{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ (20) وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ قَالُوا سَمِعْنَا وَهُمْ لا يَسْمَعُونَ (21) إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ (22) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْراً لأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوا وَهُمْ مُعْرِضُونَ (23) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24) وَاتَّقُوا فِتْنَةً لا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (25) وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الأَرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمْ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنْ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (27) وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (28)} [الأنفال]
(035)سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)سافر معي في المشارق والمغارب :: (033)سافر معي في المشارق والمغارب :: (032)سافر معي في المشارق والمغارب :: (031)سافر معي في المشارق والمغارب :: (030)سافر معي في المشارق والمغارب :: (029)سافر معي في المشارق والمغارب :: (028)سافر معي في المشارق والمغارب :: (027)سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(033)سافر معي في المشارق والمغارب

(033)سافر معي في المشارق والمغارب

زيارة مؤسسة نور الفكر بجاكرتا:

وهي من المؤسسات الناشئة النشيطة، رئيس هذه المؤسسة الأول: دكتور اندس: مصلي، ومؤهله: ماجستير. ورئيسها الثاني: دكتوراندس فهمي العيدروس، ومؤهله: ماجستير. رئيسها الثالث: دكتورا ندس: محمد شمس الرشيد ومؤهله: ماجستير.

سبب إنشاء مؤسسة نور الفكر: قال: الأستاذ مصلي: نحن متخرجون من الجامعات العامة، وقد فكرنا ـ ونحن دعاة ـ ورأينا نسبة المسلمين تقل في الجامعات سنويا (بالنسبة لعددهم) وهؤلاء الطلاب هم رجال المستقبل.



الكاتب وزملاؤه في مؤسسة نور الفكر ـ أندونيسيا ـ جاكرتا25/6/1410ه

ودرسنا السبب في هذه القلة، فتبين لنا أنه يكمن في أمرين أساسين:

الأمر الأول: ضعف المسلمين في العلوم الكونية وتأخرهم في هذه العلوم، مما جعلهم شبه مستسلمين لهذا الضعف.
والأمر الثاني: أن المناصب المهمة في الجامعات بيد النصارى، لأنهم متقدمون في تلك العلوم، وهم يسعون لتقدم طلابهم في المدارس الثانوية العامة والخاصة (التابعة لهم) والمدارس الحكومية العامة متقدمة، وكذلك مدارس النصارى الخاصة، بخلاف مدارس المسلمين الخاصة والعامة، فإنها ضعيفة غير جيدة، ومن أهم الأسباب في ضعف مدارس المسلمين والخاصة أن الذين يدخلونها من الطلاب هم من بقايا الذين لم يقبلوا في المدارس العامة.

ولهذا حاولنا الاهتمام بالطلاب المتخرجين من المدارس الثانوية ـ الحكومية والأهلية ـ لتقويتهم جميعاً، وإن كان طلاب المدارس الحكومية أقوى من طلاب المدارس الأهلية. والنصارى يهتمون بدراسة تقوية طلابهم وأسسوا ما يشبه نشاطنا، ولكنهم أسبق منا، وسموا مؤسستهم: سانتا لوسيا SANTA LUSIA ولهم مراكز كثيرة، أحد هذه المراكز يبنى من ستة أدوار، ويقبلون في مراكزهم النصارى والمسلمين، مع العلم أن كبار مسؤولي الدولة من النصارى، وذلك نتيجة تفوقهم العلمي، لأنهم يعدون أنفسهم لذلك منذ زمن طويل.

وكان تأسيس نور الفكر من سنة 1984م والمواد التي تضمنها منهجها هي: الفيزياء، والكيمياء، والرياضيات، والجيولوجيا، واللغة الإنجليزية واللغة الإندونيسية، والتربية الإسلامية. ونشَجع الطلاب على الدراسة والبحث، وتربط المواد العلمية بالصبغة الإسلامية. ونربيهم تربية إسلامية عملية، ونمرنهم على ترك ما لا ينبغي فعله، ونفصل بين الشبان والفتيات وتحتجب الفتاة بالرداء الإسلامي. وبعد دخولهم في الجامعات نربطهم بعقد دورات تربوية، وحلقات تعليمية إسلامية. والأمل في أن يبارك الله فيهم حتى يصبحوا قواد الدولة وشاغلي مناصبها.

