{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ (20) وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ قَالُوا سَمِعْنَا وَهُمْ لا يَسْمَعُونَ (21) إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ (22) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْراً لأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوا وَهُمْ مُعْرِضُونَ (23) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24) وَاتَّقُوا فِتْنَةً لا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (25) وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الأَرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمْ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنْ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (27) وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (28)} [الأنفال]
(014)سافر معي في المشارق والمغارب: :: (013)سافر معي في المشارق والمغارب :: (012)سافر معي في المشارق والمغارب :: (011)سافر معي في المشارق والمغارب :: (010)سافر معي في المشارق والمغارب :: (09)سافر معي في المشارق والمغارب :: (08)سافر معي في المشارق والمغارب :: (07)سافر معي في المشارق والمغارب :: (06)سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(03)سافر معي في المشارق والمغارب

(03)سافر معي في المشارق والمغارب

تأثير اللغة العربية في الإندونيسية

إن الذي يطلع على اللغة الإندونيسية (الملايوية القديمة) المكتوبة والمنطوقة ليذهل من سعة وعمق تأثير العربية فيها، ولا بد أن نؤكد هنا أن آثار لغة ما في لغة ثانية، إنما يقوم دليلاً عملياً واضحاً على تفوق اللغة الأولى، بحيث تحتل مكانها في نسيج اللغة الأخرى وتصبح جزءاً لا يتجزأ منها، هذا من جهة، ومن جهة أخرى فإن وجود آثار للغة ما في لغة أخرى إنما يقوم أيضاً دليلاً على وجود تأثير ثقافي وحضاري
[فيصل السامر "الإسلام في أندونيسيا"، ص: 491]

فالتأثير الثقافي والحضاري هنا يعود بالدرجة الأولى إلى دين الإسلام الحنيف، كما أنه يبرهن بشكل قاطع بدور العرب القيادي في دخول الإسلام وانتشاره في الجزر الإندونيسية. [انظر السيد علوي بن طاهر: المدخل إلى تاريخ الإسلام، ص: 100-]101.] لا أغالي إذا قلت: إن الباحث في اللغة الإندونيسية يستطيع أن يتأكد أن 25% تقريباً من مفردات اللغة الإندونيسية مقتبسة من اللغة العربية.
إنني لا أريد هنا أن أورد قاموساً كاملاً لهذا الألفاظ العربية الأصل، لكني سأكتفي بإيراد طائفة فحسب من المفردات العربية التي احتلت مكانها في اللغة الإندونيسية العصرية.

أولاً: المفردات الدينية:

الكلمة مقابلتها الكلمة مقابلتها الكلمة مقابلتها
خشوع Khusuk صدقة Sadaqah خضوع Khudu
نذر Nazar تواضع Tawadhuk روح Ruh
اعتكاف Iktikaf أبدي Abadi مناجاة Munajat
إبليس Iblis دعاء Du`a بركة Berkat
حلال Halal أذان Azan مباح Mubah
مؤذن(بلال) Bilal حرام Haram غيب Ghaib
قدرة الله Kodrat مكروه Makruh طاعة Taat
معصية Maksiat دنيا dunia الملائكة Malaikat
آخرة Akhirat المعجزات Mukjizat القيامة Kiamat
الكرامة Kramat آية Ayat الشيطان Suaithan
الحجة Hujjah الإخلاص Ikhlas الحكم Hukum
التكبر Takaubr الإجازة Ijazah الرياء Riya`
الشهادة Syahadat الاختيار Ikhtiar
المفردات الفكرية والثقافية:

