﴿وَمِنَ ٱلنَّاسِ مَن یُعۡجِبُكَ قَوۡلُهُۥ فِی ٱلۡحَیَوٰةِ ٱلدُّنۡیَا وَیُشۡهِدُ ٱللَّهَ عَلَىٰ مَا فِی قَلۡبِهِۦ وَهُوَ أَلَدُّ ٱلۡخِصَامِ﴾ [البقرة ٢٠٤]﴿وَإِذَا تَوَلَّىٰ سَعَىٰ فِی ٱلۡأَرۡضِ لِیُفۡسِدَ فِیهَا وَیُهۡلِكَ ٱلۡحَرۡثَ وَٱلنَّسۡلَۚ وَٱللَّهُ لَا یُحِبُّ ٱلۡفَسَادَ﴾ [البقرة ٢٠٥] ﴿وَإِذَا قِیلَ لَهُ ٱتَّقِ ٱللَّهَ أَخَذَتۡهُ ٱلۡعِزَّةُ بِٱلۡإِثۡمِۚ فَحَسۡبُهُۥ جَهَنَّمُۖ وَلَبِئۡسَ ٱلۡمِهَادُ﴾ [البقرة ٢٠٦]
(014) قواعد في تزكية النفوس :: (042) سافر معي في المشارق والمغارب :: (041) سافر معي في المشارق والمغار :: (016)ثبات هذا الدين واستعصاؤه على أعدائه :: (015) ثبات هذا الدين واستعصاؤه على أعدائه :: (040) سافر معي في المشارق والمغارب :: (013) حلقات قواعد في تزكية النفوس :: (012) قواعد في تزكية النفوس :: (011) قواعد في التزكية :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(033) سافر معي في المشارق والمغارب

(033) سافر معي في المشارق والمغارب

زيارة رئيس الجمعية رشيد عبد الرحمن رحيم:

بعد خروجنا من منزل الأخ إسحاق، ذهبنا لزيارة رئيس الجمعية في منزله وكنا عنده في الساعة الثانية

والنصف بعد الظهر، وبعد التعارف والتعريف بمهمتنا والجهة التي بعثتنا بدأ رئيس الجمعية الحديث، فقال: إننا نحن هنا على خير، ولكن إيران جادة في تفريقنا وإيجاد الشقاق بيننا، ونحن نجابه بأنفسنا وما نملك ضد أفكار إيران وأنصارهم.

وقد أخرجناهم من الاتحاد الفدرالي العام للمسلمين (فيدريشن)، وأصبحوا لا توجد لهم سلطة في الجمعيات الآن واتصالنا بالعرب قوي وبخاصة الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد، ورابطة العالم الإسلامي، والعرب هم الذين يدعموننا، وتقوت صلتنا بهم منذ عشر سنوات، ونجابه المشكلات في كل أنحاء نيوزيلندا وأنا الآن أدرس الوضع المتأزم، لأن إيران تخطط لبعث نصف مليون دولار لبناء القاعة التي أسست بجانب المسجد، وقد رأيتموها، وهدفها من هذه المساعدة السيطرة على الجمعية، ثم محاولة السيطرة على الاتحاد كله في نيوزيلندا.

وقد رفضنا بعض المساعدات المالية من إيران، لعلمنا أن هذه المساعدات يقصد بها تخلينا عن عقيدتنا والتزام عقائدهم وأفكارهم، ونجابه أناساً خرجوا علينا كانوا أعضاء في الجمعية بسبب تخطيط إيران، وهم الآن يحضرون للانتخابات القادمة بدعم إيران، وقد ذهبوا كلهم إلى أستراليا للاشتراك في مؤتمر الحج الذي دعت إليه إيران.

وبعد موسم الحج ستبعث الجمعية وفداً لجمع التبرعات من السعودية ودول الخليج لبناء القاعة وقطع الطريق على إيران، وقد عين ثلاثة أشخاص لهذا الغرض: أنا والشيخ نوري بن فايد وضرار اليتيم، وسنزور المدينة إن شاء الله، وقد أخذ رئيس الجمعية عناوين الجهات التي يريد الاتصال بها، وهي الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة، وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض، ورابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة، وجامعة أم القرى بمكة المكرمة، والرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد بالرياض.

وقال رشيد: لقد عملت جهدي في صد هذه الدعوة الشيعية ولقد بعثوا إليَّ رسالة تهديد باغتيالي أنا

وأولادي، وهم الآن مخلصون لإيران حتى إنهم إذا جاء أحد من العرب لا يحضرون إلى المسجد لمقابلته وسماع نصائحه، وإذا جاء أحد من إيران يحضرون، وقد بعثوا برقيات إلى الرابطة والرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد، يحرضون عليّ بأني ضد العرب يريدون أن يفرقوا بيننا ويقطعوا عنا دعم العرب وينالوا هم الدعم من إيران حتى يتقدموا ونضعف نحن، وقد مكثت شهراً في مؤتمر تدريب الدعاة على الدعوة في فيجي الذي أقامته المملكة وألقيت محاضرات عن الشيعة.

وقد استطاع مهداوي أن يكسب بعض الناس في فيجي عندما قدم للإشراف على الذبح الحلال، ولكن عرف كثير منهم الحقيقة بعد أن اعترفوا بالثورة فترة من الزمن، ونحن نرجو منكم أن تشرحوا للرابطة ودار الإفتاء وضعنا مع الشيعة وتساعدونا في بناء القاعة، لأن في ذلك دعماً لنا وسداً للطريق أمام الشيعة، وقد سلمنا المخطط والأوراق لسفير المملكة العربية السعودية ووعدنا بالمساعدة.