مراحل المؤسسة التي مرت بها من وقت تأسيسها:

كان عدد الطلاب عندما أنشئت المؤسسة 35 طالباً، في فصل واحد، في سنتها الأولى. وفي السنة الثانية كان عدد الطلاب 95 طالباً، في ثلاثة فصول. نسبة الذين قبلوا منهم في الجامعات 80%.
وفي السنة الثالثة كان عدد الطلاب 300 طالب وعدد الفصول 9. وفي السنة الرابعة كان عدد الطلاب 1000 طالب في عشرات الفصول. وفي السنة الماضية كانت نسبة المقبولين منهم في الجامعات 70%.
وعدد الطلاب في نور الفكر هذا العام 2250 طالباً، وعدد المدرسين حالياً:80 مدرساً، كلهم مثقفون وذوو تخصصات متنوعة. بعضهم مدرسون ثابتون، وبعضهم متعاونون، وأكثرهم من جامعة إندونيسيا، ومن كليات التربية الخاصة.
ومما يسر نتيجة لهذه التربية، أن الذين يدخلون الجامعات من طلاب نور الفكر، أصبحوا قدوة حسنة لغيرهم في النشاط الإسلامي والالتزام بالإسلام، وبخاصة الفتيات اللاتي التزمن بالحجاب فقد كثر عددهن، ومشروعنا مشروع دعوة، ولهذا لا نأخذ رسوماً كثيرة كما يفعل غيرنا، إذ يأخذون (190) ألف روبية للمرحلة الواحدة، ومدتها ثلاثة شهور، ونحن نأخذ (50 ألف روبية فقط).

وقلة المصاريف تجعلنا في حرج لعدم وجود أماكن ممتازة كافية في الحارات الصغيرة، ومنازلها ضيقة وغير جيدة. يقابل الطلاب مقابلة تبين معرفة مستواهم العلمي والفكري وتمسكهم بالإسلام في الجملة، ويؤخذ الطالب الجيد. والطلاب الذين تقبلهم المؤسسة، هم الذين سيتخرجون من السنة الثالثة الثانوية.

وبدأنا نفتح المجال لطلاب السنة الأولى والسنة الثانية، ولكن لعدد محدود، لقلة الإمكانات والإقبال شديد. وكل سنة يتخرج من نور الفكر ثلاث دفعات وعددهم ما بين 1600 إلى 2000. ومتابعة الاتصال بهم في الجامعات مستمرة، حيث تقام لهم حلقات علمية. والمتفوقون منهم القادرون على التعليم، نستعين بهم للتدريس في المؤسسة.

وأقدم المتخرجين من نور الفكر يحضرون الآن ماجستير. وبجانب تجهيزهم لدخول الجامعات، نعدهم للتفوق في الدراسة. وعندما رأى أعداء الإسلام ثمرة جهود هذه المؤسسة وتفوق طلابها علمياً والتزامهم بالإسلام، وبخاصة التزام الطالبات بالحجاب، بدأوا ضغوطهم على المؤسسة.

وقد دعا بعض المسؤولين في الحكومة المركزية المسؤول عن المؤسسة، وأخذوا يناقشونه في موضوع الحجاب ويقولون: إن ظهور الحجاب يعتبر ثمرة لعمل سياسي، وهددوا بقفل المؤسسة، ورد عليهم بأن الهدف من هذه المؤسسة هو الترقية، وليس السياسة، فطلبوا عدم فرض الحجاب على الطالبات، فقيل لهم: هذه مؤسسة تربوية إسلامية، ولا بد من الالتزام فيها بالإسلام. وعندئذٍ أكملوا إجراءات الإذن للمؤسسة. [أخوف ما يخاف العلمانيون ظهور التطبيق العملي للإسلام ولو كان التزاماً شخصياً في صورة لباس، ويغيظهم وجود المناهج الإسلامية ولو لم تطبق، ولكنها تزعجهم أكثر، إذا أثرت في الدارسين عمليا!]. ومدرسو التربية الإسلامية هم الدارسون في معهد اللغة العربية، وفي الجامعات ممن سبقت لهم دراسات إسلامية.

