﴿۞ أَوَلَمۡ یَسِیرُوا۟ فِی ٱلۡأَرۡضِ فَیَنظُرُوا۟ كَیۡفَ كَانَ عَـٰقِبَةُ ٱلَّذِینَ كَانُوا۟ مِن قَبۡلِهِمۡۚ كَانُوا۟ هُمۡ أَشَدَّ مِنۡهُمۡ قُوَّةࣰ وَءَاثَارࣰا فِی ٱلۡأَرۡضِ فَأَخَذَهُمُ ٱللَّهُ بِذُنُوبِهِمۡ وَمَا كَانَ لَهُم مِّنَ ٱللَّهِ مِن وَاقࣲ ۝٢١ ذَ ٰ⁠لِكَ بِأَنَّهُمۡ كَانَت تَّأۡتِیهِمۡ رُسُلُهُم بِٱلۡبَیِّنَـٰتِ فَكَفَرُوا۟ فَأَخَذَهُمُ ٱللَّهُۚ إِنَّهُۥ قَوِیࣱّ شَدِیدُ ٱلۡعِقَابِ ۝٢٢﴾ [غافر ٢١-٢٢]
(028) سافر معي في المشارق والمغارب :: (027) سافر معي في المشارق والمغارب :: (026) سافر معي في المشارق والمغارب :: (025)سافر معي في المشارق والمغارب :: (024) سافر معي في المشارق والمغارب وصيد ثمين! :: (023) سافر معي في المشارق والمغارب :: (022) سافر معي إلى المشارق والمغارب :: (021) سافر معي في المشارق والمغارب :: (020) سافر معي في المشارق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


ميادين ثوار اليمن

ميادين ثوار اليمن
[sh]
قَفْزُ الشَّبَابِ فِي مَيَادِينِ الْيَمَنْ=عِنْدَ اشْتِدَادِ الْحَادِثَاتِ وَالْمِحَنْ
يَحْكِي رُجُولَةَ الْأُلَى تَرَفَّعُوا=عَنِ الْخُنُوعِ لِلطُّغَاةِ فِي الْوَطَنْ
بَلْ هَيَّئُوا أَنْفُسَهُمْ لِدَحْرِهِمْ=بِعِزَّةٍ تَهْدِمُ أَرْكَانَ اَلْوَثَنْ
وَلَيْسَ قَفْزُهُمْ كَرَقْصِ غَيْرِهِمْ=يُشْبِهُ رَقْصَ الْغَاَنِيَاتِ الْمُمْتَهَنْ
شِعَارُهُمْ غَادِرْ فَإِنَّ شَعْبَنَا=لَسْتَ لَهُ بِحَافِظٍ أَوْ مُؤْتَمَنْ
آذيتَنَا فِي دِينِنَا وعَيْشِنا=وَلَمْ تَدَعْ خَيْراً لِمَخْلُوقٍ سَكَنْ
سَفَكْتَ فِي بِلاَدِنَا دِمَاءَنَا=وَكُنْتَ فِيهَا شَرَّ رَاعٍ فِي الزَّمَنْ
رَفَعْتَ قَوْماً سَافِلِينَ جُهَلَا=فَأَصْبَحُوا سَادَةَ أَبْنَا ذِي يَزَنْ
سُطِّرَ فِي سِجِلِّهِمْ مِنَ الْعُلَ=مَا دُسْتَهُ بِلَا حَيَاءٍ أَوْ شَجَنْ
آثَرْتَ بِالْأَمْرِ قَرِيبًا خَائِنًا=وَذُدتَّ مَنْ كَانَ قَوِيًّا مُؤْتَمنْ
نَشَرْتَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا هَائِلًا=وَكُنْتَ لِلْمُفْسِدِ دِرْعًا وَمِجَنْ
حَتَّى الْقَضَا صِرْتَ وَأَنْتَ جَاهِلٌ=رَأْسًا لَهُ لِتَغْرِسَ الظُّلْمَ عَلَنْ
وَكُلُّ فَضْلٍ مِنْ سِوَاكَ حَاصِلٌ=لِلشَّعْبِ قُلْتَ إِنَّه مِنَّا مِنَنْ
وكُلُّ شَرٍّ كُنْتَ حَقًّا أَهْلَهُ=نَسَبْتَه زُورًا وإِفْكًا لِلْوَطَنْ
تَأْمُرُ كُلَّ بَلْطَجِيٍّ شَارِبٍ=بِقَتْلِ مَظْلُومٍ أَبِيٍّ لَمْ يَهِنْ
ثُمَّ تَقُولُ بَلْطَجِيٌّ خَصْمُنَا=نَالَ عَلَى إِجْرَامِهِ دَفْعَ الثَّمَنْ
فَارْحَلْ سلِيماً وَمُعَافىً رَافِعاً=كِلْتَا يَدَيْكَ قَبْلَ تَمْزِيقِ الْبَدَنْ
أَلَيْسَ فِي رُومَانِيا وَعِلْجِهَا=مُعْتَبَرٌ لِمَنْ لَهُ عَقْلٌ يَزِنْ
إِنَّا مَلَلْنَاكَ فَهَلاًّ يَخْتَفِي=وَجْهُكَ عَنْ أَبْصَارِ أحْرَارِ الْيَمَنْ
[/sh]




السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

12405198

عداد الصفحات العام

11708

عداد الصفحات اليومي