{وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلاَّ أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِي مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (22) } [إبراهيم]
(04) سافر معي في المشارق والمغارب :: (03) سافر معي في المشارق والمغارب :: (04)قواعد في تزكية النفس القاعدة الثالثة: :: (02)سافر معي في المشارق والمغارب-البرتغال :: (03) قواعد التزكية :: سافر معي في الشارق والمغارب :: (01)سافر معي في المشارق والمغارب الرحلة إلى البرتغال الأحد: 1409 ﻫ ـ 1988م :: (02) قواعد في تزكية النفوس :: (010) سافر معي في المشرق والمغارب :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


قصة روادها إندونيسيون:

قصة روادها إندونيسيون:
كان الإندونيسيون أصحاب الجنسية الهولندية هم أوائل المسلمين الذين استقروا في هولندا بمجموعات كبيرة حيث أتوا إليها في مطلع عام 1951م بعد أن نالت إندونيسيا استقلالها من هولندا. ولما نشأ في الستينات نقص في الأيدي العاملة بسبب الازدهار الاقتصادي السائد آنذاك بدأت الحكومة الهولندية في البحث عن توفير الأيدي العاملة بصفة مؤقتة من خارج البلاد، وبدأ جلب هذه العمالة التي أطلق عليها «العمالة المستضيفة» من منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط خاصة من تركيا والمغرب وهما في واقع الأمر دولتان إسلاميتان، ومع بداية الثمانينات تم إيقاف استقدام الأيدي العاملة إلا أن هذا لم يعنِي إيقاف تيار الهجرة إذ إن كثيراً من العمال الأجانب الذين أتوا إلى هولندا في ذلك الوقت ظلوا مقيمين بها واستقدموا عائلاتهم.
ويذكر أن مجموعة كبيرة من مسلمي سورينام فضلوا الانتقال إلى هولندا قبل استقلال بلادهم عام 1975م، وتصل نسبة المسلمين حالياً إلى 5 % تقريباً من إجمالي سكان هولندا البالغ تعدادها حوالي 16 مليون نسمة «وفق هذه الأرقام الرسمية يتبين أن عدد المسلمين يصل لنحو 900 ألف نسمة »
وتعتبر الجالية التركية هي أكبر الجاليات المسلمة في هولندا إذ يبلغ تعدادها نحو 310 آلاف نسمة، تليها الجالية المغربية «277 ألف نسمة»، ثم سورينام «60 ألف نسمة» فيما يقدر المسلمون من أصل هولندي ببضعة آلاف نسمة. وتوافدت على هولندا أقليات مهاجرة من المسلمين من العراق 35 ألف نسمة ، الصومال «30 ألف نسمة»، «إيران 25 ألف نسمة»، أفغانستان «25 ألف نسمة» البوسنة والهرسك وكوسوفو «25 ألف نسمة»، الباكستان «17 ألف نسمة» مصر «14 ألف نسمة»، سوريا «5 آلاف نسمة»، إثيوبيا «3 آلاف نسمة»، نيجيريا «2500 نسمة» وغالبية هؤلاء المسلمين من فئة السنة.
الحريات الدينية:
يتم تطبيق حرية ممارسة الشعائر الدينية والعقائدية في هولندا ضمن الإطار الاجتماعي والقانوني، ويسمح للفرد بممارسة عقيدته الدينية سواء بشكل فردي أو جماعي من دون القيام بأية أفعال تزعج الآخرين أو تشكل خطراً على الصحة العامة أو الإخلال بالنظام العام .
وبالنسبة للعادات والتقاليد الإسلامية فقد تم قبولها رسمياً وأصبحت من الأمور المعتادة مثل إقامة الصلوات وصيام شهر رمضان والذبح الحلال و طهارة الأطفال.



السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

13603755

عداد الصفحات العام

411

عداد الصفحات اليومي