{إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنْ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُوْلَئِكَ يَلْعَنُهُمْ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمْ اللاَّعِنُونَ (159) إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُوْلَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (160)} [البقرة]
(024) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة وأمنها :: (023) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة وأمنها :: (022) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة وأمنها :: (021) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة وأمنها :: (020) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة وأمنها :: (019) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة وأمنها :: (018) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة وأمنها :: (017) أثر التربية الإسلامية في بناء الأسرة المسلمة :: (016) أثر التربية الإسلامية في أمن الأسرة وبنائها :: (034)الإيمان هو الأساس - أمور تؤخذ من قصة في إنكاره الإيمان باليوم الآخر :: حوار مع الأخ المسلم البريطاني - حامد لي :: (022)تربية المجتمع - اجتناب الهجر والتقاطع :: حوار مع الأخ المسلم الألماني - هادف محمد خليفة. :: (021)تربية المجتمع - الاحتقار والسخرية :: إيجاد الوعي في الأمة-الندوي :: حوار مع الأخ المسلم الألماني عبد الشكور كونزا(KUNZE) -فرانكفورت :: (020)أثر تربية المجتمع- اجتناب الحسد :: (39)السيرة النبوية - ما لاقاه الصحابة من أذى في مكة: ::
   
جملة البحث



السابق

الفهرس

التالي


الجماعات الإسلامية:

الجماعات الإسلامية:
الجماعات الموجودة في قانصو موجودة في هذه المنطقة.
والجماعة الأقوى في المقاطعة هي جماعة الإخوان.. [1].
تأثر المسلمين بالخرافات الصينية:
وتوجد خرافات كثيرة عند القبور، كالتبرك، وبعضهم قد يسجد للقبر تعظيماً لصاحب القبر اعتقاداً منهم أن صاحب القبر وسيلتهم إلى الله.
والمسلمون الصينيون يتأثرون في كثير من خرافاتهم وعاداتهم بغير المسلمين من الصينيين في شئون الموتى والجنائز والزواج وغيرها بسبب جهلهم واختلاطهم بهم.
والعلماء والأئمة لا يعرفون اللغة الصينية، ولا يفقهون حقيقة الإسلام، ولا يقدرون على إيصال حقيقة الإسلام إلى غير المسلمين ولا إلى الشباب المسلم المثقف، وإنما يعظون من يأتيهم من كبار المسلمين إلى المساجد بلهجتهم.
وأما الكتابة فلا يعرفها غالبهم، والذين عندهم معرفة باللغة والكتابة من المسلمين ليسوا ملتزمين بالإسلام ولا يستفاد منهم لأنهم لا يعرفون عن الإسلام ما يمكنهم من الكتابة المفيدة ولو اجتمع الصنفان وتعلم كل منهم ما عند الآخر لحصلت فائدة من ذلك، ولكن علماء المساجد لا يرضون بذلك احتقاراً لعلماء الجامعات.
1 - يراجع ما ذكر في حوار الأخ محمد نوح



السابق

الفهرس

التالي


جميع حقوق الطبع محفوظة لموقع الروضة الإسلامي 1439هـ - 2018م

13169995

عداد الصفحات العام

1406

عداد الصفحات اليومي