=اللهم اجمع كلمة المسلمين على الحق، وارزقهم من يقودهم إلى رضاك في الدنيا والآخرة، ويرفع راية دينك في الأرض على سائر الأديان. =اللهم انصر عبادك المؤمنين على أعدائك وأعدائهم المعتدين - من اليهود والنصارى والمشركين والمنافقين -وأنزل بهم بأسك وأرنا فيهم عجائب قدرتك. =اللهم اطمس على أموالهم، واشدد على قلوبهم فإنهم قد كفروا بك واعتدوا على عبادك المؤمنين بما أنعمت عليهم، اللهم اجعل ما ينفقونه من أموالهم في الصد عن سبيلك والاعتداء على خلقك، حسرة في قلوبهم إلى يوم يلقونك. =اللهم يا منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب، اهزمهم، اللهم أرسل عليهم جندا من جندك الذين لا يعلمهم سواك، واهزمهم كما هزمت الأحزاب قبلهم. =اللهم، شتت شملهم وفرق جمعهم واجعل بأسهم بينهم وأشغلهم بأنفسهم واقتلهم، وأخرجهم من ديار المسلمين مقهورين ذليلين حقيرين، خزايا ندامى موتورين. =اللهم فك أسر المأسورين، وادفع عنهم، وارفع قدرهم، وأعزهم في دنياهم وآخرتهم، وأذل أعداءهم الذين ظلموهم، في الدنيا والآخرة يا قوي يا عزيز يا رب العالمين. =يا من أهلكت قوم نوح وعاد وثمود وصالح وشعيب، وأهلكت فرعون الذي علا في الأرض وقومه، وكل جبار معتد، أهلك كل عنيد وجبار ومعتد وظالم واكف عبادك المسلمين منهم بما شئت. =يا من تقول للشيء كن فيكون، دمر هؤلاء المعتدين الذين علوا في الأرض وأفسدوا فيها وأهلكوا الحرث والنسل، فأنت أعلم بضعفنا وأرحم بنا من أنفسنا، فليس لنا من يدفع عنا سواك يا حي يا قيوم يا رب العالمين. وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.({قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (54) وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ (55) وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56)}) النور
(025)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (024)أثر التربية الإسلامية في المجتمع الإسلامي :: (023)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (023)سافر معي في المشارق والمغارب :: (022)سافر معي في المشارق والمغارب :: (022)أثر التربية الإسلامية في أمن المجتمع الإسلامي :: (021)سافر معي في المشارق والمغارب :: (021)أثر التربية الإسلامية في أم المجتمع المسلم :: (020)سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


(05)سافر معي في المشارق والمغارب

(05)سافر معي في المشارق والمغارب

الثلاثاء: 14/10/1405ﻫ

مع الأخ هشام بدران:

في صباح هذا اليوم الثلاثاء زارنا الأخ هشام بدران، وهو قريب مضر بدران رئيس وزراء الأردن، وله عشرون سنة خارج بلاده منها تسع عشرة سنة في كندا، وله ستة أولاد بنين وبنات، وهو صهر الدكتور إسحاق فرحان [رحمه الله]، رئيس الجامعة الأردنية سابقاً ووزير التربية والتعليم سابقاً أيضاً.

والأستاذ هشام بدران شاعر وخطيب باللغتين العربية والإنجليزية، وله أرجوزات لتعليم الأطفال الآداب الإسلامية ومبادئ الدين الإسلامي، وقد أسمعنا مقاطع من نظمه وشعره.

وله خبرة طويلة في تدريب الجوالة والكشافة على مستوى عالمي منذ ثلاثين سنة، وله كتاب ألفه في ذلك، لم يطبع وأقام مخيمات ومعسكرات وأشرف على كثير منها أو اشترك فيها، منها ثلاثة في جنوب إفريقيا، وأربع عشرة في البحر الكاريبي، ومرة في أستراليا ونيوزيلندا، وفي الشرق الأوسط.


