{وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلاَّ أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِي مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (22) } [إبراهيم]
(014) طل الربوة أو تربية الأستاذ طلابه :: (09) سافر معي في المشارق والمغارب :: (013) طل الربوة أو تربية الأستاذ طلابه :: (08) سافر معي في المشارق والمغارب :: (07) سافر معي في المشارق والمغارب :: (06) سافر معي في الشارق والمغرب :: (012) طل الربوة أو تربية الأساذ طلابه :: (011) طل الربوة أو تربية الأستاذ طلابه :: (05) سافر معي في المشارق والمغارب تابع للديانات المشهورة في الصين :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(015) سافر معي في المشارق والمغارب

(015) سافر معي في المشارق والمغارب
زيارة إذاعة (راديو) الإسلام:

كنا على موعد لزيارة "راديو الإسلام" في "لينيسيا" وقد وجدنا مدير الإذاعة الشيخ: "حيدر علي إبراهيم" البالغ من العمر 39 سنة. [انظر صورة رقم (19) موظف في إذاعة راديو الإسلام]. تعلم في "جامعة الفاروقية" بشاه فيصل كالوني في كراتشي بباكستان، تخرج سنة 1982م، وهو طويل القامة قوي العضلات كث اللحية، جيد الثقافة. وهو الذي أخذت عنه هذه المعلومات.

وهو الذي فكر في تأسيس هذه الإذاعة، عندما صرحت الحكومة الجديدة ـ التي خلفت حكومة التفرقة البيضاء ـ بحرية كل جماعة في إظهار ما عندها من دين أو ثقافة أو عادات، وأذنت لثمانين جمعية بتأسيس إذاعات. والإذاعة تابعة لجمعية العلماء في منطقة "ترانس فال". وهي على الموجة القصيرة. وتصل في الصباح ما بين 70 ـ 80 كيلا، وفي الليل تصل إلى 400 كيل. أسست الإذاعة سنة 1994م، وبدأ النشر في يناير 1997م.


أحد موظفي الإذاعة

برامج الإذاعة

برامج الإذاعة: القرآن، والتفسير، والوعظ، وأناشيد إسلامية، وأخبار العالم ـ تؤخذ الأخبار من الإنترنت ـ وكلها باللغة الإنجليزية. وتنقل فيها صلاة التراويح. ويوجد يوم الأحد برنامج خاص لدعوة غير المسلمين بلغاتهم. عدد الموظفين في الإذاعة: 14 موظفاً. ويسمع الإذاعة ما بين 50 ألفاً إلى 100 ألف.

أثر الإذاعة

وسألته عن الأثر الذي أحدثته الإذاعة في المدة السابقة؟ فقال الأثر جيد جداً، فقد ترك بعض المستمعين من المسلمين بعض المنكرات، كالأغاني. وصرح بعضهم بأنهم تعلموا عن طريق الإذاعة في ثلاثة أسابيع ما لم يتعلموه طول حياتهم. ورئيس الجمعية هو "الشيخ عباس علي جينا" ويقيم في "دار الخلافة" في: "بريتوريا - توريم" وهي المنطقة التي يسكنها المسلمون هناك. وعمره الآن 65 سنة. تعلم في "دار العلوم" في "ديوبند" وفي "جامعة العلوم الإسلامية" التي أنشأها الشيخ "محمد يوسف البنوري رحمه الله" في كراتشي [يلاحظ أن كبار علماء الهنود في جنوب أفريقيا تعلموا في المؤسسات العلمية في الهند والباكستان، وهذا أحد الأسباب الرئيسة التي أبقت على التعليم الإسلامي عندهم حياً قوياً، وحافظت على تمسكهم بطريقة تلك المؤسسات التعليمية في شبه القارة الهندية وعلى تربية أبنائهم على الإسلام، وكثرة المساجد والكتاتيب].

