=اللهم اجمع كلمة المسلمين على الحق، وارزقهم من يقودهم إلى رضاك في الدنيا والآخرة، ويرفع راية دينك في الأرض على سائر الأديان. =اللهم انصر عبادك المؤمنين على أعدائك وأعدائهم المعتدين - من اليهود والنصارى والمشركين والمنافقين -وأنزل بهم بأسك وأرنا فيهم عجائب قدرتك. =اللهم اطمس على أموالهم، واشدد على قلوبهم فإنهم قد كفروا بك واعتدوا على عبادك المؤمنين بما أنعمت عليهم، اللهم اجعل ما ينفقونه من أموالهم في الصد عن سبيلك والاعتداء على خلقك، حسرة في قلوبهم إلى يوم يلقونك. =اللهم يا منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب، اهزمهم، اللهم أرسل عليهم جندا من جندك الذين لا يعلمهم سواك، واهزمهم كما هزمت الأحزاب قبلهم. =اللهم، شتت شملهم وفرق جمعهم واجعل بأسهم بينهم وأشغلهم بأنفسهم واقتلهم، وأخرجهم من ديار المسلمين مقهورين ذليلين حقيرين، خزايا ندامى موتورين. =اللهم فك أسر المأسورين، وادفع عنهم، وارفع قدرهم، وأعزهم في دنياهم وآخرتهم، وأذل أعداءهم الذين ظلموهم، في الدنيا والآخرة يا قوي يا عزيز يا رب العالمين. =يا من أهلكت قوم نوح وعاد وثمود وصالح وشعيب، وأهلكت فرعون الذي علا في الأرض وقومه، وكل جبار معتد، أهلك كل عنيد وجبار ومعتد وظالم واكف عبادك المسلمين منهم بما شئت. =يا من تقول للشيء كن فيكون، دمر هؤلاء المعتدين الذين علوا في الأرض وأفسدوا فيها وأهلكوا الحرث والنسل، فأنت أعلم بضعفنا وأرحم بنا من أنفسنا، فليس لنا من يدفع عنا سواك يا حي يا قيوم يا رب العالمين. وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.({قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (54) وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (55) وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56)}) النور
(03)سافر معي في المشارق والمغارب :: (02)سافر معي في المشارق والمغارب :: (01)سافر معي في المشارق والمغارب :: (012)سافر معي في المشارق والمغارب :: (011)سافر معي في المشارق والمغارب :: (010)سافر معي في المشارق والمغارب :: (017)تابع للقاعدة الثامنة :: (09)سافر معي في المشارق والمغارب :: (016)التزكية الربانية :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(026)سافر معي في المشارق والمغارب

(026)سافر معي في المشارق والمغارب

الأحد 1/11/1404ﻫ

ملحق لما دار في المركز في مدينة برزبن، في الفندق:

وألحق الإخوة العرب قصة البارحة بملحق آخر، حيث انتدبوا من يمثلهم لزيارتنا في الفندق لشرح المزيد من آرائهم وشكاواهم، فقد زارنا بعد الساعة الثامنة بدقائق من صباح هذا اليوم في الفندق الأخ فاخر بيتيه، وبدأ الكلام بذكر بعض المشكلات التي يسببها بعض العرب لأنفسهم ومنها التعطل المتعمد عن العمل، وذلك أنهم وجدوا الحكومة تنفق على من عطل نفسه عن العمل أكثر مما يتقاضونه إذا كانوا موظفين، فينامون في النهار ويلعبون الورق في الليل وكان هذا سبباً في صعوبة منح الإقامة لمن يريد أن يبقى في أستراليا.