الكلمة مقابلتها الكلمة مقابلتها الكلمة مقابلتها
علامات Alamat الأبجدية Abjat إعلان Iklan
حكمة Hikmat الحروف Huruf حق Hak
عادل Adil باطل Batil ظالم Dhalim
مقصود Maksud أدب Adab حكاية Hikayat
عقل Akal قصة Kisah إذن Izin
كلمة Kalimat رسالة Risalat سورة Surat
علم العالم Ilmu Alam الخلاصة Khulasah عالم Alam
هواء Hawa عجائب Ajaib أقرب Akrab
جزء Dyuz عاقبة Akibat كليات Kuliyyah
أهل Ahli فكر Pikir عمل Amal
اصطلاح Istiah أمان Aman دليل Dalil
الأمانة Amanat برهان Burhan العزيمة Azimat
سلطنة Kesultan العوام Awam فهم Faham
الأصل Asal باب Bab الأساس Asas
العارف Arif الفلك Falak عادات Adat
مخلوق Mahkluk دفتر Daftar لفظ afazL
حال Hal مقدمة Mukaddimah درجة Derajat
مثال Misal

المفردات الاجتماعية:

الكلمة مقابلتها الكلمة مقابلتها الكلمة مقابلتها
قوم Kaum موافقة Mufakat أمة Ummat
مجلس Majlis رزق Rizki منافق Munafik
الغفلة Ghaflat المشاورة Musyawarat الأخلاق Akhlak
العقد Akad المؤتمر Muktamar الطلاق Talak
النكاح Nikah سلام Salam سلامات Selamat
احتفال Festifal مبذر Mubazzir خدام Khadam
ديوان Dewan تهنئة Tahnia`h خيانة Khianat
إمام Imam مناسبة Munasabat خيمة Kemah
بخيل Bakhil صلة الرحم Selaturahmi قاض Kadi
طمع Tamak محكمة Mahkamah رعية Rakyat
هذه مجرد طائفة مختارة من مئات المفردات والمصطلحات العربية التي دخلت إلى اللغة الإندونيسية. وأرى أن الأستاذ ديتس سميث غير محق حينما تحدث عن نمو اللغة الإندونيسية، حيث ركز فقط في تأثر اللغة الإندونيسية باللغات الأوروبية الحديثة وقال: إن نمو اللغة الإندونيسية في الثلاثين سنة الأخيرة جديرة بالذكر حقاً [ ديتس سميث: إندونيسيا ـ شعبها وأرضها، ص: 201.] ، ولم يشر إلى تأثر هذه اللغة باللغة العربية، لكونها صاحبة التأثير العظيم على اللغة الإندونيسية، بل على اللغات الإندونيسية الأخرى المحلية الإقليمية منذ مئات السنين [ فيصل سامر "الإسلام في أندونيسيا"، ص: 491.].

إن تأثير اللغة العربية يمكن تتبعه في إندونيسيا منذ عصور مضت، فشواهد القبور الكثيرة المبثوثة في سومطرة وجاوة وغيرهما من الجزر الإندونيسية، تُحَدِّثنا عن ذلك التأثير العظيم. وتمتاز شواهد القبور التي صنعت من الرخام أو الحجر بكتابات عربية بالخط الكوفي أو النسخ أو غيرهما، وبالزخارف والنقوش الإسلامية الجميلة على شكل نباتات وأزهار مكونة من تداخل الكلمات، وهي صنعة فنية برع فيها العرب والمسلمون وتعتبر من أبرز مقومات تراثهم الفني [ المرجع السابق، ص: 494.]

حيث نشاهد هذه الصورة الرائعة في قبر الملك الصالح سلطان سلطنة سامودرا باساي، وقد نقشت على شاهد قبره العبارة الآتية: "هذا قبر المرحوم المغفور له التقي الناصح الحبيب النسيب الكريم الحليم الفاتح الملقب بالسلطان الملك الصالح الفقيه الذي انتقل في رمضان سنة ستمائة وتسعين من الانتقال النبوي
[ زين العابدين "تاريخ آتشيه ونوسنتارا"، ص: 51.] ".

