=اللهم اجمع كلمة المسلمين على الحق، وارزقهم من يقودهم إلى رضاك في الدنيا والآخرة، ويرفع راية دينك في الأرض على سائر الأديان. =اللهم انصر عبادك المؤمنين على أعدائك وأعدائهم المعتدين - من اليهود والنصارى والمشركين والمنافقين -وأنزل بهم بأسك وأرنا فيهم عجائب قدرتك. =اللهم اطمس على أموالهم، واشدد على قلوبهم فإنهم قد كفروا بك واعتدوا على عبادك المؤمنين بما أنعمت عليهم، اللهم اجعل ما ينفقونه من أموالهم في الصد عن سبيلك والاعتداء على خلقك، حسرة في قلوبهم إلى يوم يلقونك. =اللهم يا منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب، اهزمهم، اللهم أرسل عليهم جندا من جندك الذين لا يعلمهم سواك، واهزمهم كما هزمت الأحزاب قبلهم. =اللهم، شتت شملهم وفرق جمعهم واجعل بأسهم بينهم وأشغلهم بأنفسهم واقتلهم، وأخرجهم من ديار المسلمين مقهورين ذليلين حقيرين، خزايا ندامى موتورين. =اللهم فك أسر المأسورين، وادفع عنهم، وارفع قدرهم، وأعزهم في دنياهم وآخرتهم، وأذل أعداءهم الذين ظلموهم، في الدنيا والآخرة يا قوي يا عزيز يا رب العالمين. =يا من أهلكت قوم نوح وعاد وثمود وصالح وشعيب، وأهلكت فرعون الذي علا في الأرض وقومه، وكل جبار معتد، أهلك كل عنيد وجبار ومعتد وظالم واكف عبادك المسلمين منهم بما شئت. =يا من تقول للشيء كن فيكون، دمر هؤلاء المعتدين الذين علوا في الأرض وأفسدوا فيها وأهلكوا الحرث والنسل، فأنت أعلم بضعفنا وأرحم بنا من أنفسنا، فليس لنا من يدفع عنا سواك يا حي يا قيوم يا رب العالمين. وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.({قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (54) وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (55) وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56)}) النور
(016)سافر معي في المشارق والمغارب :: (015)سافر معي في المشارق والمعارب :: (07)التزكية الربانية :: (06)التزكية الربانية هذه الحلقة تابعة للحلقة السابقة (5) :: (05)القاعدة الخامسة من قواعد التزكية الذكر :: (014)سافر معي في المشارق والمغارب :: (04) التزكية الربانية القاعدة الثانية :: (013)سافر معي في المشارق والمغارب :: (03) التزكية الربانية القاعدة الثانية: :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(047)سافر معي في المشارق والمغارب الأحد 13/2/1414ه ـ1/8/1993م

(047)سافر معي في المشارق والمغارب الأحد 13/2/1414ه ـ1/8/1993م


الشيخ علي الحذيفي ألقى محاضرة في المركز الرئيس لجمعية أهل الحديث في برمنجهام، بعد صلاة الظهر، حث فيها على التمسك بالكتاب والسنة، والاجتماع على الحق، والرجوع إلى تفسير العلماء للقرآن الكريم، وإلى أقوال أهل العلم في كل فن من الفنون، والاجتهاد في التحصيل العلمي والدعوة إلى الله تعالى بالحكمة والموعظة الحسنة.. والمحافظة على الأولاد من الضياع في هذه البلدان بالتربية والتعليم.


الاثنين 14/2/1414ه ـ 2/8/1993م

الاجتهاد وأهله والتقليد وأهله:


كانت هذه محاضرة اليوم، وهي آخر محاضرة منهجية في الدورة. فقد لمست من إخواننا المنتسبين إلى جمعية أهل الحديث الذين كنت أٌقوم بتدريسهم في هذه الدورة، النقد المتكرر للمقلدين من أتباع الأئمة ـ أبي حنيفة ومالك والشافعي وأحمد ـ وفهمت من ظاهر كلامهم، بأن على كل واحد أن يكون مجتهداً، والحال أنني أحاول أن يفهموا تفسير بعض الآيات التي أستشهد بها في العقيدة أو في بعض الأحكام الفقهية، وكذا بعض الأحاديث، فكان يصعب على بعضهم فهم ذلك باللغة العربية، فأحاول أن يفهموا ذلك بلغتهم فأطلب ممن فهم أن يترجم لمن لم يفهم وقد يفهم بمشقة وقد لا يفهم.



