﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا فَرِيقًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُدُّوكُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ (١٠٠) ﴾ وَكَیۡفَ تَكۡفُرُونَ وَأَنتُمۡ تُتۡلَىٰ عَلَیۡكُمۡ ءَایَـٰتُ ٱللَّهِ وَفِیكُمۡ رَسُولُهُۥۗ وَمَن یَعۡتَصِم بِٱللَّهِ فَقَدۡ هُدِیَ إِلَىٰ صِرَ ٰ⁠طࣲ مُّسۡتَقِیمࣲ﴾ [آل عمران ١٠١]
(025)سافر معي في المشارق والمغارب :: (024) سافر معي في المشارق والمغارب وصيد ثمين! :: (023) سافر معي في المشارق والمغارب :: (022) سافر معي إلى المشارق والمغارب :: (021) سافر معي في المشارق والمغارب :: (020) سافر معي في المشارق والمغارب :: (019) سافر معي في المشارق والمغارب :: (018) سافر معي في المشارق والمغارب :: (017) سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(012) سافر معي في المشارق والمغارب

(012) سافر معي في المشارق والمغارب

زيارة الجمعية الإسلامية الألبانية في كالنتون:

السبت: 15/10/1404ﻫ.

خرجنا من الفندق إلى هذه الجمعية في الساعة الواحدة بعد الظهر. رئيس الجمعية: أسعد كردي، نسبة إلى قرية في ألبانيا اسمها: كردي. نائب رئيس الجمعية: لطيف بالا. سكرتير الجمعية: جميل إسلامي. من أعضاء الجمعية: أدهم ميري.

إمامهم في المسجد: رجب إدريس شوكت، وقد درس المرحلة الإعدادية والثانوية في يوغسلافيا، وحفظ هناك القرآن الكريم، ودرس في معهد اللغة العربية في جامعة دمشق، ودرَس في المعهد الثانوي في الجامعة الإسلامية، كما درس سنة واحدة في كلية القرآن الكريم والدراسات الإسلامية في نفس الجامعة، ودرس ثلاث سنوات في كلية الشريعة والقانون في الجامعة الأزهرية بمصر، وقام بإمامة المسجد في هذه الجمعية من عام 1981م.

عدد أفراد الجمعية الذين يشتركون بالمال: أربعمائة وأربعة وستون، ويزيد عدد الألبانيين في مالبورن وضواحيها عن عشرة آلاف.

أنشئت الجمعية سنة 1963م. ومن أهدافها: المحافظة على دينهم وتعليم أولادهم ونشر الثقافة الإسلامية بينهم. ومن نشاطهم: تدريس أولادهم اللغة الألبانية يوم الأحد، لأن هذه اللغة هي لغة بلدهم وأسرهم، وكثير من الكتب الإسلامية التي يقرءونها هي بلغتهم. ومنها: تدريس أولادهم مبادئ الدين الإسلامي في المدارس الحكومية في المراحل الثلاث: الابتدائي والإعدادي والثانوي.

ومنها: إقامة الجماعة لمن يقدر على الحضور منهم إلى المسجد وإقامة الجمعة والأعياد، يحضر الجماعة في المغرب والعشاء والفجر ما بين عشرين وثلاثين. أما الجمعة فلا يقل الحاضرون عن سبعين مصلياً، وفي الأعياد يحضر أكثر من ذلك، وبعض أعضائهم البعيدة مساكنهم من المسجد قد يصلون في مساجد أخرى قريبة منهم.


ومنها: صلاة التراويح في شهر رمضان وإلقاء المحاضرات في هذا الشهر. وكل أسبوع لهم حديث في الإذاعة باللغة الألبانية في رمضان خاصة. وذكر إمامهم: رجب أن كثيراً من أعضاء هذه الجمعية كانوا قبل حضوره يشربون الخمر ولا يصلون إلا قليلاً، وهم الآن قد استفادوا منه والحمد لله وارتاحوا له، ويفكرون في بناء مسجد، وقد اعترفت بجمعيتهم الحكومة، وهم يبذلون التبرعات لمصالح الإسلام و يبنون مشاريعهم

ولا سيما المساجد دون مساعدات خارجية، ولا توجد جمعية مثل جمعيتهم في البذل، والمسجد الحالي لا يكفي، ولذلك يريدون أن يوسعوه، وعندما سألناهم عن الفرق بين حياتهم الآن وبينها قبل ست سنوات، قالوا: كالفرق بين الليل والنهار وكالأعمى الذي عملت له عملية جراحية فأبصر بعدها.