وقد كانت دولة جنوب أفريقيا في عهد البيض مقسمة إلى أربع مناطق، والحكومة الجديدة جعلتها تسع مناطق. وتوجد في خمس مناطق من المناطق التسع جمعية علماء. وعدد مساجد تلك الجمعيات 300 مسجد، في كل مسجد مدرسة ابتدائية قرآنية. وكل إمام مسجد هو العالم الذي يدرس العلوم الإسلامية، وعدد العلماء في تلك الجمعيات: 450 عالماً. وهذه الجمعية ـ التي تتبعها الإذاعة ـ أسست قبل سبعين سنة. وفي منطقة "دربن" توجد جمعية علماء "كوازولو ناتال".


جمعية العلماء في كيبتاون

وفي كيب تاون "جمعية العلماء" ـ المجلس الإسلامي ـ وهذه الجمعيات الثلاث أسست جمعية واحدة، اسمها "اتحاد العلماء الإسلامي" ورئيس هذا الاتحاد الشيخ "نظيم محمد" في كيب تاون. [اجتمعت به في منزله، في مدينة "كيب تاون" وسيأتي الحديث عنه في مكانه]. وللجمعية نشاطات وخدمات متعددة: الطباعة والنشر. وتعليم أبناء المسلمين في المدارس القرآنية. مدارس تعليم الأولاد التي تبدأ من سن السابعة إلى سن السابعة عشرة. توفير كتب المواد الدينية: القرآن، التجويد، الأخلاق، العقائد، الفقه، الحديث، التاريخ الإسلامي، وهي باللغة الإنجليزية، ويمدون بهذه الكتب المدارس الإسلامية في البلدان الأخرى.

ترائي الهلال والرد على المستفتين

ترائي الهلال، حيث يقوم أئمة المساجد بحث المسلمين في كل مسجد على ذلك في كل شهر، ويخبر المسلمون بذلك. الإفتاء، عندما ترد الاستفتاءات، وقد خصص للإفتاء ثلاثة من العلماء يردون على تلك الاستفتاءات، فإذا كانت الفتوى خطيرة تحتاج إلى اجتهاد اجتمع العلماء كلهم ويتدارسون الحكم ويصدرون فتوى جماعية. الإغاثة ومساعدة المحتاجين. تقديم النصيحة للأسر فيما يتعلق بشئونهم ومشكلاتهم.

إقامة الحفلات والاجتماعات المتعلقة بالسيرة النبوية، والرد على البدع والخرافات والفرق الكافرة. وتجهيز الجنائز ودفنهم. ويتبع الجمعيات الخمس 90% من المساجد في المناطق الخمس.

وسألت الأخ حيدر عن نشاطهم في دعوة غير المسلمين؟ فقال: يوجد مركز لدعوة غير المسلمين في منطقة من مناطق السود، وتطبع نشرات وتوزع عليهم.

خطر بدل الغلط في الأفعال!

بعد يوم طويل من العمل خارج الفندق، وإرهاق شديد من صباح اليوم إلى مسائه، والرغبة الشديدة في الراحة من التعب، رجعنا إلى الفندق، وكنت طلبت نقلي من الطابق الثاني إلى الخامس، لأتمتع بالمناظر من علِ، وقد قلت مرة في مناسبة قديمة في منظومة "جوهرة الإسلام":

فالكون فوق العالي،،،،،،،،،،أوسع في المجالِ

وعندما رأتني موظفة الاستقبال قالت: قد هيأنا لك الغرفة (511) في الطابق الخامس، وهذا الفَرّاش يرافقك لنقل أمتعتك من غرفة (216) إلى غرفتك الجديدة، وكان الأخ إبراهيم سلو لا زال معي جزاه الله خيراً. وصعد معنا الفراش ماشياً أمامنا ونحن نتبعه، وحاول فتح باب الغرفة بالبطاقة، فلم يفتح، ونزل ـ ونحن واقفان أمام الغرفة ـ إلى موظفي الاستقبال شاكياً البطاقة التي لم يستجب الباب لفتحها.

