=اللهم اجمع كلمة المسلمين على الحق، وارزقهم من يقودهم إلى رضاك في الدنيا والآخرة، ويرفع راية دينك في الأرض على سائر الأديان. =اللهم انصر عبادك المؤمنين على أعدائك وأعدائهم المعتدين - من اليهود والنصارى والمشركين والمنافقين -وأنزل بهم بأسك وأرنا فيهم عجائب قدرتك. =اللهم اطمس على أموالهم، واشدد على قلوبهم فإنهم قد كفروا بك واعتدوا على عبادك المؤمنين بما أنعمت عليهم، اللهم اجعل ما ينفقونه من أموالهم في الصد عن سبيلك والاعتداء على خلقك، حسرة في قلوبهم إلى يوم يلقونك. =اللهم يا منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب، اهزمهم، اللهم أرسل عليهم جندا من جندك الذين لا يعلمهم سواك، واهزمهم كما هزمت الأحزاب قبلهم. =اللهم، شتت شملهم وفرق جمعهم واجعل بأسهم بينهم وأشغلهم بأنفسهم واقتلهم، وأخرجهم من ديار المسلمين مقهورين ذليلين حقيرين، خزايا ندامى موتورين. =اللهم فك أسر المأسورين، وادفع عنهم، وارفع قدرهم، وأعزهم في دنياهم وآخرتهم، وأذل أعداءهم الذين ظلموهم، في الدنيا والآخرة يا قوي يا عزيز يا رب العالمين. =يا من أهلكت قوم نوح وعاد وثمود وصالح وشعيب، وأهلكت فرعون الذي علا في الأرض وقومه، وكل جبار معتد، أهلك كل عنيد وجبار ومعتد وظالم واكف عبادك المسلمين منهم بما شئت. =يا من تقول للشيء كن فيكون، دمر هؤلاء المعتدين الذين علوا في الأرض وأفسدوا فيها وأهلكوا الحرث والنسل، فأنت أعلم بضعفنا وأرحم بنا من أنفسنا، فليس لنا من يدفع عنا سواك يا حي يا قيوم يا رب العالمين. وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.({قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (54) وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (55) وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56)}) النور
(065)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (056)سافر معي في المشارق والمغارب :: (055)سافر معي في المشارق والمغارب :: (064)أثر الربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (054)سافر معي في المشارق والمغارب :: (063)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (062) أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (053)سافر معي في المشارق والمغارب :: (061)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(017)سافر معي في المشارق والمغارب

(017)سافر معي في المشارق والمغارب



الثلاثاء: 19/2/1410ه ـ 19/9/1989م.



نزهة ممتعة في جبل فكتوري (VICTORY):



جاءني الأخ علي إلى الفندق وذهبنا في الساعة العاشرة صباحاً عن طريق مركب بحري لا يفتأ ذاهباً آيباً، ينقل الركاب من كولون إلى هونغ كونغ والعكس، وكولون - وهي التي يقع فيها الفندق الذي نزلت به: شيراتون - متصلة بالصين، و هونغ كونغ تقع في جنوبها، وكلا البلدتين مناطقهما جميلة تفصل بينهما مياه البحر، وبعد النزول من المركب البحري انتقلنا إلى الحافلة ذات الطابقين التي نقلتنا إلى القطار الجبلي، الذي يبقى طوال يومه صاعداً إلى قمة الجبل بقوم، هابطاً إلى أسفله بآخرين.



والقطار الموجود هذه المرة جديد ليس كذلك القطار القديم الذي ركبناه قبل عشر سنين، ولعله قد أودع في متحف الآثار، فقد كان في تلك الفترة في حاجة إلى التقاعد، وقد ناله. وعندما وصلنا إلى رأس الجبل أخذنا نتجول في أماكن متعددة منه، والذي يصعد عليه يشرف منه على المناطق الواقعة في جنوب هونغ كونغ: البحر والجزر الصغيرة، والسفن والمراكب البحرية الصغيرة، كما يشرف كذلك على الخليج الفاصل بين هونغ كونغ وكولون، والعمارات الشاهقة في الجانبين والمطار.



والجبل مكسو بالغابات، وتقع عليه أسواق صغيرة ومطاعم، ومقاصف وبارات، والمناظر في الجبل وما حوله جميلة جداً. وبعد أن تجولنا نزلنا من الجانب الآخر من الجبل في حافلة، كانت الطريق تتلوى حول الجبل، بحيث تسير في جميع الاتجاهات: مرة يسير شمالاً ومرة جنوباً، ومرة شرقاً، وأخرى غرباً، لعدم استقامة الطريق.





