{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ (20) وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ قَالُوا سَمِعْنَا وَهُمْ لا يَسْمَعُونَ (21) إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ (22) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْراً لأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوا وَهُمْ مُعْرِضُونَ (23) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24) وَاتَّقُوا فِتْنَةً لا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (25) وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الأَرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمْ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنْ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (27) وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (28)} [الأنفال]
(015) سافر معي في المشارق والمغارب :: (014)سافر معي في المشارق والمغارب: :: (013)سافر معي في المشارق والمغارب :: (012)سافر معي في المشارق والمغارب :: (011)سافر معي في المشارق والمغارب :: (010)سافر معي في المشارق والمغارب :: (09)سافر معي في المشارق والمغارب :: (08)سافر معي في المشارق والمغارب :: (07)سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(016)سافر معي في المشارق والمغارب

(016)سافر معي في المشارق والمغارب



أول ترجمة لمعاني القرآن باللغة الكورية:



الإسلام في كوريا جديد، وكل ما يتعلق به هو أيضاً جديد في هذا الشعب، ومن ذلك ترجمة معاني المصدر الأول للإسلام، وهو القرآن الكريم إلى اللغة الكورية، فإن أول ترجمة كورية للقرآن الكريم وجدت على ظهر الأرض. هذا حسب علمنا، هي الترجمة التي قام بها أخونا في الله الدكتور حامد تشوي المسلم الكوري الذي درس اللغة العربية دراسة جيدة، وإن لم يستطع على إتقانها إتقاناً كاملاً.



وقد نال درجة الدكتوراه بكتاب كتبه عن الدعوة الإسلامية في كوريا باللغة العربية، في جامعة عربية إسلامية هي جامعة أم درمان الإسلامية، ويجيد اللغة الإنجليزية أيضاً.



عندما دخلنا إلى منزل الأخ الدكتور حامد سألته عن المدة التي قضاها في هذه الترجمة، ومتى انتهى منها؟ فقال: إن كنتم تريدون أن تسمعوا شيئا عن هذه الترجمة وتطوراتها أخبرتكم. والأخ حامد خفيف الظل لا يكثر من الحديث عن نفسه. قلنا له: نعم نحب أن نسمع. فقام وقال: تفضلا إلى الغرفة الأخرى فدخلنا معه، فإذا بطاقات صغيرة تملأ رفوفاً في تلك الغرفة، وهي مكتبة، وقال: إن الترجمة في هذه البطاقات.



قال: والسبب الذي جعلني الذي أترجم معاني القرآن أنني عندما كنت في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، كانت الآيات القرآنية يصعب عليّ فهمها، فإذا رجعت من الفصل إلى غرفتي، كتبت الآية في بطاقة، وكتبت نص ترجمتها باللغة الإنجليزية، وآخذ أسأل عما أشكل عليّ كلَّ طالب أرى أنه جيد من العرب، من أجل معرفة معاني الآيات وحفظها. فإذا فهمت النص القرآني بعد الاجتهاد في فهمه، كتبت معناه باللغة الكورية، فيجتمع في البطاقة نص الآية، ونص الترجمة الإنجليزية والترجمة باللغة الكورية حسب فهمي.



ثم واصلت هذا العمل عندما رجعت إلى كوريا، ومكثت في هذا العمل عشر سنوات، وقد فرغت من هذا العمل قبل أسبوعين فقط من الآن، (كان التاريخ في هذا اليوم: 24/11/1406ه الموافق 1/7 جولاي سنة 1986م.



قال الدكتور حامد: ثم طلبت من الشيخ عمر عبد الله كامل المشرف العام على هذه الترجمة، والذي أسس المركز الإسلامي بجدة تكوين لجنة لمراجعة الترجمة وتصحيح معانيها، وهو طلب من رئيس المركز أن يقترح على أعضاء الاتحاد الإسلامي في سيؤول تكوين لجنة من ستة أشخاص:



1-الشيخ عمر عبد الله كامل مشرفاً عاماً.

2-الدكتور حامد تشوي وهو المترجم.

3-الأستاذ أحمد عبد الفتاح سليمان، يقوم بشرح وتوضيح المعاني والأحكام العربية للمتَرْجَم، ومراجعة النص العربي، وهو مصري متخصص في القرآن من جامعة الأزهر، ويدرس في جامعة ميونجي منذ عشر سنوات.

4-أبو بكر كيم. رئيس مجلس إدارة الاتحاد، وهو يقوم بمراجعة النص الإنجليزي مع الترجمة الكورية، على أن تتضمن الترجمة الكورية كل المعاني التي تضمنها النص الإنجليزي.

5-الحاج إبراهيم جون. مدير المركز الثقافي الإسلامي في جدة، وهو يقوم بمراجعة النص الكوري المترجم بالنص الياباني المترجم، لأنه يعرف اللغة اليابانية.

