{وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلاَّ أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِي مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (22) } [إبراهيم]
(04) سافر معي في المشارق والمغارب :: (03) سافر معي في المشارق والمغارب :: (04)قواعد في تزكية النفس القاعدة الثالثة: :: (02)سافر معي في المشارق والمغارب-البرتغال :: (03) قواعد التزكية :: سافر معي في الشارق والمغارب :: (01)سافر معي في المشارق والمغارب الرحلة إلى البرتغال الأحد: 1409 ﻫ ـ 1988م :: (02) قواعد في تزكية النفوس :: (010) سافر معي في المشرق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


حنين القلب إلى المشاعر يوم التروية:

حنين القلب إلى المشاعر يوم التروية:
الأحد: 8/12/1407هـ
هذا اليوم هو يوم التروية: اليوم الذي تتحرك فيه جموع حجيج المسلمين من مكة إلى منى ملبية محرمة خاشعة داعية متذللة، وقد كنت شاركت في سنوات كثيرة هذه الجموع، فتصورت هذا اليوم وتلك الحركة وذلك المنظر الذي لا يفكر فيه صانعوه كما يفكر فيه من فقده وقد اشترك فيه، فأطرقت وأنا وحدي في الفندق وسال الدمع بعد أن اهتاجت المشاعر وتحرك القلب وازداد الحنين، وتناولت القلم وسجلت هذه المشاعر على عجل:
[sh]
روّت جموع المؤمنين قلوبها= بالنفر نحو منى لترضي ربها
وعلت هتافات الجميع إلى السما= كل يلبي ربه متولها
نزلوا الخيام لباسهم متوحد= هجروا ملذات الحياة وحوبها
شعث الرؤوس ثيابهم مغبرة= لكن قلوبهم تضيء من البها
طابت منى بالوافدين وقد غدت= نزلاً لوفد الله كل شعابها
وتزينت عرفات لليوم= الذي تحيا به جنباتها وهضابها
تفد الجموع بقضها وقضيضها= وتعود نحو منى تحط رحالها
والرمي للجمرات رمز إجابة= ترجو الإله الحق غفر ذنوبها
والنحر يذكر بالخليل وبابنه= بالمشعر الميمون تقضي نحبها
وتفيض للبيت العتيق حشودهم= بما بدأت به في حجها
وتعود ترقد في منى مسرورة= لتواصل الذكر الكثير لربها
ويغادر الوفد العظيم مودعاً= تلك الرحاب وقلبه كَلِفٌ بها
والأهدلي مسافر متنقل= في هذه البلدات مكروب بها
رباه مالي قد تركت مرابعاً= تهفو القلوب من الدنا لرحابها
رباه هل أحظى لديك بحجة= تمحو بها ذنبي وتدنيني بها
[/sh]
وبعد قليل من كتابة هذه الأبيات جاءني الأخ محمد جمعة الذي كنت على موعد معه لمقابلة امرأة هولندية غير مسلمة وهي صديقة لزوجته، وكانا يطمعان في تفهمها الإسلام واقترابها منه ثم لعلها تهتدي فتدخل فيه.
ولكنها كانت أصعب إنسان غير مسلم قابلته في بلاد أوروبا وأشد شراسة، وأعظم حيدة عن الإجابات البدهية، وقد صبرت عليها كثيراً على الرغم من إساءتها الأدب في المناقشة. [1].
وكان المترجم الأخ محمد بن جمعة وكان اللقاء في منزله.
1 - كان صبري عليها لعلمي بالصراع النفسي الذي يعتمل في نفسها مع الحقائق الدامغة التي كانت تسمعها، فقد كان النقاش كما سيتضح من قراءته يتعلق بإثبات وجود الخالق الإله، وكانت تحاول بشتى الوسائل أن أترك النقاش في هذا الموضوع لعلمها بأنها إذا اعترفت به لزمها الاعتراف بالوحي والدين والرسالة وهي لا تريد شيئاً من ذلك، لأنه كما فهم من كلامها يقيد حريتها التي لا تريد شيئاً يقيدها. وقد فهمت فيما بعد أنها تعاني من مشكلة اجتماعية تقلقها، كما فهمت أن والدها عندما علم أنها ستقابل مسلماً سعودياً شدد عليها خوفاً من أن تتأثر بالإسلام فتسلم. وقال الأخ محمد بعد أن انتهت المقابلة وذهبت: أن زوجته سألتها لماذا وقفت هذا الموقف في المناقشة مع هذا الرجل؟ فقالت: لقد تعمدت إثارته لأختبر صبره وقوة تحمله وهو مسلم يدعو إلى الإسلام فأعجبني موقفه!



السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

13603923

عداد الصفحات العام

579

عداد الصفحات اليومي