{وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلاَّ أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِي مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (22) } [إبراهيم]
(04) سافر معي في المشارق والمغارب :: (03) سافر معي في المشارق والمغارب :: (04)قواعد في تزكية النفس القاعدة الثالثة: :: (02)سافر معي في المشارق والمغارب-البرتغال :: (03) قواعد التزكية :: سافر معي في الشارق والمغارب :: (01)سافر معي في المشارق والمغارب الرحلة إلى البرتغال الأحد: 1409 ﻫ ـ 1988م :: (02) قواعد في تزكية النفوس :: (010) سافر معي في المشرق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


المدارس الإسلامية في الدنمارك:

المدارس الإسلامية في الدنمارك:
المدارس الإسلامية في الدنمرك: خمس، وهي:
الأولى: أنشئت سنة 1978م، وهي باكورة المدارس الإسلامية.
الثانية: مدرسة الأقصى، أنشئت سنة 1980م.
الثالثة: مدرسة الصامد، أنشئت سنة 1982م.
الرابعة: المدرسة العربية، أنشئت سنة 81 ـ 1982م.
الخامسة: مدرسة الصفوة، أنشئت سنة 1983م.
وفي هذا العام أنشئت المدرسة العراقية وأغلقت وفتحت مدرسة الفيصل الإسلامية عن طريق رابطة العالم الإسلامي، فتحها محمد الدمنجي سنة 1985م وأغلقت بسبب أوضاع مالية وحسابات.
المدارس في الدنمارك نوعان:
النوع الأول: المدارس العامة التي تشرف عليها الحكومة إشرافاً كاملاً، وهي من الصف الأول إلى الصف التاسع :المرحلة الإعدادية. ثم ينتقل الطالب إلى الثانوية فالجامعة أو المعاهد العلمية أو الصناعية.
النوع الثاني: المدارس الخاصة وهي التي ينشئها آباء التلاميذ الذين يرغبون في تدريس أولادهم بأسلوبهم الخاص، فإنه إذا جاءت مجموعة من الآباء إلى الحكومة يرغبون في إنشاء مدرسة خاصة بديانة معينة أو حرفة خاصة، فإن الحكومة تمنحهم هذا الحق، إذا توافرت الشروط المطلوبة مادياً ومنهجياً وإدارياً، وتعتمد الدولة تلك المدرسة، وتدفع من تكاليفها: 85%.
قال الأخ علي: ومدارسنا من هذا النوع.
وإدارة المدرسة هي التي تضع المنهج، والمدير هو الذي يُعتمد عند الدولة إذا عرفت صلاحيته، ولا تتدخل الدولة في المناهج.



السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

13603597

عداد الصفحات العام

253

عداد الصفحات اليومي