6-الأستاذ تشوي سين هو. وهو يقوم بصياغة النص الكوري المترجم في صيغة أدبية تحفظ للمعاني القرآنية جلالها وجمالها.



إنكار ورد:



وقد أنكر الترجمة السيد جمال الدين عبد السلام الخازندار، وهو مصري، تخصصه إدارة بجامعة القاهرة، وهو الآن مدرس في قسم اللغة العربية بجامعة بوسان، وقال في إنكاره: إن الترجمة غير معتمدة، لما فيها من غموض وجفاف ورص في التركيب. قال الدكتور حامد: وقد رددت عليه بأني نصصت في المقدمة في كل الأجزاء: أني أطلب من كل من يرى خطأ في الترجمة، أن ينبهني على ذلك، لأصحح خطئي.



قال: وأسلوبي في الترجمة: آتي بالنص القرآني، ثم بالنص الإنجليزي من ترجمة يوسف علي، ثم أتبع ذلك بالنص الكوري. وقد راجعتْ اللجنة المذكورة قبلُ الترجمةَ إلى آخر سورة هود وهذا القسم من الترجمة معد للطبع. وقد وعد الشيخ عمر عبد الله كامل بطبعها بعد المراجعة. وذكر الدكتور حامد أن الأستاذ جمال الدين قد اعتذر عما قاله في هذه الترجمة: أمام الدكتور محمد عبده يماني عندما زار كوريا.



لجنة الذبح والطبخ!



ذكرتني قصة إنكار الأستاذ جمال الدين عبد السلام الخازندار، بقصة حصلت من بعض طلبة الجامعة الإسلامية في بعض الرحلات، عندما كنت مسؤولاً عن شؤون الطلاب في إدارة شؤون الإشراف والتوجيه الاجتماعي قبل ما يزيد عن ثلاث عشرة سنة. فقد كنا نقوم بالرحلات في تلك الأزمان على حساب المشتركين في الرحلة من الأساتذة والطلبة، كل واحد يسهم بشيء من المال، وكانت الجامعة تساعد بالسيارة وبعض الأدوات الموجودة، كالخيام والمواعين.



ولم يكن يرافقنا في هذه الرحلات لا أطباء ولا حراس ولا خدم، وإنما كنا نوزع الطلبة على لجان، كل لجنة تسمى بعملها الذي تقوم به، كلجنة الثقافة، ولجنة المشتريات، ولجنة الماء والحطب، ولجنة الذبح والطبخ، وكنا نتحرى لكل عمل الأعضاء الذين يمكنهم ان يجيدوه فنسنده إليهم.



وذات يوم أنكرت إحدى اللجان على لجنة الذبح والطبخ في تأخر الطعام عن موعده، وعدم إجادة إعداده، فأسندنا هذه المهمة في اليوم التالي إلى اللجنة التي أنكرت، وعندما جاء وقت الغداء كانت هذه اللجنة لا تزال في مرحلة الذبح والسلخ، واضطررنا أن نستعين باللجنة التي أنكروا عليها بالأمس، وبعد ذلك اجتمعت باللجنة التي المنكرة ونصحتها أن تدع ما لا تقدر عليه لأهله، وتسكت، عملاً بقول الرسول صَلى الله عليه وسلم: (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليسكت) ومن حكم الشعر:

إذا لم تستطع شيئا فدعه،،،،،،،،،،،،،،،وجاوزه إلى ما تستطيع



ولقد جرت العادة أن يبتلي الله العاملين بغيرهم ممن لم تصل هممهم إلى ما حققه العاملون، فلا يكون شغلهم الشاغل إلا الكلام في العاملين وانتقادهم بالحق والباطل، لأن من لم يزاول العمل قد يشعر بأنه إذا عمل عملاً فشل فيه أمر، وهو يرى الناس تعمل، وقد يصيبون وقد يخطئون، ولكن صوابهم أكثر من خطئهم، فيأكل داء إبليس "الحسد" قلبه، فلا يقدر على السكوت فيقع في أعراضهم ويقلل من أعمالهم مع أنه لا يوجد غيرهم وقد بذلوا جهودهم ولم يكلفهم الله إلا ما استطاعوا.



لهذا قلت للأخ الدكتور حامد تشوي: لا تبالِ بهذا، فقد جرت عادة من لا يعمل أن يمد لسانه إلى من يعمل، وأنت قد بذلت جهدك، وإذا كان بقي لك جهد فابذله، وما بقي فالله يثيبك على اجتهادك أجرين وعلى خطئك أجراً، وإذا كان لا يوجد كتاب إسلامي باللغة الكورية لا مؤلفاً ابتداء، ولا مترجماً، ولم يتصد لذلك أحد، وأنت قد بذلت جهدك فأنت رائد هذا الميدان، ومن رأى في عملك خللاً وهو كفء فعليه أن يسددك و إلا فليسكت.