هشام بدران مع الكاتب في أوتاوا 14/10/1405هـ

وزوجته أمريكية مسلمة، كانت في فترة سابقة سكرتيرة لاتحاد الطلبة المسلمين.

حنين واعتزاز:

سألت الأخ هشاماً عن دراساته ومؤهلاته، فوقف عن الكلام وبكى، ثم مسح دموعه، وقال: إن الشهادة التي أعتز بها هي أنني تتلمذت على يد سيد قطب رحمه الله خمس سنوات. وعندي ليسانس في علم الاجتماع، ودراسة ثلاث سنوات وهي تعادل شهادة ماجستير وبداية دكتوراه. وقال الأخ هشام: إنه ينوي الرجوع إلى بلاده بعد سنتين من الآن.

وسألته: هل تشعر بالارتياح في رجوعك إلى بلادك، أو في بقائك في كندا؟ فأجاب: إن الذي يجعلني أفكر في الرجوع يعود إلى أمرين:

الأول: ضغط أقاربي عليّ في الأردن بالرجوع.

الثاني: الخوف على أولادي من جو هذا البلد الذي ضاع فيه كثير من الشباب المسلم، وقد تنصر بعضهم، ولكني أشعر بأن هذا البلد على الرغم مما فيه من الكفر والشر، فيه حرية لا توجد في بلدان المسلمين.

معلومات عن كندا:

ثم أملى علينا الأخ هشام بعض المعلومات عن هذا البلد، قال الأخ هشام: [إنني آخذ معلومات عن أشخاص متعددين وأسجلها، وقد يحصل خلاف أو زيادة أو نقص في تلك المعلومات من شخص لآخر إما بسبب إتقان بعضهم وخبرته أو غير ذلك، ولكن الخلاف في الغالب يكون يسيراً.]

-عدد سكان كندا خمسة وعشرون مليوناً. -عدد المسلمين مائة وخمسون ألفاً. -أكبر تجمع للمسلمين في تورنتو، من 50-60 ألفاً.

وفي تورنتو عشرة مراكز ومساجد، وبها جالية من البهرة، وهي جالية قوية عدد أفرادها عشرة آلاف تقريباً، وبها فرقة من الإسماعيلية وهي قوية ومنظمة وأكثرها من كينيا، ولهم مشروع أكبر مسجد في كندا يكلف أحد عشر مليوناً من الدولارات. وللشيعة مسجد بنوه في تورنتو، كلفهم مليوناً ونصف المليون وهم من الفرقة الإثنى عشرية.

أما مونتريال، فعدد سكانها مليونان ونصف المليون وعدد المسلمين فيها عشرون ألفاً، وبها أربعة مساجد وينوون إنشاء مسجد خامس بها، أكثر الجاليات فيها من المغرب العربي وتونس وليبيا، وباكستان والهند ولبنان، وبها أكبر جامعة في كندا، وهي تمنح الدكتوراه في الدراسات الإسلامية، وعهدي بها أنه يوجد في مكتبتها تسعون ألف كتاب عن الإسلام عربي وإنجليزي، وينقصهم كثير من المراجع الإسلامية المعتمدة، ولهذا اقترح الأخ هشام ملء هذا الفراغ ببعث مراجع إسلامية للجامعة.

والمدينة الثالثة من حيث عدد المسلمين هي مدينة: "أدمنتون" عدد سكانها ستمائة ألف نسمة، وعدد المسلمين عشرة آلاف، وبها مسجد أنفقت على بنائه ليبيا، ويتبعه مركز في داخله للدعوة الإسلامية ومكتب خارجه ـ بقربه ـ للشؤون السياسية الليبية، ويصدر ثلاث مجلات: الشورى والفاتح، والجهاد، وقد صدر عن بعضها سب بعض علماء الإسلام في المملكة العربية السعودية وغيرها، كابن باز والحركان، وسيد قطب، الذي وصفته بأنه يهودي! قال الأخ هشام: وهذا دأب هذه المجلات: الطعن في الناس، ولا سيما رجال العلم والدعوة.