وقالوا: إن المشكلة هي مشكلة أبنائنا الذين نخشى عليهم أن يضيعوا في خضم عادات هذا البلد التي يخالف كثير منها ديننا، وبخاصة في العقيدة والسلوك. وذكروا أن عدد المسلمين يزداد يوماً بعد يوم، وأن بعض الأستراليين يدخلون في الإسلام، ومنهم من أسلم قبل تخرجه من الدراسة بشهرين وكان يدْرس ليكون قسيساً.

وقد نُصحوا بعدم الحديث مع أبنائهم في منازلهم بغير لغتهم، حتى لا ينسوها ويصبحوا بعيدين عن فهم كتبهم الدينية التي ألفت بها. ونصحهم الشيخ عمر بعد أن شكرهم على حسن الكرم والضيافة، وبين سرورنا بما سمعنا منهم من الحرص على تعليم أولادهم والتمسك بدينهم، وقال: إن الإنسان إذا فقد كل شيء في الدنيا لا يعتبر ما فقده شيئاً يذكر، ولكنه إذا فقد دينه كانت الخسارة جسيمة، والواجب أن يسعى الإنسان في العناية بأمر دينه ويسأل الله أن يثبته على دينه، هذا وهو في مجتمعٍ أهله يدينون بدين الإسلام، فكيف به إذا كان في مجتمع غير إسلامي كأوربا وما شابهها من البلدان كأستراليا، وحثهم على العناية بالأم التي هي أكثر التصاقاً بالولد من الأب وسأل الله التوفيق للجميع.

ثم واصل بعض أعضاء الجمعية حديثه فقال: إن الألبان في أستراليا متفقون وخاصة القدامى منهم الذين هربوا من الشيوعية وخرجوا عند الحرب العالمية الثانية وبعدها، أما الذين جاءوا متأخرين فإنهم أقل تشدداً على الشيوعية خوفاً على عوائلهم والخلاف قليل بيننا في الجملة.



وقالوا: إنه ينقصنا مدرسة معترف بها من قبل الحكومة، ليتعلم فيها أولادنا الدين الإسلامي ومنهج الحكومة، لتكون لهم مع الحفاظ على دينهم مكانتهم في الدولة، ونتمنى أن لا تنسونا إذا قدرتم على مساعدتنا. وقالوا: إنه يؤسفنا أن الذين يصلون إلى درجة الغنى من الألبانيين، ينحرفون ويبخلون بالمال في سبيل تعليم أبنائهم.

وقالوا إنهم فخورون جدا بحصولهم على إمام وفقيه ومدرس لأبنائهم، وهو الأخ رجب، ويشكرون الله ثم الذين أشرفوا على تعليمه في المملكة العربية السعودية، وعلموه الطريقة الصحيحة إلى الإسلام، ويشكرونه هو الذي تمسك بما تلقاه من تعليم المخلصين الطيبين. وقال الأخ رجب: إنه قبل أن يأتي إلى هذا البلد كان يوجد تزاوج بين المسلمين وغير المسلمين، وكانت المسلمة تتزوج غير المسلم، ولكن بعد مجيئه قل ذلك.

وقلنا للأخ رجب: إن عليك أن تشكر الله تعالى أن هيأ لك هذه الفرصة لتبليغ دينه وتعليم العبادة للذين هم في أمس الحاجة إلى التبليغ والتعليم، وأنه قد حاول إكمال الدراسة، وهو خير، ولكن الله ساق له ما هو خير بعد أن فقهه في دينه، وهو تعليم الناس المحتاجين دين الله تعالى، وأن هداية رجل واحد خير لك من الدنيا وما فيها.
وقد سألنا الأخ رجبا: ما سبب مجيئك إلى هذا البلد قبل أن تكمل دراستك؟ فقال: لقد قرأت في بعض المجلات الإسلامية أن المسلمين موجودون في أستراليا ويحاولون المحافظة على دينهم وأبنائهم، ولكن ينقصهم الأئمة والمعلمون فآثرت المجيء إليهم لأعلمهم وأؤمهم في صلاتهم.