وبعد أن كتبت ما مضى ذكر الأخ حامد أن الأستاذ جمال الدين قد اعتذر أمام الدكتور محمد عبده يماني فحمدت الله على ذلك، لأني كنت أخشى أن يعرقل إنكاره طباعة الكتاب، واعتذاره يدل إن شاء الله أنه رجَّاع إلى الحق، والرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل.



وبهذه المناسبة فإني أحث الشيخ عمر عبد الله كامل [وقد انتقل إلى لقاء ربه] أن يسرع في طبع ما تمت ترجمته من هذا الكتاب فخير البر عاجله، والضرورة تدعو إلى وجود كتب إسلامية مؤلفة أو مترجمة باللغة الكورية، ليطلع المسلمون وغيرهم من الشعب الكوري على معاني الإسلام، فلعل الله ينفعهم به بالدخول فيه.



ألسنا أولى بهذا؟!



بعد أن تناولنا طعام العشاء وسجلنا هذه المعلومات في منزل الدكتور حامد تشوي، خرجنا إلى الشارع لنستأجر سيارة توصلنا إلى الفندق فوقفنا في الطريق فترة وقد قلَّت سيارات الأجرة وغيرها، وكانت إذا مرت سيارة، إما أن يكون فيها راكب، وإما أن تكون فارغة فلا تقف، مع قلتها.



فقلت للأخ حامد: لماذا لا يقف السائق الذي لا يوجد راكب معه؟ ولماذا قلَّت السيارات؟ وكانت الساعة العاشرة إلا ربعاً مساء؟ فقال: إن الكوريين ينامون قبل الساعة العاشرة مساء، ولذلك لا يقف صاحب السيارة، لأنه يريد العودة إلى منزله لينام، وهو يعتبر نفسه متأخراً، وسيقوم في الصباح مبكراً ليباشر عمله.



قلت: هذه هي السنة في الإسلام: ينام المسلم مبكراً ليلا ويقوم مبكراً صاحا، وقد كان الرسول صَلى الله عليه وسلم، ينهى عن النوم قبل صلاة العشاء، وينهي عن الحديث بعدها، وكان ينام مبكراً إلا إذا اقتضى أمر مصالح الأمة أو مصالح أهله أن يتأخر قليلاً، ألسنا نحن المسلمين أولى بهذا من غيرنا؟.



لقد ترك أغلب المسلمين الآن هذه السنة، فتراهم يسهرون أغلب الليل، وينامون أغلب النهار، ويتركون أعمالهم الواجبة عليهم لربهم أو لمجتمعهم، وترى منازلهم في الليل كالأسواق من شدة الصخب، وفي النهار مثل القبور القديمة. وزاد هذه المأساة أجهزة الإعلام التي تغريهم بالسهر إلى وقت متأخر من الليل.



ولهذا رأينا الشعوب التي تحافظ على أوقاتها بنظام مستمر، تنام في وقت النوم وتصحو وقت العمل ولا تتأخر عنه، قد جنت ثمار عملها المادي في الدنيا، وسيطرت على العالم الإسلامي الذي نام أغلبه عن الدنيا والدين معاً.



طَرِب وأخافني!



ثم وقف لنا أحد السائقين وركبت بجانبه وركب صاحبي في الخلف، وقال له الدكتور حامد: حياة هوتيل، فتحرك بنا ونظر إلي وأنا لابس ثوبي العربي، وقال: السلام عليكم شعوديه أريبيه؟ قلت: نعم، وهل كنت هناك؟ قال: رياده، أي الرياض، قلت: تمام. قال: يا الله يا الله. فقلت أنا: يا الله يا الله.



ففرح فرحاً شديداً وانتشى وأخذ يقهقه قهقهةً مرتفعة، وكاد يصطدم بسيارة أمامه، فقلت له باللغة العربية الفصحى: عسى أن لا يكون في عقلك شيء، فزاد في الضحك وهو لم يفهم ما قلت، فقلت لصاحبي: لعل في عقل الرجل شيئا، وخفت من كثرة ضحكه وسرعة قيادته، ولكن صاحبي أحسن به الظن فقال: يبدو أنه مسرور وهو يتكلم بعض الكلمات العربية وأنت ترددها معه، قلت: لا بأس، اللهم سلم، وعندما نزلنا بباب الفندق ودعنا بحرارة وقال بصوت مرتفع: السلام عليكم، قلت: لقد طرب الرجل وأخافني، والحمد لله على السلامة.







السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1434هـ - 2013م

8732331

عداد الصفحات العام

1081

عداد الصفحات اليومي