{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ (20) وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ قَالُوا سَمِعْنَا وَهُمْ لا يَسْمَعُونَ (21) إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ (22) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْراً لأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوا وَهُمْ مُعْرِضُونَ (23) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24) وَاتَّقُوا فِتْنَةً لا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (25) وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الأَرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمْ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنْ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (27) وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (28)} [الأنفال]
(054)سافر معي في المشارق والمغارب :: (53)سافر معي في المشارق والمغارب :: (53)سافر معي في المشارق والمغارب :: (052)سافر معي في المشارق والمغارب :: (051)سافر معي في المشارق والمغارب :: (050)سافر معي في المشارق والمغارب :: (049)سافر معي في المشارق والمغارب: :: (048)سافر معي في المشارق والمغارب :: (047)سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(027)سافر معي في المشارق والمغارب

(027)سافر معي في المشارق والمغارب

معلومات مختصرة عن مدينة: باندونغ:

باندونغ عاصمة: جاوة الغربية، مشهورة بـ(باريس جاوة) أو(باريس الشرق) أو (مدينة الزهور)


منظر من مدينة باندونغ (سويسرا الشرق) أندونيسيا


واشتهرت بـ(عاصمة المؤتمر الآسيوي الأفريقي ـ مؤتمر دول عدم الانحياز) الذي انعقد في شهر إبريل من عام: 1955م. وذكرها في التاريخ يعود ما قبل خمسة عشر قرناً، إذ كانت جزءً من مملكة (باجاجاران PAJAJARAN) وعاصمتها: (بوغور BOGOR). ويقال: إن هولندياً وصل إلى هذه المنطقة في بداية القرن السابع الميلادي، واكتشف فيها 25 كوخاً.



منظر من مدينة باندونغ ـ 14/2/1419ه

واشتهر سكانها باسم: الـ(سوندا). ولهم لغتهم الخاصة بهم، تناقلها الأحفاد عن الآباء والأجداد. وليس للمنطقة ولا لأهلها تاريخ مدون موثق متصل من قديم الزمان، وإنما توجد نتف من تاريخها متفرقة في كتب التاريخ، حتى قيل: إن تاريخها شبيه بالألغاز‍ وفي تاريخها حكايات خرافية لا داعي لذكرها. وكانت مقاومة سكان باندونغ للاستعمار الهولندي في وقت مبكر، حيث أمر سلطانها العظيم: (UKUR DIPATI) بمهاجمة الهولنديين سنة: 1628م في مدينة: (باتيفيا ـ وهي التي تسمى الآن ـ : جاكرتا) . وكان مدير الشرطة في عهد الهولنديين: )دينديلس DENDELS).

وهو الذي بنى أول شارع في جزيرة جاوة يمر من الطرف الغربي للجزيرة إلى حدودها الشرقية، ويمر بمدينة باندونغ، وطوله: (ألف كيلو متر) واشتهر هذا الشارع بشارع البريد. وعدد سكان باندونغ: أربعة ملايين نسمة، 90 % منهم مسلمون، ولا زالوا في ازدياد، ولذا تتسع مساحتها باستمرار.

المساجد في باندونغ: وبها مساجد كثيرة، أكبرها المساجد الآتية:

1 ـ مسجد الاستقامة.
2 ـ مسجد سلمان الفارسي.
3 ـ مسجد أجونج العظيم.
4 ـ مسجد المركز الإسلامي.

أشهر الجامعات في باندونغ: فيها جامعات وكليات ومعاهد كثيرة، وأشهر الجامعات بها هي:

1 ـ جامعة التكنولوجيا (ITB) وهي التي تخرج فيها الرئيس الأول: سوكارنو. وبها الآن نحو 7000 طالب وطالبة.
2 ـ جامعة: (باجاجاران GAGARAN PA) وبها نحو:20000 طالب وطالبة.
3 ـ جامعة: باندونغ الإسلامية (UNISBA).
4 ـ جامعة: نوسانتارا (UNINU S).
5 ـ جامعة المدرسين (IKIP ).

معالم أخرى:

وبها أهم المصانع في إندونيسيا، وهو: مصنع الطائرات الذي أسسه بحر الدين حبيبي رئيس جمهورية إندونيسيا الحالي، في عام )1972م). وبها المكتب المركزي لجمعية الاتحاد الإسلامي (PERSIS) وهي من أكبر الجمعيات الإسلامية في إندونيسيا، تعد الثالثة بعد جمعية نهضة العلماء والجمعية المحمدية. وبها متحف (آسيا ـ إفريقيا) الذي يقع في وسط المدينة. وبها مكتب البريد...

