=اللهم اجمع كلمة المسلمين على الحق، وارزقهم من يقودهم إلى رضاك في الدنيا والآخرة، ويرفع راية دينك في الأرض على سائر الأديان. =اللهم انصر عبادك المؤمنين على أعدائك وأعدائهم المعتدين - من اليهود والنصارى والمشركين والمنافقين -وأنزل بهم بأسك وأرنا فيهم عجائب قدرتك. =اللهم اطمس على أموالهم، واشدد على قلوبهم فإنهم قد كفروا بك واعتدوا على عبادك المؤمنين بما أنعمت عليهم، اللهم اجعل ما ينفقونه من أموالهم في الصد عن سبيلك والاعتداء على خلقك، حسرة في قلوبهم إلى يوم يلقونك. =اللهم يا منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب، اهزمهم، اللهم أرسل عليهم جندا من جندك الذين لا يعلمهم سواك، واهزمهم كما هزمت الأحزاب قبلهم. =اللهم، شتت شملهم وفرق جمعهم واجعل بأسهم بينهم وأشغلهم بأنفسهم واقتلهم، وأخرجهم من ديار المسلمين مقهورين ذليلين حقيرين، خزايا ندامى موتورين. =اللهم فك أسر المأسورين، وادفع عنهم، وارفع قدرهم، وأعزهم في دنياهم وآخرتهم، وأذل أعداءهم الذين ظلموهم، في الدنيا والآخرة يا قوي يا عزيز يا رب العالمين. =يا من أهلكت قوم نوح وعاد وثمود وصالح وشعيب، وأهلكت فرعون الذي علا في الأرض وقومه، وكل جبار معتد، أهلك كل عنيد وجبار ومعتد وظالم واكف عبادك المسلمين منهم بما شئت. =يا من تقول للشيء كن فيكون، دمر هؤلاء المعتدين الذين علوا في الأرض وأفسدوا فيها وأهلكوا الحرث والنسل، فأنت أعلم بضعفنا وأرحم بنا من أنفسنا، فليس لنا من يدفع عنا سواك يا حي يا قيوم يا رب العالمين. وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.({قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (54) وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (55) وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56)}) النور
(03)سافر معي في المشارق والمغارب :: (02)سافر معي في المشارق والمغارب :: (01)سافر معي في المشارق والمغارب :: (012)سافر معي في المشارق والمغارب :: (011)سافر معي في المشارق والمغارب :: (010)سافر معي في المشارق والمغارب :: (017)تابع للقاعدة الثامنة :: (09)سافر معي في المشارق والمغارب :: (016)التزكية الربانية :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(027)سافر معي في المشارق والمغارب

(027)سافر معي في المشارق والمغارب

في مدينة جولد كوست


معلومات موجزة عن المدينة:

ثم ذهبنا إلى مدينة: "جولد كوستGOLD COST " وهي مدينة حديثة تقع جنوب شرق مدينة برزبن، مع مَيْل قليل جداً إلى الشرق على ساحل المحيط الهادي الغربي في شرق أستراليا، وقد أنشئت هذه المدينة منذ عشرين سنة تقريباً، وكان قبل ذلك يسكنها بعض الأفراد في بيوت صغيرة متفرقة، أما الآن ففيها قصور عالية ويقع في شرقها المحيط الهادي بشاطئ نظيف جميل المنظر، وفي شمالها الغربي شرم صغير، وشوارعها منظمة وتُؤَجر في ذلك الشرم قوارب صغيرة للركوب والتجول فيه، فذهب الأخ إقبال إلى أحد الملاحين فاستأجر لنا قاربا مشينا فيه ما يقارب نصف ساعة، وبعد ذلك ذهبنا إلى الساحل في شرق المدينة، للتأمل في هذا المحيط العظيم الذي أحاط بالأرض حتى كاد يغلب عليها وحده لعظمه، ووجدنا الناس مثلنا على هذا الساحل يتأملون في هذا المحيط للتمتع الحسي وحده، أما نحن فكنا بحمد الله نمتع أعيننا وقلوبنا وعقولنا معاً.

إن البصر ليشعر بالراحة وهو ينظر إلى تلك الأمواج المتلاحقة وذلك اللون الذي يبدو لك ألواناً كثيرة اختلطت فكونته: الأخضر، والأزرق، الأسود، وإن القلب ليخفق تذللاً للخالق الذي أوجده على تلك الهيئة وبتلك العظمة، وإن العقل ليسجد لبارئ الكون خاضعاً مسلماً له بأنه الواحد الأحد القادر على كل شيء العالم بكل شيء {ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير}[الملك 14]. وكان بعض الناس في داخل البحر "في أطرافه" يسبحون ويداعبون أمواجه التي ترفعهم تارة وتهبط بهم أخرى مغرية لهم بالخوض في غماره ليشتركوا هناك في أعماقه مع عمالقة الحوت والدواب المختلفة، والله أعلم ماذا سيكون لهم هناك من حسن استقبال وكرم ضيافة لو غامروا فدخلوا، ولكن حب الحياة يحول بينهم وبين ذلك.
وكنا نود لو يطول وقت البقاء في هذا المكان، ليطول تمتعنا بذلك المنظر الجميل، ولكن الوقت كان يمضي بسرعة، ونحن إلى الآن لم نتصل بالمسلمين الذين جئنا لزيارتهم.