والظاهر أنهم أعطوه بطاقة خاصة بغرفتي السابقة، وهي غير قادرة على فتح أي غرفة وهو ما يطلق عليه بعض الناس "مفتاح حرامي!" وهو عند الإنجليز "ماستر" فجاء وفتح الغرفة، وكانت مفاجأة مفجعة! لم نجد في الغرفة أي أثر لأمتعتي، لا حقائب ولا غيرها، وأسرعت إلى صندوق الأمانات الموجود في دولاب الغرفة ـ وفيه كل مستلزمات سفري ـ الجواز والتذاكر والشيكات والنقود، والكمبيوتر … فوجدت الصندوق مفتوحاً وهو خال يباب، ففزعت فزعاً شديداً، وسألنا الفراش ما هذا؟ فقال: لا أدري!

واتصل الأخ إبراهيم بموظفي الاستقبال، وسألهم أين أمتعة الضيف، لم نجدها في الغرفة؟! ففزعوا هم أيضاً، ولكنهم حاولوا أن يطمئنونا قائلين: لعل متاعكم حفظ في المخزن! وتأخروا في رد الجواب، وصعدنا إلى الغرفة الجديدة لاحتمال أن يكونوا قد تجرءوا ونقلوا الأمتعة إليها، فلم نجد فيها شيئاً، فقلت للأخ إبراهيم: ألا ترى أنه يجب استدعاء الشرطة بسرعة؟ ليس من العادة ولا نظام الفنادق العالمي أن يدخل موظفو الفندق ويأخذوا أمتعة الضيوف بدون حضورهم أو إذنهم، وبخاصة صندوق الأمانات الذي يوجد فيه عدة السفر المهمة، وهو مقفل بستة أرقام سرية. وأنا لا أشك في أن أمتعتي سرقت.

وبعد ربع ساعة - تقريباً - جاء الفراش مبدياً أسفه واعتذاره والخجل بادٍ على وجهه، قائلاً: صُرِي ـ آسف ـ أنا أخطأت الغرفة التي فتحتها ليست غرفتكم! لقد هدأت أعصابي ونظرت إلى الأخ إبراهيم مبتسماً ابتسامة تعجب وسرور، وقلت له: صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، الذي قال: (إنما الصبر عند الصدمة الأولى) والحمد لله لقد صبرنا عن استدعاء الشرطة، وإن كان الجزع قد أخذ مني كل مأخذ! ثم نزلنا إلى غرفة (216) وفتح الباب، فإذا كل شيء في مكانه.

عندئذ قلت للأخ إبراهيم: قل لهذا الرجل "الفراش": لا حرج فيما حصل، والإنسان معرض للخطأ، وبدأت أشفق عليه من تأنيب الموظفين له، أو عقابه، ثم ذكرت قول ابن مالك في القاعدة النحوية في باب البدل:

وذا لِلِاضراب اعْزُ إن قصدا صحِب،،،،،،،ودون قصدٍ غلط به سُلِب

ولكن غلط القاعدة النحوية يسير ومباح، أما الغلط في الفعل كفتح غرفة فارغة بدلاً من غرفة مليئة، فما أخطره وأشقه على النفس! وقد يقال: إذا كان الفراش قد غلط في الغرفة، فكيف يغلط صاحب الغرفة ولا ينتبه لرقم غرفته، والجواب من ثلاثة أوجه:

الوجه الأول: أن الممرات متشابهة، وعندما يكون النزيل وحده يخرج من المصعد ويتأمل في أرقام غرف الممر ليذهب إلى الممر الذي فيه غرفته، أما في مثل حالتي فكنت أتبع الفراش وأنا موقن أنه لا يذهب إلا إلى غرفتي فتبعته أنا ورفيقي دون تأمل.

الوجه الثاني: أنه بعد فتح الغرفة وما حصل من عدم وجود الأمتعة فيها أصبت بصدمة لم أفكر بعدها بغلط أو عدمه حتى أنظر إلى رقم الغرفة.

الوجه الثالث: قرينة قول الموظفين: احتمال وضع الأمتعة في المخزن.

وعلى كل حال فقد حمدت الله على سلامة أمتعتي، وهكذا الأسفار لا بد فيها من المنغصات أكثر من الإقامة، وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم، في السفر: (السفر قطعة من عذاب، يمنع أحدكم طعامه وشرابه، فإذا قضى أحدكم نهمته فليعد إلى أهله).





السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

13677106

عداد الصفحات العام

1795

عداد الصفحات اليومي