ثم أثنى فاخر على الشيخ تاج الدين الموجود في سدني، وقال: إنه يقوم بالذكر الصوفي، وإنه قد وكله أن يقوم به في برزبن نيابة عنه، وإنه عنده شرائط فيديو من الذكر الذي يقوم به تاج، وقال: إن الذكر الصوفي سنة وهم يقولون: إنه بدعة وينهون عنه، (وقد تحدثنا عن الذكر الصوفي وما يتعلق به حديثاً مستفيضاً، مساء هذا اليوم بعد صلاة العشاء في المركز الذي عزمنا فيه العرب ومنهم فاخر بيتيه وسيأتي).
ثم قال فاخر بيتيه عن نفسه: إنه يخدم المسلمين بدون أي مقابل ويساعد المساجين من المسلمين وغيرهم، وإن الحكومة الأسترالية منحته بطاقة رخصة لدخول أي سجن في أي حال من الأحوال، وإنه لا يستطيع أحد أن يرده من كبار الموظفين!.

ثم جاء الأخ شفيق سكريه الأردني، وهو الذي تولى المشادة ليلة البارحة في الجامع، وجاء معه الأخ محمد نصار المصري، وصارحناهم بأن ما حصل منهم ليلة البارحة، لا يرضي الله، وأنا لسنا راضين عما حصل وبخاصة ما صدر من الأخ شفيق، واعتذروا عما صدر منهم وأكدوا أنهم مظلومون، لأن جمعية كويزلاند تستأثر بالوفود وبالمصالح المترتبة على زيارتهم، وألحوا علينا في مساعدتهم بوجود إمام يقوم بتعليمهم وتعليم أولادهم ويؤمهم في الصلاة ويساعدهم في تحديد أوقات الصلاة والصيام والأعياد، ويجب أن يكون مستقلاً لا يخاف إلا الله، وقد نُصِحوا بالتريث في الأمر وعدم المشادة مع الآخرين ووعدناهم أن نبلغ الجهات المختصة عندنا برغبتهم.

وبعد خروج الإخوة العرب الثلاثة، جاء الأخ محمد إقبال والشيخ محمد رحيم الله، وكانا مستاءين جداً مما حصل من الإخوة العرب ليلة البارحة، وقد أبدوا في الحقيقة تبصراً وتعقلاً على ما وجه إليهم، ولو أنهم فعلوا كما فعل بعض العرب لكانت فتنة لا تحمد عواقبها.

وقد أخبرناهم أن ما حصل لم يسرنا وأنه إنما حصل من شخصين تقريباً، وقد اجتمعنا بثلاثة من الإخوة العرب صباح هذا اليوم وصارحناهم بما عندنا، وأخبرناهم أنكم أنتم الذين عرفتمونا بهم، وأنكم وضعتم في البرنامج زيارتين لمسجدهم: الزيارة الأولى صلاة المغرب يوم السبت وقد تمت، والزيارة الثانية صلاة العشاء من هذا اليوم الأحد، وأخبرناهم ـ أي العرب ـ أن الإخوة الذين نظموا البرنامج ـ وهم أنتم ـ لم نسمع منهم عنكم إلا الخير.

وصارحنا الأخ شفيقا سكريه أنا لسنا راضين عما حصل منه وأن ذلك لا يخدم تألف المسلمين، وأخبرنا الإمام إقبال أننا أكدنا على الإخوة العرب التعاون معكم وإحضار أولادهم إلى المسجد، ليتعلموا أيام الإجازات وأثنينا على ما يقوم به المركز من الخير كما أكدنا عليهم أنا إذا حضرنا اليوم إلى مسجدهم أن لا يحدثوا شيئاً يسيء إلى أحد، ونرجو منكم أنتم أن تصبروا وتصفحوا، والإنسان الذي يكلف مسؤولية لا بد أن يؤذى ولا بد أن يصبر، ورسول الله صلى الله عليه وسلم، أسوة حسنة لنا لا بد أن نجتهد في الإقتداء به وإن لم نصل إليه.

وقال الأخ إقبال ـ بعد أن سمع منا ما تقدم ـ : إن هذا ليس أول ما يقع لي في حياتي وقد صبرت على كثير من الأذى، وأنا صديق للإخوة العرب ولكنهم عندهم شكوك غير صحيحة ونسأل الله لهم الهداية.

