=اللهم اجمع كلمة المسلمين على الحق، وارزقهم من يقودهم إلى رضاك في الدنيا والآخرة، ويرفع راية دينك في الأرض على سائر الأديان. =اللهم انصر عبادك المؤمنين على أعدائك وأعدائهم المعتدين - من اليهود والنصارى والمشركين والمنافقين -وأنزل بهم بأسك وأرنا فيهم عجائب قدرتك. =اللهم اطمس على أموالهم، واشدد على قلوبهم فإنهم قد كفروا بك واعتدوا على عبادك المؤمنين بما أنعمت عليهم، اللهم اجعل ما ينفقونه من أموالهم في الصد عن سبيلك والاعتداء على خلقك، حسرة في قلوبهم إلى يوم يلقونك. =اللهم يا منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب، اهزمهم، اللهم أرسل عليهم جندا من جندك الذين لا يعلمهم سواك، واهزمهم كما هزمت الأحزاب قبلهم. =اللهم، شتت شملهم وفرق جمعهم واجعل بأسهم بينهم وأشغلهم بأنفسهم واقتلهم، وأخرجهم من ديار المسلمين مقهورين ذليلين حقيرين، خزايا ندامى موتورين. =اللهم فك أسر المأسورين، وادفع عنهم، وارفع قدرهم، وأعزهم في دنياهم وآخرتهم، وأذل أعداءهم الذين ظلموهم، في الدنيا والآخرة يا قوي يا عزيز يا رب العالمين. =يا من أهلكت قوم نوح وعاد وثمود وصالح وشعيب، وأهلكت فرعون الذي علا في الأرض وقومه، وكل جبار معتد، أهلك كل عنيد وجبار ومعتد وظالم واكف عبادك المسلمين منهم بما شئت. =يا من تقول للشيء كن فيكون، دمر هؤلاء المعتدين الذين علوا في الأرض وأفسدوا فيها وأهلكوا الحرث والنسل، فأنت أعلم بضعفنا وأرحم بنا من أنفسنا، فليس لنا من يدفع عنا سواك يا حي يا قيوم يا رب العالمين. وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.({قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (54) وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (55) وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56)}) النور
(025)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (024)أثر التربية الإسلامية في المجتمع الإسلامي :: (023)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (023)سافر معي في المشارق والمغارب :: (022)سافر معي في المشارق والمغارب :: (022)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (021)سافر معي في المشارق والمغارب :: (021)أثر التربية الإسلامية في أم المجتمع المسلم :: (020)سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(047)سافر معي في المشارق والمغارب

(047)سافر معي في المشارق والمغارب
الأحد 23/10/1404ه
تكرر شكوى أهل السنة منـ النشاط الرافضي:

جاء إلينا الأخ ضرار في الساعة التاسعة صباحاً، وتذاكرنا معه موضوع الساعة في هذا البلد، وهو النشاط الشيعي الرافضي، فقال لنا: إنه يوجد هنا من يسمى بحجة الله محمد أشرف المهداوي مبعوث الدولة الإيرانية الذي ظاهر وظيفته الإشراف على اللحم الحلال (ويستوردون فعلاً 40% من إنتاج اللحوم في هذا البلد). وهو المسؤول المباشر أمام الحكومة الإيرانية، بل هو في الحقيقة مندوب الخميني إلى جنوب المحيط الباسفيكي (المحيط الهادي).

وهو يستغل هذه الوظيفة الظاهرية التي يمكن أن يقوم بها موظف صغير من إيران أو غيرها، ويدعو بمساعدة العاملين معه في اللحوم لنشر الأفكار الشيعية والثورة الإيرانية وتحريض المسلمين في هذه البلاد على اعتناق المذهب الشيعي الجعفري، والطعن في الأحاديث الصحيحة التي يرويها أهل السنة، ويسب الصحابة علناً.