زيارة المسلمين في المدينة:

ذهبنا بعد ذلك إلى الإخوة المسلمين في المدينة ـ وهي كثيرة الموتيلات ـ لأنها بلد سياحي جميل يكثر زوارها والموتيلات شبيهة بالشقق المفروشة التي تؤجر للساكنين فيسكنون ويخدمون أنفسهم فيها، ويوجد فيها مطابخ وأواني وغيرها، وقد اجتمع المسلمون الذين علموا بوصولنا في منزل أحدهم، وهو موتيل يسكن صاحبه في جانب ويؤجر ما عداه.

رحبوا بنا وفرحوا بزيارتنا لهم، لأنهم لم يسبق أن زارهم أحد من المسلمين قاصداً لهم في منازلهم ـ كما صرحوا بذلك ـ ، وقد ألقى فيهم الشيخ عمر كلمة حرضهم فيها على التمسك بالدين وتعليمه أولادهم حتى لا يضيعوا، وكلهم يوغسلافيون في الأصل.

وقد شكروا لنا الزيارة وقالوا: نحن ما علمنا بقدومكم إلا قبل ساعتين من الآن، ولو كنا علمنا مبكرين في وقت يتسع لكنا دعونا كل المسلمين الساكنين في هذه المدينة.

وقالوا: إن عدد اليوغسلافيين في هذه المدينة ثلاثون شخصاً مع أسرهم، ويوجد عدد آخر من غير اليوغسلافيين، والعدد الإجمالي للمسلين مائتان.

وذكروا أنهم الآن يقيمون صلاة الجمعة، وأنهم أسسوا جمعية ويسعون لبناء جامع، ويعترضهم قلة الإمكانات المادية، ويرون أنه ينبغي أن يبنى مسجد ممتاز لائق في مظهره، لأن هذه المدينة سياحية، وطلبوا منا إبلاغ المسؤولين في المملكة العربية بحاجتهم وأعانتهم على قضائها، وقالوا إنهم عرفوا الدكتور علي الكتاني وسيكتبون له بذلك، وشكوا من عدم وجود عالم يفقههم في الدين ويصلي بهم ويعلم أولادهم، وإن كثيراً من الكفار يسألون عن الدين الإسلامي ولا يوجد من يجيبهم على تساؤلاتهم.

وقالوا: إنهم الآن يعتبرون جزء من جمعية كويزلاند الإسلامية، ولكنهم يبعدون عنها بمائة ميل تقريباً، ولذلك تقل استفادتهم من نشاط الجمعية، وإن كان بعض أعضاء الجمعية يزورونهم وبخاصة إمام المسجد، وقالوا: إن أغاخان زارهم وساعد بعض المسلمين في مالبورن وإنهم تكلموا معه في مساعدتهم، ولكنه لم يحصل منه شيء، وإن زعيماً إيرانيا جاء إلى هذه المدينة واشترى لنفسه منزلاً كبيراً وإنهم سعوا لزيارته ولم يتمكنوا.

تأمّل كيف حالة المسلمين الذين بلغ بهم الجهل، أن لا يفرقوا بين المسلمين حقاً وبين المجرمين الذين ينتسبون إلى الإسلام وهم حرب عليه، مثل أغاخان ومن شابهه؟! والسبب تقصير المسلمين والحكومات المسؤولة عن الشعوب الإسلامية في العناية بأولئك المسلمين، وبعث معلمين إليهم ليفقهوهم في الدين. والزعيم الإيراني الذي اشترى المنزل الكبير، سيعود إلى المدينة غالباً هو أو غيره من دعاة الرفض، ليستغلوا جهل أولئك المسلمين ويغرسوا فيهم عقائدهم، إن لم يسارع أهل السنة بإنقاذهم، وكذلك أغاخان قد يبعث إليهم المساعدة والدعاة إلى مذهبه.

وذكروا أن بعض العرب أيضاً، جاءوا إلى هذه المدينة واشتروا منازل ولكنهم لم يقابلوهم. وتسمى جمعيتهم بالجمعية الإسلامية في جولد كوست ـ ومعنى جولد كوست ـ شاطئ الذهب.

