/2002م

المحاضرة الثانية: لطالبات جامعة إندونيسيا في نفس إحدى قاعات الجامعة 16 صفر 1423ﻫ -28/4/2002م

وخلاصة المحاضرتين في النقاط الآتية:

1-يبدأ العمل الإسلامي ببناء الأسرة في الأمور الآتية:
الأمر الأول: التربية الإيمانية.
الأمر الثاني: التربية العبادية.
الأمر الثالث: التربية الأخلاقية.
الأمر الرابع: التربية الفقهية (العلم الشرعي).
الأمر الخامس: التربية التشاورية، والبعد عن الاستبداد.
الأمر السادس: إعطاء كل ذي حق حقه.
وبذلك تكون الأسرة قد بنيت على أساس شرع الله.
2- الوعي السياسي، وهو يتضمن الأمور الآتية:

الأمر الأول: معرفة النشاطات السياسية، والاقتصادية، والتربوية والتعليمية، والإعلامية، والعسكرية واتجاهاتها، وقياداتها في الداخل، وصلتها بالخارج.

الأمر الثاني: تقويم تلك النشاطات، ومعرفة الصالح من الفاسد منها، والمشاركة في التسديد والترشيد، قياماً بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

الأمر الثالث: يجب أن يكون العمل جماعياً، وأن تنشأ جماعة أو حزب إسلامي في البلد الذي تتعدد فيه الأحزاب المتنوعة، من أجل استقطاب المسلمين الصالحين وجمع كلمتهم على الحق، لنصرة الإسلام وتثبيت مبادئه في البلد.

الأمر الرابع: اتخاذ كافة الوسائل المشروعة المتاحة لتوعية المسلمين، بالمصالح التي يجب أن يحققوها في تعاونهم، والمفاسد التي يجب دفعها أو رفعها عن الأمة.

الأمر الخامس: أن يكون قادة الجماعة أو الحزب وأعضاؤهم قدوة حسنة، يمثلون حقيقة الإسلام، في الصدق والأمانة والعدل، والشورى، والحرص على حفظ حقوق الإنسان في الإسلام التي أهمها حفظ ضرورات الحياة، وهي الدين والنفس والعقل والعرض والمال...وكل ما يتممها ويكملها، ليظهر الحزب مخالفاً لما عليه الأحزاب العلمانية التي لا هم لها إلا المناصب واستغلالها في مصالح الأعضاء.

الأمر السادس: بناء كفاءات قيادية قادرة على قيادة المجتمع وترقية الأتباع في كل المجالات، وبخاصة الأمور التربوية والوعي السياسي.

الأمر السابع: المعارك الانتخابية في الانتخابات المحلية والبرلمانية، والنقابية والتعليمية والخيرية، من أجل كسب الشعب وتأييده لسياسة الحزب الإسلامية، ولاتخاذ تلك المؤسسات منابر دعوة وأمر بمعروف ونهي عن منكر.

الأمر الثامن: المشاركة في تأييد وظائف الدولة العامة، ومنها الوزارة - بعد الدراسة - لتحقيق ما أمكن من المصالح، والتخفيف من المفاسد.

الأمر التاسع: التحلي بالصبر، لما في المعترك السياسي من صعاب وعقبات، وما فيه من صراع بين الحق والباطل، وما فيه من الإغراءات والتهديدات، لصد العاملين للإسلام عن الاستمرار في طريقهم الذي يرضى الله ولو كره الناس.

الأمر العاشر: نشاط المرأة في المجتمع النسائي لضمه إلى الصف الإسلامي.

الأمر الحادي عشر: تدريب كفاءات نسائية تتحمل عبء قيادة المنظمات إلى صفهن.

الأمر الثاني عشر: اهتمام المرأة - كالرجل- بالمظلومين من المسلمين ونصرتهم بالمال والاحتجاج على الظالمين.

الأمر الثالث عشر: جهاد أعداء الإسلام الذي يعتدون على المسلمين بمقاطعة سلعهم التي يمكن الحصول إلى بديل لها، سواء كانت طعاماً أو شراباً، أو لباساً، أو أدوات زينة أو غيرها، نصر للمسلمين المعتدى عليهم.

الأمر الرابع عشر: وجوب تحلي المرأة بالصفات التي شرعها الله لها من الحشمة والحجاب، وعدم الخلوة بالأجانب.
وقد استمرت كل محاضرة ساعتين، أضيف إليها ما يقارب نصف ساعة للأسئلة والأجوبة.. وقد سُجِّلت في أشرطة كاسيت وفيديو مع الترجمة الكاملة.





السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

12317893

عداد الصفحات العام

4922

عداد الصفحات اليومي