﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا فَرِيقًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُدُّوكُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ (١٠٠) ﴾ وَكَیۡفَ تَكۡفُرُونَ وَأَنتُمۡ تُتۡلَىٰ عَلَیۡكُمۡ ءَایَـٰتُ ٱللَّهِ وَفِیكُمۡ رَسُولُهُۥۗ وَمَن یَعۡتَصِم بِٱللَّهِ فَقَدۡ هُدِیَ إِلَىٰ صِرَ ٰ⁠طࣲ مُّسۡتَقِیمࣲ﴾ [آل عمران ١٠١]
(025)سافر معي في المشارق والمغارب :: (024) سافر معي في المشارق والمغارب وصيد ثمين! :: (023) سافر معي في المشارق والمغارب :: (022) سافر معي إلى المشارق والمغارب :: (021) سافر معي في المشارق والمغارب :: (020) سافر معي في المشارق والمغارب :: (019) سافر معي في المشارق والمغارب :: (018) سافر معي في المشارق والمغارب :: (017) سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(09) سافر معي في المشارق والمغارب

(09) سافر معي في المشارق والمغارب

في فندق شيراتون:

وبعد أن تجولنا في فصول مدرسة الملك خالد ومرافقها وتفقدنا أحوال الطلبة فيها، اتجهنا إلى فندق فكتوريا الذي كانوا قد حجزوا لنا فيه غرفتين وعندما دخلنا إلى الغرف وجدناها شبيهةً بالزنزانات، لا نستطيع البقاء فيها، وعرف ذلك الأخ رضوان حدارة، فأخذنا إلى منزله لتناول طعام الغداء، ومعنا فضيلة الشيخ أحمد أبو العلا، وبعد الغداء ذهبنا نلتمس نزلاً أفضل، فأوقفنا الأخ رضوان بجانب فندق ضخم، يتكون من عمارتين شاهقتين، وهو من الفنادق الجديدة، واسمه غير مشهور فذهب يلتمس غرفتين لنا فيه فقالوا: إنه مملوء ولا يوجد به مكان، وسأل عن أجرة الغرفة الواحدة؟ فقالوا له: مائة وخمسون دولارا أستراليا

ثم ذهبنا إلى فندق هلتون وهو مبنىً شاهق يقع على الشارع الرئيسي ويشرف على حدائق غناء، فرأينا إحدى غرفه، وهي لا بأس بها وأجرتها مائة وستة دولارات، ولم يكن عندهم في اليوم مكان، ووعدونا أن يحجزوا لنا ليوم غد الجمعة، فقلت للشيخ عمر: ألا نحجز؟ فقال ننظر بعد أن هز لي رأسه مبتسماً، وكان عازماً على أن نمضي هذه الليلة في تلك الغرف التي تركناها في الفندق السابق.

ثم مر بنا رضوان على فندق شيراتون وأوقف سيارته وصعدنا لنرى غرفه وأسعارها، ورأينا فيه بغيتنا: غرفتان بينهما باب يغلق ويفتح بحمامين مستقلين، وخزنتا ثياب، وقاعة استقبال بمقاعد (كنب) جيدة، وشرفة، والغرفة بستين دولاراً، أي أن الغرفتين ومرافقهما بمائة وعشرين دولاراً. ولرغبتنا في السكن في هذا الفندق قررنا عدم الخروج منه، وطلبنا من الأخ رضوان أن يأتي لنا بحقائبنا من الفندق الآخر ويحاسبه بما يراه، وكان لنا ذلك، جاءنا بالحقائب وأخذنا راحتنا في نوم هادئ، وراحة تستحق شكر الله الذي قال فضيلة الشيخ عمر أنه أكرمنا بهذا النزل الطيب.

اللحم الحلال:

وأخبرنا بعض الإخوة أن من أهم النشاطات للاتحاد الإسلامي في أستراليا، إشرافه المباشر على ذبح الحيوانات التي تصدر إلى بعض البلدان الإسلامية، بحيث لا يوظف الجزار إلا بعد التحقق أنه مسلم مصلٍّ صالِحٌ تشهد الجمعية التي ينتمي إليها، بعدالته وأن هناك من يحاول أخذ شهادة من بعض موظفي الاتحاد، وهم ليسوا داخلين تحت إشراف الاتحاد، ولكن الاتحاد مصمم على عدم إعطاء أي شهادة لمن لم يكن تحت إشرافه المباشر يلتزم بنظامه وشروطه.

وقد كتب سفير باكستان لرابطة العالم الإسلامي لتقبل غير شهادة الاتحاد، فأحالت الرابطة طلبه إلى الاتحاد، فرفض الاتحاد رفضاً باتاً مبيناً أن ذلك لا يصح، لأنه يحصل تلاعب في الذبح إذا لم يكن عن طريق الاتحاد، وقد اتصل رئيس الاتحاد بالأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبد الله عمر نصيف، وأقنعه بقرار الاتحاد، وعدم قبول أي شهادة لا تصدر عن الاتحاد.

مجلس الاتحاد الإسلامي في الولاية:

وقد أخذنا بعض المعلومات من المسؤولين عن مجلس الولاية وهي كما يأتي: عدد أعضاء اللجنة التنفيذية خمسة عشر عضواً: خمسة من العرب مع أن جاليتهم أضعاف الجاليات الأخرى، وخمسة من اليوغسلاف، وخمسة من جنسيات أخرى من بلدان مختلفة.

وعدد المشتركين مالياً ألف وخمسمائة عضو، وعدد المسلمين في الولاية ـ الذين ليسوا مشتركين كلهم ولكنهم يتبرعون ـ يقارب مائة وعشرين ألفاً، بما فيهم الدروز والإسماعيلية، والعدد الأكبر من اللبنانيين الذين يبلغون ستين ألفاً ويتلوهم المصريون وعددهم خمسة عشر ألفاً. وعدد الجوامع الرسمية ستة، وبدأ تعليم الأولاد مبادئ الدين واللغة العربية قبل عشر سنوات كل يوم سبت وأحد في المدارس الحكومية.






السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

12380354

عداد الصفحات العام

3591

عداد الصفحات اليومي