=اللهم اجمع كلمة المسلمين على الحق، وارزقهم من يقودهم إلى رضاك في الدنيا والآخرة، ويرفع راية دينك في الأرض على سائر الأديان. =اللهم انصر عبادك المؤمنين على أعدائك وأعدائهم المعتدين - من اليهود والنصارى والمشركين والمنافقين -وأنزل بهم بأسك وأرنا فيهم عجائب قدرتك. =اللهم اطمس على أموالهم، واشدد على قلوبهم فإنهم قد كفروا بك واعتدوا على عبادك المؤمنين بما أنعمت عليهم، اللهم اجعل ما ينفقونه من أموالهم في الصد عن سبيلك والاعتداء على خلقك، حسرة في قلوبهم إلى يوم يلقونك. =اللهم يا منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب، اهزمهم، اللهم أرسل عليهم جندا من جندك الذين لا يعلمهم سواك، واهزمهم كما هزمت الأحزاب قبلهم. =اللهم، شتت شملهم وفرق جمعهم واجعل بأسهم بينهم وأشغلهم بأنفسهم واقتلهم، وأخرجهم من ديار المسلمين مقهورين ذليلين حقيرين، خزايا ندامى موتورين. =اللهم فك أسر المأسورين، وادفع عنهم، وارفع قدرهم، وأعزهم في دنياهم وآخرتهم، وأذل أعداءهم الذين ظلموهم، في الدنيا والآخرة يا قوي يا عزيز يا رب العالمين. =يا من أهلكت قوم نوح وعاد وثمود وصالح وشعيب، وأهلكت فرعون الذي علا في الأرض وقومه، وكل جبار معتد، أهلك كل عنيد وجبار ومعتد وظالم واكف عبادك المسلمين منهم بما شئت. =يا من تقول للشيء كن فيكون، دمر هؤلاء المعتدين الذين علوا في الأرض وأفسدوا فيها وأهلكوا الحرث والنسل، فأنت أعلم بضعفنا وأرحم بنا من أنفسنا، فليس لنا من يدفع عنا سواك يا حي يا قيوم يا رب العالمين. وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.({قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (54) وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (55) وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56)}) النور
(065)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (056)سافر معي في المشارق والمغارب :: (055)سافر معي في المشارق والمغارب :: (064)أثر الربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (054)سافر معي في المشارق والمغارب :: (063)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (062) أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (053)سافر معي في المشارق والمغارب :: (061)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(03)سافر معي في المشارق والمغارب

(03)سافر معي في المشارق والمغارب



زيارة المجلس الأعلى الإندونيسي للدعوة الإسلامية:



الأربعاء: 27/8/1400ه ـ 9/7/1980م



في الساعة الحادية عشرة صباحاً قمنا بزيارة المجلس الأعلى الإندونيسي للدعوة الإسلامية، فوجدنا فيه بعض الذين تخرجوا في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة. ورئيس هذا المجلس هو الدكتور محمد ناصر رئيس الوزراء الأسبق ورئيس حزب ماشومي سابقاً "وقد حل هذا الحزب".



ولم يكن الدكتور موجوداً في هذا الوقت، وعندما علم عنا أبلغنا عن طريق موظفي مكتبه أن الموعد معه بعد العصر. وجدنا في المكتب الدكتور محمد رشيدي عضو المجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي وعضو المجلس الفقهي في الرابطة ومساعد مدير مكتب الرابطة في جاكرتا ومدير المكتب هو الدكتور محمد ناصر، وستأتي لقاءاتنا المتكررة به وبنائبه في رحلاتنا المتكررة لإندونيسيا.



تذاكرنا نحن والدكتور رشيدي ـ وهو يتكلم اللغة العربية باللهجة المصرية ـ أحوال المسلمين في إندونيسيا والجهود التي يقوم بها دعاة الإسلام هناك والجهود المضادة من أعداء الإسلام، والمحاولات الجادة لتحريف معاني الإسلام وتقوية المعاني الخرافية وإيجاد طائفة باطنية، وغير ذلك من الانحرافات العقدية، وخطر المدارس النصرانية على أبناء المسلمين الذين يضطرون للدخول فيها لعدم وجود مؤسسات إسلامية تستوعبهم لقلة الإمكانات.



أظهرت أم الخبائث حقده!



وعندما رجعنا إلى الفندق (بلازا) قابلنا عند المصعد رجل أوروبي كبير الجثة طويل القامة متجهم الوجه، وأخذ يتكلم كلاماً يظهر منه أنه غاضب، وما كنت أفهم منه إلا كلمة عرب، وهيد، وبيج (أي رأس كبير) وكان يوجه خطابه إليَّ ويمس رأس الابن عبد البر، فعرفت بسرعة أنه قد خلط كمية من الخمر بمخ رأسه حتى أصبح يهذي بما لا يدري،.



