({قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (54) وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (55) وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56)}) النور
(038)سافر معي في المشارق والمغارب :: (037)سافر معي في المشارق والمغارب :: (036)سافر معي في المشارق والمغارب :: (035)سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)سافر معي في المشارق والمغارب :: (033)سافر معي في المشارق والمغارب :: (032)سافر معي في المشارق والمغارب :: (031)سافر معي في المشارق والمغارب :: (030)سافر معي في المشارق والنغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


على شاطئ البحر الأحمر

على شاطئ البحر الأحمر

قبل أربع سنوات، كنت محتاجا إلى البقاء في أحد الفنادق في جدة قرب (الكرنيش) فترة طويلة قاربت ثلاثة شهور، واغتنمت الفرصة للمشي علىالشاطئ كل يوم لمدة ساعة، للتمتع بمنظر البحر والهواء الذي يكون بعد الفجر منعشا، وفي هذا الوقت يقل وجود الناس على الشاطئ غالب الأسبوع، لأنهم يداومون في أعمالهم، وقد يوجد بعض من الذين عندهم إجازات أو متقاعدين...

ومع ما كنت أستمتع به من المشي والهواء، كنت أشعر بأن وضع الرصيف غير مناسب لاستفادة الناس منه وبخاصة عندما يكثر الناس، الذين يؤمونه، في أوقات فراغهم، وقد كتبت مقالا أبديت فيه ملاحظاتي لأمانة جدة وبلدياتها في ذلك الوقت، يبين ما تضمنه المقال الرابط الآتي:
.
http://www.al-rawdah.net/vb/showthread.php?2021-على-رصيف-البحر-الأحمر(كورنيش-جدة)

وبعد فترة رأيت الشركات تشتغل في الشاطئ لإصلاحه، وبالأمس القريب الأربعاء 23 ربيع الثاني كنت في شرفة أحد أدوار فندق آخر قريب من الفندق الأول نظرت إلى الشاطئ فإذا به قد أصبح غير ماكان عليه من المناظر الجميلة التي ربما فاقت ما كنت لاحظته واقترحته، فأخذت له بعض الصور، أثبت واحدة منها هنا:








السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1434هـ - 2013م

8973580

عداد الصفحات العام

69

عداد الصفحات اليومي