{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ (20) وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ قَالُوا سَمِعْنَا وَهُمْ لا يَسْمَعُونَ (21) إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ (22) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْراً لأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوا وَهُمْ مُعْرِضُونَ (23) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24) وَاتَّقُوا فِتْنَةً لا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (25) وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الأَرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمْ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنْ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (27) وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (28)} [الأنفال]
(014)سافر معي في المشارق والمغارب: :: (013)سافر معي في المشارق والمغارب :: (012)سافر معي في المشارق والمغارب :: (011)سافر معي في المشارق والمغارب :: (010)سافر معي في المشارق والمغارب :: (09)سافر معي في المشارق والمغارب :: (08)سافر معي في المشارق والمغارب :: (07)سافر معي في المشارق والمغارب :: (06)سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(043)سافر معي في المشارق والمغارب

(043)سافر معي في المشارق والمغارب

زيارة دار العلوم العربية الإسلامية:

عند رجوعنا من زيارة المؤسسة الإسلامية مررنا بدار العلوم العربية الإسلامية، وهي تقع بين برمنجهام ولستر. مدير الدار هو: الشيخ يوسف بن سليمان بن قاسم مطارة.

ولد في قرية ناني نَرُوليسورت كجرات في جنوب الهند، بتاريخ 1366ﻫ. تلقى الدراسة المتوسطة في كجرات، ثم التحق بجامعة مظاهر العلوم في سهارن فور. ومن مشايخه الشيخ محمد زكريا، الذي قرأ عليه صحيح البخاري.

ثم سافر سنة: 1968م من الهند إلى بريطانيا للزواج من إحدى قريباته، وبقي في بريطانيا من تلك السنة بأمر من شيخه المذكور، ليقوم بتأسيس الجامعة، مع أنه كان لا يرغب في البقاء في الغرب لكثرة المفاسد.

وفي خلال خمس سنوات تمكن من شراء المستشفى الذي أنشئت على أرضه الجامعة سنة 1972م بمائة وثمانية آلاف جنيه إسترليني، دفعت السعودية ثلث هذا المبلغ (40 ألف جنيه) والباقي تبرع به بعض أهل الخير، وعندما بدأنا إنشاء مباني جديدة تبرع الملك فهد بريع مليون جنيه إسترليني.

عدد طلاب الجامعة: 360طالباً 95% منهم من المقيمين في بريطانيا، وهم ثلاثة أقسام:
ثلثهم لا يدفعون شيئاً، وثلثهم يدفع كل منهم 600جنيه في السنة، وثلثهم يدفع كل منهم 1200جنيه في السنة، وكلهم يسكنون في داخل الجامعة. عدد الأساتذة الآن: 40 أستاذاً، وكلهم رجال، ويوجد مسلم إنجليزي، أسلم منذ 15سنة.

وتوجد جامعة الإمام محمد ذكريا للبنات في (بريد فورد) وعددهن: 210طالبة، وعدد المعلمات 15 معلمة، و(مدينة العلوم للبنين) في برمنجهام، وعددهم: 140طالباً، وعدد المعلمين 12 معلماً. والتعليم نوعان: إسلامي وعصري يجمع بين موادهما يومياً.. عدد الطالبات اللاتي تخرجن: 45 طالبة.

والشيخ زكريا ولد في كاندلة يوبي في شمال الهند سنة 1315ﻫ وتلقى تعليمه في الهند في جامعة مظاهر العلوم، ثم قام بالتدريس فيها، إلى أن هاجر إلى المدينة سنة 1970م، ومنح الجنسية السعودية، وتوفي بالمدينة سنة 1403ﻫ ، وهو ولد أخي محمد إلياس مؤسس جماعة التبليغ الذي كان يستشيره ـ أي يستشير ابن أخيه ـ. وللشيخ زكريا مائة كتاب أغلبها في الحديث، منها: لامع الدراري على جامع البخاري، والكوكب الدري على جامع الترمذي، والفيض السمائي على سنن النسائي، وساعد شيخه في تأليف بذل المجهود في شرح سنن أبي داود، وله أوجز المسالك إلى موطأ الإمام مالك وكلها باللغة العربية وقد تم طبعها.

الاثنين 7/2/1414ﻫ 26/7/1993م

كانت محاضرة اليوم بعنوان: العبادة: معناها، شمولها، أثرها في حياة الفرد والأسرة والدولة. الخلافة التي كلف الله صَلى الله عليه وسلم، آدم عَليه السلام وذريته القيام بها. نصيب الأمة الإسلامية اليوم منها.





السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1434هـ - 2013م

8731410

عداد الصفحات العام

160

عداد الصفحات اليومي