{وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلاَّ أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِي مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (22) } [إبراهيم]
(04) سافر معي في المشارق والمغارب :: (03) سافر معي في المشارق والمغارب :: (04)قواعد في تزكية النفس القاعدة الثالثة: :: (02)سافر معي في المشارق والمغارب-البرتغال :: (03) قواعد التزكية :: سافر معي في الشارق والمغارب :: (01)سافر معي في المشارق والمغارب الرحلة إلى البرتغال الأحد: 1409 ﻫ ـ 1988م :: (02) قواعد في تزكية النفوس :: (010) سافر معي في المشرق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


في المركز الإسلامي في مدينة بروكسل:

في المركز الإسلامي في مدينة بروكسل:
الأربعاء: 4/12/1407هـ
كان مدير المركز، وهو موظف فيه من قبل رابطة العالم الإسلامي غائباً في المملكة العربية السعودية، اسمه عبد الله الأهدل.
وعندما زرنا المركز وجدنا به الأخ على رضا(3)، فأجريت المقابلة معه على حد قول ابن مالك في الألفية: (وقد ينوب عنه ما عليه دل).

.....


ولد الأخ علي رضا سنة 1946م، وهو تركي، وله في بلجيكا خمس سنوات.
كانت دراسته في مدينة اسطنبول بتركيا، وهو يعمل في المركز داعية من قبل رابطة العالم الإسلامي، وهو مسؤول عن قسم الدعوة والدعاة.
سألته عن عدد الدعاة؟
فقال: يوجد أربعة دعاة من الرابطة، وأربعة من قبل الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد.
أحد الدعاة التابعين للرابطة تركي، واثنان من يوغسلافيا، وواحد هندي، وهو إمام المركز وهو متخرج من الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة.
والأخ علي موظف إداري، ويلقي خطبة في المركز ويقوم بزيارة مساجد الأتراك في أيام الجمع وفي رمضان، ومناسبات أخرى.
واليوغسلافيان إمامان لمسجدين لليوغسلاف في مدينة بروكسل.
وسألته عن نشاط المركز؟
فقال: للمركز موسم ثقافي، تلقى فيه محاضرات للمدرسين ويحضر أربعمائة وخمسون مدرساً، وهم مدرسون في المدارس البلجيكية للثقافة الإسلامية واللغة العربية لأبناء المسلمين رسمياً.
وعدد الطلبة المسلمين في المدارس البلجيكية أربعون ألف طالب وطالبة.
وعدد المدرسين المسلمين لهؤلاء الطلاب أربعمائة مدرس، ويمكن أن يكون عددهم الآن قد زاد بأربعين مدرساً.
وعدد المساجد في بلجيكا مائتا مسجد، منها ستون مسجداً للأتراك، فيها ثلاثون إماماً رسمياً، وعندهم شهادات ليسانس في الشريعة، ومائة وأربعون مسجداً للعرب وأغلبهم مغاربة.
وعدد المسلمين يقال ثلاثمائة ألف، والظاهر أنهم مائتان وخمسون، عدد الأتراك خمسة وسبعون ألفاً.
وعدد المغاربة: مائة وثلاثون ألفاً.
وصلة المركز بأولاد المسلمين والأئمة طيبة، والأئمة يحضرون لأخذ دورات يقيمها لهم المركز، والمركز هو السلطة الرسمية التي تعترف بها الحكومة للمسلمين.
ويوجد مشروع للمركز، وهو إقامة المعهد الإسلامي لتكوين المدرسين وقد تأخر إنشاؤه لعدم وجود الإمكانات المادية.



السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

13603677

عداد الصفحات العام

333

عداد الصفحات اليومي