السفر إلى جاكرتا:

وجاءنا في الساعة الثامنة والنصف الأخ عبد الحليم ولد الشيخ المكي ـ وهو أحد الطلبة الإندونيسيين الذين تخرجوا هذا العام 1400ه في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وهو شاب صالح يرجى له الخير إن شاء الله (ولا أزكي على الله أحداً، ذكر لي بعض زملائه أنه مال إلى الصوفيين والشيعة، بعد أن كان في ظاهره على خلاف ذلك.) فنقلنا إلى مطار باندونغ، للسفر إلى جاكرتا.

وأقلعت الطائرة في الساعة التاسعة والنصف صباحاً، وهبطت في مطار جاكرتا في الساعة التاسعة والدقيقة الخمسين. ويشكو المثقفون من وجود الفساد الإداري على مستويات عليا، وهم لذلك يخشون من كوارث تهدد البلاد غادرنا المطار إلى فندق "سبنج" الذي كنا فيه قبل السفر إلى باندونغ.

[لقد حصل تلك الكوارث بعد تسعة عشر عاماً، فقد سقط سوهارتو سقوطاً مهيناً، بعد أن اشتعلت المظاهرات في كل أنحاء الجزر الإندونيسية، وسقط عدد كثير من القتلى، وتخريب للمرافق وتحطيم وحرق ونهب، ولا زالت إندونيسيا تتعرض إلى وقت كتابة هذه السطور(12/7/1419 ه –10/11/1998م) للمظاهرات والتخريب والقتل…غادرنا المطار إلى فندق "سبنج" الذي كنا فيه قبل السفر إلى باندونغ. .[إلى هنا انتهى ما يتعلق بـ(باندونغ) من رحلة 1419ه، 1998م.]

إلى الفضاء:

هذا العنوان تابع لرحلة سنة: 1400 ه

في الساعة السابعة والنصف مساء ذهبنا إلى القبة السماوية، لمشاهدة فيلم عن بعض الكواكب المشهورة، وبدأ العرض في الساعة الثامنة وكان غالبه في حركة الشمس والكواكب حولها، واستغرق العرض ساعة كاملة، وكان المتحدث إذا وجد فرصة ألقى نكتة يضحك بها الحاضرين الذين اشتدت أبصارهم إلى السماء المصورة وطال إنصاتهم للشرح في الظلمة التي لا تخففها إلا أنوار الكواكب المصورة.


فعندما عرض حركة القمر وهو يسير إلى الغرب، قال المتحدث: نحن الآن في الساعة الرابعة ـ أي صباحاً ـ مع أنا كنا في الساعة الثامنة والنصف مساء ـ وهذا هو وقت السحر فمن شاء منكم أن يدرك السحور فليتسحر.

وكذلك عندما عرض نزول الشهب قال: إن بعض الناس يعتقدون أن الدعاء يستجاب عند نزولها، فادعوا (وهذه النكتة ما كان ينبغي أن تقال ولكن الأستاذ جاهل بمعاني الدعاء المستجاب، ولا أدري أهو مسلم أم لا؟ وكان ينبغي تنبيهه، ولكن عند الانتهاء يشعل الأنوار ويبدأ الناس في الخروج ولا يعرف المتحدث من غيره.

محطة الهبوط:

وكان هبوطنا من الفضاء إلى فندق يقيم فيه فضيلة الشيخ محمد المجذوب المدرس بالجامعة الإسلامية [رحمه الله] والشيخ ناصر الطريفي المدرس بكلية اللغة العربية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وهما منتدبان من قبل الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد، للاتصال بمبعوثي الرئاسة للدعوة في إندونيسيا، ووجدنا عندهما بعض هؤلاء المبتعثين ممن تخرجوا في الجامعة الإسلامية.


مدير معهد العلوم الإسلامية والعربية عبد العزيز العمار إندونيسيا جاكرتا: 21/9/1400ه ـ 2/8/1980م.

كما التقينا عندهما الأخ الشيخ عبد العزيز العمار مدير المركز العربي السعودي لتدريس اللغة العربية في جاكرتا، ودارت مناقشات في شؤون الدعوة الإسلامية، اجتمعت الآراء بعدها في أنه يجب التنسيق بين المؤسسات الإسلامية والتعاون في هذا الصدد حتى لا تبعثر الجهود، وحتى يمكن الوقوف ضد مخططات أعداء الإسلام من الشيوعيين واليهود والنصارى بأساليب علمية قوية، وطلب منا الأخ عبد العزيز العمار زيارة المركز فوعدناه بالزيارة مساء غد ثم عدنا إلى الفندق.