لذلك خصصت هذا اليوم للكلام عن الاجتهاد وأقسامه وشرط كل قسم، وبينت لهم أن كثيراً من الذين درسوا في الكليات الإسلامية من أهل الحديث وغيرهم، ليسوا أهلاً لأن يقال عنهم: إنهم مجتهدون، فكيف بكم أنتم الذين لم تدسوا في كليات، ولم تدرسوا كتباً على أيدي مجتهدين يؤهلونكم للاجتهاد.



وبيَّنت لهم أن للاجتهاد آلات وقواعد وشروطاً، ذكرها العلماء وعلى رأسهم الإمام الشافعي في "الرسالة"، لا يجوز لمن لم يحرزها دعوى الاجتهاد.



وقد حصل نقاش طويل في هذا الموضوع الذي لم يألفوا الكلام عنه، وقد اقتنعوا بعد أن ضربت لهم بعض الأمثلة التي اختلف فيها العلماء، وأوجه استدلالاتهم وترجيحاتهم، وكيف هي دقيقة، لا يفهمها حق الفهم إلا المجدون من طلبة العلم، فضلاً عن الاجتهاد المستقل فيها.



كما ذكرت لهم آراء كبار العلماء في الاجتهاد والتقليد، وبعض الكتب التي اهتمت بالخلاف وذكر أسبابه، ككتاب رفع الملام عن الأئمة الأعلام، لابن تيمية، وأسباب الخلاف لولي الله الدهلوي، وحرضتهم على قراءة بعض كتب الفقه على مشايخهم، ليعرفوا قدر الفقه وأهله، ويعرفوا أن الاجتهاد لطلبة العلم الصغار صعب المرتقى.



ثم اجتمعت بالأخ صهيب حسن بعد انتهاء الدورة، وقدمت له تقريراً شفوياً بما دار في هذا الموضوع، وقلت له: يجب أن تهتموا بطلابكم، وتفهموهم هذه المعاني، فشكا من مقلدي المذاهب الذين يرفضون الأخذ بما صح عن النبي صلى الله عليه وسلّم، إذا خالف ما عليه أئمتهم، وأنهم يخشون على طلابهم من التأثر بذلك ويحبون أن يتمسكوا بالكتاب والسنة، فقلت له: فرق بين التسليم للدليل إذا بان، وبين أن يقع الطالب في الغرور، فيزعم أنه مجتهد وهو لا يفهم بعض مسائل الطهارة، فوعد بدراسة هذا الأمر، ولعله فعل شيئاً.



الثلاثاء15/2/1414ه ـ 3/8/1993م


جرت في هذا اليوم امتحانات المشتركين في الدورة، وزودوا ببعض التوجيهات، وألقوا هم بعض الأسئلة وأجيبوا عنها.


الأربعاء 16/2/1414ه 4/8/ 1993م

اختتام الدورة:


وفي هذا اليوم أقيم حفل توزيع الشهادات، في الساعة الحادية عشرة صباحاً في مقر جمعية أهل الحديث المركزية. قدم مسؤولو الجمعية شكرهم للجامعة الإسلامية، والأساتذة الذين أقاموا الدورة.



ثم ألقينا كلمات مختصرة، شكرنا فيها الجمعية وما قدمته لنا من تسهيلات كانت سبباً في نجاح الدورة، وشرحنا للأساتذة الخطوات التي ينبغي أن تتبع في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، كما حرضنا المشتركين في الدورة على مواصلة تعلم اللغة العربية والدراسات الإسلامية.



ووعد المسؤولون في الجمعية أن يبدؤوا في استقبال الراغبين في تعلم اللغة العربية من يوم الثلاثاء القادم، وتوزيع الكتب التي وصلت متأخرة من الجامعة الإسلامية عليهم. [هي كتب الدورات التي جرت العادة أن يدرس الأساتذة المشتركين فيها، أرسلت في البريد، ولم تصل إلا بعد اقتراب انتهاء الدورة].





السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1434هـ - 2013م

9125161

عداد الصفحات العام

1318

عداد الصفحات اليومي