وفي شهر يوليو سلم مهماته إلى رجل جديد يدعى أمر الله، وهو الآن موجود في أستراليا مع المهداوي، لإقامة المؤتمر الذي يقصدون به إثارة الفتن في الحج وإثارة الحجاج لوضع أكبر ما يمكن من الصعوبات أمام المملكة العربية السعودية، يدعون لهذا المؤتمر علماء المسلمين من كل العالم، وهو منعقد الآن لتشكيل هيئة إسلامية عليا من جميع أنحاء العالم الإسلامي، للإشراف على شؤون الحج وانتزاع ذلك من الحكومة السعودية، ويقولون: نحن لا نحرر بيت المقدس إلا بعد تحرير المسجد الحرام من السعوديين، ولهم في نيوزيلندا أتباع ورؤوسهم خمسة (وافق العدد رؤوس الطواغيت الذين ذكرهم ابن القيم رحمه الله) وهم أحمد سعيد بوتيل وهو هندي، وأكبر المؤيدين للشيعة، وسيد علوي، وهو من فيجي، وبلوخان، وهو من فيجي وعباس أحمد وهو من فيجي، وتبريز، وهم الآن في المؤتمرات في أستراليا، وقد ذهبوا إلى إيران على نفقات الحكومة الإيرانية وتدفع إيران لهم ولكل من يتعاون معهم أجور النقل إلى الحج والمصاريف في الفنادق وغيرها، ولحق بهم سادس وهو فيجي أيضاً، اسمه محمد حجي حسين ويسكن في مدينة هملتون.

ويعتبروننا أنا (الكلام لضرار) ونوري بن فايد الليبي وعبد الرحيم رشيد رئيس الجمعية وجماعة التبليغ كلهم أعدى أعدائهم، لوقوف هؤلاء كلهم ضد أفكارهم، وقد كانوا يسيطرون على هذا المسجد، وأتباعهم الآن في نيوزيلندا مائة وعشرون شخصاً من المسلمين أغلبهم من العاملين في الذبح الحلال.

ويحاول الإيرانيون الآن الاستيلاء على الجمعيات الإسلامية في المنطقة عن طريق دعم مرشحيهم بكل الوسائل، وقد رشحوا في أوكلاند عباس أحمد في الانتخابات، وإذا نجحوا في ذلك صار المسجد بأيديهم، ويريدون أن يضعوا صورة الخميني فيه، ولكن عباس خسر في الانتخابات ونجح مرشح السنة وهو رشيد عبد الرحيم الذي هُدِّد بالقتل هو وأسرته من قبل منافسيه.

زيارة المحامي المسلم: الأستاذ إسحاق كويه:

ثم ذهبنا لزيارة الأستاذ إسحاق كويه، وهو محامٍ قانوني في منزله، وقد هاجر إلى نيوزيلندا من فيجي منذ اثنتي عشرة سنة كنا عنده في الساعة الحادية عشرة والدقيقة العشرين صباحاً، وقد تخرج الأخ إسحاق من جامعة أوكلاند، وبعد أن تم التعارف بيننا طلبنا منه أن يعطينا بعض المعلومات، وكان أول سؤال وجه إليه: هل يوجد خلاف بين المسلمين في هذه المدينة؟

فأجاب: إنه قد يوجد خلاف بين المسلمين في كل مكان، وهنا يوجد خلاف نظري، ولكن أعضاء الجمعية كلهم يجتمعون على خدمة الإسلام، ونحن نفتخر عندما يزورنا وفد مثلكم من المهتمين بشؤون المسلمين، وبخاصة من جوار الكعبة المشرفة ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم.

وأحب أن أقول لكم: إن المشكلة التي تفرق المسلمين الآن هي ما يقوم به الإيرانيون، وقد وجد في هذا البلد مبعوث الخميني المسمى بالمهداوي، وكل الناس يعرفون كراهيتي له، بسبب أنه يريد أن يفرق بين المسلمين ويقف ضد أهل السنة والجماعة، فالخطر الذي يهددنا الآن هو المبعوثون الإيرانيون كالمهداوي وغيره وتهديدهم لأهل السنة والجماعة أشدّ من تهديد اليهود والنصارى، لأن اليهود والنصارى لا ينصبون أنفسهم للدخول معنا في خلاف بيننا، وإن كانوا أعداءنا ويهاجموننا باسم نصرانيتهم ويهوديتهم، ولكن المسلمين يعرفون أنهم أعداؤهم ونحن نملك الوسائل ضد مهاجمتهم وإسكاتهم عن طريق القانون في المحاكم، ولكن الشيعة يضعون فتاوى باسم الإسلام ويخدعون المسلمين ولا نملك وسيلة لمقاومتهم.

