﴿وَمِنَ ٱلنَّاسِ مَن یُعۡجِبُكَ قَوۡلُهُۥ فِی ٱلۡحَیَوٰةِ ٱلدُّنۡیَا وَیُشۡهِدُ ٱللَّهَ عَلَىٰ مَا فِی قَلۡبِهِۦ وَهُوَ أَلَدُّ ٱلۡخِصَامِ﴾ [البقرة ٢٠٤]﴿وَإِذَا تَوَلَّىٰ سَعَىٰ فِی ٱلۡأَرۡضِ لِیُفۡسِدَ فِیهَا وَیُهۡلِكَ ٱلۡحَرۡثَ وَٱلنَّسۡلَۚ وَٱللَّهُ لَا یُحِبُّ ٱلۡفَسَادَ﴾ [البقرة ٢٠٥] ﴿وَإِذَا قِیلَ لَهُ ٱتَّقِ ٱللَّهَ أَخَذَتۡهُ ٱلۡعِزَّةُ بِٱلۡإِثۡمِۚ فَحَسۡبُهُۥ جَهَنَّمُۖ وَلَبِئۡسَ ٱلۡمِهَادُ﴾ [البقرة ٢٠٦]
(014) قواعد في تزكية النفوس :: (042) سافر معي في المشارق والمغارب :: (041) سافر معي في المشارق والمغار :: (016)ثبات هذا الدين واستعصاؤه على أعدائه :: (015) ثبات هذا الدين واستعصاؤه على أعدائه :: (040) سافر معي في المشارق والمغارب :: (013) حلقات قواعد في تزكية النفوس :: (012) قواعد في تزكية النفوس :: (011) قواعد في التزكية :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(04) حوارات مع مسلمين جدد

(04) حوارات مع مسلمين جدد

حوار مع الأخ عبد الله نعمان

إمام جمعية فتشكري اليوغسلافية في مدينة مالبورن بأستراليا .

الإثنين: 17/10/1404هـ.

والأخ عبد الله نعمان هذا كان قد التحق بشعبة اللغة العربية في الجامعة الإسلامية قبل أربع سنوات، وترك الشعبة بعد أن انتهى من الدراسة فيها، وعاد إلى أستراليا، وهو الآن يحضر رسالة الماجستير في جامعة مالبورن في الأسماء والصفات "الأسماء الحسنى والجدل فيها من زمن حسن البصري إلى زمن الغزالي".

وقد بدأ في كتابة الرسالة قبل ثلاث سنوات، وتأخر عن إكمالها بسبب ذهابه إلى المدينة، وهو يعمل في جامعة مالبورن مساعدا للدكتور عبد الخالق قاضي، في مواد الدراسات الإسلامية، يُدرِّس الدكتورُ عبد الخالق ساعة وهو ساعة، ويصلي إماما في مسجد فتشكري، وأكثر جماعة هذا المسجد من يوغسلافيا

جاءنا الأخ عبد الله نعمان في الساعة العاشرة والنصف في الفندق.

وقال: إنه أسلم في الهند في منطقة راجستان بأجمير، والذي جعله يدخل في دين الإسلام ما رأى فيها من النظام والنظافة وقال: إنه كان في الأصل نصرانيا، ثم ترك النصرانية وصار بوذيا ثم وجد أحاديث نبوية مترجمة فقرأها واطمأنت نفسه للإسلام.

عبد الله نعمان يحكي قصة إسلامه.

وسألناه عن حياته قبل أن يسلم؟ فقال: كانت حياتي فارغة وكان أبي غنيا، وترك أمي وأنا ابن أربعة عشر عاما وكنت معها، ثم ذهبت إلى الهند وأنا ابن تسعة عشر عاما مع بعض أصدقائي، ووصلنا إلى نيبال في منطقة هيملايا، ورجع أصدقائي إلى يوغسلافيا وبقيت أنا أربعة أسابيع.

ثم ذهبت إلى الهند ومكثت في قرية المرولي من ضواحي دلهي أعمل في حديقة رجل بوذي، ووجدت كتبا إنجليزية، ومنها كتب في الحديث النبوي، فقرأتها وذهبت إلى أجمير، فمكثت في المسجد ليلة واحدة، وجاء الشيخ فأسلمت على يديه وسماني عبد الله نعمان. وسألني ماذا عندي من المال؟ فقلت له عشر روبيات فأعطاني عشر روبيات أخرى، وجاء البوليس إلى المسجد فأخذوني وسجنوني، وقالوا عني: إني جاسوس لباكستان، وذهبَتْ لجنة المسجد إلى البوليس فدفعوا لهم مالا وأخرجوني من السجن، ثم رجعت إلى بلغراد في يوغسلافيا.

وأخذني الشيخ حمدي يوسف سباهج مفتي بلغراد وعلمني مبادئ الدين الإسلامي وبدأ يعلمني اللغة العربية، وكنت في الجيش سنة وستة أشهر، وتزوجت هنالك ثم جئت إلى أستراليا سنة 1975م.

وقدمت للدراسات الإسلامية في مالبورن وأخذت شهادة بكالوريوس وجاء الدكتور عبد الله الزايد والدكتور عبد الله التركي من المملكة العربية السعودية إلى سدني، ودعاني الدكتور عبد الله الزايد لدراسة الإسلام واللغة العربية في الجامعة الإسلامية، عندما أصبح نائبا لها.





السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

12512273

عداد الصفحات العام

1701

عداد الصفحات اليومي