[قلت والشكوك التي عندهم وتحدث بينهم هذا الشقاق، ظنهم أن الضيف الذي يزورهم جيوبه مليئة بالفلوس، ومن سبق اتصاله بهم من الجمعيات يستأثر بما في جيوب الضيوف، أو يعدونهم بإرسال مساعدات إذا رجعو إلى مؤسساتهم من السفر، مع أننا لا نحمل غب جبوبنا إلا مصاربف سفرنا.]

ومن المعلومات التي ذكرها لنا الشيخ محمد رحيم الله والأخ إقبال، أن عدد سكان مدينة برزبن مليون نسمة، وسميت برزبن باسم أول بريطاني وصل إلى هذه المنطقة، وقال الشيخ رحيم الله إن أول من اكتشف أستراليا هم العرب وأيد ذلك إقبال، وقالا: إن العرب وصلوا في الشمال أولاً للتجارة وعندما رأوا الجبال والغابات رجعوا وقد اعترف بذلك الأستراليون أنفسهم. وأهل البلاد الأصليون: " أوبروجنيز" لا يدرى من أين جاءوا إلى أستراليا ـ وهذه الأمور تدرس في تاريخ فيجي، ويقال أن أستراليا كانت جزءً من آسيا وانفصلت عنها.

ومن الأمور التي تحدثنا عنها، ظاهرة عدم وجود البوليس في الشوارع والأماكن العامة، كالمطارات البنوك والدوائر الحكومية وغيرها، فقال الإخوان: إن لذلك أسباباً كثيرة: منها ارتفاع نسبة التعليم والثقافة، ومنها صرامة تطبيق القانون على الصغير والكبير بدون فرق، والجاسوسية منتشرة بشكل واسع جداً وأي مجرم يحال إلى القضاء ويلقى جزاءه إذا ثبت إجرامه.

ومن الأمثلة أنه أعلن في بعض الجرائد أن بعض الوزراء جاء من الخارج وأَسَرَّت امرأته شيئاً ممنوعاً، فأحالوها هي إلى المحاكمة للتحقيق، وأوقفوا الوزير عن عمله الرسمي حتى يتضح إن كان شريكاً لها فيطرد من الوزارة، وإلا أعيد إلى عمله ونالت هي جزاءها.

وشرب بعض الوزراء الخمر وسكر، فحول إلى المحكمة بعد أن أمسكه البوليس، والناس يعلمون موقف الحكومة الصارم الذي لا يحابي أحداً، ولذلك يقف كل واحد عند حده.

قلت: أين عدالة أكثر المسلمين اليوم من عدالة هؤلاء الكفار الذين يستوي عندهم الكبير والصغير والغني والفقير والآمر والمأمور؟ مع أن الأساس في العدالة هو الإسلام الذي قال نبيه r: (والله لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطعت يدها).

موقع مشروع المدرسة:

تعتزم الجمعية إقامة مدرسة جديدة لأبناء المسلمين، وأحبوا أن يطلعونا على المكان الذي اختاروه لذلك، وهو مبنى كلية مدرسي الكنيسة الذي تعتزم الكنيسة بيعه، وهو يتكون من مبنى كبير فيه اثنتا عشر غرفة، فصول دراسية، وبجانبه أربعة مبان صغيرة وقد بني منذ 12 سنة فقط، وهو في موقع ممتاز جداً، وبجانبه جامعة كويزلاند لا يفصل بينهما إلا خليج من البحر. وقيمة المبنى مليون وثلاثمائة دولار تقريباً.

وقال الأخ إقبال: جاء سفير المملكة العربية السعودية في كامبرا ورأى المكان، وكذلك الشيخ عبد العزيز المسند ووعدنا السفير بالمساعدة لشراء هذا المكان، وقال إننا نريد شراءه لجعله مدرسة لأبنائنا، بحيث تجمع بين المنهج الإسلامي ومنهج الحكومة الدراسي، لنحفظ أولادنا بالتربية المستقلة والتعليم، ونضمن لهم أن يواصلوا دراساتهم الجامعية في الدولة وينخرطوا في الوظائف الحكومية حتى لا يكونوا عالة على المجتمع.

