{وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلاَّ أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِي مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (22) } [إبراهيم]
(04) سافر معي في المشارق والمغارب :: (03) سافر معي في المشارق والمغارب :: (04)قواعد في تزكية النفس القاعدة الثالثة: :: (02)سافر معي في المشارق والمغارب-البرتغال :: (03) قواعد التزكية :: سافر معي في الشارق والمغارب :: (01)سافر معي في المشارق والمغارب الرحلة إلى البرتغال الأحد: 1409 ﻫ ـ 1988م :: (02) قواعد في تزكية النفوس :: (010) سافر معي في المشرق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


أمير السكارى!

أمير السكارى!
وبعد أن تناولنا طعام العشاء وتفرق الإخوة، ذهب معي الأخ خميس ليوصلني إلى الفندق في القطار، وعندما صعدنا إلى القطار وجدنا مجموعة من الشباب في إحدى غرف القطار، وأحدهم يصيح بأعلى صوته ويرغي ويزبد ويحيي كل من دخل القطار من هذه الجهة، أو من يلتفت إليه بلغة الدنمارك أو الإنجليزية، والشباب الذين معه يضحكون بأصوات مرتفعة وعيونهم محمرة، وأميرهم يقوم ويقعد ويفتح النافذة وينظر إلى الواقفين على الأرصفة ويحييهم ويتحدث إليهم، ثم يغلقها ويقعد وينظر إلى من حوله ويحيى ويتحدث، ونظر إليَّ فحياني بلغته، فلم أبتسم له ولم أرد عليه فحياني باللغة الإنجليزية، فلم أزل ساكتاً وكأني لم أره، فأخذ يرقص ويهذي وجماعته يضحكون حتى يميل بعضهم على بعض، وكانوا كلهم قد أذهبت أم الخبائث عقولهم، وقد اعتادوا في مثل هذه الليلة، وهي ليلة إجازة وكذلك الليلة التالية أن يملئوا بطونهم ببحيرات من الخمر ويسهروا سهراً طويلاً.
ويبدو أن أفضل السهرات المغيبة للعقول، هي السهرات الجماعية التي تحظى فيها الجماعة بأمير مهذار قادر على إضحاكهم مدة طويلة، في تلك الليالي الساهرة!



السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

13603695

عداد الصفحات العام

351

عداد الصفحات اليومي