{إِنَّ اللَّهَ لَعَنَ الْكَافِرِينَ وَأَعَدَّ لَهُمْ سَعِيراً (64) خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً لا يَجِدُونَ وَلِيّاً وَلا نَصِيراً (65) يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ يَقُولُونَ يَا لَيْتَنَا أَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولَ (66) وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَ (67) رَبَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنْ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْناً كَبِيراً (68)}. [الأحزاب]
(066) حوارات مع مسلمين جدد :: (07) حكم زواج المسلم بالكتابية في دار الحرب :: (06) حكم زواج المسلم بالكتابية :: (015) سافر معي في المشارق والمغارب :: (065) حوارات مع مسلمين جدد :: (014) سافر معي في المشارق والمغارب :: (013) سافر معي في المشارق والمغارب :: (06) حكم زواج المسلم بالكتابية :: (05) حكم زواج المسلم بالكافرة :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(012) سافر معي في المشارق والمغارب

(012) سافر معي في المشارق والمغارب
محاضرة قبل صلاة الجمعة في مسجد نور الإسلام:

كان خطيب مسجد نور الإسلام قد طلب من الأخ إبراهيم سلو أن ألقي محاضرة قبل خطبة الجمعة في الحاضرين، وقد جرت عادتهم أن يلقي الخطيب محاضرة قبل خطبة الجمعة بنصف ساعة أو أكثر بلغة المصلين، ثم يلقي خطبة الجمعة باللغة العربية، أكثرها من نصوص القرآن والسنة، وتكون في الغالب قصيرة جداً. وقد تضمنت المحاضرة التي ألقيتها الموضوعات الآتية:

1 - تهنئة المسلمين بمحافظتهم على دينهم في هذا البلد منذ زمن طويل.
2 - حثهم على التفقه في الدين، والإخلاص لله والعمل بما يعلمون.
3 - وجوب حرصهم على تربية أبنائهم وأسرهم على دين الله.
4 - تبليغ الإسلام إلى غيرهم من الأفارقة والبيض والملونين.
5 - اجتماع كلمتهم على الحق.

وقد ترجم المحاضرة الأخ إبراهيم سلو. استغرقت المحاضرة مع الترجمة نصف ساعة تقريباً. وقد تلا الخطيب في خطبة الجمعة بعض الآيات الدالة على هذه المعاني، وكذلك بعض الأحاديث.


حوار مع الأخ المسلم محمد ياسين جون بيك john peak

كنا على موعد لتناول الغداء في منزل الأخ إبراهيم سلو بعد صلاة الجمعة. وهناك وجدت مسلماً أبيض جديداً، كان قد أسلم على يد ابن عم إبراهيم سلو، جاء معه لتناول الطعام معنا. فاغتنمت الفرصة وأجريت معه ـ كما جرت عادتي ـ حواراً عن ديانته السابقة وإسلامه( ).
ولد في 15 مايو 1954م في زيمبابوي. ديانته: كان أبواه نصرانيين بروتستانتيين من بريطانيا. وعندما كان طفلاً سكن مع بعض أقاربه، وكانوا يهوداً. وعندما كان عمره 17 سنة لم يتمسك باليهودية، وإنما كان يجاملهم في عاداتهم. وكان مسيحياً إلى ما قبل ستة أشهر من الآن. تمسك بالنصرانية ما بين 30 و35 من عمره.
قلت: هل كنت مقتنعاً بعقيدة التثليث؟
قال: كانت أكبر مشكلة عنده هذه العقيدة، ولم يكن يستطيع أن يسأل القسس، لأنهم يغضبون من هذا السؤال.


وسبب المشكلة عنده أن الثلاثة لا يمكن أن تكون واحداً، فإذا اجتمع ثلاثة رجال فلا يمكن أن يكونوا رجلاً واحداً، فكيف يكون الله الخالق، وعيسى المخلوق وروح القدس واحداً وهم ثلاثة؟
وكذلك يقولون: إن عيسى صلب، ويقولون: هو ابن الله، فكيف يصلب وهو ابن الله ولا يدافع عنه؟!
قلت: متى سمعت عن الإسلام؟
قال: عندما كنت في زيمبابوي كنت أعرف عن الإسلام في الجملة، وكنت أمر بالمسجد وأنا في القطار وأرى الناس يصلون، فأسأل: ما هذا المكان، ومن هؤلاء الناس الذين يدخلون فيه؟
وفي نيوكلي قبل 18 ستة كنت أتعجب وأتساءل عن عبادة هؤلاء الناس؟
وسألت بعض المسلمين لأعرف شيئاً عن الإسلام، ثم ذهب ذلك المعنى عن ذهني.
ثم التحق بالشركة التي بعثته إلى أحمد يعقوب - وهو ابن عم إبراهيم سلو ـ وحصلت بينهما علاقة جيدة، وأصبح يزوره باستمرار.
وفي شهر رمضان السابق زار أحمد وسأله عن كيفية صيامهم من الصباح إلى المساء؟ وفي يوم عيد الفطر ورأى المسلمين يطهرون قلوبهم بالصيام، لأن أخلاقهم طيبة. وعندما رجع وذهب إلى أحمد وشعر بأنه يرغب في الإسلام كما يرغب العطشان في الماء البارد، فطلب من أحمد أن يساعده في الدخول في الإسلام بتعليمه ذلك.



الكاتب ومحمد ياسين جون بيك المسلم الجديد في منزل إبراهيم سلو


وقدم له أحمد أشرطة القرآن الكريم فسمع ذلك، وكان يبكي عندما سمع، وهو لا يعرف شيئاً من معناه.
وعرف أحمد أنه يريد ـ فعلاً ـ الدخول في الإسلام، ففتح له منزله ليكون معه ومع أسرته ليرى كيف يطبق المسلمون الإسلام، وكيف يتعاملون فيما بينهم؟

وقرأ بعض الكتب الإسلامية (مقررات دراسية) ومما قرأ موضوع الطهارة فأعجبه ذلك، وفهم أن الطهارة تكون للجسم والقلب، وهو يداوم على الوضوء الآن. وفي شهر رمضان ذهب إلى قريب له ووجد عنده بعض الكتب، ومنها ترجمة معاني القرآن باللغة الإنجليزية، فقرأ الكتاب واستفاد منه، كما أن الله هداه بالاتصال بأحمد، وقد كان يشعر بأنه مثل المفلس.

قلت: أي الموضوعات الإسلامية جذبك أكثر من غيره؟ قال: قدم لي أحمد تفسير سورة مريم مترجمة، فأعجبني ذلك جداً. وقال لي أحمد: ماذا يشكل عليك؟ وقدم لي فصلاً من التوراة، وفيه أن الله واحد، وأن عيسى مخلوق، ففهمت ذلك وأعجبني، مع أن النصارى لم يؤمنوا بذلك، وأعجبتني سهولة حياة المسلمين التي تصلح لكل الناس: الأغنياء والفقراء والمساكين.

قلت: ما الفرق بين حياتك قبل الإسلام وحياتك بعده؟

قال: كنت مثل المفلس، وكانت حياتي مملة ليس فيها جديد، وبعد الإسلام صرت أعامل الناس باحترام، ولا أنسى اليوم الذي دخلت فيه في الإسلام! وأشعر أنني قبل الإسلام شبيه بورقة سقطت من شجرتها، وأما الآن فأشعر بأنني شبيه بنبتة صغيرة تنمو وتكبر.






السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

12917209

عداد الصفحات العام

7587

عداد الصفحات اليومي