ومن الطريف أن أذكر هنا أن الإندونيسيين منذ مئات السنين، قد دونوا على بعض قبورهم أبياتا من الشعر العربي، ما يدل على قوة تأثير اللغة العربية وثبوتها في البلاد وفي لغات الإندونيسيين، ورغبتهم في تقليد مسلمي البلاد العربية في كل شيء، حتى في تزيين قبورهم بالأشعار التقليدية المعروفة، مثال ذلك ما كتب على قبر ابن عم الملك الكامل، والذي كان داعية أسلم على يده كثير من أهل سومطرة الغربية (توفي سنة 630ه):

ولو كانت الدنيا تدوم لأهلها،،،،،،،،،،لكان رسول الله حيا باقيا

أو ما نقش على قبر الملك الصالح:

إنما الدنيا فناء،،،،،،،،،،،ليس للدنيا ثبوت
إنما الدنيا كبيت،،،،،،،،نسجته العنكبوت
ولقد يكفيك منها،،،،،أيها الطالب قوت
ليس إلا من قليل،،،،،كل ما فيها يموت

ربما هذا الشعر ليس في مستوى فني عال، ولكنه يمكن أن يكون برهاناً على عمق تأثير اللغة العربية في حياة المسلمين الإندونيسيين منذ مئات السنين، إن مثل هذا التأثير يمكن أن يكون دليلاً على أن العرب هم حملة الإسلام إلى تلك البلاد [ سعيد عاشور "الإسلام والتعريب"، ص: 475.].

صورة شاهد لقبر مولانا ملك إبراهيم أحد كبار الدعاة إلى الإسلام في إندونيسيا، توفي في 12 ربيع الأول 822ه والصورة توضح أثر الثقافة العربية الإسلامية في حياة المسلمين الإندونيسيين، الصورة مأخوذة من كتاب تأثير الأخلاق الإسلامية في المبادئ الجاوية القديمة تأليف المستشرق دريوس.

أما اللغات الأخرى واللهجات الموجودة في إندونيسيا فقد تبلغ 250 لغة ولهجة، ولا يفهم أهل لُغة لغة آخرين إلا بالتعلم والاختلاط".

[انتهى كلام الأخ عبد القادر... وأنبه على أن استشهاده بالكتابات العربية على بعض القبور، إنما قصد به إثبات تأثير اللغة العربية في اللغة الإندونيسية، لا إقرار الكتابة على القبور، وقد نهى عنها الرسول صَلى الله عليه وسلم].
?
المحافظات الإندونيسية:

وعدد محافظات إندونيسيا سبع وعشرون محافظة وهي:
الرقم اسم المحافظة الرقم اسم المحافظة
1 آتشيه 15 كلمنتن الوسطى
2 سومطرة الشمالية 16 كلمنتن الجنوبية
3 سومطرة الغربية 17 كلمنتن الشرقية
4 رياو 18 سولاويسيي الشمالية
5 جامبي 19 سلاويسي الوسطى
6 سومطرة الجنوبية 20 سلاويسي الجنوبية
7 بانكولو 21 جنوب شرق سلاويسي
8 لامبونج 22 بالي
9 جاكرتا 23 نوساتنجارا الغربية
10 جاوة الغربية 24 نوساتنجارا الشرقية
11 جاوة الوسطى 25 تيمور الشرقية. "فصلت"
12 جوكجاكارتا 26 مالوكو
13 جاوة الشرقية 27 إيريان جايا
14 كلمنتن الغربية

الأديان في إندونيسيا:

كانت المعتقدات القديمة التي ذكرها المؤرخون في إندونيسيا، هي ما تسمى بالأنيسية الأرواحية ومعناها: اعتقاد أن كل شيء في الكون روحاً، أو الروح هي المبدأ الحيوي المنظم للكون. فاعتقد الإندونيسيون ذلك، وكانوا يعبدون آباءهم وأجدادهم، اعتقاداً منهم بأن أرواحهم أقوى أثراً، ولهذا كانوا يقدسون المقابر ويُجِلُّونها، كما كانوا يعبدون الحيوانات المختلفة، وبخاصة التي يرهبونها كالتماسيح والضواري، ولا زالت الوثنية البدائية تنتشر في بعض المناطق إلى الآن كما سبق.