فالخلافات التي تحدث بين أعضاء الجمعيات من أهل السنة مهما كان خطرها ليس من الصعب تجاوزها، أما الخلافات الناشئة عن دعوة الشيعة فصعبة جداً لأن فيها تغييراً للعقيدة، ويأتي الخطر عندما نعلم أن أهل السنة الذين يخالفون الشيعة هم الأغلب، والذين يوافقونهم قليلون لا يزيدون عن ثلاث أو أربع عائلات وهم يخافون من أهل السنة، ولذلك سيطبقون مبادئ الشيعة في السر، والذي يعمل في السر تصعب مراقبته والتحكم في مصيره، لأنهم إذا دافعوا عن الشيعة وجهاً لوجه استطعنا التعامل معهم بما نقدر عليه، أما إذا عملوا سراً فماذا نعمل معهم وكيف نواجههم؟!

وإذا كان للتبليغ والدعوة نشاط في هذا البلد، فإننا في حاجة أن تبعث لنا جامعتكم أو غيرها من عندهم علم بالدين والحجج الشرعية ويجيد اللغة الإنجليزية بطلاقة، وإذا أمكن أن يكون مسلماً أوربياً مع توافر التمكن في الدين فهو أفضل، والسبب في اقتراحي هذا هو أن تسعين في المائة من سكان نيوزيلندا من أصول أوربية، والأفضل أن يتعامل معهم أشخاص مثلهم لأنهم يتأثرون بهم أكثر، وهم إذا رأوا مسلماً أوروبياً دخل في الإسلام ويتحدث عنه في التلفزيون يفتحون آذانهم له أكثر من غيره، وليس هذا من التفرقة العنصرية، ولكنه من الوسائل النافعة في الدعوة، ولعله يستأنس لهذا بقول الله تعالى: {وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ليبين لهم فيضل الله من يشاء ويهدي من يشاء وهو العزيز الحكيم}[إبراهيم 4]

ثم ذكر الأخ إسحاق مثالاً فقال: إن الشيخ عزيز أورجان الإندونيسي، لم ينجح في عمله النجاح المطلوب، لأنه لم يأخذ بنصائحنا ولم يتفاهم معنا كما ينبغي، وعنده علم ولكنه منزو وله طريقته الخاصة، وعمله ناجح جداً مع الإندونيسيين والماليزيين، لأنه يجيد لغتهم، بخلاف الأوربيين فإنه بعيد عنهم ومن الأسباب أنه لا يتكلم الإنجليزية بطلاقة، وهو ضد الشيعة، ومنذ عامين كان يأتي إلى المسجد ويعظ المسلمين ويعلمهم، ولكن المهداوي وأنصاره آذوه حتى كان لا يأتي إلى المسجد إلا يوم الجمعة.

وقال له الشيخ عمر: إن هذا التيار يريد القضاء على عقيدة أهل السنة، وعلى المثقفين أمثالك أن يقولوا كلمتهم، لأن كلمة المثقف لها وزنها في أوساط المسلمين. قال إسحاق: أنا أعارض أن يتدخل الإيرانيون في الجمعيات عندنا، واقترحت على إخواننا أن لا نقترب من المهداوي ومن يناصره ولا نفتح له المجال ليقترب هو منا.

