=اللهم اجمع كلمة المسلمين على الحق، وارزقهم من يقودهم إلى رضاك في الدنيا والآخرة، ويرفع راية دينك في الأرض على سائر الأديان. =اللهم انصر عبادك المؤمنين على أعدائك وأعدائهم المعتدين - من اليهود والنصارى والمشركين والمنافقين -وأنزل بهم بأسك وأرنا فيهم عجائب قدرتك. =اللهم اطمس على أموالهم، واشدد على قلوبهم فإنهم قد كفروا بك واعتدوا على عبادك المؤمنين بما أنعمت عليهم، اللهم اجعل ما ينفقونه من أموالهم في الصد عن سبيلك والاعتداء على خلقك، حسرة في قلوبهم إلى يوم يلقونك. =اللهم يا منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب، اهزمهم، اللهم أرسل عليهم جندا من جندك الذين لا يعلمهم سواك، واهزمهم كما هزمت الأحزاب قبلهم. =اللهم، شتت شملهم وفرق جمعهم واجعل بأسهم بينهم وأشغلهم بأنفسهم واقتلهم، وأخرجهم من ديار المسلمين مقهورين ذليلين حقيرين، خزايا ندامى موتورين. =اللهم فك أسر المأسورين، وادفع عنهم، وارفع قدرهم، وأعزهم في دنياهم وآخرتهم، وأذل أعداءهم الذين ظلموهم، في الدنيا والآخرة يا قوي يا عزيز يا رب العالمين. =يا من أهلكت قوم نوح وعاد وثمود وصالح وشعيب، وأهلكت فرعون الذي علا في الأرض وقومه، وكل جبار معتد، أهلك كل عنيد وجبار ومعتد وظالم واكف عبادك المسلمين منهم بما شئت. =يا من تقول للشيء كن فيكون، دمر هؤلاء المعتدين الذين علوا في الأرض وأفسدوا فيها وأهلكوا الحرث والنسل، فأنت أعلم بضعفنا وأرحم بنا من أنفسنا، فليس لنا من يدفع عنا سواك يا حي يا قيوم يا رب العالمين. وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.({قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (54) وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (55) وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56)}) النور
(065)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (056)سافر معي في المشارق والمغارب :: (055)سافر معي في المشارق والمغارب :: (064)أثر الربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (054)سافر معي في المشارق والمغارب :: (063)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (062) أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (053)سافر معي في المشارق والمغارب :: (061)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(014)سافر معي في المشارق والمغارب

(014)سافر معي في المشارق والمغارب



المدرسة الثانوية الإسلامية:



وتبنى هذه الجماعة مدارس مجرد تقليد للنصارى، رأوهم يبنون مدارس ففعلوا مثلهم، فمدير المدرسة الثانوية الإسلامية التابعة لهم نصراني، ولا يوجد فيها إلا ستة مدرسون مسلمون، مع أن عدد المدرسين في هذه المدرسة اثنان وأربعون مدرساً، وعدد الطلاب 900 وعدد الطلبة المسلمين ستون فقط من هذا العدد. وتوجد مادة للدراسات الإسلامية: حصتان في السنة الأولى، وحصتان في السنة الثانية، وحصة واحدة في السنة الرابعة.



وتوجد الآن بعض الكتب الإسلامية للمراجعة لم تكن موجودة من قبل، وقد قام بتأليف هذه الكتب الأخ يوسف وبعض المدرسين وساعدهم بعض المسلمين. وكل فصل في المدرسة الثانوية المذكورة أعد له كتاب إسلامي. أما في المدرسة الابتدائية وفي الحضانة فلا توجد كتب إسلامية للطلاب.



ولا توجد في الحضانة مادة إسلامية، والمسؤولون عن إدارتها ليسوا مسلمين. أما المدرسة الابتدائية فالمسئولون عنها مسلمون، وفيها أستاذان مسلمان، والدراسة فيها صباحية ومسائية، وكان أحد الأئمة يعلم الطلاب المسلمين الوضوء والصلاة، والآن فيها مادة إسلامية تتعلق بالأخلاق ولا يوجد مدرس يفقه الطلاب الإسلام.



وتوجد مُدَرِّسة في المدرسة، وهي ليست ملتزمة بالإسلام ولا تؤدي الصلاة، ولا تلتزم بالواجبات، وهي بنت الإمام، والمسؤولون أنفسهم لا يطبقون الإسلام. والمسؤولون في الاتحاد الإسلامي لا يهتمون بالمدارس، وعندما وظفت الجماعة الأخ يوسف قالوا: إنهم يريدون منه مساعدة المدارس لأنه يفهم الإسلام، ولكنهم لا يهتمون بما يقدمه لهم من التقارير والاقتراحات التي تفيد المدارس.



وفي المدرسة الثانوية يعلم الطلاب الصلاة ويطلب منهم الاجتماع يوم الجمعة للصلاة، ولكن أولياء أمورهم لا يهتمون بهم، والطلاب الجدد يأتون وهم لا يعرفون الصلاة لعدم قيام عائلاتهم بتعليمهم.



وفي كل سنة يدعى الطلاب الجدد إلى المسجد ليتعلموا الصلاة والصيام، ولكن العائلات أكثرها لا تلتزم بالصيام، ولهذا يجد الطلاب صعوبة في الصيام والذين يريدون الصيام من هؤلاء الطلاب يحضرون إلى اتحاد الشباب الإسلامي ليصوموا. والمسلمون متفرقون، والاتحاد الإسلامي وحده أربع فرق.



جماعة التبليغ:



ومن الجماعات النشيطة جماعة التبليغ، ولكن نشاط هذه الجماعة لا يفيد المسلمين الصينيين لأمور:



الأمر الأول: اختلاف اللغة. الأمر الثاني: أن جماعة التبليغ يهتمون بقضايا معينة، ومعلوماتهم محدودة في تلك القضايا، والصينيون أفكارهم متطورة في حاجة إلى أساليب وموضوعات تناسبهم. الأمر الثالث: اختلاف العادات الذي يحصل منه عدم الانسجام.



ولهذا فإن الحل المناسب هو الإكثار من المنح الدراسية لطلاب الصين من داخل الصين ومن هونغ كونغ يتعلمون الإسلام ويعودون يعلمون قومهم، وتعيين أستاذ يقيم في هونغ كونغ تكون عنده ثقافة إسلامية وعصرية، وهو قدوة حسنة ويجيد اللغة الإنجليزية، وإذا كان يجيد اللغة الصينية مع ذلك فهو أفضل. ثم إيجاد محطة إذاعية في أقرب البلدان الإسلامية يبث منها باللغة الصينية برامج إسلامية شاملة توجه إلى الصين و هونغ كونغ.





السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

9549099

عداد الصفحات العام

2269

عداد الصفحات اليومي