فقلت للإخوة: إنه سكران فأشاروا إلي بالسكوت، وصعد معنا إلى الطابق الذي نحن فيه وهو يرغي ويزبد، وخرجنا من المصعد فخرج معنا وهو على حالته ومشى معنا حتى قارب باب حجرتنا، ثم رجع إلى المصعد يردد كلمة (آم صري) أي آسف، ويذكر هوتيل أي فندق، فسألت الإخوة عن كلامه؟ فقالوا كان يقول: إن العرب قوم متكبرون رؤوسهم كبار، وعند رجوعه كان يقول أنا آسف وأنا سكنت معكم في فندق واحد، وسأطلب من صاحب الفندق أن يخرجكم منه، وظهر أنه كان يسكن في غير الطابق الذي نسكن نحن فيه وصعوده معنا كان بدون شعور. قلت: إن الرجل في الغالب يهودي أظهرت الخمرة التي أفقدته عقله حقده علينا.



الخميس: 28/9/1400ه ـ 10/7/1980م



في الساعة السادسة إلا عشر دقائق صباحاً طُرق باب الحجرة، فقام الشيخ عبد القوي ليفتح فقلت له محذراً: لا تفتح حتى تعرف من بالباب، لأن الوقت مبكر، وكنت أخشى أن يكون الأوروبي الذي شبهته بالثور الهولندي هو الذي طرق الباب في حالة تشبه حالته في الليلة الماضية، وتحفزت في نفس الوقت وراء الشيخ عبد القوي استعداداً لأي طارئ، فقال الشيخ: هو؟ أي من؟ فإذا هو أحد الخدم يحمل إلينا طعام الإفطار فقال له الشيخ: نحن لم نطلب طعاماً في هذا الوقت فأراه الورقة وفيها رقم غرفتنا، فعرفنا أن الأخ عبد الله باهرمز هو الذي طلب ذلك من الليل ليجمع بين أمرين:



الأول: إحضار طعام الإفطار.



الثاني: إيقاظنا مبكرين على موعد مع المسؤولين عن المدرسة الشافعية لزيارتها في الساعة الثامنة صباحاً. نقلنا حقائبنا إلى فندق برزنت بعد أن تناولنا طعام الإفطار.



إلى المدرسة الشافعية:



وفي طريقنا إلى المدرسة الشافعية مررنا بالأسواق الشعبية في جاكرتا على شاطئ البحر، وبدت شوارعها غير نظيفة ولا منظمة، بخلاف الحال في الشوارع العامة والأسواق الحديثة، ومررنا بأحد الأحياء فقال عبد الله باهرمز: هنا بيت عمتي وكان مصوباً نظره إلى جهة البيت حتى ابتعدت السيارة عن المكان، وكأنه بذلك يستعطفنا لإعطائه فرصة زيارتها وقد أعطيها فعلاً بعد ذلك.



ثم قال عبد الله: أرى أن تروا ميدان الجنرالات السبعة، قلنا: وما معنى الجنرالات السبعة هؤلاء؟ قال: عندما قام الشيوعيون بالمحاولة الانقلابية قتلوا بعض العلماء وبعض الضباط، وكان منهم سبعة جنرالات



أخذوهم وقتلوهم ورموهم في بئر هذا الميدان.



فدخلنا إلى الميدان الذي تحيط به الأشجار والبساتين من كل جهة فرأينا البئر وقد بني حولها دكة ليست مرتفعة، وإذا أراد أحد أن يصعد إلى الدكة ليرى البئر، فعليه أن يخلع نعليه مبالغة في تقديس هذا المكان، فرفضت أن أخلع نعلي ولم أصعد واكتفيت بمعرفة أنها بئر وهكذا فعل الشيخ عبد القوي، وأخونا عبد الله والابن عبدالبر.



وبجانب البئر بني جدارٌ عالٍ وأقيمت عليه صور الجنرالات السبعة مجسمة وهم يمدون أيديهم مشيرين بأصابعهم إلى البئر، لبيان أن أعداءهم وضعوهم في هذه البئر بعد أن قتلوهم، ورفع على نفس الجدار الذي أقيم عليه السبعة الشعار الذي يحمل المبادئ الخمسة: "بنتشا سيلا" وسيأتي إن شاء الله شرح هذا الشعار وبيان الهدف منه. والصور المجسمة في إندونيسيا أمر طبيعي توجد في كل مكان وهي من آثار الوثنية التي لم تمح إلى الآن.