المشكلات التي تواجه المؤسسة: المشكلات التي تعترض المؤسسة مادية، وبخاصة عدم وجود مراكز ثابتة

للمؤسسة. ولدى المؤسسة عشرة أجهزة كمبيوتر، ومطبعة قديمة، وفصول مستأجرة. وحصلت المؤسسة على ستة آلاف دولار أمريكي من أحد المحسنين في السعودية عن طريق الأستاذ محمد ناصر.

أقسام العاملين في الحقل الإسلامي:

قلت للإخوة المسؤولين في مؤسسة: "نور الفكر" وقد رأيت قلة إمكاناتهم، مع وضوح ثمرة أعمالهم: إن العاملين في الحقل الإسلامي ينقسمون ثلاثة أقسام من حيث العمل والدعوة:

القسم الأول: جماعات ابتليت بكثرة التمدح بأعمالها والثناء عليها والمبالغة الإعلامية عن إنجازاتها، والإلحاح في طلب المساعدات المادية، مع المبالغات في التقارير المزيفة، وإذا فتش الإنسان عن عمل هذه الجماعات وجد دعاوى بلا بينات، وهذه الجماعات أكثر من غيرها، يستطيع الناقد أن يراها في كل مكان، ولا حاجة إلى ذكر جماعة بعينها، والوصف يغني عن التسمية.

القسم الثاني: جماعات عاملة مخلصة، ابتليت بقلة ذات اليد، وترفعت عن الدعايات وحب الثناء، وخفي على الناس حالها، وإن ظهرت لهم ثمار أعمالها، والله تعالى يبارك في أعمالها لإخلاصها ونشاطها.
وليس القصد من ذكر هذا القسم تثبيط العاملين في هذا القسم عن إظهار نشاطه وطلب العون من المسلمين الموسرين، فهذا في الحقيقة حق لهم على القادرين، ليتعاونوا معهم على البر والتقوى، وهذا القسم ـ وإن كان أقل من الأول ـ أثره عظيم في العالم، والمتتبع للمؤسسات الإسلامية الداخلة فيه سيجدها في كثير من البلدان ويجد أثرها واضحاً.

القسم الثالث: جماعات بين هذا وذاك، قد يقترب بعضها من الأول، وقد يقترب من الثاني. والله تعالى يؤيد من كان أكثر إخلاصاً وأحسن عملاً. والحقيقة أن مؤسسة نور الفكر هذه والشباب القائم عليها لها نصيبها الأوفى من القسم الثاني، وهي جديرة بالمساعدة ليستمر علمها قوياً متقناً نافعاً للإسلام والمسلمين في أعلى مجال وهو العلم الذي يحوز القوي فيه قصب السبق.

غزارة الأمطار بدون بحيرات في الشوارع!

كانت الأمطار هذه الأيام غزيرة، تنهمر في أغلب الأوقات ليلاً ونهاراً، بل إنك ترى السحابة، وهي تسير مثقلة يعصرها الخالق مطراً على الأرض. وكنت ـ أحياناً ـ أنهض من نومي بعد نصف الليل بساعتين أو أكثر، فأسمع وقع المطر في الأرض وعلى المنازل شبيهاً بحركة جيش عرمرم، فأفتح ستارة الغرفة لأرى المطر وهو ينهمر في الأرض بشدة، ولكن الشوارع لا توجد بها بحيرات مع هذا المطر الغزير.

كما توجد من مطر قليل في بعض البلدان، والسبب أن أهل المطر الغزير أعدوا له مجاري يتدفق إليها ولا يبقى معوقاً لحركة السير في الشوارع، بخلاف البلدان التي يقل فيها المطر، فإنها لا تهتم بإعداد المجاري له، لذلك تجد الشوارع إذا كثرت الأمطار نسبياً في بعض الأحيان بحيرات تعوق السير وتعطل السيارات، وقد تحصل منها أضرار أخرى كالغرق المميت.





السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1434هـ - 2013م

8759035

عداد الصفحات العام

1311

عداد الصفحات اليومي