{وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلاَّ أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِي مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (22) } [إبراهيم]
(04) سافر معي في المشارق والمغارب :: (03) سافر معي في المشارق والمغارب :: (04)قواعد في تزكية النفس القاعدة الثالثة: :: (02)سافر معي في المشارق والمغارب-البرتغال :: (03) قواعد التزكية :: سافر معي في الشارق والمغارب :: (01)سافر معي في المشارق والمغارب الرحلة إلى البرتغال الأحد: 1409 ﻫ ـ 1988م :: (02) قواعد في تزكية النفوس :: (010) سافر معي في المشرق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


فهل من مدكر؟!

فهل من مدكر؟!
دولة كافرة مسيحية علمانية، يكثر بها اليهود ويسيطرون على أجهزة إعلامها وتعليمها، تعترض هذه الدولة على زي المسلمات وهن أقلية، وتصدر قراراً بمنع ذلك الزي، ولكنها تسمح للمسلمين وهم أقلية أن يحتجوا ويبدوا رأيهم ويستدلوا على احتجاجهم بقرآنهم وتحاول أن تتيقن من دعوى المسلمين أن ذلك الزي موجود في القرآن وتطلب من المختص في بلادها – المستشرق - أن يرشدها إلى صحة دعوى المسلمين أو عدم صحتها فيخون عدو الله أمانته ويكتم الحق ويظهر الباطل ويكذب الصادقين فينكر ما ادعاه المسلمون ظناً منه أنه وحده فارس الميدان، ولكن أئمة المسلمين ومنهم بعض المسلمين الهولنديين يفضحون خيانة الرجل ويثبتون للدولة كذبه في ذلك باعترافه هو بنفسه، ثم تلغي الدولة الكافرة المسيحية العلمانية القرار الظالم الذي يخالف دين الأقلية المسلمة وتمنح تلك الأقلية الحرية في تطبيق ما أمر به كتابها!
ولكن حكاماً للشعوب الإسلامية التي توجد بها أقليات غير مسلمة يعترضون على احتشام المسلمة في بلادها في مدارسها وجامعاتها التي تحيط بها المساجد وترتفع من مآذنها أصوات الحق وآيات القرآن الكريم، وتجند حكومات تلك الشعوب عساكرها ومنافقيها من المخابرات والموظفين ضد الفتاة المسلمة وحشمتها في بلادها، وإذا أصرت منعت من دخول المدرسة والجامعة وإذا احتج ولي أمرها بالقرآن اتهم بالرجعية والتطرف وأوذي بالسجن والطرد؟
[sh]
حرام على بلابله الدوح= حلال للطير من كل جنس
[/sh]
وهكذا تنعكس الأمور فيظهر عدو الإسلام الكافر منصفاً للإسلام تطبيقاً لقوانينه واحتراماً لديانة الأقلية الأجنبية في بلاده، ويستأسد المنتسب للإسلام من حكام المسلمين على دينه وعلى بني وطنه الذين هم الكثرة الغالبة إذا ما تمسكوا بالإسلام، فإلى متى يكون اختلال الموازين هو الأساس في بلاد المسلمين؟!
وصلنا إلى الفندق في الساعة الحادية عشرة والنصف ليلاً وودعنا الأخ عبد الغني ورجع إلى منزله في مدينة ليدن.



السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

13603696

عداد الصفحات العام

352

عداد الصفحات اليومي