وقال الأخ إقبال ـ لشدة حماسه لهذا المشروع ـ : إني لأرجو الله أن لا يميتني حتى أرى هذه الكلية بأيدي المسلمين يدرس فيها أولادهم، قلنا: ونحن نرجو ذلك.

وقد نصحناهم بالاتصال بالسفير السعودي باستمرار ليساعدهم أو يدلهم على كيفية طلب المساعدة.
كانت الساعة في هذا الوقت الحادية عشرة والنصف صباحاً.

ذهبنا بعد ذلك إلى الجامع لزيارة المدرسة، فوجدنا عدداً من البنين والبنات الصغار، ما بين سن الخامسة والعاشرة تقريباً، ويقدر عددهم بنحو ثلاثين ومعهم أربعة مدرسين، يدرسونهم اللغة العربية ومبادئ الدين الإسلامي حسب مستوياتهم.

وكان بعض الأساتذة يرفع صوته مترسلاً بكلمة التوحيد "لا إله إلا الله محمد رسول الله" والصغار يرددونها وراءه بصوت عال وحماس عاطفي، واقتربنا من بعضهم وطلبنا منهم أن يقرؤوا بعض السور القصيرة، فكانوا يتسابقون لقراءتها.

ومن الآباء المتحمسين لتعليم أولادهم الخائفين على مستقبلهم الإسلامي الأخ الأردني زهير كريمة، الذي هاجر إلى أستراليا سنة 1977م وهو يعمل مع الاتحاد الآن وله خمسة أولاد، أربعة منهم ذكور وأكبر أبنائه اسمه زهير – أيضاً ـ كان موجوداً ويظهر عليه أثر تربية والده، حيث يتكلم اللغة العربية ويظهر حماسه للإسلام، ولم يفارقنا مدة بقائنا في المسجد، ولما رأينا تحمس الأخ زهير كريمة طلبنا منه أن ينقل هذا الحماس إلى إخوانه العرب الذين لم يحضروا أولادهم للتعليم، وقد طلب منا بعث كتب إسلامية باللغة العربية ليستفيد منها هو وأولاده وغيرهم.

ثم إذن المؤذن وصلى بنا الشيخ محمد رحيم الله صلاة الظهر، وألقى الشيخ كلمة مختصرة شجع فيها الآباء على تعليم الأبناء ولاطف الأولاد فقال لهم: نحن جئنا من عند الكعبة ومن مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم في المدينة، فمن منكم يحب أن يزور مكة والمدينة؟ فرفع كلهم أيديهم للدلالة على رغبتهم في هذه الزيارة.

إلى -جبل- ما ونت جرا فت: "MOUNT GRAVATT "

وهذا الجبل يشرف على المدينة من كل الجهات، لأنه يقع في وسطها وعلى قمته يقع لاقط (إريل) الهاتف في المدينة، وأول ما فوجئنا به على قمة الجبل، عجوز كبيرة تلاطف كلباً لها كبيراً جداً ـ أي ضخم الجثة وليس كبير السن مثلها ـ وهي تمسحه بيدها وتقبله، وقد التفتْ حولها بنات يشاركنها في تمسيحه وتقبيله.

وبهذه المناسبة ذكر لنا الإخوة أن مراقب النظافة في إحدى مناطق المدينة ذهب يفتش على الكلاب في المنازل للتأكد من سلامتها من الأمراض ونظافتها، فغضب منه أحد السكان وضربه، وهو الآن في المستشفى من أثر ذلك الضرب. ومعنى هذا أن الحكومة حريصة على وقاية الشعب من أمراض الكلاب وقذارتها المؤذية ـ وليتها تهتم بأمراض القلوب كما اهتمت بأمراض الكلاب ـ ، ولكن بعض السكان يغيظه أن يفتش كلبه، لأنه يراه فوق مستوى التفتيش، وهذه نتيجة طبيعية لانعكاس المقاييس، حيث أصبح الكلب والاختلاط به عند بعض الناس أفضل من الاختلاط بالإنسان، ولو كان هذا الإنسان زوجاً أو ابناً...





السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

9206056

عداد الصفحات العام

995

عداد الصفحات اليومي