المدينة الرابعة هي "كالجاري" وعدد سكانها نصف مليون نسمة، وبها سبعة آلاف مسلم، وفيها مسجد وإمامه الشيخ عبد الفتاح المحروقي، مبعوث الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد.

المدينة الخامسة "فانكوفر" وبها خمسة آلاف مسلم والخطورة في هذه المدينة وجود جالية إسماعيلية من كينيا وفيجي ولهم أثر فيها، واسم جمعيتهم: الجمعية الإسلامية الفيجية.

ورئيس الجالية الإسلامية في هذه المدينة السيد مدني وهو من الهند، ويقوم بالإمامة فيها مؤقتاً: محمود مراد الفلسطيني وهو عضو فعال، وله خمس عشرة سنة في كندا ويجيد اللغة الإنجليزية، وكان بها إمام من رابطة العالم الإسلامي هو الشيخ أحمد الشرقاوي، وقد نقل إلى تورنتو بعد فصله بشفاعة فيه عند الرابطة، وسبب ذلك كثرة الشكاوي المقدمة ضده. توجد تجمعات خاضعة لليبيا في المدن الآتية:

1-أدمنتون. 2-لندن (قرية صغيرة تبعد ساعتين بالسيارة عن تورنتو). 2-ونزر، ولهم مكاتب في هذه المدن. وبدأ تجمع لهم في مونتريال وتورنتو، وسيحضر بعد شهر مندوب من ليبيا للقيام بجولة لتقوية المراكز القائمة وفتح أخرى.

وكان يوجد تنظيم يسمى مجلس الجماعات الإسلامية في كندا أسس سنة 1972م ـ أي منذ اثنتي عشرة سنة ـ ويضم من الجمعيات ما بين خمس عشرة وعشرين جمعية، وسياسة هذا المجلس إقليمية كندية، يرون أنه لا بد من محاولة التوفيق بين الإسلام والجو الكندي ولكن هذا المجلس فشل فشلاً ذريعاً.
ولهذا تحاول ليبيا استغلال هذا الفشل لتأسيس مجلس جديد من الجمعيات كلها.

ويوجد بين المسلمين خلاف من أهم أسبابه ـ في نظر الأخ هشام ـ عدم تأدية الأئمة الذين يبلغ عددهم خمسة عشر إماماً في كندا، واجبهم، فتجد بعض الأئمة إذا طلب منهم أن يقوموا ببعض الأمور النافعة للمسلمين اعتذر، بحجة أنه يتبع الرابطة أو دار الإفتاء، كما تحرص بعض الجمعيات أن يُصرف راتب الإمام عن طريقها، لتملي عليه سياستها، وكثير من الجمعيات يطلبون من الرابطة والإفتاء والندوة في السعودية أئمة ومنحاً دراسية وعوناً مالياً للمساجد، فلا يجدون في كثير من الأحيان حتى رد الجواب.
ثم ذكر الأخ هشام مشكلة جالية بحر الغزال (لال لابيتش) وهي بلدة جميلة، بها ثلاثمائة أسرة لبنانية لا يتكلمون إلا اللغة العربية: الكبار منهم والصغار، والسبب في ذلك أنهم أميون، يتحدث الكبار مع الصغار بلغتهم، وقد كان لديهم الشيخ محمد نبيل عزيز، وهو مصري أزهري قضى عندهم عامين، وحاولنا أن تعينه الرابطة وكتبنا لهم عنه، ولكن الرابطة لم ترد أي جواب.

وكانت الجالية تدفع له راتباً قليلاً ولكنها لم تستطع الاستمرار على ذلك لقلة إمكاناتها. وعرضت عليه ليبيا أن تعينه فرفض ذلك، وعمره اثنتان وخمسون سنة، توفيت زوجته، وهو الآن في مدينة تورنتو يلتمس لقمة العيش بتعليم بعض أبناء المسلمين.

