=اللهم اجمع كلمة المسلمين على الحق، وارزقهم من يقودهم إلى رضاك في الدنيا والآخرة، ويرفع راية دينك في الأرض على سائر الأديان. =اللهم انصر عبادك المؤمنين على أعدائك وأعدائهم المعتدين - من اليهود والنصارى والمشركين والمنافقين -وأنزل بهم بأسك وأرنا فيهم عجائب قدرتك. =اللهم اطمس على أموالهم، واشدد على قلوبهم فإنهم قد كفروا بك واعتدوا على عبادك المؤمنين بما أنعمت عليهم، اللهم اجعل ما ينفقونه من أموالهم في الصد عن سبيلك والاعتداء على خلقك، حسرة في قلوبهم إلى يوم يلقونك. =اللهم يا منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب، اهزمهم، اللهم أرسل عليهم جندا من جندك الذين لا يعلمهم سواك، واهزمهم كما هزمت الأحزاب قبلهم. =اللهم، شتت شملهم وفرق جمعهم واجعل بأسهم بينهم وأشغلهم بأنفسهم واقتلهم، وأخرجهم من ديار المسلمين مقهورين ذليلين حقيرين، خزايا ندامى موتورين. =اللهم فك أسر المأسورين، وادفع عنهم، وارفع قدرهم، وأعزهم في دنياهم وآخرتهم، وأذل أعداءهم الذين ظلموهم، في الدنيا والآخرة يا قوي يا عزيز يا رب العالمين. =يا من أهلكت قوم نوح وعاد وثمود وصالح وشعيب، وأهلكت فرعون الذي علا في الأرض وقومه، وكل جبار معتد، أهلك كل عنيد وجبار ومعتد وظالم واكف عبادك المسلمين منهم بما شئت. =يا من تقول للشيء كن فيكون، دمر هؤلاء المعتدين الذين علوا في الأرض وأفسدوا فيها وأهلكوا الحرث والنسل، فأنت أعلم بضعفنا وأرحم بنا من أنفسنا، فليس لنا من يدفع عنا سواك يا حي يا قيوم يا رب العالمين. وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.({قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (54) وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (55) وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56)}) النور
(042)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (039)سافر معي في المشارق والمغارب :: (041)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (040)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع اإسلامي :: (038)سافر معي في المشارق والمغارب :: (037)سافر معي في المشارق والمغارب :: (039)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (036)سافر معي في المشارق والمغارب :: (038)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(057)سافر معي في المشارق والمغارب

(057)سافر معي في المشارق والمغارب

وسائل الجمعية المحمدية لتحقيق أهدافها.

وحدد المنشور بعض وسائل الجمعية لتحقيق تلك الأهداف:
1-تقوية الإيمان في أوساط الأمة وترشيدهم إلى تنشيط العبادة وتزكية الأخلاق.
2-مضاعفة الجهود للتعمق في دراسة العلوم الإسلامية، للحصول على فهم الإسلام الصحيح.
3-تجديد طرق التربية والتعليم ونشر الثقافة وتوسيع العلوم والمعارف المتمشية مع تعاليم الإسلام.
4-مضاعفة الجهود في الدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتبشير الأمة بالإسلام.
5-بناء المساجد وتعميرها، وبناء منشآت الأوقاف والمحافظة عليها.
6-تربية المرأة تربية إسلامية وتوجيهها، لكي تمارس النشاطات التي تليق بـ"طبيعة تكوينها في الجمعية".
7-تربية الشبان تربية صحيحة وتوجيههم للتمسك بالدين الإسلامي، لكي يكونوا مواطنين صالحين ومجاهدين نافعين.
8-توجيه حياة الأمة وترقية معيشتهم طبقا لتوجيه الإسلام.
9-حث الأمة على التعاون على البر والتقوى.
10-إحياء الوعي الديني في أوساط الأمة، ليسود الإسلام في المجتمع.
11-إيجاد المشاريع وغيرها من المساعي المتمشية مع هدف الجمعية.

قلت: وبقراءة ما ذكر من أهداف الجمعية ووسائلها يتضح للقارئ أن قادة الجمعية يفهمون الإسلام فهما شاملا، وأنه منهج كامل لحياة البشر في العقيدة والعبادة والأخلاق والمعاملة، وذلك موافق لما فهمه السلف من معنى شمول الإسلام والعبادة. كما يتضح أن الجمعية ملتزمة بالكتاب والسنة، وأنهما أساس منهجها في تربية أعضائها وغيرهم، وأنها تحارب البدعة وتتمسك بالسنة.