الجمعة: 21/9/1400 ه ـ 2/8/ 1980م

عبث وتواضع:

في الساعة العاشرة تجولنا في بعض أسواق جاكرتا ثم ذهبنا إلى برج الاستقلال الذي يرتفع - كما قال لنا باهرمز - مائة وخمسة وأربعين متراً، وقد توج أعلاه بما يشبه الشعلة قال عبد الله وغيره من الطلبة الإندونيسيين: إنها من الذهب، قلت: وفي أمثال هذا البرج الذي تنفق أموال المسلمين في كثير من الشعوب الإسلامية ـ مع شدة حاجة المسلمين إلى الأموال التي تنفق في ذلك ـ أشار الباري سبحانه بقوله: {أَتَبْنُونَ بِكُلِّ رِيعٍ آيَةً تَعْبَثُونَ (128) وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ (129) وَإِذَا بَطَشْتُمْ بَطَشْتُمْ جَبَّارِينَ}[ الشعراء: 128-130.] فكم من آياتِ عبثٍ شيدت في الشعوب الإسلامية ولم يكتف في تشييدها بمواد البناء العادية، بل أضيف الذهب الذي يكون وبالاً على كانزه فكيف بالعابث به؟!

ويحيط بالبرج في أسفله بهو واسع وحجرات فيها صور مجسمة تمثل تاريخ إندونيسيا القديم والحديث: صور مجسمة للناس: الشعب والزعماء والرؤساء وأعضاء البرلمان والوقت الذي يستغرقه المسافر في هذا المصعد من أسفل البرج إلى أعلاه دقيقة ونصف الدقيقة.

والقينا نظرات على مساكن الإندونيسيين في العاصمة (جاكرتا) التي تشبه ظهور الجمال ـ لكن بدون أسنمة - مغطاة بالأجر الأحمر الداكن الهادئ ـ مثل هدوء ساكنيها - قصيرة غير مرتفعة، كذلك، إلا بعض العمارات التابعة لبعض الشركات كالفنادق ونحوها تنتشر هنا وهناك شبيهة بالأشباح التي يقيمها الزارع في مزارعهم لتخويف الحيوانات التي تعبث بالمزارع لإيهامها بأنها حراس.[لقد أصبحت عامة تلك المناطق ذات العمارات شاهقة، ولم يبق إلا النزر اليسير من المساكن القديمة].

فلفل الهندي وفنجان النجدي!

اتصل بنا الأخ الشيخ عبد العزيز العمار وأصر على أن يضيفنا على طعام العشاء وجاءنا في الساعة السابعة والنصف مساء، وذهب بنا إلى مطعم هندي يديره مسلمون ويسمى: مطعم عمر الخيام، فتناولنا طعام العشاء بفلافله، وذهبنا بعد ذلك إلى مكتب الأخ عبد العزيز فقدم لنا الشاي الذي كن نتمنى أن نذوقه في رحلتنا هذه، فلم نذقه إلا عنده وعند الشيخ ناصر الطريفي في الليلة الماضية.

وزادنا الشيخ العمار القهوة العربية التي صنعها الشيخ [أحد أساتذة المركز] القصيمي البُرَيدي [نسبة إلى مدينة بريد عاصمة القصيم، وقد نسيت اسمه.] بعد أن كفكف كميه عن ذراعيه وأزال طاقيته عن رأسه، وأخذ يصب واقفاً تلك الوقفة النجدية الكريمة، وبعد أن شربت حتى رويت حاولت إقناعه بالكف عن الصب، فقال: فنجان واحد بس! وخرج النجدي هنا عن عادته فصب حتى امتلأ الفنجان بدلاً من صب القليل في أسفله فشربت ودعوت له.

ثم تجولنا في المعهد الذي نظم تنظيماً جيداً ولا زال إعداده مستمراً. والشيخ العمار متفائل كثيراً بهذا المركز بعد تجربة المدة الماضية التي لا تزيد عن سنة دراسية، حقق الله له تفاؤله وبارك في جهوده وجهود كل العاملين لنشر الدعوة الإسلامية ووسائله، وقد أصبح المعهد كلية تخرج عددا من الطلبة الإندونسيين كل سنة، وسيأتي الكلام عنها في رحلات أخرى لإندونيسيا. طلب منا الأخ العمار تزويد مكتبة المعهد بمجلة الجامعة وما يستجد من الكتب النافعة.







السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1434هـ - 2013م

8790253

عداد الصفحات العام

467

عداد الصفحات اليومي