وقال الأستاذ هشام: ـ عن نفسه ـ: إن له عشر سنوات مع الرابطة بدون مكتب. وقد عين أخيراً مدير جديد لمكتب الرابطة في كندا، وهو الأستاذ أسامة خليفة، غير أنه لم يجهز له مكتب إلى الآن، وتجهيز المكتب يحتاج إلى كتابة من الرابطة إلى وزارة الخارجية السعودية، والوزارة تكلف السفير بترتيب الأمر مع السلطات الكندية، ولا يمكن فتح مكتب رسمي إلا بمحام، والسفير له محام وكذلك القنصل والملحق التعليمي.

وقال الأستاذ هشام بدران: إن في إمكان المسلمين استغلال أجهزة الإعلام هنا في الدعوة إلى الله: الإذاعة والتلفزيون والصحف، ولو وجد مَن عنده الرغبة في ذلك من ذوي اليسار (المقصود باليسار هنا: الغنى، وليس يسار المذاهب السياسية إلحادية أو غيرها) يقدمون شيئاً من المال، ويبعثون بعض العلماء الذين يجيدون لغة البلد بشرط أن يكونوا من ذوي الثقافات الواسعة، لكان لذلك أثر عظيم في توعية المسلمين ونشر الإسلام.

بل يمكن للدول التي تحكم الشعوب الإسلامية، أن تشتري أو تستأجر محطات إذاعية وتلفازية لنشر الثقافة الإسلامية، ولكن المؤسف أن كثيراً من أموال المسلمين تنفق فيما لا يعود بالفائدة على المسلمين، بل قد تعود بالضرر المحقق.[لا تزال الوسائل التي يمكن نشر الإسلام عن طريقها، في تطور سريع، ولا زال القادرون من المسلمين في تقهقر شديد عن استغلالها لهذه الغاية العظيمة …! ]

وقال الأخ هشام: إن الجامعات الكثيرة المنتشرة في أمريكا الشمالية توجد بها كثير من النوادي والجمعيات، وقد يوجد في بعضها أكثر من خمسين نادياً، وللمسلمين الحق كغيرهم أن يفتحوا نادياً في كل جامعة إذا توافرت شروطه، ولكن أين من يستغل هذه الفرص لنشر الدعوة للإسلام؟. [ولهذا سبق اليهود المسلمين في استغلال هذه الفرص، فتجرع المسلمون غصص تقاعسهم اليوم].

ثم رافقنا الأخ هشام في سيارة الملحق التعليمي السعودي الذي كان غائباً عن مدينة أوتاوا، وعندما علم بوجودنا وأننا سنسافر قبل عودته، أمر بعض موظفيه بأن يبعثوا إلينا سائقه مع سيارته، لتنقلنا حيث شئنا، فمررنا بمباني البرلمان الكندي التي لا يوجد حولها إلا الحراس التقليديون الذين لا سلطة لهم، ولا سلاح بأيديهم بل إنهم معدون للزينة، يركبون خيولهم ويتجولون في حدائق المباني، والسائحون يتفرجون عليهم ويصورونهم للذكريات.

كما مررنا بمقر رئيس مجلس الوزراء، وبقربه شلالات يلتقي بها نهر ريدو بنهر أوتاوا، ويقال: إن نهر ريدو هذا يعد أكبر مَزْلَج لهواة تزلج الوافدين من العالم أيام الشتاء.

ثم عزمنا الأخ هشام في مطعم تركي على طعام الغداء. ومررنا بعد الغداء بمكتب المدرسة الإسلامية الذي تعد فيه بعض الكتب الإسلامية والمناهج، ومنها كتاب الأخ هشام المكون من ثمانية أجزاء بعنوان كتاب الطفل المسلم. وقد وعدونا ببعث نسخ منه إلى الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة.

ثم ودعنا الأخ هشام، لأنه كان على موعد، وأوصلنا الأخ أمجد الهندي المليباري إلى المطار في سيارة الملحق التعليمي السعودي: سليمان السندي





السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

9354459

عداد الصفحات العام

1242

عداد الصفحات اليومي