زيارة جامع شيلي استريت (SHELLYSTREET):



هذا الجامع بناه الصينيون وأرضه واسعة جداً ولا يوجد جامع في البلدة - هونغ كونغ أو كولون - له أرض بهذه السعة - وإن كان جامع كولون أكبر المساجد من حيث البناء، ولكن لا أرض له إلا البقعة التي شيد عليها. وإمام المسجد أحمد جان، اجتمعت به أمس في جامع كولون. ولهذا المسجد رصيد في البنك يبلغ ثلاثين مليون دولار بالعملة المحلية.



ولا يصلي فيه الصينيون - وهو مسجدهم - إلا يوم الجمعة، والذين يصلون فيه في أوقات الصلاة اليومية الباكستانيون، وعددهم قليل، وقد صلينا معهم في المسجد الظهر، وبعد الصلاة قرأ أحدهم حديثاً في الوضوء، وقرأ شرحه في كتاب باللغة الأردية، وهم متحلقون حوله، ثم تفرقوا بعد القراءة ويبدو أنهم من جماعة التبليغ. وبعد صلاة العشاء زارني إمام مسجد كولون الشيخ محمد الطيب، وذكر لي أن المسجد في حاجة إلى المراجع الإسلامية، وأنه قد كتب للشيخ عبد العزيز بن باز ـ رحمه الله ـ في هذا الشأن ولم يرد له جواباً إلى الآن.



معلومات موجزة عن هونغ كونغ:



جزيرة هونغ كونغ مستعمرة بريطانية استولت عليها بريطانيا في عام 1841م ثم ضمت بريطانيا إلى هونغ كونغ شبه جزيرة كولون وبعض المناطق الجديدة، باتفاق مع الصين، حيث استأجرتها منها لمدة 99سنة، وتتبعها أكثر من 230 جزيرة صغيرة.



ويبلغ طول الجزيرة هونغ كونغ أحد عشر ميلاً، وعرضها أكثر من خمسة أميال قليلاً، وبها جبال مرتفعة وأكبر قممها قمة فكتوريا التي تبلغ 551 متراً، وأعلى قمة في كولون والمناطق الجديدة تاي موشان الذي يقارب 970 متراً.



ويندر وجود أراضي مسطحة في المنطقة، ولهذا كانت الأراضي التي شيدت عليها كثير من المصانع والمباني والشركات تقتطع من البحر وتردم تدريجياً، وكذلك توسيع مطار كاي تاك الدولي.



ومناخ المنطقة مداري موسمي، يبلغ معدل درجة الحرارة في يوليو 27 درجة مئوية، وفي فبراير 15 درجة، ويكثر نزول الأمطار بين شهري يونيو وسبتمبر، ويحدث في فصل الصيف أحياناً أعاصير مدمرة، كما هو الحال في شرق آسيا في الفلبين وتايوان. غالب سكان هونغ كونغ صينيون، ويكثر فيها الهنود والباكستانيون، ويزيد عدد سكانها عن خمسة ملايين نسمة وعاصمتها تسمى فكتوريا كما سبق. ولغتها الرسمية هي اللغة الإنجليزية ويكثر التحدث باللغة الصينية. وتعتبر هونغ كونغ منطقة تجارية مهمة وميناء رئيساً ومحطة يرتادها التجار.



وتوجد بها الصناعات الخفيفة كالبلاستيك والأجهزة الإلكترونية وآلات التصوير وأجهزة الراديو والمسجلات. كما توجد بها صناعات ثقيلة، كإنتاج الصلب وبناء السفن وإصلاحها.

وبها نشاط سياحي مربح. وذكر أن عدد الزائرين لها سنوياً يبلغ 92700 سائح في المتوسط. والزراعة فيها قليلة بسبب ضيق أرضها وفيها صيد الأسماك.



خوف السكان من سيطرة الصين على الجزيرة:



ومما يجدر بالذكر أن تجار هونغ كونغ قد شعروا بالخطر لقرب موعد تسليمها إلى الصين بحسب الاتفاق الذي تم بين بريطانيا والصين، ولم يبق على هذا الموعد إلا ثمان سنوات، ولهذا بدأ التجار في ترتيب إيجاد بدائل لأسواقهم وتجارتهم في بلدان أخرى، وقد طالبوا بريطانيا بمنحهم الجنسية البريطانية والسماح لهم بالانتقال إلى بريطانيا، وبعض الصينيين هيئوا لأنفسهم منازل وأسواقاً في سنغافورة، والسبب في ذلك خوفهم من تصرفات الحكومة الشيوعية التي مارستها في الصين بعد الثورة الشيوعية، برغم الوعود التي قطعتها الصين على نفسها بعدم الاعتداء على الأموال والمصانع الموجودة في هونغ كونغ.