ولقد رأينا التفاف هذه الجماعة حول إمامها واستفادتها منه، وتأكد لنا أن الجماعات الإسلامية تحتاج إلى الإيمان والمدرس المتفقه في دين الله الحكيم في دعوته الصابر المحتسب الذي لا يريد إلا وجه اللهتعالى، أكثر من حاجتها إلى أي مشروع آخر لأن المشروعات الأخرى كلها بدون العالم الفقيه الحكيم المخلص لا تجدي شيئاً.

مقابلة إذاعية:

ثم جاء إلينا مندوب إذاعة الولاية، وهو فاروق ياسين المصري الجنسية الذي التحق بالإذاعة منذ شهرين كما قام بالمشاركة في برامج خدمة الجاليات العربية وأراد أن يعمل معنا مقابلة، فقلت له: قبل أن تجري معنا المقابلة أنا أحب أن أجري معك مقابلة! فأخبَرنا بالفترة التي قضاها في الإذاعة، كما مضى وقال: إنه يوجد كبير مذيعي الإذاعة عربي لبناني وهو: حسام شعبو، وهو ينفذ السياسة المرسومة له من قبل لجنة تكونت من أقطاب الجاليات العربية.

والهيئة الحكومية لا تمنع أي برنامج يقدم، إلا إذا كان يخشى منه إيجاد تفرقة وخلاف بين الجاليات العربية نفسها. وقد كان من نصيب الشيخ عمر بن محمد فلاتة في المقابلة الإذاعية الأمور الآتية:

1 ـ التعريف بمهمتنا في هذه الزيارة. 2 ـ الفائدة التي يتوقع أن تعود على المسلمين من هذه الزيارة. 3 ـ حث المسلمين على التقوى والتمسك بالدين.

وكان من نصيبي الأمور الآتية:

1 ـ نصح المسلمين أنفسهم ببذل التبرعات السخية، والاعتماد على الله ثم على أنفسهم أولاً، ثم طلب المساعدة من الخارج من الحكومات الإسلامية المهتمة بشؤون الإسلام والمسلمين. 2 ـ أن تجتهد الحكومات والشعوب الإسلامية والمؤسسات المهتمة بالدعوة إلى الله بمساعدة الجاليات الإسلامية، لإيجاد مدارس إسلامية خاصة تجمع بين المنهج الحكومي والمنهاج الإسلامي. 3 ـ أن تقوم الحكومة الأسترالية بمساعدة المسلمين أكثر مما هو واقع الآن، لأن ذلك سيعود بالفائدة على أستراليا نفسها بالتحام الجاليات المسلمة بالشعب الاسترالي وليس على المسلمين فقط.

4 ـ أن يقوي المسلمون إيمانهم والتمسك بالعقيدة الإسلامية الصحيحة من خلال تعلم كتاب الله وسنة رسوله وسيرته العطرة والتفقه في دين الله. 5 ـ أن ينبذوا الخلاف ويجتمعوا على كلمة الحق ولا ينحازوا لأحد، وإنما يكون هدفهم إقامة دين الله فقط. 6 ـ أن يحافظوا على اللغة العربية ويلقنوها لأولادهم في منازلهم، ولا يتحدثوا معهم إلا بلغتهم الأصلية، حتى لا تضيع لغتهم فيضيع بذلك دينهم الذي لا يمكن فهمه فهماً صحيحاً سليماً إلا بلغة القرآن. ثم تجولنا في المدينة (مالبورن) وخرجنا إلى الشاطئ في الجنوب الغربي للمدينة فوقفنا على شاطئ البحر (المحيط الهادي) الشمالي، وكان الجو بارداً والهواء شديداً، ولكن الرغبة في المنظر جعلتنا نصبر على ذلك ونتجول، ثم ذهبنا إلى أحد المرافئ الذي تقف فيه بعض البواخر وتجولنا فيه، وحاولنا الصعود إلى الباخرة ولكن الوقت لم يكن مناسباً فاعتذر لنا الحارس.









السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

12380421

عداد الصفحات العام

27

عداد الصفحات اليومي