في المدرسة الشافعية:



هكذا تسمى هذه المؤسسة، إذ أطلق اسم الشافعية في إندونيسيا فهي المقصودة وهي منسوبة إلى مؤسسها الشيخ عبد الله الشافعي، وهي تشمل الإعدادية والثانوية والعالية والجامعة، وبها معهد للأيتام لا يقل عددهم عن أربعمائة يتيم ويتيمة، وعدد طلبة المؤسسة كلها لا يقلون عن خمسة آلاف طالب وطالبة، وكثير منهم يسكنون في القسم الداخلي، ولها فروع في مدن أخرى، ومع الدراسة المنهجية توجد تدريبات مهنية: خياطة، تطريز، وطباعة وصياغة وغيرها، وكان المؤسس قد ورث أرضاً واسعة من والده، فوقف هذه الأرض لهذه المؤسسة، وبني عليها المرافق اللازمة تدريجياً.



ولا زال الشيخ عبد الله الشافعي يسعى للتوسع في الأرض والبناء واستيعاب أعداد كثيرة من أبناء المسلمين الذين هم في أمس الحاجة إلى الرعاية والتعليم، ولا يعرف قدر جهوده وجهود أمثاله من المهتمين بإقامة المدارس والملاجئ لأبناء المسلمين، إلا من رأى الجهود القوية التي يبذلها أعداء الله لإبعاد شباب المسلمين عن دينهم من المنصرين وغيرهم من داخل البلاد ومن خارجها.



عندما وصلنا إلى مقر هذه المؤسسة واستقبلنا المسؤولون الموجودون بها ـ وكانوا في أيام إجازة ـ وكان الاجتماع في قاعة المحاضرات بمعهد اليتامى، واليتامى موجودون كلهم في القسم الداخلي للمعهد، لأنهم مضطرون للبقاء لعدم وجود من يعيلهم وكان هؤلاء اليتامى قد اجتمعوا في القاعة بنين وبنات، وغالبهم من سن السادسة عشرة فأقل، البنون في جهة، والبنات في الجهة الأخرى، ويلبس البنات لباساً ساتراً عدا الوجه والكفين، وهذا لا يوجد في المدارس الحكومية تلك الأيام، وكانوا عند قدومنا ينشدون بعض الأناشيد الإسلامية، وهي تتضمن ترحيباً بالقادمين والظاهر أنها معدة لكل ضيف يستحق أن يحتفى به عندهم وكان الشيخ عبد الله الشافعي غائباً في مهمة، وحضر نائبه واعتذر له.



وعندما دخلنا القاعة طلبوا من الأخ عبد الله باهرمز أن يعرف الحاضرين بنا وبمهمتنا ففعل، ثم قرأ أحد الطلبة من اليتامى ما تيسر من القرآن، وهو بالإضافة إلى كونه يتيماً مقعد وكانت قراءته مجودة جيدة، وقام أحد الطلبة بكلمة ترحيب وأشاد بما يقوم به المؤسس من مساعدة الأيتام، وتلته إحدى الطالبات كذلك، ثم قرأت إحدى الطالبات سورة الصف من حفظها.



كلمة توجيه وشكر:



ثم طلب مني أن ألقي كلمة فألقيت كلمة تضمنت تهنئة المؤسس بهذا الفضل العظيم المبارك والدعاء له بالتوفيق للمزيد من الخير والإخلاص في العمل، ودعوة أغنياء المسلمين للاقتداء به في أعمال الخير. وتهنئة طلبة هذه المؤسسة بما يسر الله لهم من العناية ولا سيما هؤلاء اليتامى، وأن عليهم أن يشكروا الله ويدعوا للمؤسس ليكافئوه على عمله، وأن على الجميع شكر الله الذي لولاه ما تيسر مثل هذا العمل المبارك. وذكرت هؤلاء اليتامى بحالة غيرهم ممن يقعون في أيدي الكفار كالنصارى وغيرهم، فإنهم ينفقون عليهم ليخرجوهم من دينهم ويجعلوهم أعداء له مع ضرب بعض الأمثلة لذلك.



قام بعد ذلك نائب رئيس المؤسسة فألقى كلمة ترحيب وشكر على الزيارة وأشار إلى حاجة هذه المؤسسة إلى الدعم والمساعدة لا سيما المدرسين للغة العربية والمنح الدراسية، وأشار إلى أنهم سيبعثون للجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة بالمنهج لمعادلته. ثم تجولنا بعد ذلك للاطلاع على التدريبات المهنية للبنين والبنات من خياطة وتطريز وطباعة وغيرها.





المدرسة الطاهرية:



وللشيخ عبد الله الشافعي أخ يدعى: الشيخ طاهر رحيلي، أسس مثله المدرسة الطاهرية وهي شبيهة بالشافعية، ولم يتيسر لنا زيارة هذه، ولكننا دعونا الله للجميع بالإعانة والتوفيق ورجونا للأخوين أن يحقق الله فيهما لأبويهما: علماً ينتفعان به وولداً صالحاً يدعو لهما، وأن يحقق لهما كذلك من بعدهما هذا المعنى.




السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

9549208

عداد الصفحات العام

2378

عداد الصفحات اليومي