وإن اتجاه هذا المؤسس إلى محاربة البدع والخرافات والالتزام بالعقيدة الصافية مما يشوبها مما اعتاد عليه كثير من المنتسبين للعلم، وما أصبح عند أتباعهم من الجهل بحقيقة الإسلام، إن اتجاهه إلى ذلك لتوفيق رباني يهدي الله تعالى له بعض عباده لهذا الاتجاه ليخرج بهم من شاء من ظلمات الضلال إلى نور الهداية. ومن أهم الأسباب اتصال أمثال مؤسس هذه الجمعية بعلماء نهجوا هذا النهج، وبخاصة في بلاد الحجاز حيث يوجد كثير منهم في الحرمين الشريفين.

وهناك علماء آخرون يفدون إلى الحرمين ولكنهم لم يوفقوا لطلب العلم على أيدي العلماء الذين يسيرون على ذلك النهج القويم، وإنما يكون نصيبهم تلقي علمهم على أيدي علماء تلقوا اصطبغ علمهم بخرافات وبدع ألصقت بالإسلام وليست منه، فعادوا إلى بلدانهم بما تلقوه وطبقوه وربما زادوا عليه عادات نشأت في نفس بلدانهم من غير المسلمين، وأصبحت معتقداتهم وأعمالهم خليطا من الإسلام وغيره.

ولهذا عندما تقارن بين أتباع أكبر جمعيتين عظيمتين في إندونيسيا، هما الجمعية المحمدية هذه، وجمعية نهضة العلماء تجد بينهما بونا شاسعا في صفاء العقيدة والأعمال التعبدية والبدع والخرافات، وقد سبق شيء مما يمارسه أتباع جمعية نهضة العلماء.

وحرصت الجمعية فيما وضعت من وسائل للوصول إلى تلك الأهداف على أن تكون تلك الوسائل شاملة للنشاطات المهمة المتنوعة: من تربية وتعليم وثقافة ودعوة وأمر بمعروف ونهي عن منكر، وإحياء رسالة المسجد، والأوقاف التي تساعد على تنفيذ المشاريع الإسلامية، وجعلت مجال نشاطها شاملا للأمة كلها من رجال ونساء وشبان وشابات. ولو أن الجمعية تمكنت من تحقيق تلك الأهداف بتلك الوسائل كما ينبغي، لكان لها شأن عظيم في هذا البلد، ولكن يبدو أن العقبات التي اعترضتها ليست بالسهلة كما أن الكفاءات الحركية والعملية في الجمعية ليست على المستوى المطلوب.

الهيكل الإداري للجمعية:

وللجمعية-كما في المنشور المذكور-هيكل إداري يتكون من خمسة مستويات:

المستوى الأول: القيادة المركزية.

وهي الإدارة العليا، وتتكون من تسعة أشخاص-على الأقل-وأعضاء هذه القيادة يرشحون من قبل مجلس التنوير، وينتخبهم مؤتمر الجمعية الذي ينعقد كل ثلاث سنوات. [يتكون مجلس التنوير من أعضاء الرئاسة العامة (الإدارة العليا) ونوابها في المحافظات والمديريات، ويقوم مقام المؤتمر العام عند عدم انعقاده (الفصل التاسع من النظام الأساس).]

المستوى الثاني: القيادة الإقليمية.

ومهمتها إدارة شؤون الجمعية في الإقليم، وعدد أعضائها تسعة. ويرشح أعضاء هذه القيادة مؤتمر الإقليم، وتعينهم القيادة المركزية، وتعين رئيس هذه القيادة من بين ثلاثة يرشحهم المؤتمر الإقليمي، ويكون الرئيس المعين مندوب القيادة المركزية في إقليمه.

المستوى الثالث: قيادة المديرية.

وعددهم تسعة يرشحهم مؤتمر المديرية، وتعينهم القيادة المركزية، كما يرشح مؤتمر المديرية ثلاثة أشخاص لرئاسة قيادة المديرية، وتعين قيادة المديرية أحدهم رئيسا-بعد تزكية القيادة الإقليمية.

المستوى الرابع: القيادة الفرعية.

وهي التي تتولى إدارة أعمال الجمعية في أحد فروعها، وعددهم تسعة أشخاص يرشحهم المؤتمر الفرعي، وتعينهم القيادة الإقليمية لفترة معينة، وتعين القيادة الإقليمية لهم رئيسا من بين ثلاثة مرشحين من قبل المؤتمر الفرعي-بعد تزكية القيادة في المديرية-.

المستوى الخامس: القيادة القسيمية.

وهي تكون في بعض الأحياء في المدن أو في قرية من القرى. وعدد أعضاء هذه القيادة خمسة أشخاص-على الأقل-ويكون ترشيحهم من قبل الاجتماع القسيمي، وتعينهم قيادة المديرية، كما تعين رئيس القيادة القسيمية من بين ثلاثة أشخاص بعد النظر في تزكية القيادة الفرعية.





السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

9423236

عداد الصفحات العام

1632

عداد الصفحات اليومي