﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا فَرِيقًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُدُّوكُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ (١٠٠) ﴾ وَكَیۡفَ تَكۡفُرُونَ وَأَنتُمۡ تُتۡلَىٰ عَلَیۡكُمۡ ءَایَـٰتُ ٱللَّهِ وَفِیكُمۡ رَسُولُهُۥۗ وَمَن یَعۡتَصِم بِٱللَّهِ فَقَدۡ هُدِیَ إِلَىٰ صِرَ ٰ⁠طࣲ مُّسۡتَقِیمࣲ﴾ [آل عمران ١٠١]
(025)سافر معي في المشارق والمغارب :: (024) سافر معي في المشارق والمغارب وصيد ثمين! :: (023) سافر معي في المشارق والمغارب :: (022) سافر معي إلى المشارق والمغارب :: (021) سافر معي في المشارق والمغارب :: (020) سافر معي في المشارق والمغارب :: (019) سافر معي في المشارق والمغارب :: (018) سافر معي في المشارق والمغارب :: (017) سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(019) سافر معي في المشارق والمغارب

(019) سافر معي في المشارق والمغارب
نسيان الإنسان رأسه!

رجعنا إلى الفندق والتقينا الدكتور جعفر شيخ إدريس، الأستاذ بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، والذي كان مبعوثاً في مهمة مشابهة لمهمتنا، وكنا على موعد مع الدكتور عبد الخالق قاضي لتناول طعام الغداء في مطعم أحد المسلمين بدعوة من جماعة غالب أعضائه من الباكستانيين والهنود، وفي السيارة شكا الشيخ جعفر من النسيان، وقال إنني أنسى بعض ملابسي وبعض حاجاتي في الفنادق عندما أغادرها.

فقال له الشيخ عمر: تزوج أربعاً مثل الأهدل، حتى إذا نسيت شيئاً عند واحدة لا تنساه عند الأخرى. فقال الدكتور جعفر: هل هو متزوج أربعاً؟! إذًا لو فعلت مثله لنسيت رأسي! فالتفت الشيخ نحوي مبتسماً ابتسامة المعلق! قلت: الحمد لله لقد سافرت كثيراً إلى كثير من البلدان، ونزلت بعشرات الفنادق، ويندر أن نسيت شيئاً، ومع ذلك أسأل الله السلامة من نسيان الإنسان رأسه!.

جمعية ناشئة:

وصلنا إلى المطعم وكان في استقبالنا بعض أعضاء هذه الجمعية الناشئة، قالوا: هو تطور جديد حصل منذ سنة والسبب كثرة المسلمين من هذه البلدان وكانوا من قبل في جمعية برستون، ولكن هذه الجمعية تغلب عليها اللغة العربية، فشعروا بالحاجة إلى تجمع تراعى فيه لغتهم، وأصبح الدكتور عبد الخالق معلمهم.

ورئيسهم هو الدكتور أمجد حسين من حيدرأباد بالهند، وعدد أفراد الجمعية يقارب مائتين ولم يتم استكمال تشكيل الجمعية تماماً، ولا يوجد مقر خاص إلى الآن وهم يستفيدون من مركز الألبان ومركز برستون، قالوا: وأكثر همنا الآن تعليم أطفالنا وأنفسنا وأسرنا مبادئ الدين الإسلامي، ويرون أن تركيز كثير من الجمعيات على مشروعات البناء قد أخذ جل اهتماماتهم، ونحن نريد ذلك ولكن قبل بناء الجدران نحتاج إلى بناء الأسر والرجال. وأمين الصندوق هو المهندس إقبال قاضي، ولهم اشتراكات مالية، وأكثر الجالية المشتركة في هذه الجمعية متعلمون ويهتمون كثيراً بالأولاد، وقد قرأ القرآن من أولادهم من بلغ سن الثانية عشرة.

وقال الدكتور عبد الخالق قاضي: إننا عندما ذهبنا إلى فيجي للاشتراك في الدورة التي أشرفت عليها المملكة العربية السعودية والتقينا الشيخ عبد الحق عبد الدائم اليمني الذي أوفدته الجامعة الإسلامية إلى الدورة وكان يصحح لنا تلاوة القرآن الكريم، فاستفدنا منه كثيرا. وعندما رجعنا أدخلنا قراءة القرآن الكريم في تعليم الكبار والأطفال، يقرأ الأب وابنه في وقت واحد، ثم نفرقهم فرقاً بحسب مستوياتهم.