وإذا كان لي من تنبيه هنا فهو أن المسلمين في هونغ كونغ في أمس الحاجة إلى البقاء والثبات في هذه البلدة من أجل الحفاظ على أبناء المسلمين فيها، ولو أن رجال الأعمال التجارية في البلدان الإسلامية بدأوا من الآن التعاون مع من يوثق به من المسلمين، بتوظيف بعض أموالهم هناك ليستفيدوا ويفيدوا أولئك المسلمين كذلك ويساعدوهم في بناء المدارس وإيجاد المعلمين المسلمين والدعاة الذين تتوافر فيهم صفات الدعاة حسب الإمكان، لكان في ذلك تثبيتاً للإسلام في هذا البلد.



والذي يبدو أن الصين ستحاول عدم التغيير في مسار التجارة والاقتصاد في هونغ كونغ؛ لأن بقاء التجارة الحرة ستكون في مصلحتها اقتصادياً؛ لأن الأموال الأجنبية ستوظف فيها وستستفيد الصين من السياحة كذلك، وذلك كله يوفر لها العملة الصعبة، فهل يفكر المسلمون في الاستفادة والإفادة كذلك لإخوانهم المسلمين في هونغ كونغ؟ عسى أن يكون ذلك.



الأربعاء: 20/2/1410ه ـ 20/9/1989م.



مغادرة هونغ كونغ:



جاءني الأخ علي تينج في الفندق فحاسبنا الموظفين وذهبنا إلى المطار في الساعة العاشرة والنصف. وبعد انتهاء الإجراءات اللازمة في المطار ودعني الأخ علي ورجع. وأقلعت بنا الطائرة (CATHAY PACIFIC) من مطار هونغ كونغ في الساعة الثانية إلا عشر دقائق بعد الظهر متجهة إلى بانكوك، وهي تسير نحو الجنوب الغربي. وبهذا تمت زيارة هونغ كونغ تاسع دولة في هذه الرحلة.



ظنوا الأمام هو الورى!



وعندما سارت الطائرة مدة ساعة تقريباً خطر ببالي بعض من يتولون وظائف إسلامية في بعض بلدان المسلمين، وهم ليسوا أهلاً لها فيكون ذلك سبباً في الخسائر التي تنزل بالمسلمين في مجالات متعددة، في نفس التاريخ المذكو سابقا: الأربعاء: 20/2/1410ه ـ 20/9/1989م. وأنشأت هذه الأبيات:



هل قدعلمت بما جرى،،،،،،،،،،أو أنت سائل من درى

أرباب أسنان صغار،،،،،،،،،،،،،،،ساروا رؤوسا للورى

وإذا سيرت عقولهم،،،،،،،،،،،،،،،،،بانت أقل وأحقرا

وهي التي ألقت بهم،،،،،،،،،،،،،،،في قعر بحر لا يرى

وهناك في ظلماته،،،،،،،،،،،،،ظنوا الأمام هو الورى

وبنوا على الظن الرديء،،،،،،،،،،،سيرا حثيثا منكرا



وكان الأخ يونس بن عبد الحي في نفس الطائرة عائداً إلى المدينة المنورة لاستئناف دراسته، بعد أن قضى إجازته في بلاده تايوان وهو يعلم أن سفري أيضاً في هذه الطائرة ولذلك جاءني مؤكداً وجوده معي.



وهبطت الطائرة في مطار بانكوك في الساعة الرابعة مساء بتوقيت هونغ كونغ، الثالثة بتوقيت تايلاند. وانتظرنا في مطار بانكوك لنكمل المشوار على الطائرة السعودية التي أقلعت بنا في الساعة الخامسة والنصف بعد الظهر بتوقيت بانكوك، الواحدة والنصف بعد الظهر بتوقيت المملكة العربية السعودية.



وهبطت في مطار الرياض (مطار الملك خالد الدولي) في الساعة الثامنة والربع، ثم أقلعت من مطار الملك خالد بالرياض في الساعة العاشرة، وهبطت في مطار الملك عبد العزيز بجدة الساعة الحادية عشرة والربع، وبهذا انتهت هذه الرحلة الطويلة التي استغرقت أربعة شهور وأربعة أيام والحمد لله رب العالمين.





السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

9549252

عداد الصفحات العام

2422

عداد الصفحات اليومي