ومن الوسائل التي تفعلها إيران منح رؤساء الجمعيات وأئمة المساجد وكل من يتعاطف معها تذاكر سفر ودعوتهم إلى إيران لمدة شهر أو أكثر، ليغرسوا فيهم عقيدتهم ويدربوهم على أفكارهم، وقد عرضوا عليّ ذلك ولكني رفضت، وينفقون لمن يستجيب لهم مبلغاً كبيراً من المال. وقد سليناه وحرضناه على الصبر، وذكرناه بأن كل شيء يذهب ما عدا الإيمان والعمل الصالح ورئيس القوم لا بد أن يكون قدوة حسنة لهم.

زيارة مسجد منجري:

رجعنا من لدى رئيس الجمعية إلى الفندق، تناولنا طعام الغداء وأخذنا راحتنا إلى الساعة السادسة، حيث جاء إلينا الأخ ضرار وذهب بنا إلى مسجد (منجري) بأوكلاند حيث كنا في المسجد في الساعة السادسة والنصف، وجدنا في المسجد شاباً قائماً بخدمة المسجد، وقال: إن الجماعة صلوا المغرب وانتظروا فلما لم تأتوا ذهبوا وكانوا يظنون أنكم تصلون المغرب هنا فظنوا أنكم تأخرتم عن المجيء لعذر، فانتظرنا قليلاً وجاء بعض الأفراد ولكنهم قليلون، وهم من فيجي والهند.

وكان من الحاضرين محمد عثمان وقد أعطانا بعض المعلومات عن المسجد، قال: كان عندي كراج في البيت خصصناه لتعليم الأولاد وصلاة الجماعة، حتى اشترت الجمعية هذا المكان ومساحته: 3200م فأسسنا فيه المسجد وانتقلنا إليه للتعليم وأداء الصلوات، نصلي فيه الجمعة والجماعة والعيدين، ونجتمع فيه للدعوة والتبليغ، يؤم الناس فيه متطوع يحفظ القرآن وهو أيوب بيكو، والذين يحضرون لصلاة الجمعة ما بين 20 إلى 30 تقريباً، والذين يجتمعون يوم السبت لبرنامج التبليغ ثلاثون، و قيمة هذا المكان ثمانية وثلاثون ألف دولار..

و هذا المسجد هنا فرع لجمعية أوكلاند، وهي التي دفعت قيمته، والجماعة الذين يقيمون شعائرهم فيه ينفذون نظام الجمعية، وهم مسؤولون أمام رئيس الجمعية مباشرة، ومنذ ثلاث سنوات وجدنا معلماً للأطفال طلب على كل طفل دولاراً في الأسبوع من أجل أن يشتري بها محروقات لسيارته، ولكن آباء الأطفال رفضوا، وتبرع محمد عثمان نفسه بهذا المبلغ والآن يدرسهم نوري مجاناً.

وسألنا الأخ محمد عثمان هل يوجد خلاف بين المسلمين في أوكلاند؟ [والمقصود من السؤال معرفة التأثر بأفكار الشيعة] وحصل بين محمد عثمان وضرار (وهو المترجم) نقاش طويل باللغة الإنجليزية، ونحن لا ندري ماذا يجري، وقد عرفنا أن بين هذه الجماعة وبين رشيد خصومة، وسبب ذلك الشيعة لأن المهداوي عندما جاء اتصل بالجماعة وألح أن يدخل في قانون الجمعية المذهب الخامس، وهو المذهب الجعفري وقد وافق على ذلك كثير من الأعضاء.

ولكن رشيداً الذي هو رئيس الجمعية رفض، ولما استحكم الخلاف شكل مهداوي مجموعة لينتخبوا غير رشيد لرئاسة الجمعية وغير من يوافقه، ولكنهم خسروا، وفهمت من ضرار بعد حواره مع محمد عثمان أيضاً أنه يوجد بين رشيد، رئيس الجمعية ورجل آخر هو حافظ سادات، خلافات شخصية وأن ضراراً وبعض الأعضاء حاولوا الصلح بينهما، ولكنه أي حافظ لم يستجب للصلح.

والأخ ضرار كما سبق غير مثقف ولا دارس دراسة دينية، ولكنه تأثر بجماعة التبليغ فانضم إليهم وسمع منهم وقرأ بعض الكتب المتيسرة، وهو يؤمهم لأنه أحسن شيء في الباب إذا لم يوجد غيره، ومع ذلك فإنه يوجد بعض الطلبة من المغرب يحفظ القرآن الكريم وفهمه أحسن من فهم ضرار، ولكن ضراراً يظهر عليه أنه يحب الإمامة وشخصيته قوية نسبياً، وبعد الصلاة كان يدعو دعاء مطولاً رافعاً صوته وهم يؤمنون، وما كنا نريد التعرض لهذا لأنه كان يوجد ما هو أهم، ولكن حصل التنبيه أولاً من الشيخ عمر في الدعاء الذي يسن البدء به بعد الصلاة مباشرة والإشارة إلى المحافظة على المشروع من الذكر وهو كثير. وفي إحدى الصلوات زاد على دعائه التوسل بجاه النبي صلى الله عليه وسلم فنصحناه أن يتوسل بأسماء الله وصفاته وعمله الصالح، ومن عمله الصالح حبه للنبي صلى الله عليه وسلم وذكرنا له أنواع التوسل التي ذكرها ابن تيمية رحمه الله في: (قاعدة جليلة في التوسل والوسيلة) فأبدى استجابته لذلك.






السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

12512264

عداد الصفحات العام

1692

عداد الصفحات اليومي