إذا أتوا إلى المسجد يريدون أن يقيموا الشعائر معنا فلا يمكن أن نطردهم لأنهم يدعون أنهم مسلمون، ولا ندخل معهم في اختلافات، والمهم أن نعلم المسلمين الدين ونعرفهم بالواجب وبالمخاطر التي تهددهم من قبل الشيعة، هذا هو الذي ينفع ولا يكفي أن نذمهم فقط، وأفكر جدياً وأطلب النصح منكم في جدوى القيام بعمل أسبوعي ضد هذه الأفكار، ولو تمكنتم من تأليف كتاب باللغة الإنجليزية يرد على أفكار الشيعة فإننا يمكن أن نعممه على جميع المسلمين في بلادنا.

وبعد أن انتهى الأخ إسحاق من حديثه، استأذناه لنشرح له عقائد الشيعة باختصار فبينا له أن الخلاف بيننا وبينهم في أصول الدين وليست في فروعه فقط كما يظن كثير من الناس، لأن الخلاف في الفروع موجود بين أهل السنة أنفسهم، وذكرنا له بعض ما دوّن في الكافي حول القرآن الكريم ومصحف فاطمة الذي عند الشيعة، وكذلك ذكرنا له شيئاً مما تضمنه فصل الخطاب، وموقفهم من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وما يتعمدونه من الكذب على أهل السنة عن طريق التقية وما قاله الخميني في كتابه: الحكومة الإسلامية، من تفضيل أئمتهم على الرسل والملائكة وأنه يجب الحذر من أفكارهم التي هم جادون في نشرها.

فقال إسحاق: نرجو المساعدة منكم، وأنا أعرف قليلاً عن الشيعة ولا أستطيع أن أفهم الناس وأقنعهم بسبب عدم معرفتي بما عندهم مما يخالف عقيدة أهل السنة، وأعتمد على الأخوين ضرار اليتيم والشيخ النوري وقليل من يعرف الخلاف العميق والتباعد الفقهي بين السنة والشيعة، ومهداوي متعلم وذكي ونحن نريد شخصاً في هذا المستوى ليقوم بالتوعية بالحجة القطعية، وجماعة مهداوي قليلة جداً ولا يزداد عددهم ونحن بحمد الله في ازدياد.[وهنا قلت له: ولكن معظم النار من مستصغر الشرر!]

وواصل إسحاق كلامه فقال: هل تقدرون على بعث عالم كما ذكرت لكم لتعليمنا، وإذا جاء هذا العالم فأنا مستعد أن أجمع له المسلمين ومنهم أنصار مهداوي لنرى إن كانوا صادقين في قبول الحق، وإذا لم يقبلوا نعرف أنهم شيعة وليسوا منا ويكون لنا معهم موقف آخر.

وأخبرنا الأخ إسحاق أنه سيأتي قريباً الدكتور جعفر شيخ إدريس إلى أوكلاند، ويمكن أن يستفاد منه وإن كان وقته قصيراً، وطلبنا من إسحاق أن يساعد الدكتور جعفر في جمع هؤلاء له ليتحدث إليهم وهو يجيد اللغة الإنجليزية. وفي آخر اللقاء أكد الأخ إسحاق طلبه بعث كتب باللغة الإنجليزية وبخاصة فيما يتعلق بعقائد الشيعة، وكتب لنا عنوان الجمعية الذي نراسلهم عليه. وذكر لنا الأخ إسحاق سبب تسمية هذه المدينة بأوكلاند وهو أن المندوب البريطاني الذي جاء عن طريق ملك بريطانيا: اسمه أوك، ولاند معناها أرض فسميت به أي أرض أوك.

كما ذكر لنا أن الموريين أصلهم من قدماء المصريين جاءوا في قوارب من سواحل مصر وليبيا وتفرقوا في جزر جنوب الباسفيك، ومما يدل على ذلك أمران:

الأمر الأول: أشكالهم وألوانهم. والأمر الثاني: وجود قوارب قديمة مصنوعة من ورق البردي وهو لا يوجد إلا على نهر النيل.

والأمر الثاني: وجود قوارب قديمة مصنوعة من ورق البردي وهو لا يوجد إلا على نهر النيل.




السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

9354516

عداد الصفحات العام

1299

عداد الصفحات اليومي