مسئولو الجمعية

ورئيس الجمعية الدكتور: صوتيه. ونائب الرئيس: مصطفى كرمان. والسكرتير: محمد سلام. وأمين الصندوق: شفيق أحمد. والأعضاء الآخرون في اللجنة التنفيذية: محمد هوجك، ومحمد شريف، وعلي خان، ودين.

أسست الجمعية قبل ثمانية شهور، ويسعى أعضاؤها لضمها إلى الاتحاد الإسلامي في أستراليا، ولكن الشروط اللازمة للانضمام لم تكتمل فيهم، وكان عندهم أحد الأتراك واسمه: "قاسم" يعلم أبناءهم وقد تركهم وسافر، وأصبح أولادهم الآن لا يوجد من يعلمهم، وبدؤوا يحاولون تعليم الكبار، وكانوا يرسلون أولادهم إلى الجامع في مدينة برزبن، ولكنهم لا يقدرون على الاستمرار في ذلك لبعده عنهم، وشكوا من أنهم اضطروا لأخذ المال قرضاً من البنك لشراء المنازل والاتجار لطلب الرزق، وأن بعضهم ليس لهم عمل ويعيشون على مساعدة الدولة وكانوا ينوهون بذلك إلى حاجاتهم إلى المساعدة في تعليم أبنائهم وإيجاد مدرسة أو مسجد صغير يكون مركزاً لنشاطهم.

وقد أشار إليهم الشيخ عمر أن السبيل المفيد أن يقدموا طلباتهم عن طريق الاتحاد، وأخبرهم أن المساعدات التي ترجى من قبل المؤسسات المعنية، سواء كانت حكومية أو خيرية، لا تحصل إلا إذا وجد لها أساس يدل على اهتمام الجهة الطالبة، كإيجاد أرض ومخطط للبناء وخرائط وشروع في بناء ونحو ذلك.
وسألوا: إذا تمكنوا من شراء بيت صغير هل يمكن أن يساعدوا بانتداب إمام يصلي بهم ويعلمهم؟ فوعدهم الشيخ بأنا سنبذل وسعنا إذا جاء منكم طلب وأحيل إلينا.

الرجوع إلى مدينة: برزبن:

وفي الساعة الرابعة والنصف مساء رجعنا إلى مدينة برزبن ومررنا قبل الدخول إلى المدينة - في الساعة الخامسة والنصف - بمنزل الأخ محمد إقبال، وهو يقع في الضاحية على يسار الطريق ويبعد عن مدينة برزبن بنحو ستة وعشرين كيلو متراً تقطع بالسيارة في نصف ساعة.

تناولنا في منزل الأخ إقبال العشاء – مبكراً ـ ثم واصلنا السير إلى منطقة وستئند، حيث كنا على موعد لزيارة الجمعية الإسلامية في مسجد وستئند

زيارة الجمعية الإسلامية في وستئند:

كان الإخوة أعضاء الجمعية في انتظارنا، وقد ألقى الشيخ عمر كلمة مختصرة بين فيها الهدف من زيارتنا، ثم طلب مني أن أتحدث إلى الحاضرين بما يسر الله، فكان حديثي يتلخص فيما يأتي:
وجوب تقوية الإيمان في النفوس ـ محبة الله ومحبة رسوله صلى الله عليه وسلم، الخوف من الله، العمل الصالح الذي لا يتحقق إلا بالإخلاص لله والمتابعة للرسول، البعد عن البدع والمنكرات، وكل ذلك لا يتحقق إلا بالعلم.

وكان أعضاء الجمعية هم: الأخ محمد نصار: رئيس الجمعية وهو من جمهورية مصر العربية. ونور شاه: نائب رئيس الجمعية وهو أفغاني. ووالي بابي: الأمين العام وهو هندي. محمود سكريه: مساعد الأمين العام، وهو أردني. وياسين حيدر: مساعد أمين الصندوق وهو باكستاني. وعبد الرحمن نعمان: عضو، لبناني. ومصطفى نديم: عضو، باكستاني. وعثمان رينج: عضو، أسترالي. صالح عبد الحفيظ: عضو، فلسطيني. ويوسف علي: عضو، من جنوب إفريقيا.

أنشئت الجمعية سنة 1979م. زاولوا نشاطهم في المسجد، وكان نشاطهم محدوداً، فلما تمكنوا من شراء هذا المبنى في سنة 1981م، وهو مؤسسة مسيحية اتسع نشاطهم، وقد كلفتهم عشرين ألف دولار أسترالي.

وعدد أعضاء الذين يشتركون مالياً مائة وثلاثون عضوا، أما عدد المسلمين الذين يستفيدون من الجمعية فيصل إلى مائتي شخص تقريباً، أغلبهم عرب، وباقيهم من مختلف الجنسيات.

