{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ (20) وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ قَالُوا سَمِعْنَا وَهُمْ لا يَسْمَعُونَ (21) إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ (22) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْراً لأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوا وَهُمْ مُعْرِضُونَ (23) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24) وَاتَّقُوا فِتْنَةً لا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (25) وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الأَرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمْ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنْ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (27) وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (28)} [الأنفال]
(054)سافر معي في المشارق والمغارب :: (53)سافر معي في المشارق والمغارب :: (53)سافر معي في المشارق والمغارب :: (052)سافر معي في المشارق والمغارب :: (051)سافر معي في المشارق والمغارب :: (050)سافر معي في المشارق والمغارب :: (049)سافر معي في المشارق والمغارب: :: (048)سافر معي في المشارق والمغارب :: (047)سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(26)سافر معي في المشارق والمغارب

(26)سافر معي في المشارق والمغارب

الأربعاء: 14/3/1419ه ـ 8/7/1998م.

زيارة متحف الاستقلال، وفندق: هومان:

كنت قد نزلت في سنة: 1400ه ـ 1980م في فندق بمدينة باندونغ، ذكر لي أن رؤساء مؤتمر دول عدم الانحياز الآسيويين والأفارقة، وعددهم: 29 نزلوا فيه، ولم أسجل اسم الفندق حينئذ، فسألت الإخوة عن هذا الفندق؟ فقالوا: الفندق ما مزال موجوداً، ويسمى) فندق هومان ـ HOTEL HOMAN ) وبجانبه المتحف الوطني الذي عقد فيه أولئك الزعماء مؤتمرهم، ويسمى: متحف الاستقلال.

وطلبت من الأخ أحمد ثروت زيارة المتحف، فذهبنا إليه في الساعة التاسعة صباحاً، فاستقبلتنا إحدى الموظفات، ومرت بنا على أقسام المتحف وشرحت لنا كل قسم. وكان مما مررنا به: صورة مصغرة للقاعة التي تم فيها عقد المؤتمر، وافتتحه الرئيس: سوكارنو. وبعض الوثائق التي تبين أصل فكرة المؤتمر، والمؤسسين له، وكيف تطور حتى وصل إلى مؤتمر باندونغ.
وصور المندوبين الذين حضروا المؤتمر من رؤساء وغيرهم… والنتائج التي توصل إليها المؤتمرون، وقراراته…

ثم أخذنا مدير المتحف إلى قاعة العرض، وعرض لنا صورة مختصرة للمؤتمر في الفيديو، مدتها ربع ساعة تقريباً. ثم ذهبنا إلى القاعة الكبرى التي عقد فيها المؤتمر، وكانت مليئة ببعض طلاب المرحلة الثانوية بنين وبنات، من الإندونيسيين الذين يرافقهم بعض مدرسيهم، ويشرح لهم بعض موظفي المتحف إنشاء هذا المبنى، وتطوراته، والمؤتمر الذي انعقد فيه واشتهر به.

مع موظف آخر من موظفي المتحف:

وتسلمنا موظف آخر في القاعة الكبرى وشرح لنا تطورات هذا المبنى، فقال: لقد أنشأ هذا المبنى الهولنديون لجيشهم، وكانت هذه القاعة مخصصة للترفيه والرقص وشرب الخمر. ثم جاء اليابانيون، وجعلوها مركزاً للفنون. ثم جعلت الحكومة الإندونيسية المبنى كله مركزاً للجيش بعد الاستقلال. وقال: إن كل ما ترونه في القاعة من بلاط وكراسي وطاولات، هو ما كان موجوداً في أيام المؤتمر. وتوجد على المنصة صور مجسمة للزعماء الخمسة المؤسسين، وهم: رؤساء وزراء دول إندونيسيا، وبورما، والهند، وسيلان، وباكستان.


الكاتب وعلى يساره أحمد موظفي متحف الاستقلال في قاعة الاحتفالات الكبرى التي عقد فيها مؤتمر دول عدم الانحياز في باندونغ، وراءهما صورة الرئيس سوكارنو وهو يخطب على المنصة.

الكاتب في متحف الاستقلال وفيه صور زعماء بلدان عدم الانحياز في باندونغ ـ وعلى يساره صورة الأمير الحسن بن يحيى بن حميد الدين مندوب اليمن في المؤتمر 14/3/1419ه



صورة للأمير فيصل بن عبد العزيز في متحف الاستقلال الأندونيسي

وانعقد المؤتمر رسمياً في: 18 من شهر أبريل من عام: 1955م. وكان المبنى الذي انعقد في المؤتمر يسمى: مبنى: كونكورد، وقبل انعقاد المؤتمر أطلق عليه: اسم: (مبنى الاستقلال). ثم أعلنه الرئيس سوهارتو فيما بعد متحفاً وطنياً. وبعد أن خرجنا من المتحف، وقفنا على الرصيف، وأخذنا صورة للفندق: (هومان) الذي يفصل بينه وبين المتحف الشارع.


الكاتب أمام فندق هومان الذي نزل به عام 1400ه في باندونغ







السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1434هـ - 2013م

8790239

عداد الصفحات العام

453

عداد الصفحات اليومي