[قلت: الشيخ عبد الحق من الطلاب اليمنيين الذين دَرَسُوا في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة جميع المراحل فيها، من المرحلة المتوسطة إلى مرحلة الدكتوراه التي نالها من كلية القرآن الكريم والدراسات الإسلامية، وهو من حفظة كتاب الله العاملين - ولا أزكي على الله أحداً - وقد قام بعد تخرجه - مع بعض زملائه - بإنشاء مدارس لتحفيظ القرآن الكريم في مناطق متعددة في اليمن، وأصبح للقرآن الكريم كلية في صنعاء هو عميدها].

ثم قال الدكتور قاضي: وسيكون لنا اجتماع رسمي يوم 12 أغسطس، سننتخب فيه مجلساً دستورياً مكوناً من عشرين شخصاً، وسيكون هذا المجلس اللجنة التنفيذية العاملة والاشتراك السنوي على كل عضو عشرة دولارات، والمنتسب باسم العائلة يدفع عشرين دولاراً. والذي يهمنا تشكيل شخصية إسلامية في الأسرة، ولا بد من حضور الأسرة المشتركة، فلا نسمح للعضو أن يبعث أولاده فقط، بل لا بد من حضور الأب والأم مع أولادهما، والذي تعلمناه في الصغر لا يكفينا، بل لا بد من مواصلة التعلم، وعدونا هنا لا يحاربنا بشخصه وسلاحه المادي، وإنما العدو البيئة والفكر، ومحاربته إنما تكون بالثقافة الإسلامية والتطبيق العملي للإسلام.

وسألناهم عن مراجعهم، فأجاب رئيسهم: مراجعنا الموجودة باللغة التي نجيدها ونستفيد منها هي مؤلفات الأستاذ المودودي رحمه الله، وبعض المراجع العربية، وعندنا كتب جاءت من لندن بعنوان الكتب الإسلامية. واقترحوا أن نزور بتولجونيا، وفيها جمعيات إندونيسية، صومالية، وسودانية، والإندونيسيون أكثر وعندهم مسجد، وهي قريبة من مدينة برزبن في شرق أستراليا، تقع بينها وبين فيجي.

وسألناهم عن انضمامهم إلى اتحاد المجالس الإسلامية في سدني ومجلس الولاية في مالبورن، فأجابوا أن الانضمام للاتحاد خطوة أخرى سنتخذها في الوقت المناسب، لأن الاتحاد في وضعه الحالي فيه خلافات سياسية، وللسياسة الإيرانية الآن نشاطها في الاتحاد، وذكروا أشخاصاً من هذا الصنف، ولكن ظهر لنا أن كثيراً من التهم لبعض الأشخاص مبالغ فيها.

وشكوا من تلاعب حصل في الانتخابات والتعيينات التي بنيت على حيل وأغراض شخصية وسياسية، وقالوا: لذلك فإن جمعيتنا تريد التريث وتدأب على العمل المثمر والتربية حتى لا تدخل في صراعات مع غيرها. [والحقيقة هي أن كل أهل بلد من الجمعيات الإسلامية تفضل العمل فيما بينها خاصة لكثرة الخلافات بين القوميات التي تحاول انضمام بعضها مع بعض، كما هو شأن الاتحاد].

في حديقة (بوتنك botanic):

وبعد أن تناولنا طعام الغداء وأخذنا هذه المعلومات من هذه الجمعية ذهبنا للتجول السريع في حديقة أخرى جنوب الحديقة السابقة، وهي حديقة بوتنك غاردن: Botanic gardens ويقع في وسطها منزل الحاكم العام ولم نر ببابه إلا جندياً واحداً غير حامل السلاح، وقد صمم هذه الحديقة أحد الإنجليز وهو الذي صمم مدينة كامبرا (عاصمة أستراليا الحالية) ويكتب على كل شجرة من أشجار هذه الحديقة البلد الذي نقلت منه وتُجْرى فيها التجارب النباتية العلمية.







السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

12380343

عداد الصفحات العام

3580

عداد الصفحات اليومي