(بَشِّرِ ٱلۡمُنَـٰفِقِینَ بِأَنَّ لَهُمۡ عَذَابًا أَلِیمًا ۝١٣٨ ٱلَّذِینَ یَتَّخِذُونَ ٱلۡكَـٰفِرِینَ أَوۡلِیَاۤءَ مِن دُونِ ٱلۡمُؤۡمِنِینَۚ أَیَبۡتَغُونَ عِندَهُمُ ٱلۡعِزَّةَ فَإِنَّ ٱلۡعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِیعࣰا ۝١٣٩ )
(09) سافر معي في المشارق والمغارب :: (8) سافر معي في المشارق والمغارب :: (07)) سافر معي في المشارق والمغارب :: (06) سافر معي في المشارق والمغارب :: (05) سافر معي في المشارق والمغارب :: (04) أستراليا سافر معي في المشارق والمغارب :: (03) أستراليا سافر معي في المشارق والمغارب :: (02) سافر معي في المشارق والمغارب :: (01) سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(033) سافر معي في المشارق والمغارب (آخر حلقات هذه الرحلة)

(033) سافر معي في المشارق والمغارب (آخر حلقات هذه الرحلة)

جدول المحاضرات التي طلب مني إلقاءها في أعضاء حزب العدالة والرفاهية، وهم من كل الفئات والرتب الوظيفية الخاصة والحكومية.


الرقم المشاركون الموضوع التاريخ
1 مكتب التربية والشباب المحافظة على المنهج في المحور المؤسسي 5/7/2005
5 الأخوات دورهن في الدعوة الشعبية 7/7/2005
4 مكتب السياسة العامة والقانون أعضاء مجلس النواب المركزي ولجنة الانتخابات غذاء روحي وفكري لتأدية دورهم الدعوي والتربوي الجماهيري مع دورهم السياسي 8/7/2005
3 مكتب اللجنة الاجتماعية، اقتصاد، تكنولوجيا بدائل إسلامية 10/7/2005
6 مكتب الولايات، جاكرتا، بانتين، جاوة الغربية الطرق المثلى في تطبيق الرعاية التنظيمية
والتنسيق في الولايات النائية 11/7/2005
7 العاملين والعاملات، النواب في جاكرتا أهمية المسئولية الدعوية (بناء، تبادل ثقة بين الرئاسة والأعضاء 16/7/2005
2 االمسئولون في مناطق جاوة الغربية مسئولية القيادات والمسئولين في المحافظة في أصالة الدعوة وتطويرها 13/7/2005

رئيس شرطة ماليزيا يطلب من أنور إبراهيم العفو:

ترجم لي الأخ عبد الله بن سعيد باهرمز الخبر الآتي من جريدة إندونيسية نصرانية، هي "كُومباس [KOMPAS]":

رئيس شرطة ماليزيا السابق "عبد الرحيم نور" كتب يطلب العفو رسمياً من أنور إبراهيم وأهله، قرأ ذلك محام أمام المحكمة، واسم المحامي" TING GOTESSPAH" بأن عبد الرحيم نور اعترف بالمسئولية عن ضربه "أنور إبراهيم" وأن كل ما أصابه هو وأهله هو خطأ من رئيس الشرطة، ويطلب منهم العفو، وأن أنور سيحصل على تعويض مالي مقابل ذلك الخطأ.


تعليق:

قلت: الاعتراف بالخطأ فضيلة، ولكن هذه الحادثة وأمثالها تدل على تقحم بعض الموظفين في الحكومات أبواب الظلم معتمدين على قوة تلك الحكومات، ملبين ما يطلبه منهم رؤساؤهم طلباً لرضاهم وطمعاً في قربهم وفي ما قد ينالونه منهم من منصب أو جاه أو مال، ولو أغضبوا بذلك الخالق واعتدوا على خلقه، فإذا ذهب ذو الأمر والقوة ذكروا أنه لا ينفعهم ولا يضرهم إلا الخالق، فليت ذوي المناصب الحكومية الظالمين يتعظون ويعلموا أن ضمائرهم تحاكمهم ـ ولو لم يعترفوا بألسنتهم ـ قبل أن يحكم الله عليهم يوم الدين.

سجلت ذلك في هذه الرحلة الخاصة بإندونيسيا، لأني اعتدت كتابة بعض الأحداث المهمة، ولو لم تكن في بلد الرحلة، وسيجد القارئ شيئاً من ذلك في بعض الرحلات. هذا وقد فاز أنور إبراهيم بمليون وخمسمائة دولار، كما نشر في جريدة "الشرق الأوسط" يوم الجمعة 14 رجب 1426ﻫ 19 أغسطس 2005م.
http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=4&issue=9761&article=318480

ماليزيا: أنور إبراهيم يفوز بتعويض قيمته 1.2 مليون دولار.

كوالالمبور ـ رويترز:

فاز نائب رئيس الوزراء الماليزي الأسبق أنور إبراهيم في قضية ضد خصم قديم أمس حيث قضت المحكمة بمنحه أكثر من مليون دولار في قضية تعويض ضد مؤلف كتاب دمر مستقبله السياسي. لكن أنور قد لا يحصل أبداً على قيمة التعويض الذي يبلغ 4.5 مليون رنغيت (1.2مليون دولار) والذي قضت به المحكمة له لأن المؤلف خالد جفري يرقد في المستشفى متصلاً بأجهزة الإعاشة بسبب مشاكل صحية حادة.

وقال أنور بعد الحكم «بالطبع بالنسبة لي الأموال ليست هي القضية.. إنها مسألة شرف.. إنني سعيد للغاية لأنه تمت تبرئة ساحتي تماماً من جميع الاتهامات الحقيرة التي وجهت إلي».. وعندما كان أنور يبعد خطوة عن أكبر منصب في ماليزيا عزل من الحكومة في عام 1988م بعد نزاع مع رئيس الوزراء آنذاك مهاتير محمد. ووجه إليه الاتهام في وقت لاحق باللواط والفساد وهي اتهامات وصفها بأنها ملفقة وأمضي ست سنوات في السجن.







السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

12317823

عداد الصفحات العام

4852

عداد الصفحات اليومي