﴿وَمِنَ ٱلنَّاسِ مَن یُعۡجِبُكَ قَوۡلُهُۥ فِی ٱلۡحَیَوٰةِ ٱلدُّنۡیَا وَیُشۡهِدُ ٱللَّهَ عَلَىٰ مَا فِی قَلۡبِهِۦ وَهُوَ أَلَدُّ ٱلۡخِصَامِ﴾ [البقرة ٢٠٤]﴿وَإِذَا تَوَلَّىٰ سَعَىٰ فِی ٱلۡأَرۡضِ لِیُفۡسِدَ فِیهَا وَیُهۡلِكَ ٱلۡحَرۡثَ وَٱلنَّسۡلَۚ وَٱللَّهُ لَا یُحِبُّ ٱلۡفَسَادَ﴾ [البقرة ٢٠٥] ﴿وَإِذَا قِیلَ لَهُ ٱتَّقِ ٱللَّهَ أَخَذَتۡهُ ٱلۡعِزَّةُ بِٱلۡإِثۡمِۚ فَحَسۡبُهُۥ جَهَنَّمُۖ وَلَبِئۡسَ ٱلۡمِهَادُ﴾ [البقرة ٢٠٦]
(09) حوارات مع مسلمين جدد :: (014) قواعد في تزكية النفوس :: (042) سافر معي في المشارق والمغارب :: (041) سافر معي في المشارق والمغار :: (016)ثبات هذا الدين واستعصاؤه على أعدائه :: (015) ثبات هذا الدين واستعصاؤه على أعدائه :: (040) سافر معي في المشارق والمغارب :: (013) حلقات قواعد في تزكية النفوس :: (012) قواعد في تزكية النفوس :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(5) حوارات مع مسلمين جدد

(5) حوارات مع مسلمين جدد

حوار مع الأخ الأسترالي: محمد أمين..مدينة بيرث في غرب استراليا في 5/11/1404ه.

قال:إنه أسلم منذ ستة شهور. وإنه قبل أن يسلم قرأ القرآن عن طريق ترجمة معانية باللغة الإنجليزية لمدة أربع سنوات، وتعرف على بعض الطلبة من المسلمين في الجامعة. وسبب في دخوله في الإسلام أنه عندما أخذ يقرأ القرآن، بدأ ينسى الدين المسيحي، وتعرف على رجل أفغاني مسلم، وعلمه الدين الإسلامي، فاقتنع به وأسلم.

درس في الجامعة - كلية الزراعة، ودرس سنتين ليكون معلماً وأصبح معلماً، ولكنه ترك التدريس بعد أن أسلم، لأن كل المدرسات والطالبات متبرجات، ويصعب عليه العمل معهن..
وقال: في إمكاني أن أستمر، ولكن إيماني ليس قوياً وأخشى على نفسي.

قلت: هذا هو الصدق، المؤمن يعلم وسائل الإغراء وارتكاب المنكر القوية التي تصعب عليه مقاومتها، فلا بد أن يتجنبها ولا يلقي بنفسه فيها، وليس كما يتبجح بعض المسلمين الذين يخالفون أوامر الله ويختلطون بالمنكرات، ويزعمون أنهم قادرون على تجنب الفساد...

ومما لفت نظر الأخ محمد أمين في القرآن، أنه عندما قرأ سورتي الإخلاص والعصر وجد أن الإله واحد فقط في الإسلام [التوحيد] وكان قبل ذلك يفكر ويتعجب كيف يكون الإله عدة آلهة؟!. وعندما ذهب إلى الهند وبنغلاديش أخذ فكرة قوية عن الإسلام..

وقال: إنه يوجد في مبادئ المسيحية ما يشبه الإسلام [في بعض الآداب] ولكن كلام المسيحيين نظري، أما الإسلام ففيه تطبيق عملي مثل حجاب المرأة وطاعة الولد والديه. وكان الأخ محمد لابساً لباساً عربياً: [غترة وعليها عصابة كعصابة أهل البادية عندنا، ولحاف كلحاف السودانيين أو الحضارم].

وقال: إنه كان يشرب قبل الإسلام، وله صديقات وهو أمر طبيعي في المسيحية، ولكنه بعد أن أسلم قوي على ترك تلك الأمور المخالفة للإسلام. وعندما يدخل المسجد يشعر بسلام.

وسألناه عن موقف أقاربه منه بعد إسلامه؟.

فقال: إن والديه عندما أسلم عارضاه بشدة وعنف، وعندما سافر إلى الهند بعث صديقاً له يقرأ لهما ترجمة معاني القرآن ويشرح لهما الإسلام، وقد مرض في الهند مرضاً شديداً، وقال له والداه: إن سبب مرضه هو الإسلام، ولكنه ثبت على إسلامه.

وما زال يعيش معهم اعتبارياً، ولكنه فضل أن يعيش في الجامع فراراً من المحرمات وارتكابها.. ويقوم بخدمة والديه إلا فيما يحرمه الإسلام. ولم يتزوج إلى الآن، وهو عازم على الزواج ثم الحج، وعمره إحدى وعشرون سنة.

هل يكره الاستراليون الإسلام؟

أجاب الأخ محمد: إننا لو أريناهم الإسلام على حقيقته في سلوكنا، لما كرهوا الإسلام ولأحبوه، ولكنهم يسمعون دعاية ضد الإسلام غربية خبيثة، ويرون ن تصرفات بعض المسلمين وبخاصة الحكام منهم ما يوافق تلك الدعاية السيئة، وهذا هو السبب في عدم إقبالهم إلى الإسلام.

الوسائل المفيدة لنشر الإسلام..

وقال الأخ محمد: إن الاستراليين إذا وجدوا من يتحدث عن الإسلام منهم بلغتهم

سيستمعون إليه أكثر، وإذا علموا معاني الإسلام جيداً فإن بعضهم سيدخلون فيه. ومما يساعد على فهم الإسلام ترجمة الكتب الإسلامية، لأنها تساعد على التعريف بالإسلام، وتمهد الطريق للدعوة.

وسبب إسلام كثير منهم، هو قراءتهم ترجمة معاني القرآن الكريم.

وقد نصحنا الأخ محمد أمين أن يذهب إلى بلد إسلامي ليتعلم الدين الإسلامي، حتى يعود قادراً على شرح معاني الإسلام للأستراليين، ونصحناه أن يتصل بالسفير السعودي ليساعده على ذلك، فقال: إنه يرغب في ذلك وسيفعل.






السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

12512497

عداد الصفحات العام

1925

عداد الصفحات اليومي