نشاط الجمعية:

من أنشطة الجمعية: التعليم، وقد كونت له لجنة من أربعة أشخاص، منهم إمام المسجد، وقد طلبوا من وزارة التعليم أن تمنحهم أحد الفصول في مدرسة، لتعليم أبنائهم أيام الإجازات، فمنحتهم ثلاثة فصول، وتساعد الوزارة بنسبة ضئيلة من التكلفة، وتتحمل بقيتها الجمعية.

يقوم بتعليم اللغة العربية المهندس جمال حسنين، والمحاسب أحمد عودة، والمهندس صالح عبد الحفيظ، إمام المسجد، وزوجته تقوم بتدريس النساء، وعندهم محاولة لاتخاذ طرق حديثة جيدة لتعليم الأطفال وتُلقَى دروس في المسجد غير خطبة الجمعة.

ويدرس فقه السنة للسيد سابق، ويصدرون جريدة إخبارية للمسلمين في مدينة برزبن شهرية تقريباً، ويقومون بزيارة الأسر المسلمة ويدعونهم لحضور المسجد، ويحضر كثير منهم للصلاة والتعليم.

ويزورون المسلمين في الحدائق أيام الإجازات ويصلون بهم، ويقيمون حفلات عامة يدعى لها المسلمون يقدم فيها الطعام وتحصل خلال ذلك توجيهات اجتماعية، من ذلك الحث على تزويج الشباب المسلمين بالشابات المسلمات.

مشروعات ينوون القيام بها:

قال الإخوة: إنهم عندما اشتروا هذا المكان، أصلحوه ليناسب وضعه الجديد: "مسجد" وأنشأوا أربعة مراحيض وحمامين، كلفهم ذلك أربعة عشر ألف دولار، ويريدون أن يهيئوا الطابق الأرضي للصلاة، وجعل جزء من الطابق العلوي للنساء، وقد بدؤوا في شراء المواد، وتهيأ القاعة السفلى للاجتماعات وتعليم الأولاد الذين، وصل عددهم إلى أربعة وستين تلميذاً وتلميذة.

وعندهم مشروع ناد رياضي، وقد بدئوا قريباً برئاسة الأخ محمود سكريه، ويشترك فيه الآباء والأبناء.
ويفكرون في شراء قطعة أرض وحافلة صغيرة، لنقل الأولاد للمدارس وزيارات المسلمين بعضهم لبعض.
كما يحاولون شراء مكان يكون موقفاً للسيارات من البيوت المجاورة للمسجد، لحاجتهم إلى ذلك.


ويفكرون في إنشاء مدرسة كاملة، ولكن تكلفتها لا تقل عن مليون وثلاثمائة ألف دولار، وإدارتها ستكلف سبعمائة ألف دولار، للموظفين والمدرسين، وسيستفيد منها القادر على دفع المصاريف.
ويتبنى هذا المشروع مركز الجمعية الإسلامية في كويزلاند، وهذه الجمعية. وقال الإخوة: إن اتحاد المجالس الإسلامية في مدينة سدني قد وعدهم بإمام على نفقة الاتحاد، ولكنه لم يأتهم أحد إلى الآن.

وسألنا الأخ إقبالا بصفته رئيس المجلس في هذه الولاية، عن سبب تأخر الوفاء بهذا الوعد؟ فقال: إن الإمام قد عين وهو في إندونيسيا ينتظر صدور التأشيرة من الحكومة الأسترالية.

وسألناهم: هل هم منضمون للاتحاد؟ فقالوا: نحن نريد ذلك وقد بلغنا رئيس مجلس الولاية شفوياً أن جمعيتنا تعتبر عضواً في الاتحاد، ولكن لم يبلغنا رسمياً شيء.

وسألنا الأخ إقبالا مرة أخرى عن سبب عدم انضمام الجمعية إلى الاتحاد؟ فأجاب أنه سيفصل في الأمر في الاجتماع القادم.

وقال الشيخ عمر: المطلوب من الأخ إقبال متابعة الأمر حتى يعترف الاتحاد بالجمعية، لما في ذلك من اتحاد الكلمة.

وقال الإخوة: إن أغلب أعضاء الجمعية عرب، ولهذا يحبون أن يكون لغة الإمام الأصلية هي العربية، لأن ذلك أقرب إلى معرفة مخاطبتهم ونفسياتهم، والمهم أن يكون مؤهلاً.

وقد طلب مني الشيخ عمر أن ألقي كلمة مختصرة بعد ذلك، فلبيت الطلب، وكانت الكلمة في العناصر الآتية:

1 ـ الإخلاص في العمل لله.
2 ـ خوف الله، ودليل الخوف من الله مراقبته في السر والعلن.
3 ـ محبة الله ورسوله، ودليلها الاتباع للشرع.
4 ـ الإيمان باليوم الآخر، ودليله الإسراع إلى الخير والبعد عن الشر.




السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

9206079

عداد الصفحات العام

1018

عداد الصفحات اليومي