ثم كانت أول ديانة أجنبية دخلت إلى إندونيسيا، هي الديانة الوثنية الهندوكية، عندما بدأت العلاقة بين الهندوس والإندونيسيين في القرن الثالث الميلادي تقريباً، واختلف في غرس هذه الديانة في نفوس أهل
البلاد.. أكان عن طريق رجال الدين من طبقة البراهماتيين، أم عن طريق طبقة الكسترية؟ أي العسكريين، وعلى أية حال فقد انتشرت الديانة الهندوسية في البلاد، وقامت عليها ممالك عظيمة. ثم أخذت الديانة البوذية تنتشر ويعتنقها بعض الهندوكيين أنفسهم، ولا يوجد فرق كبير بين الديانتين من حيث المعتقدات والطقوس، ولذلك مزج بعض الملوك الإندونيسيين بين العبادتين ليضمن ولاء الناس كلهم وقامت لها كذلك ممالك قوية.

كما دخلت الكنفوشوسية عن طريق الصينيين المهاجرين، ولكن انتشارها بالنسبة للديانتين المذكورتين كان ضئيلا [ دخول الإسلام وانتشاره في أندونيسيا حتى القرن السابع عشر، ص: 6-7.]ً.

صلة العرب بأرخبيل الملايو ومنه إندونيسيا:

لقد حاول المستشرقون والمنصرون طمس معالم المسلمين في أرخبيل الملايو، كما سيأتي، وبرغم تلك المحاولة، فإن الله ينطق بعضهم بالاعتراف بالواقع بطريق غير مباشر وبطريق مباشر أحياناً.
قال سير توماس أرنولد وهو مستشرق إنجليزي في كتابه "الدعوة إلى الإسلام" [ ترجمة الدكتور حسن إبراهيم والدكتور عبد المجيد عابدين، الناشر مكتبة النهضة المصرية، 1970م.]: "ومن المحال أن نعرف على وجه التحقيق التاريخ الدقيق لأول دخول الإسلام [ ليس الهدف هنا معرفة متى دخل الإسلام وإنما قصدت ما ذكره بعد هذا من اتصال العرب بالمنطقة اتصالاً مبكراً.] في أرخبيل الملايو، وربما حمله هناك تجار العرب في القرون الأولى للهجرة، وذلك قبل أن تصل إلينا أية معلومات تاريخية عن حدوث أمثال هذه المؤثرات في تلك البلاد بزمن طويل.

ومما جعل هذا الغرض أكثر احتمالاً، ما نعرفه من أن العرب زاولوا مع بلاد الشرق تجارة واسعة النطاق منذ عصور مبكرة جداً، ففي القرن الثاني للهجرة كانت تجارتهم مع سيلان (سريلانكا الآن) كلها في أيديهم. وفي مستهل القرن السابع الميلادي لقيت تجارتهم مع الصين عن طريق سيلان رواجاً عظيماً، حتى لقد وجدنا تجار العرب في أواسط القرن الثامن يقيمون في كانتون [ مدينة في جنوب الصين، وكانت تسمى "خانقو" تاريخ المسلمين في الصين في الماضي والحاضر لبدر الدين و.ل.جي. ص: 16-17.] في جموع غفيرة.

وفي الفترة التي بين القرنين العاشر والخامس عشر، حتى قدوم البرتغاليين، كان العرب سادة التجارة مع الشرق دون منازع. لذلك نستطيع أن نزعم في شيء من التأكيد المقبول أنهم لا بد أن يكونوا قد أسسوا
مستعمراتهم التجارية في بعض جزائر أرخبيل الملايو كما فعلوا ذلك في الأماكن الأخرى في عصر مبكر جداً.

ومع أننا لا نجد ذكراً لهذه الجزائر في مؤلفات جغرافيي العرب قبل القرن التاسع، نجد في حوادث سنة 684م في الأخبار الصينية المدونة حسب السنين خبراً عن زعيم عربي يظن من التعليقات المتأخرة أنه كان زعيم مستعمرة عربية على ساحل سومطرة الغربي".[الدعوة إلى الإسلام، ص: 401-402.]






السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1434هـ - 2013م

8731469

عداد الصفحات العام

219

عداد الصفحات اليومي